CMP: AIE: رواية ايتي العاشقة الفصل الرابع عشر14بقلم ميرا ابو الخير
أخر الاخبار

رواية ايتي العاشقة الفصل الرابع عشر14بقلم ميرا ابو الخير

رواية ايتي العاشقة الفصل الرابع عشر14بقلم ميرا ابو الخير
  

يارا بمكر:  كدا اية هتكون مد"منة ونزار هيطلقها وخصوصا لما يلي ف بطنها يبقا مشو"ه بسببها. 
الشخص ببرود:  وانا هستفيد اي من كل دا. 
يارا بخبث: هتاخد حقك منها مش هي اتهمتك انك حاولت تعتدي عليها و العمدة خدك و علم عليك. 
مرعي بتوتر:  ايوا دي كدابة انا معملتش كدا و وحياة يلي عمله فيا العمدة وحبسني في الزريبة مع المواشي لهوريها. 
يارا بخبث:  تعجبني انا دلوقتي هروح اتمسكن عليهم و هم يعيني اكيد هيصدقوني و ابقا جوا البيت. 
مرعي:  ماشي. 
عند نزار و اية. 
نزار بيدخل بيلاقي اية قاعده وماسكه دماغها:  ف اي يا حبيبتي مالك. 
اية بلا وعي: انت حلو يا نزار دقنك حلوة. 
نزار ابتسم:  مش احلى من عيونك يا قلب نزار. 
بتنام ع كتفه بيشلها بحنان و ويحطها ع السرير و ياخدها ف حضنه ويناموا بهدؤء... 
بعد الفجر... 
نزار بيصحى علي صوت تليفونه: الو اي يا ماما مال صوتك. 
سهير بانهيار:  انت فييينن قتـ. ـلوووا ابووووك يا نززار وحر"قوا العمارة الحقنا يابنييي. 
نزار اتفزع:  اي طب  ا ازاي انا ج جاي حالا. 
اية اتخضت:  ف ايه. 
نزار قام جري و بيلبس هدومه:  قومي البسي بسرعة لازم ننزل مصر حالا. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
اية باستغراب:  ف اي. 
نزار بزعيق وبيعدل القميص: اخلصيييي. 
قامت بخضة وهي مش فاهمه حاجه خالص. 
في خمس دقايق كانوا جهزوا و اتحركوا بسرعة. 
اية بخوف:  هدي السرعة يا نزار. 
نزار بيزود اكتر و مش سامعها نهائي... 
اية ربطت الحزام وغمضت عنيها بخوف و نزار ولا كانه هنا... 
عند ياسين. 
تمارا بكذب: نزار بن خالتي اه هو طليقي واحنا مش قايلين لحد. 
ياسين ضحك بسخرية: هو انتي متعرفيش مش انا ونزار بيست فريند من زماان اوي وعمره م خبي حاجه عني و بالعكس بيعشق مراته. 
تمارا بغيظ: انت عاوز اي دلوقتي مش همضي. 
ياسين فكها وحط قدمها الورقه:  انا عند كلمتي هتمضي ولا. 
تمارا بدموع محبوسة مسكت القلم ومضت: اتزفت حاجة تانيه. 
ياسين خد الورقة:  لا غوري رجالتي هيروحوكي. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
تمارا بعدم فهم: بسهولة كدا. 
ياسين حط ايده ف جيبه: اه يلا بدل م ارجع ف كلامي. 
جريت وركبت العربية وامر رجالته يوصلوها. 
بص لها من ازاز العربية: خدي بالك انتي يلي دخلتي برجلك عريني يبقا تستحملي ياقطة. 
وقف ببرود و هي بهمس:  هنشوف. 
بعد ساعات ليست بقليلة... 
نزار كان واقف قدم المشر''حة ودموعه محبوسة و سهير قاعدة بتعيط ف حضن اية.. 
نزار بجمود:  انا مش عاوز جـ. ـثة ابويا تتبهدل. 
الدكتور:  لازم يا نزار باشا د... 
