CMP: AIE: رواية بائعة المتعه الفصل الثاني عشر 12بقلم حنان حسن
أخر الاخبار

رواية بائعة المتعه الفصل الثاني عشر 12بقلم حنان حسن

 


رواية بائعة المتعه

الفصل الثاني عشر 12

بقلم حنان حسن


وتروي لنا هناء وتقول..... 

بعدما العقربة استعملت معايا الحيلة وحقنتني بالفيرس.. 💉💉

ساومتني بعدها ...

واشترطت عليا...

أني لازم أقول لها وأعرفها على مكان أخويا 

في مقابل أنها تعطيني المصل.. 

الذي يوقف مفعول الفيروس وهيشفيني ..... 

وكان أمامي مهلة يومين.. 

عشان أقرر وأختار  يا أي أو لا... والأول أمر من الثاني.. 

وصارت حياة اخويا الطفل اليتيم في كفه..؟؟

وحياتي أنا في الكفه الثانية.. ؟

وطبعاً ماقدرت إختار لأن الخيارين كانوا صعبين عليا، 

والمشكلة أن ماكان عندي مده طويله من الوقت

 لأن الفيرس كان بدء ينشط في جسمي... 

وأعراض المرض بدأت تظهر عليا..🥵

فكان لازم أفكر في حل سريع للورطة أللي أنا فيها

وفعلاً لقيت الحل... 

وهذا لما تذكرت خصلة الشعر المسحورة

وفي اللحظة دي

فكرت أني استغل الخصلة المسحورة ( بالطاعة) مع جلال..؟؟ 

على شان أنقذ نفسي من العقربة..🦂

والخطة كانت... أني أتبع الحيلة مع العقربة

وأستغل مفعول الخصلة 

(الطاعة) مع جلال.. 

وبالفعل .. فتشت عن الخصلة 

ولما تاكدت أنها مازالت في صدري فعلاً تحت👙

مسكت موبايلي📱.. 

واتصلت على العقربة.. 

وقلت لها... أني مريضة جداً وخلاص وصلت لقرار

وطلبت منها تيجي فوراً على شان أقول لها على قراري... 

فا ردت العقربة بحماس.. 

وقالت لي...

أنها مازالت موجودة في المستشفى ... 

وراح تيجي حالاً.. 

وبعدما قفلت معاها.. 

 أتصلت بجلال أخوها كمان... 

وطلبت منو يجي هو فوراً ... 

بحجة أني عايزاه حالاً بأمر في غايت الضروره

و متفي ألا بعد دقايق ولقيت العقربة داخلة عليا

وبتسألني... 

وتقول لي .. هاه قررتي أيه يا🐈

فا ماردت عليها...

وقعدت أنتظر وصول جلال... 

وفعلاً ...

شويه ولاقيت جلال داخل عندي الغرفه.. 

وبيسألني ... وبيقول.. 

خير يا هناء في أيه .. ؟

فا قلت له  تعالي قرب عايزاك.. 

وبمجرد ما اقترب مني جلال.. 

أخرجت الخصلة من صدري...

وخلتها في وضع الإستعداد.. 

وأوهمت العقربة أني بحقن 💉جلال بعقار ما..!! 

وبعدها..

وجهت كلامي للعقربة... 

وقلت لها..

أنا عندي المقدرة،، 

أني أقلب جلال اخوكي لقرد حالاً🐒

فا ضحكت العقربة بسخرية.. 

وقالت لجلال..

يظهر أن المرض أثر على عقلها ياعيني،، 

فارديت وأنا بفرك الخصله.. 

وقلت لها...

طيب أنا حقنت جلال حالاً...

بفيرس القرده🐒🐒

ودا فيرس مميت .. ركزي مع اخوكي كده

وفعلاً 

بعدما فركت خصلة الشعر.. 

جلال اتحول لقرد 🐒في ثواني.. 

فا انصدمت العقربة وأصابها الهلع و الدهشة

لما شافت بعيونها شكل أخوها أللي اتحول فجأة لقرد

وفضلت العقربة متسمرة مكانها..

وهي بتنظر على أخوها ...

وتحاول تستوعب الذي حصل معاه.. 

وفي هذه اللحظه 

وجهت كلامي لجلال (القرد المطيع)

وبدأت أفهموا المطلوب منه.. 

