CMP: AIE: رواية فريدة الفصل الثالث عشر13بقلم منه محمد
أخر الاخبار

رواية فريدة الفصل الثالث عشر13بقلم منه محمد

رواية فريدة 
الفصل الثالث عشر13
بقلم منه محمد
ارتمت علي فراشها تبكي بحرقه و هي ترى كل ما بنته يضيع امام عينيها تكورت علي نفسها و اغمضت عينيها بألم 
______________________________________________________________________________

حاولت "بلقيس" الرن عليها عده مرات اخرى لكن هاتفها كان مغلق ، ف ادركت ان والدتها سحبته منها ، خرجت من منزلها و دقت علي باب العياده 
عمر : بلقيس ، في ايه !!
بلقيس : ينفع اتكلم معاك ف موضوع مهم 
___________________________________________________________________________________

قامت تجمع اشيائها و دفاتر تصميماتها و جمعتها لإلقائها ف القمامه ، لكنها تردد في اخر لحظه جلست علي الارض تنظر إلي روسوماتها بحسره ، و تذكرت كل ما حدث منذ ان بدأت بفكره التصميم   ، و تذكرت "عاصم" و طلبه الذي لم تجبه عليه كيف سترد عليه الان 
_______________________________________________________________________________

جلست "بلقيس" في مكتب "عمر" و حكت لها كل ماحدث 
شعر بتأنيب الضمير : كله بسببي انا قولتها تقولهم علي كل حاجه 
بلقيس : احنا كنا هانقول كل حاجه بس كنا مستنين الوقت المناسب ، المشكله اني متوقعتش ان رد فعلها يكون بالشكل ده 
عمر : و هنعمل ايه ؟
بلقيس : لازم نتكلم مع مامتها هاحاول اقنعها 
____________________________________________________________________________________

كانت "تهاني" تجلس غاضبه ، سمعت رنين الجرس همت لفتح الباب : انت ايه اللي جابك هنا
بلقيس : انا جايه اتكلم معاكي يا طنط
تهاني : هتقولي ايه يا ست بلقيس ها 
بلقيس : ارجوكي سبيني اشرحلك 
تنهدت بغضب : اتفضلي 
ابتسمت لها و دخلت : يا طنط انا عايزه اقولك ان فريدة ملهاش اي ذنب انا اللي اقنعتها بده هي كانت خايفه 
تهاني : يعني انت بتعترفي انك المسئوله عن اللي حصل 
بلقيس : ايوه ، فريدة موهوبه صديقني مينفعش تحريمها من ده 
تهاني : و لما تعمل اللي عملته من ورايا
بلقيس : خافت منك و من رده فعلك 
تهاني :  وهي كده صح 
بلقيس : و هو انت يا طنط عاقبتيها عشان مقتلكيش ، و لا عشان عملت كده
صمت قليلا تفكر في كلامها : طب و بالنسبه لحوار الدكتور ده كمان 
بلقيس : ده انا مكنتش اعرفه فريدة حست ان عندها مشاكل كان لازم تعالجها
حاولت "بلقيس" شرحلها كل ما حدث و اقنعها بكل الطرق ، صمتت "تهاني" تفكر بما قالته لها 
كانت "بلقيس" تنتظر ردها علي احر من جمر 



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-