CMP: AIE: رواية قدري المر الفصل الثاني2بقلم زهره عصام
أخر الاخبار

رواية قدري المر الفصل الثاني2بقلم زهره عصام


 رواية قدري المر الفصل الثاني2بقلم زهره عصام


حسين بغضب: تبلغوا عن ايه عاوزين تجبولنا العا*ر
سجي بصدمة: عا*ر فين العا.ر في إننا ناخد حقنا
حسين: سيرتنا إلا هتبقي على كل لسان و الفضيحة اللي هتحصلنا إحنا مش هنبلغ ولا هنعمل اي حاجه هنداري الفضيحة دي يانه يتجوزها
عهود بصتله بصدمة من الكلمة هتتجوز اللي قضي على أحلامها كلها مستحيل دا لما بتيجي سرته جسمها كله بيوجعها
مديحة: أي اللي أنت بتقوله دا يا حسين ؟ عاوز تجوزها اللي اغتصا*بها دي كانت هتبقي دكتوره قد الدنيا لا يا حسين أنت معاك الفيديو روح قدمه للشرطه و هما يتصرفوا
حسين بزعيق: شرطه شرطه انا عندي بنت تانية عاوز اجوزها و اطمن عليها قبل ما أموت خلص الكلام آخر الأسبوع هتتجوزه و بص لـ عهود و قال بقسوة: تكون فاقت من اللي هيا فيه دا و احسنلك تتقبلي الأمر الواقع
مديحة: أنت كدا بتظلمها يا حسين.. مش كفاية انظلمت مره ايه هتعيش عمرها كله تنظلم متجيش عليها انت كمان هيبقي انت و الزمن عليها
حسين بزعيق: اللي عندي قولته و لو حصل و فتحتي بوقك يا مديحة تبقي طالق 
خرج و سابهم
عهود اللي بقت تصو*ت و تلـ*ـطم و محدش عارف يسكتها لحد ما وقعت مغمي عليها
سجي بعياط: هيظلموا فيا ايه اكتر من كدا ليه مش عاوز يبلغ الشرطه 
مديحة: لله الأمر من قبل و من بعد

------------ اذكروا الله -----------
------------بقلمي زهرة عصام ----------
- الحق يا عادل بيه مصيبة
عادل بفزع: مصيبه إيه انا ناقص في ايه يا فؤاد
فؤاد: الجدع ابوا البنت اللي خليتني اراقبه
عادل بخوف: ايه بلغ الشرطة 
فؤاد: لا بس طلع بيشتغل عند مهران بيه و البت بهيه اللي شغاله عنده أنت عارف انها بتحبني و 
عادل: مش هنقعد نحكي علاقتك معاها ايه اللي حصل
فؤاد: الراجل راح ادي الفيديو لمهران بيه و اللي عرفته إن مهران بيه مستحلف لابن سعادتك و قال حقها عنده
عادل: يا ريته كان بلغ الشرطة كنا عرفنا نخلع منها لكن مهران بيه دي فيها مو*تنا
ألفت: كويس إن ابني سافر بره مصر أحسن ما كان يحصله حاجه
عادل بص لسليم بحزم و قال: هتتجوزها يا سليم مهران بيه هيستدعينا عنده و هيحاول يحل الموضوع ودي ابوس ايدك يا إبني وافق
سليم: بس يا بابا دا ظلم انا من حقي اتجوز واحدة أكون أنا أول واحد في حياتها كان هيكمل كلامه لكن لقي ألفت بتقول بغضب : لا انا مش موافقة إزاي إبني يتجوز واحدة زي دي 
عادل بغضب : 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-