CMP: AIE: رواية قصيرة ملكت قلبي الفصل الرابع عشر 14بقلم حنين عادل
أخر الاخبار

رواية قصيرة ملكت قلبي الفصل الرابع عشر 14بقلم حنين عادل

 


رواية قصيرة ملكت قلبي

الفصل الرابع عشر 14

بقلم حنين عادل



في النايت كلاب

يجلس عمرو علي البار 

يشرب ويسكي حتي ثمل 

تأخذه أحد فتيات الهوي من يده وترقص معه

يرقص معها

وبعد قليل تأخذه الفتاه وتجره معها وتتجه للخروج من الديسكو...... 

هل من منقذ 

الان ممكن أن ينقلب من برئ الي مذنب 

حياتهم تقف علي المحك ..

تشده وتخرج من الديسكو ولكنه يقف تشده أكثر ولكنه واقف

...: ماتمشي يا عسل

عمرو: ايدي

لتجد هنادي واقفه تمسك يده

....: انا اللي هقضي معاه الليله دي شوفيلك حد غيرة

هنادي: لا شوفيلك انتي

وتمسك بيده وتتجه لسيارته

....: هههههه دا انتي شكلك واقعه اوي وتدخل الديسكو حتي تجد شخصا اخر

عمرو: ههههههههه انتي هنادي ايه اللي جابك 

هنادي: جيت عشانك

عمرو وهو سكران: سيبني وامشي 

هنادي: لا يا عمرو احنا هنروح

تركبه العربيه 

وتقودها

عمرو : انتي عايزة تتطلقي عايزة تسيبيني انا همشي 

هنادي: انا اسفه يا عمرو 

عمرو: لا انا قلبي زعلان منك انا مكنتش اعرف انك للدرجادي مش واثقه فيا مش بتحبيني

تقف بالسيارة بعد أن وصلت إلي الفيلا

تمسكه وهو يتمايل وتدخله الفيلا وتضعه علي السرير.

وتجلس بجانبه 

هنادي: انا اسفه يا عمرو انا عارفه اني ضايقتك 

ولكن عمرو قد ذهب في النوم 

تجلس بجانبه وتلعب في خصلات شعره وتطبع قبله طويله علي خده

وتنام في حضنه براحه 

هنادي بتفكير: انا فعلا غلط في حقك يا عمرو يارب تسامحني  الحمد لله لو كنت اتأخرت كنت هتغلط وبسببي وترجع عمرو القديم تاني

يغلبها النوم وهي بين أحضانه

يأتي الصباح معلنا بقدوم يوم جديد بأحداث كثيرة 

يستيقظ عمرو ويشعر بالم في رأسه 

يمسك رأسه ويرجع شعره للوراء 

ويبدأ يفوق 

يجد هنادي في حضنه 

وينظر لها مستغربا 

ما الذي أبدل حالها لغير الحال

عمرو: بريئه جدا وجميله بس فعلا انا قلبي واجعني منك انتي غلطتي كتير في حقي

كانت نائمه علي يده

قام بشد يده فاستيقظت

هنادي: صباح الخير

قام عمرو ولم يرد عليها

قامت تجري من علي السرير وامسكت بيده

_: عمرو اسمعني ارجوك انا عارفه اني غلط ارجوك سامحني 

عمرو:بسهوله كده مش انتي عاوزة تتطلقي هاعملك اللي انتي عايزاه

هنادي: عمرو انا عملت كده عشان بحبك

عمرو: عشان بتحبيني تحسسيني اني ولا حاجه بالنسبه ليكي انتي مش بتحبيني عشان لو كنتي بتحبيني  كنتي تثقي فيا تثقي في حبنا انا اتضحلي انك فعلا ما حبتنيش انا كنت موهوم 

هنادي: والله بحبك بس غيرتي عليك عمتني عشان انا بحبك اوي انجرحت اوي اوي ارجوك يا عمرو سامحني واديني فرصه

عمرو: زي ما انتي ادتيني فرصه كده انا حتي ما عرفتش ادافع عن نفسي بجد يا خسارة الحب اللي حبيته ليكي انتي امشي امشي وسبيني 

هنادي: عمرو بعيون دامعه

عمرو: الكلام خلص اطلع من الحمام مالقكيش 

ويترك يدها ويدخل الحمام 

يفتح الدوش علي دماغه وكأنه يتخلص من تفكيرة فيها 

يخرج بعد أن استحم 

ولا يجدها بالغرفه 

يلبس ملابسه ويجلس علي السرير ويضع يده وراء رأسه في شرود وحزن

عمرو عمرو 

يستيقظ من نومه بعد وقت 

علي صوت هنادي ولكن بعيد وكأنه في مايك 

يعتقد أنه يهلوث أو يتخيل أو ما شابه

عمرو عمرو اطلع البلكونه لو سمحت

انه حقا صوتها يطلع البلكونه 

ليجد مشهدا مكررا 

تقف ويقف وراءها فرقه

وتمسك مايك وبوكيه ورد

هنادي: عمرو فاكر 

عمرو لا يرد 

هنادي: يلا يا شباب

يبدأون في العزف

لتغني

 

