CMP: AIE: رواية قسوة الحياة الجزء الثاني2الفصل الحادي والعشرون21والثاني والعشرون22بقلم ريتاج محمد
أخر الاخبار

رواية قسوة الحياة الجزء الثاني2الفصل الحادي والعشرون21والثاني والعشرون22بقلم ريتاج محمد


 رواية قسوة الحياة الجزء الثاني2الفصل الحادي والعشرون21والثاني والعشرون22بقلم ريتاج محمد


مفيش منة الكلام دة ..هتيجي معايا ونتي عايشة ولا ونتي مايتة 
"بسخرية"_طب مينفعش انا اجي معاك ونشوف الموضوع دا هناك..؟؟!!
لف وشة لقى يزن بصلها وقال بسخرية:ودا مين دا كمان واحد ماشية معاه؟؟؟!
يزن وهو دايس على ايدة جامد وعروق دراعة برزت 
جامد قال ببسمة استفزاز وهو بيلعب بلسانة حوالين بقة:سيبك انت من حكاية انا مين ...كلمني بس في الموضوع الي كنت جايلها عشانة 
عشان برفعة حاجب:موضوع ايي ..؟؟؟!
يزن:موضوع انك ياتيجي برضاها وتكتب عليها يإما 
تيجي وهي ميتة 
عصام وهي بينكزة في كتفة بسخرية:اة يعني والبعيد لية شوق في حاجة مثلا 
يزن بضحك :لا يحبيب قلبي خالص مليش 
عصام:بحس.......ااااااااه
قالها لما لقى بوكس في وشة ...
حط ايدة على وشة وقالة بحدة:انت قد الحركة ال******** دي ...؟؟!
يزن ببسمة مستفزة:اها 
عضام وهو بيخبط على كتفة جامد:طب امشي من هنا بقى بالذوق كدة بدل متمشي مفيكش حتة سليمة 
يزن :تؤ 
عصام:انت الي اخترت 
شاور للرجالة ااي كانوا معاة انهم يضربوة 
يزن وهو مبتسملهم:علفكرة انتوا مش حملي 
الرجالة تجاهلوة وقربوا منة عشان يضربوة 
وعصام قرب من بدر يمسكها 
واحد من الرجالة قرب من يزن يزن ضربة برجلة في بطنة جامد راح الواد مديلة بوكس  
يزن:كدة انت جامد يعني طب خد وراح ضربة ووقعة عالارض ونزل فية ضرب جامد وبوقة ووشة كلة جاب دم وسابة مش قادر يتحرك 
وقال لعصام الي كان هيمسك بدر الي عمالة تزعق فية وتزقة :لو راجل جاي من ضهر راجل المسها وانا اطلع **** امك 
وبعدين مسك الواد التاني الي كان عايز يضربة واداله بوكسين تلاتة محترمين في وشة وشلوط في بطنة 
والواد مبقاش قادر يتحرك 
نزل للواد الي كان مطحون عالارض وخد منة المسدس الي كان ماسكة 
وراح من ورا عصام وحط المسدس على راسة وقال بسخرية: انت لية مُصر من ساعة مشوفت خلقة امك تعصبني وتحرق دمي 
عصام:اهو انا كدة بقى
يزن ببسمة مستفزة:الكلام دة مش عليا ياروح امك وراح ضاربة بظهر المسدس على راسة 
وبعدين طلع موبايلة واتصل على تيم 
يزن:الو 
تيم بنوم:اي عايز اي مستكتر تيجي اوضتي يعني لازم تتصل 
يزن:انا مش في البيت 
بقولك 
تيم بانتباة:ها 
يزن:ابعتلي كام كام واحد كدة يسدو 
تيم وهو بيقوم من النوم:نهار ابوك اسود يسدو ف اي 
انت هببت اي
يزن:يعم مفيش حاجة ابعت بس على فندق (*****)