مسكه بغل:  اياك تكمل فاهم مش محمد الشافعي يلي يتبهدل ف مو''ته اخلص خلص الاجراءات. 
الدكتور اتنفض بخوف ومشي بسرعة. 
نزار راح وقعد ع ركبته قدم امه: اوعدك اني هعرف مين يلي عمل كدا ومش هرحمه. 
سهير بدموع:  حسبي الله ونعم الوكيل. 
اية بحزن:  هنعمل اي دلوقتي. 
نزار وقف و فجاءة بتيجي رجا"لة كتيرة لابسين اسود و شكلهم مرعب وقفوا قدم نزار و راسهم ف الارض. 
نزار ببرود:  يلي حصل دا مش هيعدي ع اهلكم بالخير خالص من هنا ورايح الحراسة هتظهر للكل و هنرجع الفيلا القديمة كانت اكبر غلطة اننا قعدنا ف العمارة يلي عملها ابويا بس خلاص كله هيرجع لاساسه فاهميين. 
الحراس: فاهمين يا باشا. 
نزار بشرود ف نفسه:  نزار خلاص لازم الكل يترعب منه. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
خلصوا إجراءات الد"فن و عملوا العزاء. 
بعد مرور اسبوع. 
عند طارق ف السجن. 
المحامي بخبث:  البقاء لله ف الحج. 
طارق بصدمة: اييي. 
المحامي:  مات من اسبوع. 
طارق حس بنغزة قوية قعد ع الكرسي ودموعه نزلت:  ما''ت وهو غضبان عليا. 
المحامي بشر: يلي حر"ق العمارة نزار اخوك عشان ياخد هو كل حاجه له و كان قال اي مسافر مخه عالي و عامل طيب. 
طارق بص للمحامي بشرود وقام خرج مع العسكري... 
عند اية. 
كانت رايحه تشوف نزار من يوم الحاد"ثة وهو بعيد عنها ومش راضي يتعامل مع اي حد ونادرا لو شافته. 
اية بحنان:  نزار ينفع اتكلم معاك. 
نزار بجدية:  بعدين. 
اية مسكت ايده: لا دلوقتي يا نزار انت لي بتبعد اوي كدا انا لازم اكون جنبك. 
نزار شد ايده: مش عاوز شفقة من حد. 
اية بهدؤء: وانا مش حد يا نزار. 
نزار بسخرية:  و بعدين. 
اية قعدت و شدته يقعد جنبها:  عيط يا نزار العياط مش عيب ولا غلط طلع يلي ف قلبك. 
نزار بص له بسكوت. 
اية بحب: انا جنبك يا حبيبي عيط تعالى ف حضني وعيط متفضلش كدا. 
نزار حضنها و فعلا دموعه نزلت بقهر والم: انا تعبان ومحتاجلك اوي بس مش عاوز اكون ضعيف قدمك. 
اية و بتطبطب عليه:  انت مش ضعيف انت اقوى حد شوفته ف حياتي اوعا تبعد عن حضني تاني فاهم. 
نزار ابتسم بالم و مسك فيها بتملك. 
اية بحنان: لو بتحبني سامح امك وخالينا نبدء من الاول. 
نزار بهدؤء:  هحاول يا اية بس امي يلي بحق هي سهير وبس. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
عند سهير. 
كانت قاعده لاقت يلي دخلت عندها:  ازيك يا سهير قلبي عندك. 
سهير بهدؤء: بخير يا قمر. 
قمر بحزن: هو انا ممكن اشوف نزار. 
:  ممكن. 
بصت بصدمة وجريت عليه: ابني حبيبي. 
نزار بهدؤء: هتقعدي معانا ف الفيلا بس لازم تعرفي انه امي بجد هي سهير هي يلي تعبت فيا وربتني احسن تربية. 
قمر بدموع: يكفيني اكون جنبك بس. 
نزار بص لها بهدؤء: تمم. 
عند تمارا. 
كانت خارجة من الحمام و حاطه فوطه ع شعرها الباب خبط. 
