CMP: AIE: رواية ملكة الاسد الجزء الثالث3الفصل الخامس والستون65بقلم فاطمة حسن
أخر الاخبار

رواية ملكة الاسد الجزء الثالث3الفصل الخامس والستون65بقلم فاطمة حسن

رواية ملكة الاسد

 الجزء الثالث3الفصل الخامس والستون65

بقلم فاطمة حسن

 

لين مشيت بغيظ .صحبك .صحبك ي كداب

لين دخلت لي اياد وقعدت في أوضته وهي بتتحرك بغيظ .كدب ليه طالما مفيش حاجه بينهم اكيد بيكدب عليا . أنا اللي غبيه لما قرارت اثق في واحد زي ادم كان عقلي فين 

لين قعدت بقهره وهي بتبص ع ابنها اللي نايم مش عارفه تعمل اي 

لين فضلت في الاوضه وقت طويل لحد ما ادم دخل وقال .في اي .انتو هتفضلوا قاعدين هنا لوحدكم من غيري .في اي يلين 

لين بجمود.انا عايزه امشي 

ادم قرب منها وقال.ليه بس حصل حاجه.معقول الجو مش عجبك هنا

لين .محصلش حاجه.انا عايزه امشي وخلاص 

ادم حط ايده ع كتفها .ليه بس ي حبيبتي مش احنا اتفقنا...

وقبل ما يكمل كانت لين نزلت ايده بعنف .عايزه امشي ي ادم .اي هتقعدني غضب عني ولا اي بضبط .فسجن أنا 

ادم بصلها بحزن واضح وقال بصوت واطي علشان اياد .أنا مش فاهم حصل اي واي اللي غيرك كدا تاني .بس حاضر ي لين من بكره الصبح هنمشي لانك مش في سجن 

وفتح الباب وخرج علطول 

لين قعدت وهي بتمسح ع وشها .كل ما افتكر انك بيقت بنادم اطلع غلطانه عمرك ما هتتغير ي ادم 

ادم قعد برا بخناقه 

.....

عند أيهم كان خرج من الحمام وبص ع اللي اكلت واخدت العلاج 

فريده كانت بتبص عليه اللي هو أنا عملت كل اللي قولت عليه 

أيهم بدأ يلبس بهدوء .في ممرضه جايه هتفضل معاكي لحد ما ارجع من الشغل ياريت تتصرفي كانك واحده كبيره وتاكلي كويس 

فريده بهدوء. حاضر 

أيهم خرج علطول وفريده قامت بملل 

فريده لبست هدومها ونزلت تحت قعدت في الجنينه بملل وزهق

لحد ما الممرضه تجي 

......

عند لين 

رفضت تخرج من اوضتها أو حتي تخلي اياد يخرج 

ورفضت تأكل مع ادم اللي كان هيموت من الغيظ هو مش فاهم بتعمل كدا ليه 

لين فضلت في اوضتها لحد بليل 

لين فتحت الباب اللي بيخبط 

المربيه .لين هانم ادم بيه عايز حضرتك تحت في الجنينه لي أمر ضروري 

لين بهدوء وجمود.قوليله نايمه

المربيه بحترام.هو عنده علم أن حضرتك صاحيه .وبيقولك لازم تنزلي 

لين بصت ع اياد اللي نايم .خلي بالك منه وأنا خمس دقايق وجايه

المربيه .تحت امرك 

لين نزلت تحت ولما خرجت لاقت ادم مولع نار وقاعد جانبها وحوليه بطانيه 

لين بجمود.في حاجه

ادم بهدوء .ممكن تقربي وتقعدي هنا جانبي 

لين برفض .لاا مش ممكن .ولو مفيش حاجه مهمه خليني اطلع احسن 

ادم مسك أيدها وقال برجاء .لين اقعدي عايزه اتكلم معاكي شوي

لين كانت بتحاول تسحب أيدها بغضب. ادم سبني 

ادم برجاء.لين ارجوكي

لين قعدت بغضب . خير

ادم بهدوء .حصل اي .مش احنا كنا كويسين وجاين هنا علشان نتعرف على بعض اكتر مالك حصلك اي مره واحده

لين بضيق أنا جيت هنا غضب عني لاني مكنتش اعرف انت قرارت وعملت اللي في دماغك من غير ما اعرف حتي 

ادم بهدوء .تمام بس احنا اتفقنا وانتي كان عجبك المكان مش كداا .حصل اي مره واحده

لين بهدوء .محصلش حاجه.انا مش مستريحه هنا وعايزه ارجع 

ادم مسك أيدها بهدوء .طب ع الأقل خليكي قاعده معايا شوي الجوا حلو جدا وانتي طول اليوم قاعده في الاوضه وقافله ع نفسك 