وقلت له...

أختك العقربة حقنتني بالفيرس المميت

ألي في السرنجة دي💉

وشاورت له على السرنجة أللي فيها الفيرس

وبعدها وضعت السرنجة على الطاولة.. 

ورجعت كملت كلامي

وقلت له..

المطلوب منك الآن أنك تساعدني

وتجيب لي منها المصل المضاد للفيرس ده

فا أمسك القرد بالسرنجة.. 

وكأنه كان بيحاول يستوعب المطلوب منة

وبعدين ...رجع السرنجة على التربيزة ثانيه

وبدء ينفذ الأوامر.. 

وفي لحظة اقترب القرد من العقربة

وأخذ منها حقيبتها بالقوى.. 

فا ترعبت العقربة من القرد وسلمتوا الشنطة

لكن العقربة

بمجرد ما إبتعد عنها القرد 

سألتني بقهر وغيظ

وقالت لي...

أنتي عملتي أيه في أخويا.. ؟

فا أبتسمت ببرود..☺️

وقلت لها...

ماتخافين هو مش هايفضل قرد كده كثير.. 

أصل اخوكي هايموت في خلال يومين مش أكثر.. 

وهاخلصك منو خالص... 

فا ردت العقربة بذعر.. 😲

وسألتني .. وقالت...

أخويا هايموت.. 

قلت...أيوه طبعاً راح يموت.. 

لأني حقنتو بفيرس مميت 

والمصل بتاعة معايا أنا فقط.. 

و زي ماأنتي حقنتيني بالفيرس 

واحتفظتي بالمصل عندك.. 

أنا كمان احتفظت بالمصل بتاعوا معايا

على شان يموت زي منا هاموت

و الجزاء يبقى من جنس العمل

فا ردت العقربة بغضب.. 😠

وقالت ..

استحاله أسيبك تقتلي أخويا.. 

هذا على جثتي...

فا رديت بسخرية... 

وقلت..

يعني أنتي عايزاني أموت لوحدي مثلاً ولا أيه.. ؟

فا ردت العقربة وهي تتوسل لي.. 

وقالت...

ارجوكي أنسى أللي عملتوا فيكي.. 

و هاتي المصل ورجعي أخويا زي ما كان

قلت...استحاله هذا يحصل.. 

حتي لو مسكتي نجوم السماء بأيدك.. 

فا رجعت العقربة تحاول معايا ثاني.. 

وقالت ..

خلاص احقني جلال بالمصل بتاعة

وأنا احقنك بالمصل بتاعك.. 

وننسى موضوع اخوكي ده خالص

في اللحظة دي

عملت نفسي أفكر... 

وبعدها ...رديت بتردد.. 

وقلت... مع أني كنت حبيت فكرت الموت بالفيرس أوي..

ولكن ...خلاص 

موافقة أني أراجع نفسي ثاني 

على شان خاطرك... 

بس بشرط...!! 

قالت ...شرط أيه..؟؟ 

قلت... تحقنيني بالمصل الأول ..

وبعدما اتأكد أني رجعت لي صحتي ثاني.. 

أبقى أحقن اخوكي بالمصل وأرجعوا لك سليم معافى 

فا وافقت العقربة.. 

وقالت لي...ماشي.. أنا موافقة ...

أديني ثواني وأخذ الشنطة من جلال (القرد)

واجيب لك المصل.. 

فا انتظرت أنها توفي بوعدها.. 

وفضلت اتابعها بعيوني.. 

وهي بتاخد شنطتها من القرد

 لكن في اللحظة هذي

كان القرد فرغ جميع محتويات الشنطة في الأرض 

وفجأة ...

لقيت العقربة بتصرخ..

وهي بتفتش في محتويات الشنطة

وبتقول لي ..المصل أختفىٰ ...!! 

ومش عارفة راح فين...؟؟ 

فا شكيت أنها تكون رجعت تماطل 

وعايزة تخدعني... 

وبتدعي أنها مش لاقيه المصل

فا قلت لها...خلاص.. 

مش لازم المصل...

وخليني أموت أنا واخوكي بدل ما أموت لوحدي

فا رجعت العقربة تعيد.. 

 التفتيش في شنطتها ثاني

وهي بتدور على المصل

وأنا كنت بدعي ربنا بيني وبين نفسي 

أنها تلاقي المصل.. 

