CMP: AIE: رواية فريدة الفصل السادس6بقلم منه محمد
أخر الاخبار

رواية فريدة الفصل السادس6بقلم منه محمد

رواية فريدة الفصل السادس6بقلم منه محمد

في اليوم التالي ذهبت له بعد ان تأكدت ان "بلقيس" ذهبت إلي العمل 

كان في مكتبه يبعث بالاوراق إلي ان سمع دق الباب انتفض بفرح قائلاً : اخيرا،  ركض مسرعاً لفتح الباب لها :  ف معادك بالظبط،  ثم انحني لها انحاء درامي :  اتفضلي انستي 

ضحكت علي طريقه و دخلت كان جزء منها خائف من اخذ تلك الخطوه 

عمر :  اتفضلي ارتاحي،  الاول تحبي تشربي ايه؟ 

فريدة :  و لا حاجه متشكره،  الحقيقه انا مش عايزه اقعد كتير

عمر :  و لو هتشربي بردو،  ده انا جايب نوع بن جديد لازم تجربيه 

قام بسرعه يعد القهوه و يتركها تهدئ قليلاً لانه لاحظ توترها 

كانت تنظر للديكور حولها و تفرك يديها بتوتر 

اتى "عمر"  بالصينيه و قدم لها فنجان القهوه :  اتفضلي 

اخذت منه الفنجان :  شكراً

عمر :  يلا بقي ياستي احكى انا سامعك

فريدة : انا مشششش عارفه ابدا بايه؟ 

عمر : قولي كل اللي انت عايزه فضفضي و انا سامعك و هحلل كل الاحداث اللي بتحكيها بس المهم انك متخبيش عني اي تفصيله

فريدة بتعجب :  احكى كل حاجه !! 

عمر :  اه 

فريدة :  بس ايييه....... 

عمر بمقاطعه :  عارف اللي بتفكري فيه،  متقلقيش اسرار المريض مبتطلعش بره الاوضه دي محدش هايعرف اي حاجه نهائى اطمني 

هدئت قليلاً وبدأ تحكي له :  انا البنت الوحيده لماما و بابا عشان كده كانوا بيهتموا بيا زياده عن اللزوم مكنوش بيخلولني اصاحب او اختلط بالعالم الخارجي مكنش ليا علاقات كتير بالناس عشان كده مش بعرف اتعامل معاهم،  كمان احنا ملناش علاقات كتير بالناس اللي حوالينا ف المنطقه

كان "عمر"  يستمع لها و يدون اي ملاحظه لها : امممم كملي

فريدة : الحاجه الوحيده اللي كنت بعرف اعملها هي الخياطه اتعلمتها من جدتي الله يرحمها و كنت بشتغل ف التفصيل مش شغل بالظبط بس اللي كان بيحتاج حاجه كنت بعملها من غير فلوس

بلقيس تبقي صاحبتي الوحيده عرفتها عشان كانت بتجي مع مامتها عشان تفصل الفساتين عشان كده دي الوحيده اللي اهلى بيسمحولي اروحلها او تيجي عندي عشان عارفين اهلها كويس

اخذت تحكي له و لم تنتبه للوقت،  و هي تتحدث نظرت فجاءه للساعه و انتفضت من مكانها 

عمر :  في ايه يا انسه فريدة 

فريدة :  انا اتأخرت اوي و لازم اروح،  عن اذنك و ركضت مسرعه دون ان تنتظر رده 

عمر بصوت مرتفع :  طب علي معادنا الجلسه الجايه،  ثم جلس مره اخرى :  مجنونه بس عينها حلوه اوي،  ايه اللي انت بتقوله ده يا عمر ركز ف الحاله 

_____________________________________________________________________________


وصلت لمنزلها بسرعه و تنفست الصعداء لانها لم تجد احد من اهلها ارسلت والدتها لها رساله بأنها عند خالتها و انها ستتأخر لذلك عليها تحضير الطعام لنفسها،  و والدها الان ف العمل انها فرصه ذهبيه يجب عليها استغلالها لذلك اتصلت ببلقيس : الو بلقيس بقولك ايه البيت فاضي خلصي و تعاليلي

__________________________________________________________________________


عاد لمنزله و هو في غايه السعاده 

فاديه :  مالك مبسوط يعني

عمر :  اوي اوي يا ماما

فاديه :  طب متبسطنا معاك

عمر :  فاكره الرساله اللي كنت شغال عليها

فاديه :  اه انت لسه قاعد بتفكر فيها

عمر :  لا منا خلاص لاقيت الحاله اللي هاقدر اشتغل عليها 

فاديه :  و لاقيتها ازاي؟ 

عمر : لا دي بقي اسرار مهنه لكن اللي اقدر اقولهلك اني خلاص هابقي دكتور 

فاديه بضحك :  طب ما انت دكتور 

عمر :  لا دكتور دكتور استاذ ف الجامعه بقي و احط شهاده جديده جمب الشهادات التانيه الاستاذ الدكتور عمر منصور دكتور بجامعه القاهره 

فاديه بضحك :  يارب يا حبيبي ينولك اللي في بالك 

قبل يدها :  يارب يا ست الكل ادعيلي كتير 

فاديه :  و يزرقك ببنت الحلال يارب

عمر :  لا خالي بنت الحلال علي جمب دلوقتي ركزي ف التانيه 

فاديه :  ماشي يا اخويا 

و

                    الفصل السابع من هنا


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-