CMP: AIE: رواية قصيرة ملكت قلبي الفصل العشرون 20بقلم حنين عادل
أخر الاخبار

رواية قصيرة ملكت قلبي الفصل العشرون 20بقلم حنين عادل

 


رواية قصيرة ملكت قلبي

الفصل العشرون 20

بقلم حنين عادل


 

تمشي لتشعر وكأن العالم يدور من حولها 


وفجأة يسمع عمرو صوت ارتطام علي الأرض


عمرو: هنادي هنادي........


يقوم مسرعا فيخبط بها 


ينزل للأرض ويتحسس وجهها : هنادي  هنادي اصحي


يحملها ليضعها علي السرير 


يمسك هاتفه ويرن علي الدكتور ...


ثم يجلس بجانبها ويبحث بجانب السرير على الماء ..


بعد قليل من الوقت يأتي الدكتور وكانت قد أفاقت


عمرو : خير يا دكتور 


الدكتور: مبروك المدام حامل في شهرين


عمرو بفرحه: بجد


الدكتور: ايوه بس........


عمرو بتوتر: بس ايه يا دكتور قلقتني


الدكتور: بس في خطورة علي حياتها...


عمرو :...........


يغادر الدكتور 


عمرو يجلس بجانب هنادي علي السرير


عمرو: انتي أهم عندي من اي حاجه حياتك اهم نز.......


لتقاطعه: ارجوك يا عمرو انا نفسي يبقي لينا طفل يملي حياتنا


عمرو: بس الدكتور قال في خطورة علي حياتك 


هنادي: سيبها لله يا عمرو 


عمرو: انا بحبك اوي


هنادي: وانا بعشقك..


عمرو: عارفه أي الفرق بين امي وامك


هنادي: لأ ايه الفرق باستغراب


عمرو: امي انجبتني للحياة وامك أنجبت الحياة لي


هنادي: ☺️🤭🤭🥰 عاوز ايه يا عمرو


عمرو: عايز الدهب 😹😹😹


هنادي: يابن الفصيله 


عمرو: ههههههههه يا لوكل


هنادي: يا صفيق


عمرو: ماتيجي😘😘


هنادي: ماينفعش الا بعد تلات شهور يا جامد


عمرو: اه من دلوقتي هيقطع طيب تمام


هنادي: ههههههههه


عمرو: من يوم ما اتعميت والحياة بقيت عجيبه😹😹


هنادي: بس يالا😹

.................


شاب يضايق شهد أمام الكافيه ويعترض طريقها


شهد: انت قليل الأدب 


....: قلبي من فرط الجمال يذوب ويقترب منها ويحتضنها بقوة لتدفعه بعيدا عنها 


يقترب مرة ثانيه ليجد صفعه قويه علي وجهه


ترفع شهد نظرها لتجدة خالد نعم انت بطلي انت منقذي وملاذي انت هو فارس الأحلام.


يضربه ضربا مربحا حتي هرب


شهد موجهه كلامها لخالد الذي وجهه احمر من شدة عصبيته والعراق بارزة في رقبته : متشكرة يا......


يقاطعها بصفعه قويه علي وجهها ف شعرت بالدوار من قوتها 


ليقول غاضبا: وده لبس واحدة محترمه تلبسه 


كانت تلبس  بلوزة عاريه الذراعين وجيبه قصيرة فوق الركبة وضيقة تبرز أنوثتها وتجعلها مثيرة 


وقبل أن ترد تجد وكأن شيئا ينزل من أنفها


عينيها تتغرغر بالدموع تضع يدها لتجده دما


خالد بخوف ويدخلها الكافيه ويجلسها: انا اسف مش عارف عملت كده ازاي


شهد: ............


يجلب منديلا ويمسح الدم 


خالد: ارفعي دماغك لفوق 


ترفع رأسها بدون اي كلام وعيناها مليئة بالدموع لا تدري من الألم ام من الاحراج ام انها لم تتوقع منه هذه المعامله ...

.................


يضع يده علي بطنها 


هنادي: ها حسيت بيتحرك اهو اهو انا في الخامس المفروض تحس بقا


عمرو: بفرحه ايوه ايوه يلا يا بنت الكلب عاوز اشوفك .....قصدي ا....اسمع صوتك 


هنادي: حبيبي يا عمرو أن شاء الله خير وانت متابع مع الدكتور وقالك أنه مؤقت أن شاء الله هاتخف وتشوفها يا حبيبي


عمرو: يارب يا حبيبتي بس كان نفسي نعملك العمليه بس الدكتور قال ماينفعش عشان حامل وحملك صعب ربنا يعدي الأيام علي خير 


هنادي: يارب


.................


خالد: حرام عليكي يا شهد بقي بقالي شهرين بصالح فيكي ما ترضي عليا بقي


شهد : وهي تجري في النادي هامك زعلي اوي 


خالد وهو ينهج: اه هاممني وزعلان انك زعلانه مني مقهور من نفسي 


شهد وهي تجري: اتقهر بقا بذيادة عشان تبقي تضربني تاني لتنظر فلا تجدة


تقف وتنظر ورائها لتراه جالسا علي الأرض يفرغ زجاجه المياة علي رأسه وينهج


تضحك علي منظرة 


خالد بنهجان: ضحكت يعني قلبها مال ....


تتركه وتكمل جري


خالد: انتي ما بتهبطيش بقالك ساعه بتجري..


............


ترتدي فستان احمر طويل وأجواء ليله رومانسيه شموع


وورد ورائحه عطرة 


عمرو يمسك يدها ويقبلها بشغف


تحتضنه : بحبك يا عمرو


عمرو: انا اكتر يا قلب عمرو


هنادي : ااااه


عمرو: في ايه يا حبيبتي أنتي كويسه.........


             الفصل الواحد والعشرون من هنا 

لقراءة باقي الفصول من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-