CMP: AIE: رواية ودق قلب الحجر الفصل الثلاثون30بقلم ميفو السلطان
أخر الاخبار

رواية ودق قلب الحجر الفصل الثلاثون30بقلم ميفو السلطان

رواية ودق قلب الحجر 

الفصل الثلاثون30

بقلم ميفو السلطان

.دخلت اميمه علي كرم وابيه وصديقه لتسمع ما كانا يتحاوران فيه لتسمع الاتفاق الذي اتفقه كرم بحذافيره وكيف تكلم مع صديقه في حياتهم وكيف استخفا بها وخالف كرم الاتفاق حتي لا يترك مجالا لاحد ان يفضحه وتعود اميمه لم تمس ليدخل عليها فقط من اجل ان يعلي علي العبابده ليس الا .

احست بغرزه في صدرها لتفقد توازنها وتسقط الصينيه من يدها خلف الموجودين ليستدير كرم فهوي قلبه فاميمه تركن علي الباب وتضع يدها علي قلبها والالم يبدو عليها ودموعها تسيل بغزاره ليبتلع ريقه ويحس بالم في صدره .ظل الكل واقفا لا ينطق.. لتتحامل علي نفسها وتتجه اليهم هاتفه بقهر ..... انتو ازاي اكده اني مش مصدجه اتفجتو عليا كلكو.. ليه تعملو اكده ليه...،طب عرفوني عرفوني اني بتجاب واتاخد لتنظر الي زوجها بكره شديد خلع قلبه..... اتفجت عليا يابن الشواتفي.. اتفجت علي بت العبابده تاخدها تعلم عالعبابده كانت تنظر اليه  لتغمض عينها اتفجت وواجفين تجولو هترجع ازاي خايف يابا الحاج انه طمع فيا وخدني .... لتتجلد وتنظر الي ابيهم.. ماشي يابا الحاج ماتجلجش كن شي ماحصل دخل ما دخلش  مش هنطج بحاجه لبدر اخوي واستاذنك اني اروح من دلوك هعاود دارنا من سكات هجعد شويه وبعدين نجول ان كل واحد راح لحاله اطمن يابا الحاج لا هتلبسو الجوازه ولا تخافو علي روحكو انتو مش عايزين ولا اني.. اني هروح  اجعد في دارنا لحد ما كل واحد يروح لحاله واستدارت من سكات لتصعد الي الاعلي ليظل الكل واقفا وكرم مشلولا يشعر بروحه تنسحب.

هتف صديقه..... والا بركه جت من عنديها.

صرخ كرم..... اخرس ماتتكلمش عن مرتي اكده مرتي ماهتروحش في حته مرتي هتفضل اهنه اني ماههملهاش.

هتف صديقه..... اتجنيت اياك هتاخد بت العبابده.

صرخ.... انت مالك اخد والا طين جعدت تعصيني عالبت وحرب وتخليني كيف البهيمه ...لما انجهرت منك لله.

هتف ابيه.. يا ولدي خلاص ماعادش فيه كلام البت عرفت واللي حصل حصل يبقي هملها لحال سيبها.

هتف بجنون.... لاه يا ابوي ما ههملهاش اني ماههملهاش لو روحي وروحها طلعت ليستدير مسرعا يصعد الي زوجته التي دبحها حيه ليدخل وجدها تلملم ملابسها فصرخ...... بتعملي ايه.

لتنظر اليه بقهر ولا تنطق.

اقترب وشدها من يدها لتصرخ.. بعد يدك عني يابن الشواتفه يدك دي ماتمدش عليا تاني كانت تنظر اليه بغل وقهر.

بهت وشعر بالقهر..... ابن الشواتفه.. اول مره تجوليهالي يا اميمه اني كرم.صفحه حكايات ميفو .

صرخت......انت دلوك ابن الشواتفه اللي بينا وبينهم تار و َنار ماعرفكش غير اكده  وهملني بقه الم خلاجاتي واغور من اهنه لتلملم ملابسها فذهب وازيح الشنطه يرميها صارخا......اسمعي سيبي المحروجه دي ماتحطيش فيها هدمه اني علي اخري.

صرخت..... انت عايز ايه مني مش خلاص خدت اللي عايزه وعلمت علي العبابده .خت جتت بتهم بلااش عشان ما يتجالش ان كرم رجعها بت بنوت لينفضح.. انت ايه يا اخي انت ازاي اكده منك لله.

