CMP: AIE: رواية قسوة الحياة الجزء الثاني2الفصل الثالث والثلاثون33والرابع والثلاثون34بقلم ريتاج محمد
أخر الاخبار

رواية قسوة الحياة الجزء الثاني2الفصل الثالث والثلاثون33والرابع والثلاثون34بقلم ريتاج محمد


 رواية قسوة الحياة الجزء الثاني2الفصل الثالث والثلاثون33والرابع والثلاثون34بقلم ريتاج محمد


بدر بهدوء:في أي ...احكيلي 
يزن: قولت مفيش
بدر:ببقى. مش عايز تحكي ..طب بص...
لو مش عايز تحكيلي انا وفي حاجة مزعلاك ...روح احكي لربنا على سجادة الصلا الي انت متضايق منة 
وزقتة براحة وهي بتقوم:يلاااا ...بلاش كسل بقى  ..قوم ...يلاا ...وانا هجهز سهرة حلوة كدة تفرفشنا 
يلاا ..دخل يزن الحمام وابتدا يتوضى ...
وخرج راح اوضة النوم وفرش سجادة الصلاة 
وابتدا يصلي ويحكي مع ربنا 
وكان حاسس ان الهم الي كان علية خف اويي 
وابتدا يدعي ويسبح 
عند بدر  كانت واقفة ف المطبخ 
وبتجهز التسالي وبتعمل نجرسكو 
وحطتهم عالتربيزة الصغيرة الي جنب الكنبة 
وجابت فيلم عالشاشة ووقفتة لحد ما يزن يجي 
ووقفت عالكنب وقفلت الستاير القطيفة بحيث تبقى الدنيا ضلمة وراحت فردت الكنبة وجابت لحاف ومخدتين مع مخدات الكنب ...وشغلت إضاءة الصالة الي كانت. بلون البيج الغامق او برتقالي ف بني فات(مش عارفه اوصلها بس هو لون مميز جدا وحلو اوي) وف الوقت دا يزن دخل وقال بدهشة :اي دا انتي لحقتي تعملي كل دا 
بدر بمشاكسة :اها يلا بقى عشان نتفرج 
محضرة فيلم رعب اي 
يزن بحماس :يلاا ونط عالكنبة واتغطى 
وبدر راحت ونامت جنبة بس سابت مسافة 
يزن وهو عينة على التلفزيون شدها لحضنة 
بدر :بس
يزن بهدوء:شششششش....اتفرجي ونتي ساكتة...
بدر سكتت وبعد شوية حاولت تمد ايدها تاخد طبق الفشار او المكسرات مكنتش عارفة 
بسبب انة كان واخدها فحضنة 
يزن لاحظ فمد ايدة خد طبق الفشار والمكسرات حطهم عاللحاف ومد ايدة خد كوباية البيبسي وناولهالها 
وبعدين خد كوباية وبدأ يشرب ...وللغريب انهم وهما بيتفرجوا مكنش مدايق او كدة ...بالعكس كان حاسس ان في حاجة مفرحاة ومطمناة 
كانوا بيتخانقوا على الأحداث والي هيحصل فيها 
وهما بيضحكوا ويخمنوا 
..........
بعد مدة 
يزن حس بتقل على دراعة 
فقال وهو باصص على الشاشة : يجموسة شيلي رأسك.
دراعي هيوج...سكت ومكملش لما شافها نامت على دراعة 
بصلها وابتسم بخفة ...
كانت نايمة على دراعة وشعرها مفكوك وهايش رغم انة ناعم الا انة هاش وكان في بقالي شوكولاتة على بقها 
وكانت نايمة غلط وراسها معوجة 
يزن بدأ يلم الفشار الي كان واقع على الحاف 
وخد الأطباق والكوبايات وحطها عالتربيزة 
وبعدين عدل راسها وابتدا يلملها شعرها كحكة 
وجاب منديل من علبة المناديل ومسحلها وشها بية 
وبعدين جاب. الريموت وطفى التي في 
وبعدين اتعدل بس من غير ما يشيل دراعة من تحت راسها ونام على جنبة وخدها فحضنة وغطاها كويس 
وناموا .....
__________________________
عند يحيى راح بيتة ودخل 
وطلع على اوضة كانت مقفولة 
ولما كان يزن يسألة يقولة فيها كراكيب 
فتحها ودخل...
