CMP: AIE: رواية فريدة الفصل الثاني عشر12بقلم منه محمد
أخر الاخبار

رواية فريدة الفصل الثاني عشر12بقلم منه محمد

رواية فريدة
 الفصل الثاني عشر12
بقلم منه محمد
اعتدلت في جلستها و نظرت لها باهتمام :  عايزه تقولي ايه؟ 
حكت لها كل ما حدث منذ البدايه : بس و انا مرضتش اقولك لاني خوفت انك متوافقيش
نظرت لها بنظرات مريبه لم تستطع ترجمتها مما جعلها تتوتر
________________________________________________________________________________

في غرفته مشغول بعمل الرساله خاصته،  تذكر كلام صديقه بأنه يستغلها كان يجب ان يخبرها بالحقيقه من البدايه و يأخذ موافقتها لكنه كان مهوس بتلك الرساله،  يشعر الان بالحزن و انه قد تخلي عن مبادئ المهنه التي طالما احبها و عمل لها الكثير كان هدفه ف الاساس منها مساعده الناس لا استغلالهم للوصول لاغراض شخصيه نظر للورق الذي امامه و هو يشعر بالخزي من نفسه،  ثم ترك غرفته و خرج، رأته امه و هو يبدو حزينا مهموما :  مالك يا بني 
عمر :  انا كويس يا ماما مفيش حاجه 
فاديه :  كويس !! كويس ازاي انت كده كويس !! 
عمر :  شويه مشاكل ف الشغل متشغليش بالك انت يا ست الكل 
رفعت يدها بالدعاء :  ربنا يهدي سرك يا بني 
قبل يدها بحب و قال لها :  ايوه ادعيلي اوي يا ماما محتاج دعاكي
____________________________________________________________________________

في غرفتها منهاره من البكاء فقد حبستها امها في غرفتها و منعتها من الخروج منها ثانيه بعد ان عرفت ما فعلت و انها كذبت عليهم،  ارسلت ل"بلقيس" رساله تخبرها فيها بكل شئ و اخبرتها ايضاً بأنها تتعالج عند "عمر "،  ثم جلست علي الفراش تبكي و هي تتذكر ما حدث
فلاش باك :-
انتفضت الام من مكانها :  اييييه دكتور نفساني انت بتتعالجي عند دكتور نفساني ليه خلاص اتجننتي
فريدة :  يا ماما انا
تهاني :  اسكتي خالص مش عايزه اسمع منك و لا كلمه  يعني تكدبي عليا و تطلعي ف الاخر بتنزلي فديوهات ع النت من ورايا و بلقيس هي السبب و لا اللي كنت فاكرها بنت محترمه اتريها هي اللي بوظتك و انا شاكه فيكي بقالك فتره كل شويه رايحه عند بلقيس جايه من عند بلقيس و طلعتوا بستغفلوني بس ان ما وريتك انت و هي انا غلطانه اتي سبتك تصاحبي
فريدة :  يا ماما
صرخت في وجهها  :  و لا كلمه تدخلي اوضتك و مطتعليش منها ابداً و انسي النت و الزفت ده اتفضلي
ركضت مسرعه علي غرفتها و هي تبكي بقهر ندمت علي انها استعمت لحد يومياً،  كان يجب ان تبقي علي حالها لم تجلب لها المخاطره سوى المشاكل
باك :-
افافت من شرودها علي صوت رنين الهاتف لكن فجأة فتح الباب قبل ان ترد و دخلت امها و امسكت الهاتف و اجابت عليها،  سمعت صوت" بلقيس" و هي تتحدث :  فريدة انت كويسه ايه اللي حصل انت فعلا قولتي لمامتك !؟ 
تهاني :  ايوه عرفت يا ست بلقيس
بلقيس بصدمه :   طنط !! 
تهاني :  هي دي الامانه اللي امنتك عليها بتعصي البنت عليا و تخليها تعمل اللي عملته ده من ورايا
بلقيس :  يا طنط اسمعيني بس انت فاهمه الموضوع غلط
تهاني :  مش عايزه اسمع منك و لا كلمه انت من انهارده تنسي ان ليكي صاحبه اسمها فريدة فاهمه 
بلقيس :  يا طنط بس،  سمعت صوت صفير ف ادركت انها اغلقت في وجهها
بعد ان اغلقت المكالمه، نظرت لها بتهديد و وعيد : التلفون ده انسي تشوفيه تاني،  ثم خرجت و اغلقت الباب خلفها بقوه



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-