هتف.... طب اسمعيني عارف اني وجعتك وماجادرش انطج  بس اسمعيني.

صرخت.. اسمعك.. وجعتني.. انت دبحتني منك لله ليه تعمل اكده ليه انام في حضنك وتنزل تتكلم عليا مع صاحبك اللي واجف يتبجح انه علم عالعبابده. انت ازاي اكده ايه الجرف ده.. تجول سر بيتك لواحد راجل اني حاسه اني في مرار.. وجاي تجولي اسمعيني.. هتجول ايه هتجول ازاي ضحكت عليا ازاي جولتلي رايدك. خلتني احبك يا كافر يااللي ما هتوردش علي جنه.. ايه الجلوب عندكو رخيصه اكده ماساويش عندك اكده طب كت خد الي رايده وسيب جلبي في حاله ليه يا ظالم ليه. كدب في كدب منجوع كدب ايه ده تتفجو عليا يا ظلمه ليه كلبه تتاخد وتتجاب وترجع بعد سنه ويتجال عليا معيوبه يا مري .،، بس لاه ازاي ترجع لازمن كرم بيه يطمع ويعلم عالعبابده.. اجول ايه حرجتلي جلبي وجهرتني عشان اكده ماكتش عايز عيال.. هتعوز ازاي دا جوازه جهر وغصب وهتنفض بعد شويه.. اميمه اتجابت عشان التار وتترمي برضك عشان البيه متفج.. اتفجت وانبسطت.. خلاص اميمه خدتها وريحت جلب الشواتفيه ويا تري كم واحد من عليتكو عرف انك خدتني يا تري دورت بصاجات تجول خت بت العبابده والا عملت ايه يا راجلي.

صرخ.. لاه مادورتش اسمعي يا اميمه عارف كل اللي جولتيه صوح وحصل بس يمين بالله ماجدار اسيبك تمشي والا اهملك اني حاسس اني اتوحلت ....اسمعي اهدي اكده عارف انت شيفاهاازاي بس اني عايز الجوازه دي من اول يوم بس كبري والتار واللي بيناتنا كان واجف جدام. عيوني بس دلوك حاسس بروحي بتنسحب وانت مجهوره اكده

نظرت اليه.. مجهوره.. اني مدبوحه مش مجهوره.. اجول ايه فوضت امري لله تصدج كت موت علي طرف عيل منك بس بحمد ربناالف مره انه ماجاش حاجه تربطنا ببعض عشان الوحله اللي اتوحلناها تنصلح.

هتف بوجع..... وحله.

صرخت.....ايوه وحله جوازنا وحله و َجهر .ليه تعمل اكده كت خدني غصب ماكتش هجولك لاه. بس ليه تاخد جلبي ليه حرام عليك اني جلبي بيمزعني لتنهار من البكاء .

اندفع واحتضنها لتصرخ وتنهار و تبعده وهو يشدد عليها لتضربه بقوه حتي انهارت وانهارت ليشدها يحتضنها بقوه وهو يبكي وينتحب معها. لتظل فتره بين احضانه ليحملها ويجلس ويضعها علي قدميه ويكلبش فيها باقصي قوه لتحاول ان تبتعد الا انه شدد عليها ليهتف.. ماهتخرجيش من حضني ولا ههملك عشان اني حاسس ان روحي هتطلع دلوك اهدي اكده.. عارف انك موجوعه. اميمه اني عملت كل ده بس اني دلوك رايدك ماهجدرش اسيبك ماكتش حاسس بالمصيبه االي هنحط فيها.. اميمه بالله عليكي عارف انك شايفاني زياله وواطي بس اني ماكتش حاسس باللي بيناتنا الا اما جولتي هتمشي كت خابر ان جواتي بيطحن بعضه بس كبر التار خلاني اكدب علي روحي .