وقف ف نصها وفتح كوبس النور 
ونلاقي صور لسجدة كتيرة أوي صور وهي صغيرة بشعرها ووهي كبيرة صور ف المناسبات 
وصور ف الجامعة وصور وهي خارجة 
او لو رايحة مع صاحباتها 
كانت صور كتير أوي 
يحيى بحب :عارفة انا مش بحبك بس انا مهووس بيكي ...بس هوسي بيكي مش مرض ..لا حب ..
نفسي اصارحك ..بس خلاص معدش ينفع ...
كدو ممكن اقول خسرتك...او خسرت الفرصة الوحيدة الي كانت ممكن توصلني بيكي 
وخسرت يزن 
انا ماشي بكرة ....كان نفسي ابقى ...بس مش هينفع .
شوفتك انهاردة بس مكنش ينفع لا اكلمك ولا اعترفلك 
....انا مش مجنون زي ما يزن قال... يمكن اه مجنون بيكي انتي ..او بحبك ..بس اعرفي اني مستحيل ااذيكي او اتعرضلك...دنا حتى خايف اعترفلك ترفضيني
او حتى لما كنا انا ويزن صحاب ...كنت خايف اصارحة 
يرفضني ويقول اني ببص على اهل بيتة 
او حتى لو وافق ممكن انتي متوافقيش 
...تفكيري فعلا مريض...انا عارف...
تفكير مجنون اني اكون بحب اخت صاحبي الي انا غادر بية ..ههههه بجد والله انا نكتة 
اتأكدي اني هفضل احبك طول العمر ...ولو اتيحت ليا الفرصة اصارحك بمشاعري مش هتأخر ...
انا بجد عشقتك ..لا عشقتك اي انا ادمنتك..
بس اوعدك لو صارحتك ورفضتيني 
عمري ما هتعرضلك ...لان الي بيحب حد مش بيأذية 
انا حبيتك حب خالص ...حب من طرف واحد 
انا رايح انام تصبحي على خير 
وخرج برة الاوضة وقفلها 
وراح اوضتة ودخل الحمام خد شاور دافي 
وخرج ورمي نفسة عالسرير ونام 
___________________
تسريع الأحداث 
عند سيدرا كابت بقيت بنات العيلة 
وستات العيلة وعملوا قعدة جامدة 
ولعبوا وهزروا 
واليوم كان جامد 
وعند عدي كان بيفكر فين ممكن يلاقي يزن 
هو اعترف لنفسة انة غلطان وعايز يلاقي بس المشكلة فين يلاقية
وعند تيم كان قاعد وبيتكلم مع سيلا 
وكانوا مندمجين مع بعض اوي وشكل كدا 
هيحبوا بعض 
اما اياد ونور ...فربنا ما يوريكوا حرب النظرات الي ما بينهم 
كل واحد يبص للتاني كأنة قاتلة قتيل 
واياد فكر فحاجة كدا مجنونة وقرر يعترف بيها لعدي 
وهنعرفها دلوقت 
اما عمر بقى فكان قاعد ومتابع سيليا بعنية ومش مركز مع. حد غيرها وسارة لحظت وفرحت اويي (تفكير الأمهات بقى) 
بس مبينتلوش وكانت متابعاهم
اما فارس دخل ومكنش عارف اصلا ان في ضيوف ولما عرف سلم عليهم واتعرفوا على بغض هما وتيم وكانت قاعدة جنان 
وكان بيبص كل شوية على ليلي بس من غير ما حد ما ياخد بالة  
 وشكلة كدة والله اعلم أعجب بيها 
.........
اما عند حازم وليان ولبنى وفارس فكانوا طول اليوم 
فخانق بعض 
وعدى اليوم بقى والكل نام بسلام 
._________________________
تاني يوم عند تاليا وجودي 
جودي وهي بتصحيها:يلا يازفتة قومي بسرعة يلااااا 
تاليا وهي بتحط ايدها على عينها بسبب الشمس:اوف مامييييي ....عايزة انام شوية 
جودي بحدة:مفيش نوم بقولك .....يلا بقى عشان تلبسي ونمشي 
تاليا بزهق:هووووف ....طيب هنروح فين بقى 
جودي :متهفهفيش ...وبعدين هنروح لعيلتي 
تاليا بتريقة:اوووه العيلة 
....ماما ارجوكي سيبني عايزة انام 
عايزة تروحي انتي روحي لكن انا لا بليييز
جودي.:.......


