CMP: AIE: رواية بائعة المتعه الفصل السادس عشر 16بقلم حنان حسن
أخر الاخبار

رواية بائعة المتعه الفصل السادس عشر 16بقلم حنان حسن

 


رواية بائعة المتعه

الفصل السادس عشر 16

بقلم حنان حسن


بعدما سردت لأمي كل اللي حصل لي.. 

 أنا ...وأخويا في غيابها... 

وقلت لها على قصة الست العجوزة 

صاحبة الخصلة البيضاء 

بعدها...

أجا الدور على أمي على شان تفهمني 

 سبب اختفائها.... 

وأيه العذر ألي أبعدها عننا السنين ألي فاتت

وبعدما أمي سردت لي قصتها كلها

فهمت منها... 

أنها كانت مخطوفة والعقربة كانت بتعذبها

وفهمت كمان...

أن ياسر في ورطة كبيرة ممكن تنتهي حياتوا

والورطة بتتمثل في اخواتة اللي شهدوا عليه 

في التحقيقات....

بأنه هو ألي حقن العقربة بفيرس مميت ..

على شان يقتلها...

ولما تأكدت أن حياة ياسر في خطر

صارحت أمي بالنيه التي عزمت على اني أعملها.. 

وقولت لها.. 

أني لازم أشهد مع ياسر...وانقذوا من الي هو فيه.. 

فا حذرتني أمي 

وقالت لي...

أن شهادتي في صف ياسر.. 

ممكن تجيب رجلي أنا كمان  بالقضيه... 

ويتوجه لي اصبع الاتهام بقتل العقربة

فا سألتها.. 

وقلت لها...

طيب والحل أيه دلوقتي...؟

فا ردت أمي...

وقالت...هو في حل بس صعب شويه..!! 

قلت...هو أيه الحل ده...؟

قالت..(نسرق دليل الادانه )

قلت...مش فاهمه...؟

فا وضحت لي أمي قصدها.. 

وقالت...

ياسر متهم بحقن جسم أخته بالفيرس صح..؟

قلت...أيوه صح

فا كملت أمي... 

وقالت...يعني جسم العقربة هو الحرز الي قايمة علية القضية... 

قلت ..أيوه...!! 

قالت..طيب ولنفرض جثمان العقربة أختفي قبل مايتشرح... 

هيحصل أيه...؟؟ 

قلت..هيبقى مافيش قضيه... 

فا ردت أمي.. 

وقالت لي...برافو...👍

وطالما مش هيبقى في قضية يبقى ياسر هيخرج براءة

قلت ...أيوه بس اللي أنتي بتقوليه ده 

صعب تنفيذو أن لم يكن مستحيل... 

فا ردت أمي

وقالت...

أنتي ناسيه الخصله البيضاء....؟

قلت...والخصله البيضة هاتفيد بأيه في المصيبة دي؟

فا ردت أمي.. 

وقالت لي... 

جثة العقربة مازالت في المشرحة ولسة ماشتغلوش فيها ولا شرحوها... 

وبالخصلة اللي معاكي.. 

هاتقدري تقلبي عمال المشرحة لقرود وتؤمريهم 

بأنهم يتخلصوا من الجثة للأبد.... 

فا فكرت في إقتراح أمي شويه 

وبعدها رجعت سألتها ثاني.. 

وقلت...

بس أنا هوصل إزاي لعمال المشرحة....؟

فا ردت امي... 

وقالت لي... 

أنا ممكن أساعدك بالأمر ده... 

وقالت لي نامي أنتي دلوقتي والصبح بدري أخدك 

 واوصلك لباب المشرحة... 

واشاورلك على العمال والحراس اللي بيحرسوا المشرحة.... 

وأنتي بقى ساعتها هيبقى ما عليكي ألا أنك تفركي الخصلة... 

و تحوليهم لقرود يطيعوا الأوامر... 

وتطلبي منهم يخلصوكي من جثمان العقربة

قلت...تمام ..

 الفكرة دي عظيمة جداً... 

يبقى ميعادنا الصبح بدري... 

