CMP: AIE: رواية ودق قلب الحجر الفصل الثالث والثلاثون33بقلم ميفو السلطان
أخر الاخبار

رواية ودق قلب الحجر الفصل الثالث والثلاثون33بقلم ميفو السلطان

رواية ودق قلب الحجر 

الفصل الثالث والثلاثون33

بقلم ميفو السلطان

كانت شكران تقف في وسطهم بعيون اشبه بالجليد لتهتف ......ايه ماتعرفيش يا مرت عمي الاتفاج بتاع ولدك بدر كبيرك ونصايحه اللي تشرف لولدك التاني بجد يا مرت عمي زعلانه عليكي وعلي حسره جلبك علي خلفتك. 

هتف بدر...... فيه ايه ماتتلمي. 

ضحكت....اتلم اتلم يابن عمي يا كبيري ياللي كت عملاك سند واجول بدر اللي هيجبلي حجي . انتو ازاي اكده تتفج مره علي خيتك وترجع وتتفج عليا  كنا عبيد عنديكو. 

هتفت نجيه....يا مري  اتفاج ايه تاني يا بتي. 

هتفت شكران بقهر.. اتفاج الخيبه والويبه. اتفاج الجهر والحزن اتفاج الشوم يا مرت عمي .ابنك بدار جولتله هجعد سنه وتهملني بعد عملته في الاسطبل لجي نفسه رايد جته  شكران يبقي خلاص شكران لازمن تكمل وتنكتم .بس تكمل ازاي ازاي يا بدار يجوم يسكت يروح لاخوه الكبير العالي يجوله رايدها والبت ماهتجعدش فيتفج يجيبو جلب شكران محبه تجعد لبدار يجيب منها عيال ماهو ماتفرجش مره من عشره. جرف يعني. يمثل عليا الحب وهو جاحد ومافيش في جلبه حنيه ولا يعرفهاش .يمثل عليا واني غلبانه بتجاب واتاخد يا مرت عمي  ايام واسابيع وشهور وهو بيمثل لما جاب جلبي فرحت جولت خلاص يا شكران بجي ليكي سند وراجل بيحب.. ماكتش عايزه الا الحب وهو البعيد مابيحسش كانت تبكي بحرقه.. اتفجتو يا بدار جالك هات جلبها اصل شكران طيبه وهبله صوح خططت وفلحت يابن عمي عشان تاخد جتتي براحتك وتجيب مني عيال اتحمل اجعدلك ومانطجش ليه مابتحسش اكده عملت ايه ليكو كلكو عشان تتفجو وتجبروني. 

هتف اصيله امها.... اهدي با بتي انت حامل بطلي عاد اللي حوصل حوصل .

لتنظر الي امها بقهر..... ايه ده انت واجفه اهنه ياما حَمدالله عالسلامه تصدجي ماختش بالي من اساسه انك موجوده لتبهت امها لتهتف ايه توك مافتكرتي ان ليكي بت .خايفه انزله يا ريته ينزل خايفه عالواد ليه عشان خايفه لاهمل بدار كل اللي يهمك انت وشكريه فلوسهم واطيانهم. لتكوني فاكره اني ماعرفتش انتو جبرتوني ليه عالجوازه الحزن دي  مالهانم كت بتخطط تاخد بدر وعارفه انه بيعط عادي ماتفرجش تحدفني لبدار عشان تراضي بدر مش اكده يا خيتي.. انا واجفه في وسط عالم جاحده ماتعرفش الخير. 

اقترب بدار....... اهدي يا جلبي ...بالله عليكي اهدي وكل حاجه هتنصلح. صفحه حكايات ميفو

صرخت......ماتجولش حاجه هتنصلح ماتجولش.. جلبك ايه يابو جلب احنا هنضحكَ علي بعض. انت بكفياك عمايل لاكده انت ماخليتش حاجه ماعملتهاش يابن العابد. العبده اتعمل فيها كل حاجه يا جاحد ....ايه اللي هينصلح جول انهي جهر فيهم ...عمري مااننسالك اهانتك ليا َومرطه نفسي.... عمري ماهنسالك انت اهنه عشان رغبه وبس ...ريد جتتك ويس .....عمري ماهنسالك ماريدكيش ولا رايد جواتك خليهولك هعمل بيه ايهة...كانت تنتحب،،،،عمري ماهنسالك رايد حج صرفي في الجوازه ،،بدار صرف يبقي ياخد وينسل من جتة شكران....عمري ماهنسالك ماعايزش منك خلف يربطني بيكي. عشان لو جبت عيل هتكرهه ..هتكره عيلي لانه مني بتاعه النوم والجرف ...  لتصرخ عمري ماهنسالك وانت بتمد يدك وتحشر الحبايه في  بجي جبر ومحسسني اني جرف تبعد عنيه تاخد جتتها وترميها كيف الكلبه عمري مانسي  تنام معايا وتجوم تحض في السنيوره اللي جولتلي انها حبك وبس واني بتاعه النوم والحزن الاسود. 