لتتململ بعنف وتقوم..زي ما كبر التار منعك اني دلوك كبر التار مانعني يابن الشواتفي. مش بت العبابده اللي يتعمل فيها اكده من ولد الشواتفه.. التار منعك وحرجتلي جلبي واني التار هيمنعني عشان احرجلك جلبك اللي اني اصلا ما مصدجاش ان ليك جلب من اساسه..اللى طالع من المعيوب مش محسوب ومن دلوك ورايح كلامك يبقي على جد افعالك من دلوك ورايح توزن كلامك تعرف رايح فين ورايح لمين اعرف جدر اللى بتتكلم معاه ..اني عاليه عليك يابن الشواتفه مش اميمه اللي يتجال عليها معيوبه ..مش اميمه اللي تنفضح يابن الشواتفه لاااا اني هعاود داري وهتجوز بكري مش ده الاتفاج. وانا اجول محروج ليه اتاريها فرجه والكل عارف ان اميمه مرمطون للكل تتاخد وتتجاب ..لااا اني بقه هعرفكو مين اميمه العابد اللي طرفها ماحدش يمسه ..مارايدش عيال مني ..بالك لو كت جبته كت جتلته لانه منك اني بكرهك عارف يعني ايه. انت دخلت الحب جواتي ومزعته ودخلت معاه غل السنين ..ده تار وعلا علي الكل وهاخده ..بتجول رايد رايد مين .،بت العابد ماريداش ابن الشواتفه .بت العابد هتاخد من العبابده راجل زين لا يتكلم علي حريم داره ولا يكشف سره .،يا مري ايه الفضيحه دي جولي يا تري جولت لصاحبك ايه خدتني ازاي جول وفرحني كت بتتمجلت عليا معاه جول جول انطج كت بتجوله لابسالك وجسمي كيفه بت العابد الكل عرف حالها .

صرخ بحرقه ..بطلي والله ماجادر اخد نفسي بطلي اني عفش اه بس والله مش اكده اسمعيني يا اميمه اسمعيني يا جلبي .

صرخت .،اسمعك انت مين عشان اسمعك اني ماعرفش انت مين اني حبيت واحد ومات .،جحظت عيناه بقهر هتفت ،،مات اللي حبيته مات ماعارفاش انت مين. اني جرفانه والله جرفانه يادي السواد ليه يابن الناس ليه تفضحني اكده جتتي رايدها طمعت في بت العابد ورايح تتمجلت عليا ..

اندفع ومسكها فصرخت ..بعد بعد اياك فاهم اياك تمس طرف توبي. طرف توبي مايجيش علي وشك من اساسه طرف توب اميمه للرجاله اللي تصون. للرجاله اللي ليها حرمه وكرامه .للصعيدي مش لجعده النسوان .طرف توب اميمه بت العابد مش لحد من الشواتفه اني لا جليله ولا ناجصه .عارف لو هجعد عمري كله من غير راجل لو مالجياش الا انت ماهكونش ليك ولا ابصلك انت حزن وجربك حزن روح روح الله يسهلك

لتستدير لتمسك ملابسها وشنطتها .

شعر بنار في جوفه من اهانتها له ليهجم عليها ويشد الشنطه ويرميها ليصرخ.... اسمعي بقه خروج من اهنه مفيش .بعد عني مفيش انت مرتي ماهتروحيش في حته.

صرخت..... ايه هتحبسني اياك.

هتف.... ايوه هحبسك اني ماجدرش ابعد عنك.

صرخت ...تحبس مين انت مفكر حالك مين دانا اجبلك بدر وبكري ياخدوني من نن عينك جليله اني اياك .

شعر بنار في جوفه ..فهجم عليها ..تجيبي بكري ليه مانيش راجل جايباه ياخدك مني ياخد مرتي .

صرخت ..مرت مين انت مصدج نفسك وراجل ايه صلي عالنبي اللي يعيش مع واحده وواحد تاني هياخدها وعينه عليها يبقي راجل ايه الجرف ده ..بعد بكري هياخدني بكري من العبابده واني هكون ليه بنفس راضيه .

احترق وضمها..ده لما يمشي علي جتتي لما البس طرحه وابقي توب النسوان لابقلي .ده لما اكون فعلا مش راجل بكري ياخدك اخد روحه وامزع جلبه انت بتاعتي وهموت وانت بتاعتي هاتيهم يا اميمه هاتيهم بس اعرفي اني بخروجك هتخطي علي جتتي مدبوح هاتي بدر يجتلني وياخدك بس هكون جاتل بكري عشان ماهايخدش حرمتي مهما حصل .

هتفت.. وهتجول للشواتفه ايه مجعد بت العبابد عشان ياكلو وشك.

صرخ.. لاه هجول انك مرتي واني رايدك وهجول للكل اني رايدك.. ابن الشواتفه واجع في بت العبابده واعرفي ان روحي معلجه بروحك ولا هتبعديش عني دجيجه ليذهب ويقفل الباب لتصرخ افتح الباب ده..