الفصل الرابع والثلاثون


عند بدر...
صحيت الصبح بدري وحست بحاجة مكلبشة فيها جامد
قالت ف سرها :يارب ميكونش الي فبالي صح...
فتحت عنيها براحة لقت وش يزن ف وشها 
بدر بصراخ:عااااااااااا وراحت زقتة جامد وقع عالارض 
..يزن بدهشة وفزع:اي في اي..اي الي حصل مالك ..في حد مات 
بدر بعصبية:حد مات اي ياحيوان...انت مين سمحلك تنام جنبي ..
يزن بصلها بدهشة لثواني يستوعب بس وبعدين قال :كُل الي انتي عملتية دا عشان نمت جنبك...؟!
بدر بعصبية:اة.... يحيوان يزبالة ..انت ازاي اصلا تسمح لنفسك بحاجة زي كدة ...
يزن بضحك:حببتي...لو مش واخدة بالك يعني فأنا فمقام جوزك والله ....دا بيتي ونتي مراتي يعني انام ف الحتة الي تريحني ان شاء الله انام ف الحمام 
بدر بعصبية:جوز مين يزبالة يعرة انت 
انت تخرس خالص ..عشان انا مش طيقاك 
يزن قام وهو بيضحك وضرب كف على كف وهو بيقول :ياحول الله يارب ...وكان ماشة من جنبها فطبط على كتفها وهو بيقول :ربنا يهديكي يابنتي 
ومشي دخل الحمام عشان ياخد شاور عالسريع عشان ينزل يروح مشوار
اما بدر فكانت قاعدة ولا طايقة يزن ولا طاية نفسها 
قامت وبدأت تطبق اللحاف ودخلتة اوضة النوم 
ونضفت الكنبة كويل ورجعتها لطبيعيتها 
ودخلت المخدات وودت المواعين ف المطبخ وغسلتهم ورصتهم 
وجابت المكنسة وبدأت تكنس السجادة وفتحت الستاير 
وجابت البتاعة الي بينفضوا بيها وبدأت تفضل الجيبسمبورد وخلصت ودخلت المطبخ وبدأت تعمل فطار....
وخرجت حطتة عالسفرة كان يزن خارج وهو لابس بدلة ومتشيك ومرجع شعرة على ورا وبيقفل ساعة ايدة ..
بدر شافتة كدة بصتلة وهي بتغمض فعنيها بغموض وقالتلة :اقعد كُل ...
يزن قعد وقال :ومن امتى الطريقة الحسنة دي ...أما حاسس انك هتهببي مصيبة ولسة هيتكلم ...لقاها مسكت شعرة باديها الاتنين
ونعكشتة كله 
يزن بعصبية:لييييه...انا لسة عاملة 
بدر ببرود:كدة ...غتاتة ..
يزن :طيب...هقوم اعملة تاني عادي ...سهلة 
بدر وهي مسألة سكينة كانت عالسفرة:طب لو مش باقي على حياتك ادخل واعمل شعرك تاني ...
متقوم يلا...مستني اي يلااا ...مقومتش لية 
يزن ببلعة ريق وخوف مصتنع:لا وعلى أي بقى خلاص 
انا عاجبني شعري كدة وأمري لله
بدر :حلو. ...انت رايح فين بقى على كدة 
يزن:رايح مشوار كدة 
بدر :ايوة اي هو المشوار الكدة يعني ..
يزن:ونتي مالك ياستي ..متخليكي ف حالك 
بدر:اخليني فحالي اممم..!!
يزن:اي في اي انتي بتبصيلي كدة لية ..انتي هتاكليني 
ولا اي 
بدر بشر:لا ابدا 
انجز بقى عشان عايزة اشيل الاكل 
يزن :تشيلية اية انتي لسة حطاه 
بدر:كيفي كدة بقى ..؟!
