CMP: AIE: رواية قصيرة ملكت قلبي الفصل الثالث عشر 13بقلم حنين عادل
أخر الاخبار

رواية قصيرة ملكت قلبي الفصل الثالث عشر 13بقلم حنين عادل

 


رواية قصيرة ملكت قلبي

الفصل الثالث عشر 13

بقلم حنين عادل


يركض عمرو ورائها حتي امسك بها

عمرو: اسمعيني واللهي فاهمه غلط

هنادي ببكاء: فاهمه غلط هونت عليك تعمل فيا كده طلقني يا عمرو 

عمرو 🥺: هان عليكي تقولي الكلمه دي سهله اوي كده اللي في دماغك غلط انا ماخونتكيش اسمعيني وانا افهمك

هنادي ببكاء وعصبيه وبتشيل أيده من عليها

كل حاجه بينا انتهت يا عمرو سيبني في حالي بقا 

وتركض من أمامه 

ترجع إلي شقتها 

هنادي: ما كنتش اعرف اني هاجيكي وقلبي مكسور ومن مين من عمرو 

......................

عمرو يذهب للفيلا ولكن لا يجدها يمسك بهاتفه بقلق ويرن عليها ولكنها لا ترد عليه 

يركب سيارته ويقود بأعلي سرعه ويتجه الي شقتها 

يدخل العمارة ويخبط علي الباب 

عمرو: هنادي ارجوكي افتحي وانا هافهمك كل حاجه 

واللهي ما عملت حاجه تجرحك ولا خونتك انا بحبك انتي بس هنادي ارجوكي افتحي دقيقة واحدة بس 

تفتح له الباب وهي تبكي

هنادي؛ انت ايه مش قولتلك سيبني في حالي وطلقني وتضربه في صدرة بيديها امشي اطلع بره 

تمسك رأسها وتدوخ وتقع علي الأرض 

عمرو بخوف: هنادي 

ويحملها ليري انها ساخنه جدا 

عمرو: اعمل ايه دي سخنه جدا 

يمسك هاتفه ويرن علي الدكتور ولكن لا يرد الوقت متأخر وطبيعي الدكتور مش يرد 

يضعها علي السرير. 

ويذهب للمطبخ ويحضر ماء وفوطه 

يجلس بجانبها علي السرير ويعمل لها كمادات

عمرو: اديني فرصه اشرحلك ايه اللي حصل انا عمري ما خونتك ولا هخونك انا بحبك حبنا مش ضعيف اوي كده عشان من اول موقف ينتهي 

ينظر لها بحزن وقد تورمت عيناها من البكاء 

تبدأ بالارتعاش وتهلوث : عمرو ورررررنا عمرو😭😭

يشعر بالاستياء ويقترب منها ويحتضنها حتي نام وهي هدأت في حضنه ونامت

..............

قاسي قاسي قاسي وجرح احساسي راح اسيبه يقاسي وهبكي عنيه ناسي ناسي ناسي حبي واخلاصي راح اسيبه يقاسي وهبكي عنيه هوا فاكر قلبي ايه مش هاروحله مش هاسمحه مش هاحن إليه 

ترقص رنا وهي سعيدة هي وصديقتها 

رنا: 😂😂😂😂😂

صديقتها: مالك مبسوطه كده ليه هوا حصل ولا ايه

رنا: تمام حصل وكله تمام

صديقتها: مبروك عليك يا جميل 

رنا: الله يبارك فيكي يا قلبي كله بتوجيهاتك 

صديقتها: اي خدمه 😎

....................

جاء الصباح بنسائمه الدافئة

تستيقظ هنادي لتجد نفسها بحضنه 

تنظر له بضع لحظات 

ثم تبكي وتتذكر أنه كان بحضن رنا بالأمس 

تدفعه بعيدا عنها حتي أنه وقع من علي السرير

استيقظ عمرو مذعورا 

ووجد نفسه علي الأرض 

قام واقترب منها : انتي كويسه 

هنادي وتتصنع القوه: انا مقدرتش اعمل كده امبارح بس هاعمل كده النهاردة

وترفع يدها وتصفعه 

ينظر عمرو لها بصدمة 

هنادي: بجد ندمانه اني عرفتك وندمانه علي كل لحظه عشتها معاك طلقني يا عمرو

عمرو: ماكنتش اعرف ان حبنا ضعيف للدرجادي وماكنتش اعرف اني للدرجادي  ماليش اهميه أو قيمه عندك انا بحاول من امبارح افهمك بس مافيش فايدة

تتجه له  وتضربه في صدره: مش عايزة اسمع حاجه اطلع بره

يمسك يدها بعصبيه: ماتقاطعنيش انا روحتلها لأنها هيا اللي كلمتني وقالتلي أنها نفسيتها تعبانه جدا ومكتئبه وكانت بتعيط ومنهارة عشان كده روحت وبما أننا اصدقاء حضنتني 