ذهب وخلع ملابسه.. لاه ماهفتحش واعجلي اكده عشان اني وانت ماهنبعدش واهه  راجلك معاكي يتمنالك الرضا .ومن اهنه لحد ما ترضي ماهتروحيش في حته.

صرخت.... بعد اما امشي يابن الشواتفه بعد هتجول للشواتفه ايه عايز تنفضح .

صرخ بحرقه ..هجولهم اني عاشج هجولهم اني بحب بت العابد هدور بصاجات علي جولك واجول روحي هتروح لو بت العابد هملتني هجول يا اميمه اني خلاص وعيت بعد نصيبتي الشوم وكبري وجرفي هجول ان ابن الشواتفه جليل جوي بس رايد بت العابد ..كانت دامعه فهو لم يقل لها بعشقه قبل ذلك ..اقترب ،،،هجولهم اني ناجص من غيرك هجولهم اني بنكوي بعشج بت العابد ورايدها ام ولادي بس تبصلي هجولهم ان طرف توبها بصنف الشواتفه كلاته هجول يا جلبي اني لو مشيتي هبقي ناجص اسيب حالي يرمح بعيد .،بتجولي اللي طالع من المعيوب مش محسوب .،بس اني اه معيوب من غيرك واني ماهرضاش اكمل حياتي بعيبتي ابوس يدك واحب علي راسك سامحيني عارف صعبه بس انت بتعشجيني واني عاشجك يمين الله عاشجك ،

صرخت..... .،جوم بطل كدب رايد ايه تاني بتحرجلي جلبي ليه ،

قام واحضر المصحف ووضع يده عليه ..يمين اتحاسب عليه جدام ربنا اني عاشجك ورايدك مرتي ست دار الشواتفه بت العابد رايدها بت العابد هموت علي طرفها .،كانت تشهق بقوه فاندفع واحتضنها وهيا تصرخ وتضربه بقهر بعد خرجني بكرهك بكرهك .وهو يكلبش فيها .،ماهنخرجش من اهنه الا واني ميت او انت راضيه وبس ليشدها ويكلبش فيها وهيا لا تقدر علي صده لا تعلم ماذا تفعل معه.

*********.   😭😭 والله صعب عليا😭😭******

وصل بدر الي البيت ومعه صبا وجدتها وجدا البيت خاليا الا من شكريه هتف..... فيه ايه امال الناس فين. 

هتفت ......شكران تعبت ودخلت المستشفي.

هتف .....ليه ليه اكده. 

هتفت صبا عايزه اروحلها ممكن. 

هتف ....طب اوديكو مجعدكو الاول ليدخل بالجده وكانت معها الفتاه التي تخدمها فكانت فتاه يتيمه لا تترك الجده ليذهب بها الي مقعد الضيوف لتدخل صبا فشدها ليهمس .....لاه مجعدك مش اهنه ليشدها ويخرج .

هتفت شكران والدكتوره ......هتجعد عندنا ليه يا بدر خير.

نظر اليها بدر غاضبا..... وانت مالك يا شكريه بس اريحك الدكتوره بجت مرتي.

لتبهت شكريه .....بتجول ايه نهار اسود.

هتف.. اعوذبالله هتسوديها ليه هيا ناجصه ماتخليكي في حالك. ليشد صبا ويصعد بها ادخلها حجره قريبه من حجرته ليهتف دي بتاعت حبيبي جاري عشان احس بحبيبي اقترب وشدها.. ليهمس ماتفكيها عاد كفايه تكشير لاكده خلاص بجيتي ليا وريني بسمتك ونظره عيونك َوحشوني.

هتفت ببرود.. افكها.. طب يا بدر بيه لو عايز تدخل دلوقتي انا تحت امرك شوف ماهقلش لا خلينا نخلص بقه. 

تجمد من كلامها وابتعد..... اعملك ايه طيب انت بتجهريني كل شويه يا شيخه حرام بقه غلطت واتهببت بصلح غلطي بطلي حرج في جتتي ماعتش جادر ليدفعها ويندفع هاربا فقلبه يؤلمه من احتقارها وتصرفاتها. لتغير ملابسها بقهر .

دخلت عليها شكريه.. كيفك يا دكتوره عرفتي تاخدي بدر يا بنت البندر.

لتستعجب صبا من هجومها هتفت ....اخده اخده فين.