صرخ..... كفايه كفايه بقي حرام والله اني عارف اني جرف كفايه. 

هتف بقهر .. ايه جولك يا مرت عمي كفايه والا فيه كلام تاني.. 

لتنظر  امهم وتضع يدها علي قلبها.. هيا حصلت  انتو ازاي اكده يا مري يا مراي يا سوادك يا نجيه هاتو الحزانا يعددو ويولولو علييا.. ربيتي ايه يا نجيه يا حزنك الاسود .يا وشك اللي اتعاص طين وعار بتتفجو علي مين والا مين اروح فين اجيب وش منين يا مري جلبي هيجف. 

هتف بدر بغضب ......ماخلاص بقه يامه هتمسكي صاجات.

لتستدير له وتقترب..لترفع يدها وتنهال عليه وتصرخ ...لما تجف جدامي تصون ادبك يابن العابد ياما ماشوفش وشك في داري.. فاهم انت ايه برضك..جبله فاجد مالكش كبير ولا عزيز.. طب هو حس وراجع ينح ندمان وانت البعيد لسه جبله .

صرخ بغضب صارخ ارتج له اركان البيت ...بتمدي يدك عليا ..بتمدي يدك علي بدر العابد .

صرخت.... وانسل شبشبي عليك يا خلفه الشوم يا مجايب ابليس..ايه بدرالعابد يعني ..لتخبط علي بطنها ..ماهو خلجه جايه من اهنه زي اي خلجه ... اروح فين بتخرب ورا الكل يبقي جاحد زيك والطور يمشي وراك كيف الاهبل ماهو عبيط وانجرح زمان وخايف علي جلبه. انما انت ايه ..ايه يا اخي ..حد جه جنبك توزه عالبت وتخلعو جلبها يا مري. يا حزنك يا نجيه من ولادك الجوز جاحدين والبت ميته من عمايلهم يا دنيتي اللي اسودت وجلبي اللي مات جهر وحزن خلفه عار وفضيحه ..انت فضيحه

صرخ.... ماتبطلي بقه ...

هتفت ابطل صحيح هبطل ،،،هبطل يا كبير يا عالي هبطل يا سيد الناس هقطم عشان السيد ينبسط بقلبه اللي متعبي حجاره ..حجاره لا والله حتي الحجاره بتسبح لله وبتتشقق يطلع منها ميه تروي ..انما انت صنف مالوش زي .صنف ينشف جلب اللي حواليه ويحرج جلبه ..هبطل يابن بطني ..

اكبر غلط اني واجفه اعاتب واحد زيك   بيكابر في الغلط ومابيشوفش نفسه غلطان ابداً..  بنفخ في اربة مخرومة  ده مناهدة علي الفاضي عشان بجد مفيش فايدة فيك مهما عملت مش هيعترف بغلطه حتي لو من جواه عارف ومتوكد انه غلطان  .. 