لين كانت هترفض .لكن ادم اتكلم . خليكي ي لين صدقيني شوي وهسيبك تقومي براحتك 

لين هزات رأسها بهدوء وفضلت قاعده 

ادم فضل يتكلم معها عن حياته ويحاول يكلمها وهي ساكته 

ادم بحب وهو بيمسك أيدها بقوه .اي ي لين هتفضلي ساكته .كداا مش هتقولي اي حاجه.طب مش احنا اتفقنا نحكي كل حاجه لبعض بصراحه ولو عندك سوال أو حاجه اسالي علشان نقرب من بعض .مالك اتغيرتي ليه 

لين بصت عليه بسخرية وهي بتقول لنفسها.نقرب من بعض 

لين بصت ع ادم وقالت بهدوء .محصلش حاجه ي ادم .ثم اكلمت ببراءة.ادم انت كدبت عليا الصبح صح 

ادم بصلها باستغراب.امتي 

لين .لما قولتلي أن المكالمة دي مش مكالمه شغل .ادم أنا مش عايزه اعطلك عن شغلك واكيد شغلك متعطل بسبب انك هنا ومره واحده كدا من ما تخطط مش كدا علشان كدا عايزه ارجع  

لين فضلت بصه ع ادم الساكت

ادم ابتسم مره واحده وقال بحب . حبيبتي مالك ومراد ماسكين كل حاجه ومش محتاجين اني اكون هناك دلوقتي بس طالما إحنا بنتكلم بصراحه .المكالمه بتاعت الصبح مكنتش مكالمه شغل ولاا حتي من صحبي .دا كانت نسرين 

لين ابتسمت لنفسها لكن قالت بجمود .امال كدبت ليه 

ادم بهدوء وهو بيلعب في صوابعها اللي بين ايده .ابدا مكنتش عايزك تتضايقي لانك محبتيش نسرين .ولاني عارف  ان نسرين بتحاول تقربي مني من زمان ومعندهاش مشكله تقرب دلوقتي.بس أنا مستحيل اسمح بكدا وبعدين قرب وهو بيهمس جانب ودانها .أنا مجنون لين انتي نسيتي 

لين اتوترت وحاولت تبعد لكن ادم حط ايده ع وسطها وقربها اكتر .اي رايحه فين 

لين بكسوف .ادم إحنا في الجنينه ممكن اي حد يشوفنا 

ادم .وأحنا بنعمل أي يعنى

لين حطت أيدها ع كتف .ادم بس 

ادم اتعدل وهو بيبتسم ولين حطه رأسها ع كتفها وهي بتبتسم بحب ومش قادره تتدري ضحكتها أن ادم قال الحقيقة وان مفيش حاجه

وبعد ساعات ادم طلع بلين اللي كانت دفنه رأسها في رقبته ودخل حطها ع السرير بهدوء 

ادم وهو بيقرب منها .لين ي حبيبتي

لين فتحت عينها بنوم ورجعت قفلتها بنوم 

ادم اضايق وقال بغيظ .نامي ي حبيبتي

ادم نام ع السرير بهدوء وسحبها ليه جامد 

........

عند أيهم رجع من الشغل بتعب 

ودخل ع اوضه لاقه فريده نايمه بعمق

أيهم قرب منها براحه وقعدت جانبها ع الارض 

أيهم مد ايده وبق يحركها ع بطنها بحب .ااااه ي فريده اااه ضيعتي فرحتنا

أيهم قام وغير هدومه ورح نام ع الكنبه بتعب وتفكير 

فريده فتحت عينها وفضلت تبص عليه شوي وبعدين غمضت عينها ونامت بحزن 

......

عند لين وادم 

لين فتحت عينها وهي بتبتسم لكن لاقت السرير جانبها فاضي 

لين قامت من ع السرير لاقت باب الحمام بيتفتح وادم بيخرج وهو بيلف فوطه حولين وسطه

ادم بجمود مصتنع .يلا ي لين جهزي نفسك علشان راجعين

لين بكسوف منه قالت .ملهاش لازمه .ي.يعني أنا كنت عايزه ارجع لاني كنت فكره انك عندك شغل بس طالما مفيش شغل ممكن نفضل مش كداا 

ادم كتم ضحكته.طبعاا ي حبيبتي .

ادم قرب منها وبسها بحب .اللي نفسك فيه 

لين كانت بتبص عليه بتوهان

ادم قرب اكتر وبعدين 



          الفصل السادس والستون من هنا


لقراءة باقي الفصول من هنا


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-