اقتربت شكريه.. ايه مش كاتب عليكي هو بس عموما ماهتفرحيش بالجوي بدر هياخد غرضه ويرميكي.

ادمعت عين صبا فهيا تحس بذلك واتت ابنه عمه لتؤكد ذلك.

لتكمل شكريه.... ايه عارفه اياك وراضيه.. لتضحك عشان ايه غراكي بايه بالفلوس والا بايه.

صرخت صبا....... احترمي نفسك.

ههتفت شكرايه ببرود.. احترم نفسي.. ماني محترماها اهه وبجولك الحجيجه جابك ازاي اصله بيجيب كل ست بشكل.. مره فلوس مره سبسبه ونحنحه مره رغبه حاجات كاتير واخرتها ياخد غرضه ويرمي الجته اللي خدها عموما بدر فلوسه كتير خليه ينبسط اخرتها هيبقي معايا.

لتنهمر دموع صبا .....يبقي معاكي.

هتفت.. ايوه مانا بت عمه ومكتبواله وهو ناوي عياله تبقي مني ماهو ماينفعش يجيب عياله من حد بيحضنه ويرميه بس اني بقه مابجولوش لاه .يحضن براحته ياخد جسم دي ودي هيحصل ايه يعني اهي رغبه وبتروح لحالها وبتتنسي بعد ما بتتاخد يبقي اكبر دماغي.. عموما اني مش مضايجه انه اتجوزك شهر بكتيره ونخلصو انت حلوه وفايره وملونه حجه ينهبل علي جتتك كانت صبا تبكي بقهر ليدخل بدر لينصدم من المنظر اقترب من شكران.... بتعملي ايه اهنه فيه ايه.

ضحكت شكريه..... مفيش برحب بالسنيوره وتركتهم. خرجت .

اقترب وشد صبا لتبعده بعنف وتنظر اليه بغل شديد هتف محصورا.... فيه ايه تاني جالتلك ايه جلبتك اكده يادي المرار اللي حط عليا.

اقتربت وهتفت بغل.. قالتلي اللي كل الناس عارفاه عنك يا بدر بيه دانت طلعت ماشاء الله مشهور والناس خبزاك وعجناك وراضيه بعيبك وقرفك وانا كت الهبله اللي انضحَك عليها.. لو تعرف شيفاك ازاي.. كانت عيونها تشع احتقارا .

فصرخ..... بتبصيلي اكده ليه جالتلك ايه المحروجه دي.

اقتربت.... قالتلي حقيقتك اللي انا عرفتها وزودت وفتحت عيني اكتر واد ايه بجد مستنيه اليوم اللي هخرج فيه من حياتك بعد ما سياتك تشبع من ده لتخبط علي جسدها..

صرخ... بطلي مفيش اكده دي واحده..

قاطعته.... ايه كدابه.. بتكدب مثلا.. بدر بيه جوازته كلها رغبه وقرف واخرها شهر وتدور علي غيرها.. عموما انا خلاص اتوحلت وهكمل الوحله

ليبهت.. اتوحلتي

هتفت.. ايوه اتوحلت جوازه تعر لما حد يسال اتجوزتو ازاي اقول اشتراني بالفلوس هينام معايا بالفلوس.. عايزني اسميها ايه.. بس دا قضا ربنا ونزل عليا وبدعيه في كل صلاة يرفع بلاه عني لاني حاسه بقرف مابعده قرف.

ظل واقفا مشلولا من سلخات كلامها 

اقتربت.... من فضلك وديني لشكران.. لم يتحرك كان يغلي من داخله وشعوره بالدونيه يحرقه وكيف شردت عنه من تمكنت من دواخله ليندفع ويحتضنها ليهتف.. جولي كيف مابدك جولي وحله جولي جرف بس هيجي يوم وحضني ده هيبقي امانك ومن اهنه لحد اهناك هعمل ما بدالي لترجعلي  نظره عيونك اللي تاخد جلبي.. ليشدها ويخرج بها وشكريه تنظر اليهم بحقد رهيب.

**********

عند شكران بدات تستعيد نفسها  لتجد بدار بجوارها يمسك يدها لتشد يدها بعنف تنهد وهمس ....حمدالله عالسلامه يا جلب بدار لتنظر اليه غاضبه.. هتف بغلب....مانت جلبه اعمل ايه طيب..تنهد واقترب ومسك يدها وهتف َ.....يمين الله ماعملت حاجه عفشه وكت نايم وهيا طبت زي الجضا كت فاكرها انت عشان اكده حطت يدي حواليها والله داني حتي مشيتها ولا رايدها.. ليتنهد طب بصيلي طيب وجولي اي حاجه.. ماتكتميش اكده عشان اللي في بطنك.