عارف حلك إنك تتساب  لنفسك دا اكبر عقاب ليك ..اسيبك للكبر اللي جواك والعند و العنجهية الفارغة خليها تنفعك هتخسر كل حاجه اجرب الناس ليك و هتفضي الدنيا من حواليك،، كل حالك يابن بطني ودنيتك هتفضي ماهيبجاش جواتك الا جهر علي حالك ان ماعادش ليك حبيب هتجيبه منين والجلب حجر صوان يا حزنك يا نجيه  جلبك نشف ..واجف جدامي صنم مابيحسش يعمل العمله ومابيحسش..يوزه اخوه وفاجر ويتفج علي خيته وعالصبيه اللي مالهاش ذنب  وجاحد.،ماسابش ماسابش وفي وكفي ابن العابد .. ايه الخلفه دي يا مري ايه بتتفج علي مين والا مين والا مين يا سواد السواد ،،،تعالي يا عااااااابد تعالي شوف خلفتك اروح فين يا عالم اودي وشي فين عيل كبير وفاجد وعيل تاني وجاحد والبت راحت ميته من عمايلهم،، ايه ده ده دنيتي دي اخره تعبي وغلبي وصبري ده اللي هيصفي عليه ايامي و تعبي  في الدنيا يا ريتني ماتعبت يا ريتني لا سهرت ولا ربيت.. لاه ربيت ايه اني ماربيتش اني ما ربيتش دول ...دول ماشفوش ربايه ماربيتش وحوش جاحده ماربيتش حجاره وصنم ايام سوده وخلفه سوده ..مخلفه ايه اني خوفت والله خوفت.. الحجني يا عابد تعالي والحج مرتك اللي سنينها راحت هدر..الحجوني جلبي نشف وعيوني اسودت من الجهر جهر ابن العابد عايش عشان يجهر الكل ويعيش بدماغه الحجني يا عابااااد ..لتصرخ وتقع مغشيا..

 ليبهت بدر وبدار ويندفع بدار ليصرخ اما اما فوجي ليحَملها ويهرع بها للخارج وبدر يقف متصنما وعينه تلمع تابي الدموع ان تظهر لتقترب صبا.... بدر بدر انت واقف كده ليه ماما وقعت هتسيبها..

نظر اليها وشدد علي وجهه بالم ويستدير ويكلبش في يدها ويجري َوراء اخيه ليلحق بامه التي ثارت من وجعها علي اولادها.

وصل بدار للمشفي وتلقف الاطباء امه وبعدها وصل بدر لينتظر الام كانت لحظه فارقه فبدر يقف متصنما لا ينطق ولكنه لا تفارق يداه يد صبا كانها لو فارقته سيهوي ارضا فهيا تعطيه قوه للصمود .

اما بدار فمال علي احد الكراسي ونزلت دموعه فبدار اصله ذو قلب طيب ولكنه تحول خوفا علي قلبه من ان يوجع مره اخري لينتحب من خوفه عل امه ليظلا يقفان لا احد ينطق ليخرج الطبي.. الحاجه هتبقط زينه بس ماعايزينش اي انفعال جلبها ماهيتحملش الغضب والزعل الحاجه مش هتتحمل بعد اكده.

ظلا هكذا .....دخل بدر وبدار علي امهم ليقترب بدار.. اما انت سمعاني جومي حجك عليا والله هنعدل بس تجومي اني كت غشيم وخايف علي حالي والنبي ياما ماتعملي فيا اكده .اما بدار مالوش غيرك انت وشكران جلبك ده هو جلبي  حجك عليا هنعدل والله وهعرف اطلع حنيتي والنبي ياما ماتزعلي منينا احنا غلطنا ليستدير لاخيه ودموعه تنزل مش اكده يا بدر غلطنا ايوه غلطنا ليقترب ويقبل يدها جومي جومي نسلي شبشبك علي وشنا ماهننطجش جومي ياما دانت نواره البيت بحاله والدنيا اللي من غير ام حاله يغم بالله عليكي والله هنكبرك ونسمع كلامك بس تجومي بالسلامه عهد عليا لاعملك اللي تعوزيه وبدار هيعاود بحنيته وطيبته ايوه والله هعاود ماتعملوش فيا اكده انت تبعدي وشكران تبعد اروح اموت احسن اني جلبي هيموت اكده اني حاسس اني عيل صغير يتيم جومي وارجعيلي اني خايف انت وشكران روحي ماكتش عارف كت حلوف جومي والله ماهجهرك اعملي ما بدالك امشي بجزمتك علي وشي واعدليني واني ماهنطجش جومي اني موجوع   لينتحب علي صدر امه كالطفل الصغير ليحس بيد علي راسه ليهب وينظر اليها ليهتف.... اما انت فوجتي  ليقبل يدها حمدالله عالسلامه يا جلبي

لتربت علي راسه وتبتسم له وتمسح دموعه.

ليقبلها.. حجك عليا اني عفش ايوه اني راجل سو وهنصلح والله هنصلح رضاكي بالدنيا جومي واحنا هنفرحك والله لاكون تحت رجليكي تعملي ما بدالك.