بتخاصمني حبه وتصالحني حبه

كل شوية تغضب .. كده من غير مناسبة

اهدى يا حبيبي اهدى .. اهدى يا حبيبي

هوه الحب لعبه .. ولا الحبه لعبه

بتخاصمني حبه وتصالحني حبه


لما حبينا وحسينا بوجودنا

قولتلي يومها النهارده احنا اتولدنا

والسنه الجايه دي اول عيد ميلادنا

لسه يادوبك ما كملناش سنه

واتخاصمنا وانت الغلطان مش انا

خايفه بكره الحب يهرب مننا

يهرب من عذابنا .. ويضيع من قلوبنا

والاسيه صعبه .. تهرب من عذابنا

ويضيع من قلوبنا .. والأسيه صعبه

اهدى يا حبيبي اهدى .. اهدى يا حبيبي

هوه الحب لعبه .. ولا الحبه لعبه

بتخاصمني حبه وتصالحني حبه


لما بتخاصمني روحي بتخاصمني

وألقى نفسي تايهة والدنيا تايهة مني

وتيجي تاني تصالحني تاخدني لدنيتي الحلوه

تهنيني تفرحني تريحني من القسوه

من هنا تصالح وتغضب من هنا

وتخاصمني وانت الغلطان مش انا

خايفه بكره الحب يهرب مننا

يهرب من عذابنا .. ويضيع من قلوبنا

والاسيه صعبه ..

اهدى يا حبيبي اهدى .. اهدى يا حبيبي

هوه الحب لعبه .. ولا الحبه لعبه

بتخاصمني حبه وتصالحني حبه


يا حبيبي لما تغضب مني قول

وانا اصالحك في ساعتها على طول

قبل ما يفرح عدو ويشمت عزول

وانا جنبك بعد فرقتنا ليالي

عايشه في احساس غريب ما اعرفش مالي

تايهة .. خايفة .. يجري تاني اللي جرالي ليالي

ياحبيبي لما تغضب مني قول

وانا اصالحك في ساعتها على طول

قبل مايفرح عدو ويشمت عذول

وانا جنبك بعد فرقتنا ليالي

عايشه في احساس غريب ما اعرفش مالي

تايهه .. خايفه .. يجرى تاني اللي جرالي .. ليالي

خايفة لتصالح وتغضب من هنا

وتخاصمني وانت الغلطان مش انا

خايفه بكره الحب يهرب مننا

يرجع تاني جرحي .. وماتهناش بفرحي

وبعدك عني غربه ..

اهدى يا حبيبي اهدى .. اهدى يا حبيبي

هوه الحب لعبه .. ولا الحبه لعبه

بتخاصمني حبه وتصالحني حبه 


هنادي: ها ايه رأيك

عمرو: مش عارف انا عملت ذنب ايه في حياتي اسمع الصوت ده والصبح والناس دي ذنبها ايه مش حرام امشي يا هنادي امشي عايز أفضل لوحدي بعد اذنك 

ويدخل ويتركها

تقف وهي تشعر بالحزن نعم رأت كم هو يعشقها رأت كم هو يحب الضحك وجرئ رأت كم هو رجل رأت عصبيته ولكن لم تري هذا الهدوء من قبل ولا تعلم كم سيستمر في تجاهلها كم سيستمر غضبه 

 


في المساء

يرتدي ملابسه ويذهب الديسكو

يجلس عالبار

يأتي أحد أصدقائه: ايه يا عريس مالك مهموم ليه

عمرو: ههههه اه عريس طيب 

...: بس كده ماتعزمنيش عالفرح وماعرفش العروسه شكرا يا عم

هات كاس يابني 

تدخل هنادي من باب الديسكو

ترتدي فستان قصير مثير لونه احمر وترفع شعرها بميكب خفيف 

صديق عمرو: بص يلا دا وجه جديد ولا ايه بس ايه مزة 

يرفع عمرو نظره ليراها

عمرو: ولا اظبط يلا انت مش عارف دي مين

..: معرفش الحق دي جايه علينا

تقف أمامه ونظرات الكل عليها تلتهمها

هنادي: عمرو🥰🥰 

...؛ مش تعرفنا يا عمرو

عمرو بغضب: هنادي مراتي

...: مراتك مبروك يا قمر ويمد يده ليسلم عليها فيغضب عمرو من نظراته إليها و......... . .


          الفصل الخامس عشر من هنا 

لقراءة باقي الفصول من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-