لتنظر اليه بدهشه.. هتف ....ايوه يا جلبي انت حامل هتجيبيلي عيل.

شدت يدها َو صرخت... لاه ما رايداهوش اني ما رايداهوش .

اقترب وشدد .....عليها اهدي الله يخليكي اهدي براحه..

صرخت.. بعد بعد. ما رايداهوش ايه اللي جابه.بدات تضرب بطنها ليرتعب ...بطلي ابوس يدك حجك عليا اني انجهرت وجولت حزن عليا وعلي ايامي والله كان ينجطع لساني يا جلبي اهدي يا عمري اني اسف والله اسف .

هتف.... اهدي بالله عليكي. شدد عليها لتحس بالاجهاد وتهدا ليهمس كل حاجه هتبقي زينه بس تجومي بالسلامه.

لتنفجر في البكاء .ظل يمسد عليها ويقبلها ....... طب روجي حجك عليا والله انت فهمتي غلط اني اجدر اكون لغيرك عارف انك موجوعه بس مافهمش ليه اتغيرتي انت جلبتيني عفريت ليه كتي جلبي بين يدي ليه ماجولتيش انك بطلتي الحبوب وانك كتي خايفه ليه خبيتي عليا توجعيني تخليني اجول كلام وحش ليه داني رايدك الف مره.. ليرفع وجهها لتنظر اليه بوجع.. لاه بطلي تبصيلي اكده والله ماعملت حاجه..

لتدخل عليهم امه.. تقترب وتهتف.. بعد عنيها جاي تملس علبها بعد ايه.

لتبتعد شكران لينظر لامه بغضب .....ايه يا اما اني ناجص ماتسكتي الله لا يسيئك لتهتف.

هتفت..... اسكت.. لاه يا عين امك. ماهسكتش وبعد عنيها بجولك حسك عينك تجرب منيها...اقترب ودفعته لتجلس بجوار شكران لتحتضنها ماتخافيش اني ماهخليهوش يجرب منك اهدي اكده  واللي تامري بيه هعمله .ظل واقفا غاضبا مما تفعله امه  ليهتف اني رايح اشوف الدكتوره..

لتنظر شكران لزوجه عمها.. مرت عمي والنبي هاتيلي الممرضه.. خرجت زوجه عمها لتتحامل شكران علي نفسها وتقوم وتقفل الباب بالمفتاح كانت تعلم ان اي حركه ستفقد جنينها .كانت كلمات بدار في راسها مش عايز منك عيال ولو جه هموته او اكرهه.. لتقوم وتصعد علي احد الكراسي وتنزل باقصي قوه لتصرخ من الالم ،انهمرت دموعها لتهمس استحَملي ماتجيبيش عيل ينكره ويعيش حياته مالوش حد زيك .ينزل هتتربطي بيه ويتمرط نفسك ..لاه ماهتحملش لاه .لتقوم وتكررر ذلك  .

كان بدار قد عاد بالطبيبه ليفتح الباب ليجده مغلقا ليخبط.. اما افتحي لينصدم عندما تاتي امه فهتف ....ايه ده انت جافله عليها ليه.

هتفت.. جافله ماجفلتش حاجه يا ولدي..

ليرتعب ويصرخ.. شكران انت جافله ليه.. خبط بعنف سمعا صرخه مكتومه فصرخ فيه ايه.. لتاتي ممرضه مسرعه اتصرفو افتحو الباب الكاميرات مبينه انها بتجهض نفسها ليرتعب بدار .فصرخ بعدو ليبدا في دفع الباب بعنف اكثر من مره لينفتح الباب ليري شكران تمسك بطنها وتنزل باقصي قوه لتصرخ اخيرا وتفترش الارض وتتفجر الدماء َمنها .

اقترب مرتعبا يضمها وصرخ بقهر ...... ليه ليه بتعملي اكده ليه عايزه تحرجي جلبي عملتلك ايه ليه.

كانت هيا قد بدات تتوه لتهمس .......عشان ماتكرهوش وتسقط راسها بلا حول ولا قوه .

        الفصل الحادي والثلاثون من هنا

 لقراءة باقي الفصول من هنا


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-