لتننهد بوجع.. لتدير وشها لتنظر لتجد بدر يحني راسه لا يجرو ان يرفعها لتهتف بتعب.. حاطط وشك ليه في الارض يا ولدي.

ليتنهد وينظر اليها لتري لمعه عيونه لتهتف .....تعالي يا ولدي.. ليقترب و يبتلع ريقه اجعد جار امك وجول لمعه عيونك دي معناها ايه.

ليحني راسه ولا يرد.

لتنظر لصبا وبدار اخرجو وسيبوني مع ولدي. ليستجيبو له ليقترب ويجلس بجوارها لتمسك يده.. اسمع يا ولدي كلمه مني جايز الاجل يحط اجدامه.. لتضع يدها علي قلبه عايز تنسعد بالصبيه اللي بره دي حرك ده يا ولدي افتحه وطلع اللي فيه ماهياش عيبه يا ولدي.. جولي عن حج ربنا انت ماحاسسش بحاحه جول انت جواتك بتحس كيف البشر والا نسكت وناخدها من جصيرها ونعتبرك ميت وخلجتك اكده.

ليتنهد.. ياما اني اني.. لاه جواتي بيحرجني بس جواتي برضك بيمنعني ماجادرش علي حالي.

هتفت.... ماجادرش تعترف انك جلبك عايش وبيدج كيف الناس طب يا ولدي ماهو اكده انت ماهتسعدش ولا تشوف سعد واصل.

هتف.... ياما هيا الست رايده ايه الا معامله كويسه وتتشال فوج الراس.

هتفت.......مين جال اكده.. الست عايزه محبه عشج لا هتنام علي صدرك ولا هترتاح جارك.. عايزها الجهر طايلها ليه وانت تجدر

ليتنهد ويصمت.. عارفه اني كت واعره ومديت يدي عليك وانت كبير في نفسك.. بس اجعد لحالك لميته هتجعد البت جارك سنه اتنين مسيرها هتمشي. تهملك هات سبب تجعدلك بيه يا ولدي  ربنا يهديك وتعرف ان الكبر اخره خراب اوعاك والكبر يا ولدي

الكبر بيجسي الجلب وبيخليه يرمح بعيد لحاله ويعيش وحيد جافل علي نفسه ومتكبر عالخلج اصل اللي فيه كبر عامل نفسه سيد والباجي عبيد.. اني مش عايشالكو احوش عنكو افعالكو بس حطها حلجه في ودنك دنيتك ماهتمشيش من غير ده ما يدج.. لتملس علي قلبه ريح ده يا ولدي ريحه وشيل الحجر من عليه يا جلب امك..

خابره يا ولدي ان ابوك مات وانت صغير وكان لازمن تجف للكل وتبجي جبل بس يا ولدي مش للكل الحجر للحجر يا ولدي والجلب اللين نحطله الحجاره تحت رجله  ادعس حجارتك يا ولدي وخرج جواتك خلي الصبيه تفرح .

هتف .....يعني هيا ماحساش كيف بس .

تنهدت ،،،اهو جولتك دي كلكو بتجولها يا ولدي النسوان عجلها في جلبها وبتشبع من ودنها يا ولدي ماتجولش بتحس لاه عايزه تسمع سمع وشبع هتلاجي الجلب لان وفرح .،يا فرحتي العشج كاتمه نعمل بيه ايه فرحه العين ولمعتها بسماع كلمه بحبك بالدنيا .جلب الست بيهفهف لما يتجالها كلام حلو دي خلجه ربنا هتحاسبنا علي خلجتنا يا ولدي ابوك كان جبل فارد وطايح بس يخش المجعد يرمي كل ده ويلف يدي حنيه مالهاش وصف .،انت كاتمه ليه لمين البت هتمشي هتديه لمين هتفضل محصور بيه خرجه يا ولدي والله ماهو عيب فوج لنفسك جبل مالجلب ينشف من الانتظار ،،

ليتنهد وينزل يقبل يدها  لتغمض عينها بتعب وتنام وهيا تتمتم لهَ بادعيه الصلا فمهما قست الام وقالت لا تقصد الا صلاح اولادها تدعي عليهَ وتكره اللي يامن عليها.. 