وفعلاً سمعت الكلام 

ورحنا مع أمي على سريرها ونمنا

 في حضنها أنا وأخويا... 

على شان نصحى بدري وننقذ ياسر

ولكن...

أول ما غمضت عنيا و نمت 

شعرت بأيد شخص ما بيصحيني من النوم

فا فتحت عنيا بسرعة

وأنا مفزوعة... 

وفي اللحظة دي..

أتفاجئت أمامي بالست العجوزة

ولقيتها بتبتسم لي..!! 

وبتقول لي...

أنا جايه أودعك...؟؟ 

فا سألتها وبحزن.. 

وقلت لها ...ليه هاتودعيني...؟

قالت لي ...أنا كنت برعاكي أنتي واخوكي

 لغاية ما أمكم ترجع لكم.. 

ودلوقتي أمك رجعت يكم... 

وأنا كده أطمنت عليكي أنت وأخوك.. 

يلا أفركي الخصلة لأخر مره وقولي سلام..!! 

فسألتها بتعجب..!! 

وقلت...أفرك الخصلة لأخر مره...؟

هو أنا مش هاحتفظ بالخصلة ثاني خلاص

ردت العجوزة.. 

وقالت لي...لا.. 

أنا هارجع لنومتي... وهاخذ خصلتي وادفنها جنبي

والآن بقى افركي الخصلة يلا خليني أمشي.. 

فا اترجتها..

وقلت لها..لا ارجوكي أنا لسة محتاجة مساعدتك

ومحتاجة للخصلة دي... 

على شان أنقذ حياة بني أدم هايتعدم ظلم

فا ردت العجوزة... 

وقالت لي...أيوه منا سمعت كلامك مع أمك 

وعرفت أنك عايزة تستعملي الخصلة مع عمال المشرحة... 

قلت...أيوه بالضبط كده... 

ارجوكي ساعديني وخلي الخصلة تساعدني لأخر مرة

فا ردت الست العجوزة بأسف

وقالت لي...

الخصلة هاتختفي بمجرد ما تفركيها

يعني لو فركتيها للعمال هايتحولوا لقرود

 وينفذوا كلامك ولكن....

مش هايرجعوا لطبيعتهم مره ثانيه...!! 

وهيفضلوا قرود على طول...؟ 

يعني أنتي هاتنقذي شخص واحد ...

وهتأذين العمال أللي مالهم أي ذنب... 

وتركتني العجوزة بعدما قالت لي...

فكري وشوفي هتعملي أيه... 

لكن...خليكي فاكره كلامي... 

أن الخصلة هتتفرك لأخر مره

وهتساعدك لأخر مره

وهختفي أنا وهي بعدها... 

وبعدما العجوزة قالت تحذيرها لي.. 

في لحظة اختفت من أمامي... 

ولما صحيت من النوم الصبح

لقيت أمي محضره الفطور جايه تصحيني.. 

 بتقول لي...

يلا على شان نروح ننفذ الخطة اللي اتفقنا عليها

 

فا نظرت لأمي بكل أسف..

وسردت لها اللي قالتوا العجوزة

فا ردت أمي

وقالت لي...طيب والعمل دلوقتي...؟

فا نكست رأسي في الأرض... 

وقلت..

للأسف العجوزة قالت لي... 

بأن العمال هيتقلبوا قرود.🐒🐒🐒. 

وهيطيعوا الأوامر بالفعل.. 

ولكن ...بعد كده العجوزة هتختفي

 ومفعول الخصلة هينتهي.. 

ويعني العمال هيفضلوا قرود على طول

وأنا مش هاقدر أضر ناس مالهم ذنب يا أمي

فا بصت لي أمي بحزن..😟

وقالت لي...

طيب والعمل دلوقتي...؟

فا فكرت شويه

وقلت لها...

أنا لازم أروح أزور ياسر في السجن.. 

وأشوف هايقول لي أيه... 

يمكن يكون عندو حل أو مخرج من الورطة الي هو فيها  وأحنا منعرف.


            الفصل السابع عشر من هنا 

لقراءة باقي الفصول من هنا


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-