واستنت لحد ما يزن كل وشالت الاكل 
يزن:طب انتي مش هتاكلي 
بدر:مش جعانة 
يزن :ابقى كلي ..يلا انا ماشي عايزة حاجة 
بدر:شكرا 
يزن قبل ما يمشي قرب عليها وباسها من خدها وقال :انا رايح عند يحيى قبل ما يسافر 
بدر بتذمر:مكنتش عايزة اعرف اصلا يابارد 
يزن ضحك:طفلة والله العظيم انا متجوز طفلة 
ونزل وقفل الباب وراة 
وركب عربيتة وانطلق على المطار 
___________________
عند يحيى لبس هدومة وخد شنطة سفرة الي كان مجهزها من امبارح 
وخرج من البيت وهو بيبص علية بن رة وداع 
وكان يتمنى لو الزمن يتعاد ومكنش عمل الي عملة .
ركب تاكسي وخلاص يودية على المطار 
ووصل هنا ودخل 
لقى واحد جاي ولابس كاب ومنزلة بحيث وشة ميبقاش باين 
وقالة:هات يافندم الشنط 
يحيى وهو بيألف على الصوت بس محطش فدماغة:تمام اتفضل ..
الشاب خد الشنط وطلع يجري برة المطار وهو بيقول بصوت هالي:ابقى تعالى خدهم بقى 
وجري 
يحيى اتخض وجري وراة بعصبية لحد ما مسكة من قفاة 
وكانوا بعدوا عن المطار بحبة حلوين 
يحيى شال الكاب من على وش الشاب بعصبية ولسة هيمد ايدة يضربة بوكس اتفاجئ وقال بدهشة:يزن!!!
يزن:هاااي 
يحيى سابة بسرعة وقال باسف:ا انا اسف مكنتش اعرف انة انت 
ولسة هيمشي 
يزن شدة علية وقالة:متمشيش 
يحيى بدموع:مش هينفع الطيارة قربت تطلع 
يزن :مش مهم ..بس متمشيش 
يحيى:وانا ابقى لية ..مفيش حاجة ابقى عشانها 
يزن:لا فية ...انا ..
يحيى:بس انت معُدتش صاحبي ..وبقيت بتكرهني 
يزن:مين ابن الحمارة الي قالك كدة 
يحيى:محدش قالي بس دة الطبيعي بعد الي انا عملتة معاك 
يزن:غور يلا...انا لو بكرهك زي مابتقول ومش عايزك صاحبي ...كان زماني من ساعت ما بدأت تكذب على ابويا قاطعتك بس سبتك عشان بحبك ..انت اخويا. يلا 
يحيى:بس مش هتعرف تسامحني 
يزن:لا علفكرة انا مسامحك... لمج؟د انك اعترفت بغلطك دا خلاني اسامحك 
يحيى:بس حتى لو انت سامحتني انا مش هسامح نفسي 
يزن ضربة بوكس وقال:اما انت عيل غتيت صح ..هو انت بتعقدهالك من كل ناحية وخلاص 
يحيى:بجد انا مكسوف من نفسي اوي ..ومش طايقني 
يزن :يعم عن امك ما طقتها انا طايقك 
دا مش كفاية 
يحيى:لا كفاية وقرب علية وحضنة جامد وهو بيحط راسة على كتفة وبيعيط جامد ...
يزن:اي يلا دة ...هو في رجالة بتعيط...اوعي يلا 
وبعدة ....يلعن ابو شكلك ..انت بربرت على تيشرتي 
يحيى بضحك وسط دموعة:لا 
يزن ضحك:ايوة كدا ..انا بناغشك ..وبعدين يلا انت مفكر لو انت كنت بربرت على تيشرتي كنت حليتك 
كان زماني قاتلك 
يحيى :فدايا 
يزن:نينيني 
يزن:يلا بقى عشان نرجع 
يحيى بحزن:بس ابوك وتيم !!
يزن:ملكش دعوة بيهم انا عارف هتصرف معاهم 
ازاي 
يحيى:بجد انت اجدع اخ وصاحب ف الدنيا 
يزن:عارف 
يحيى ضحك 
ويزن ركبة عربيتة وراحوا يصيعوا 
بقى ملناش دعوة بيهم..
______________________
عند عدي وهو بيكلم تيم:تيم ...
تيم:نعم يبابا ..
عدي:انا عايز اعرف مكان يزن لو تحت الارض 
تيم:حاضر 
عدي:ف أقرب وقت ...عشان الي انا عملتة معاة كان غلط ...بجد انا مش عارف ازاي في بنادمين زي يحيى دة 
تيم:ونبي متفكرنيش بية ...اهو زمانو غار ف داهية تاخدة....



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-