خرج بدر وجلس علي احد الكراسي ودخل بدار لامه لتقف صبا تنطر اليه كان منظره يخلع القلب وحيدا حزينا لتحس بمشاعرها تدفعها دفعا لتقترب وتجلس بجواره كان محني الراس لتضع يدها علي يده ليغمض عينه  بوجع ويشعر بقهر الدنيا ليسمعها تهمس.. هتبقي كويسه قول يا رب.. لم ينطق لتحس بوجع في قلبها فهيا غير معتاده عليه هكذا.. لتهمس ماتسكتش كده والنبي ماتوجعش قلبي.

ليبتسم ويمسك يدها ويعود الي الوراء ويضع يدها علي قلبه ويغمض عيناه.. لتتنهد هو عامل كده ليه طيب .اول مره اشوفه كده طب انا قلبي بيوجعني ليه دلوقتي مايزعل.. لتتنهد مش قادره اسيبه كده. لتقترب بيدها الاخري وتملس علي كتفه لتسمع تنهيده تخرج من صدره كان عليه حمل جبال.

 همست.... هيا هتبقي كويسه والله ماتزعلش منها دي طنط حنينه وبتحبك والله يا بدر.. لتتنهد وتملس علي يده وهو معغمض يحس بحنانها يخاف ان يتكلم ليفقد تلك الراحه بينهم ليحس بها تقترب وتهمس.. كل حاجه هتتحل انتو عيله وطنط بتحب عيلتها ومهما حصل بتعدي المشاكل بس اهم حاجه تقرب وتسمعلها. يا بدر  انت كبير العيله دي وطنط خايفه عليكو ماتزعلوهاش والنبي.

تنهد وهمس .......اني مزعل الدنيا بحالها.

لتملس عليه. طب خلاص صالح الدنيا هتصالحك يا بدر. طنط اساس دنيتك يا بدر ودعوتها تعليك في الدنيا شوف هيا قالتلك ايه ونفذه والله هيا هتنبسط وانت هتنسعد.

هتف..... انسعد.. ليفتح عيونه وينظر اليها بعشق عشان انسعد ما رايدش الا حاجه واحده وبس. لترتبك من نظراته وتشيح بوجهها ليشدها الي احضانه ويهمس بالله عليكي ماتتحركي وتسكتي لتتنهد وتستكين في احضانه شاعره بوجعه الذي يميته اما هو ظل يفكر في كلام امه وكلام صبا.. اسمع كلام امك تنسعد.. 

دخلت اميمه وكرم البيت لتهتف نبويه نورتي دارك يا بتي.. ليقترب كرم جوليلها ياما الدار نورت والدنيا بحالها كمان.

اقترب ابيه ليهتف .....نورت دارنا يا بتي وجك علينا كلنا محجوجين ليكي ورايدينك اهنه محبه نشيلك فوج راسنا بيت الشواتفه يتمناكي مرت ولدهم لتتنهد وتطرق براسها ليهتف ابيه.. الغلط مردود يا بتي وربك دخلك اهنه لاجل تملسي علي جلوبنا الجاسيه اللي اتملت غل بنار التار انت نعمه ربنا يا بتي عالدار دي جلبتينا كلياتنا نتمني ليكي ترضي وتتراضي يا بتي وعهد عليا ماتشفيش اهنه يوم جهر واني كني ابوكي والا اكتر ونبويه امك. كرم عارف انه وجعك بس اديله فرصه يا بتي رب الجلوب بيسامح ماهنسامحش احنا َاحنا عباده طب نطلب منه العفو ازاي طيب باني وش وان تعفو اقرب للتقوي مش اكده شوفي مراضيتك ايه والدار كلها تراضيكي.

لتتنهد وتهتف .....العفو يا ابوي اني ماعايزاش حاجه واصل ربنا يعدي الايام َكل حاجه ترجع لاصلها.

ليتنهد والد كرم.. من اهنه لحد ما الميعاد ياجي راجعي حالك واسمعي لجلبك اللي اني خابر انه طيب كيف البلسم ينزل علي الجته يملس علي وجعها..

لتتركهم وتصعد حجرتها ليصعد كرم ويدخل ليجدها تدخل وتغير ملابسها خرجت وجلست ظل ينظر اليها يفكر كيف يراضيها ليدعو في نفسه ليقوم لتنصعق عندما....

        الفصل الرابع والثلاثون من هنا

لقراءة باقي الفصول من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-