هنادي: كذاب وانا ليه اصدق الكلام ده ببكاء

عمرو: عشان .......عشان انا مليون مرة اقولك بحبك وانك غيرتيني وعمري ما هجرحك بس طلع كل ده اوهام طلعت ماليش اهميه في حياتك 

هنادي: مش مصدقاك يا عمرو 

عمرو: تمام بس انا كلمت شهد وانا في السكه تجيلي عند رنا وانتي جيتي قبل شهد تقدري تسأليها

هنادي: ما شهد صاحبتك وممكن تكذب عليا

عمرو بعصبيه: بجد مش مصدق مفيش لحظه بينا مخلياكي تصدقيني مفيش ولا احساس1 في المئه اني مش كذاب انا مصدوم بجد انتي فعلا عمرك ما حبتيني انا كده صدقت ولو عايزه تطلقي تمام شوفي امتي

هنادي ببكاء: وتضربه اطلع بره

عمرو يمسك يدها بعصبية: مش عشان سيبتك تضربيني تفتكري اني ضعيف ويترك يدها بعصبية ويذهب

   .................... .

عمرو يذهب للفيلا 

يدخل غرفته ويجلس علي السرير

يتذكر ويتذكر نعم ف احداث ليله قد قلبت حياته رأساً على عقب

هل هذه هي حوريتي الجميله 

آهذه من ظن أنها ستعوضه عن ما رآه في حياته 

من اول موقف قررت الطلاق 

هل هي لهذه الدرجه كلمه سهله 

تذكرها وهيا تقول: بجد ندمانه اني عرفتك وندمانه علي كل لحظه عشتها معاك طلقني يا عمرو

كم كان حبنا هش وضعيف أقليل من الهواء يغرق سفينه 

تذكر قسوتها حينما دفعته من علي السرير وصفعته تذكر نظرتها التي كانت تشع بالحب وصارت نظرات احتقار 

ماذا فعلت أكان خطأي اني صديق جيد ام خطأ الثقه التي كانت شبه معدومه بيننا 

نام من كثرة التفكير وقلبه موجوع 

............................

ظلت هنادي تجوب الشقه يسارا ويمينا اعتقدت أنه سيأتي مرة أخري 

هنادي: ليه كده ليه عملت ده كله كنت استنيت لما اتاكد تمسك هاتفها وتتذكر أنها ليست معها رقم لشهد 

تدخل صفحة  عمرو علي الفيس وتبحث عن أصدقائه وتجدها وتدخل صفحتها 

تبحث علي رقمها ...

........................

يستيقظ عمرو علي العشاء 

عمرو: ياه انا نمت كل ده 

ينظر إلي الغرفه ويجدها فارغه خاليه من الروح من دونها كم عشقها قلبه الكبير 

يدخل الحمام ويأخذ حمامه 

ويرتدي ملابسه وينزل 

ليقابل عم عثمان

عم عثمان: نحضرلك الأكل يا عمرو

عمرو: لا شكرا يا عم عثمان ماليش نفس

عم عثمان: بس انت يا بني ما كلتش حاجه من ساعه ما جيت الصبح

عمرو: مش ليا نفس واللهي ماتقلقش عليا انا همشي 

ويخرج عمرو من البيت ويقود سيارته ويذهب الي النايت كلاب 

......................

في شقه هنادي 

شهد: ايوه فعلا عمرو رن عليا وقالي أن رنا حالتها وحشه جدا واروح له هناك وفعلا رحت بس رنا قالتلي اللي حصل 

هنادي ببكاء: انا بوظت الدنيا 

#Flash

دخلت هنادي صفحتها وراتها نشطه الآن بعثت لها برساله 

أنها تريد أن تحدثها 

وردت عليها ولكن بعدها بساعات وبعتت لها الرقم 

وطلبت هنادي منها مقابلتها في شقتها ووافقت شهد علي الفور

#Back


شهد: عمرو بيحبك وفعلا اتغير عشانك انتي اتسرعتي

هنادي: عشان بحبه واللهي بحبه فوق الوصف عشان كده عشان انجرحت جامد اوي عشان الموقف وحش جدا ماعرفتش افكر 

شهد: حاولي تصالحيه واعرفي أن عمرو بيحبك فعلا 

هنادي ببكاء: انا فعلا جرحته اوي مش عارفه اذا كان هيسامحني ولا لأ

..................

في النايت كلاب

يجلس عمرو علي البار 

يشرب ويسكي حتي ثمل 

تأخذه أحد فتيات الهوي من يده وترقص معه

يرقص معها

وبعد قليل تأخذه الفتاه وتجره معها وتتجه للخروج من الديسكو......يتبع 


هل من منقذ 

الان ممكن أن ينقلب من برئ الي مذنب 

حياتهم تقف علي المحك .....


             الفصل الرابع عشر من هنا 

لقراءة باقي الفصول من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-