راحت فتحت لقت يلي زقها بغضب ودخل وقفل الباب: انتي ازاي تفتحي كدا. 
تمارا بخوف: ياسين. 
ياسين ببرود: اه لاقيت خالتك مشيت قولت اجي اقعد مع مراتي شويه هو انا متجوزك جرافك. 
تمارا بغضب:  عاوز اي ياسين انا عملت كدا لاني محتاجة فلوس. 
ياسين بسخرية شد الفوطه من ع شعرها: تصدقي صدقتك. 
تمارا بدموع: مش احسن ما ابيع نفسي واشتغل ر"قاصة والناس تا"كل ف لحـ. ـمييي. 
ياسين: تقومي يا حلوة تنصبي وتشتغلي ب الر"خيص. 
تمارا بجمود: ميخصكش واتفضل برا. 
بيقرب بخبث وهي بترجع لورا: ع عاوز مني اي. 
شالها وهي بتزقه بغضب.... 
بعد شوية كان قاعد ببرود وهي شعرها منكوش وبتبص له بغضب. 
ياسين ببرود: بتبصي لي كدا ليه انا جوزك عادي و حكاية انك كنتي مطلقة دي طلعت كدبة ها... غمز ليها بوقاحه 
تمارا بغضب: اطلع برا. 
ياسين راح عندها ببرود: هطلع بس هاجي تاني وقت اما احب. 
زقته بغضب بعت لها بو"سه ف الهواء وخرج. 
بقلم ميرا ابوالخير.
عند نزار. 
يارا كانت واقفه بدموع: مبقاش ليا مكان اروح له يا حماتي ابوس ايدكم سامحوني وانا مستعدة اشتغل خدامه عندكم. 
سهير بهدؤء:  وبعد اما نسامحك. 
يارا بخبث ودموع: هرتاح انا والله اتغيرت اوي ابوس رجليكي وطت تبوس رجليها سهير: خلاص قومي يابنتي. 
نزار ببرود: واخرة التمثيل دا اي. 
سهير بطيبة: نزار انا عارفة انه يلي عملته يارا مش قليل بس صدقني كلنا بشر وبنغلط خاليها تقعد معانا. 
اية بصت ليهم بصمت وطلعت اوضتها. 
نزار ببرود: تمم يارا برا ومشوفش وش امك تاني. 
طلع ورا اية ويارا اتصدمت وقعدت تتمسكن ع سهير. 
عند اية. 
كانت بتدور ع العلاج زي المجنونة لاقته وخدته. 
نزار شاف حالتها استغراب: مالك. 
اية: شششش مش عاوزه صوت عاوزة اعيش واطير كدااا. 
نزار مسك ايديها: بتتكلمي كدا لي. 
اية زقته: بقولك اي ابعد عن دماغي بقا. 
لفت تروح عند السرير بطنها وجعتها اوي: ااااه. 
نزار بخضة:  ف اي. 
اية بصويت والم: بطنييي مش قادره اااه. 
شالها بخوف و خدها المستشفى. 
بعد شويه. 
الدكتورة بزعيق:  اي التهريج دا ازاي واحدة حامل تاخد مخد"رات انتو بتهزروا. 
نزار بصدمة: مخد"ارات اي. 
الدكتوره بغضب: المدام للاسف ف حالة ادما"ن. 
نزار بصدمة: يعني اي انا مراتي مد"منة؟؟ 
عند سهير. 
سهير كانت قاعده وماسكة صورة محمد بحزن لاقت خيال وراها. 
بتبص بصدمة: طارق.. 
ف اوضة قمر. 
المحامي ببرود:  احنا هنصدق نفسينا بقا وانه انتي ام الواد م تخلصي عشان نخلص مهمتنا. 
قمر بدلع: عاجبك تمثيلي. 
المحامي بخبث: اوي دا انا صدقت انك امه بجد مش تؤامها وقا"تلها والكل صدق وقال الزمن غيرها شوية. 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-