لأن لو المهلة فاتت وجلال يرجع لطبيعتوا

بمجرد ما يطلع عليه النهار... 

والعقربة ساعتها هتكتشف أنه مش مصاب بأي فيرس

وفرصتي في النجاة هتروح للأبد 

المهم..

بعدما فشلت العقربة في العثور على المصل بشنطتها

خرجت تجري من غرفتي وراحت

 على غرفة جلال.. 

 ألي كان محجوز فيها بالمستشفى.. 

لربما تلاقي المصل واقع في الغرفة ولا حاجه.. 

وبعدما خرجت العقربة

بدأت أنا أوجه كلامي للقرد (جلال)

وأمرتوا أنه يجيب لي حقي من العقربة

وأثناء ما كنت بصدر أوامري للقرد.. 

لقيت العقربة راجعة للغرفه عندي ثاني 

لكن... المره دي كانت منكسه رأسها وبتعلن ...

عن فشلها في العثور على المصل.. 

فا اصابتني حاله من اليأس وغمضت عيوني 

وأنا بقول لنفسي.. 

يعني مفيش فايده.. ؟

أنا راح أموت كده خلاص.. ؟

وفي اللحظة دي.. 

اتفاجئ بالعقربة وهي محاوط رقبتي بذراعاها

وتقول لي...

قولي بسرعة على مكان المصل بتاع أخويا جلال

قبل ما اقتلك.. 

فا رديت وأنا أحاول أبعد ايديها عني.. 

وقلت لها...

لو قتلتيني مش هاتعرفي مكان المصل.. 

واخوكي هايموت بمجرد ما تنتهي المهلة

فا ردت العقربة بغضب

وقالت لي...

أنا بقى مش هقتلك 

أنا هاعذبك وأقطع  جسمك حته.. حته.. 

لغاية ما تقولي فين المصل. 

ولقيتها طلعت سلاح مسنون من شنطتها 

وقربتوا ناحيت وجهي.. 

على شان تنفذ تهديدها

في اللحظة دي

استغثت بالقرد.. 

وقلت له...

انقذني منها بسرعة قبل ما تقتلني.. 

وفي اللحظة دي

أخذ القرد السرنجة أللي فيها الفيرس

 من على الطاوله.. 

و غرزها في جسم العقربة...

فا لم تلتفت له العقربة

ولا للسرنجة أللي في أيدو.. 

ولا أخذت بالها من أللي حصلها

من الأساس.. 

وكل ألي كان شاغلها...

هو أنها تدافع عن نفسها 

والقرد طبعاً كان بينفذ أوامري.. 

فا أمسك با أحد الكراسي الثقيلة

وأخذ ينهال عليها بالضرب.. 

لغاية ما العقربة سقطت على الأرض 

لكن القرد برضوا ما تركها.. 

وانقض عليها وافترسها . ..

لغايت ما أغمى عليها.. 

وبمجرد ما العقربة فقدت الوعي...

اخذها القرد والقاها خارج الغرفة 

وبعدها...غادر القرد واختفى تماماً 

وأنا لقيت نفسي رجعت لليأس من ثاني

وخصوصاً لما كنت شايفة الأطباء 

وهما محتارين لحالتي.. 

ألي ادهورت...

وكل محاولات إنقاذي بأت بالفشل

وكل ألي قدروا يعملونه.. 

هو أنهم علقوا ليا محاليل . السيروم.. 

وتركوني أواجه مصيري.. 

وبدأت أفقد الوقت...

والساعات ⏱️ بقت تمر.. 

وكل ما الوقت كان أيمر... المرض كان ينال مني 

أكثر.. 

وياريت الأمر كان على قد كده... 

 دنا شوفت الممرضة ( ألي حقنتني بالفيرس)

وهي بتدخل عندي ثاني.. 

وبتدس شيئ في المحاليل.. 

وهذا أللي خلى حالتي تسؤ اكثر

لدرجة أني كنت حاسة بأني قربت أغيب عن الوعي 

وماكنت قادرة أتحرك.. نهائياً

فا سندت جسمي بوسادتي وغمضت عيوني... 

واستسلمت للمرض والموت.😞... 


             الفصل الثالث عشر من هنا 

لقراءة باقي الفصول من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-