تيم :انا جايلك يروح امك جايلك 
اقفل ....سلام سلام 
قفل وقام لبس وخرج خد كام راجل معاة وراحوا ليزن 
_________________________^^^
عند العقربة (اقصد جودي يعني ) 
جودي :يلا ياتاليا اصحي بقى عشان الطيارة 
تاليا بنوم:يماما انا عمري ماشوفت حد بيحجز طيارة بدري كدة دنتي مكنتيش مستعجلة على خطوبتي 
قد ما مستعجلة على السفرية دي 
جودي بقرف:ونبي اتنيلي. هي دي كانت خطوبة دا اسمة ارتباط يماما وبعدين الواد كان ملزق اصلا وشبة البرص ..متخلينيش افتح بقى تاني مصدقت قفلت 
تاليا بتذمر:ماميي بليززززز متقولي علية كدة بجد بتدايق 
جودي:حببتي اتفلقي ..وقومي بقى انجزي بدل ما استخدم الماية 
تاليا :لا قايمة خلاص اهو 
وقامت لبست وخرجوا راحوا المطار. واستنوا النداء بالاقلاع وبعدين ركبوا 
____________________
عند فارس ولُبنى 
ليان طلعت لحازم اوضتة وخبطت ودخلت 
ليان بضيق:حازم هو حوار البت الملزقة دي لسة مخلصش 
حازم شاورلها بايدة على بوقة بمعني اسكتي وقفل المايك الي زينة كانت حطاة لية وقالها:اي في اي 
ليان:هو حوار زينة دا مخلصش لسة 
حاز*:انتي شايفة اي ...لسة 
ليان:طب هيخلص على امتى انت امك مبقتش طايقاك 
انا بفكر اقولها 
حازم بتحذير:اوعى ...والنعمة افرمك....امك لو عرفت هتعميها 
ليان:لي بس كدة 
حازم:اسكتي يا ليان انتي هبلة امك لو عرفت مش بعيد من كتر طيبتها تروح تقول لزينة وتكشفنا 
على اساس انها كدة بتكيدها 
ليان:طب عالاقل هيبقى احسن من الي انت بتعملو دة
حازم:انتي بيتهيألك بس مش اكتر 
ليان:طب انا نازلة 
حازم:ماشي اقفلي الباب وراكي 
ليان :ماشي ياخويا 
_______________________
عند نور صحيت هي وسجدة عشات يروحوا الجامعة 
ولبسوا ومشيوا بالعربية ووصلوا الجامعة 
سجدة بخبث:جاهزة يانوري للي اتفقنا علية 
نور وهي بتزيح خصلة وهمية من على وشها قالت بتناكة:البرود شعارنا والتناكة افعالنا 
سجدة:لا لا شكلك حفظتي 
يلا بسم الله علينا اول محاضرة دكتور مختار 
نور:ييييييي 
سجدة وهي بتشدها :يلاااا يماما يلاا 
وشدتها ودخلوا المحاضرة وخلصوها ونزلوا قعدوا في الكافتيريا شوية. وكلوا 
نور:تصدقي يابت من ساعت ماجينا الجامعة المعفنة ديي اول مرة استطعم الاكل 
سجدة:يمكن عشان مكنتيش بتاكلي من هنا اصلا 
نور بنصف عين:تصدقي صح 
المهم يلا بقى عشان نروح محاضرة الزفت 
سجدة:على مبدئك اشطة ؟؟؟
نور:اشطة 
راحوا المدرج واستنوا لما 
اياد دخل و.......


الفصل الثاني والعشرون


استنوا لما اياد دخل المدرج ...ووقفوا ...
اياد بتنبية:يلا يماما انتي وهي..... اقعدوا في مكانكوا 
نور بسماجة:بس احنا مش عايزين يادكتور ....
اياد بانتباة : مش عاوزين اي ؟؟.
نور :مش عاوزين نقعد
اياد: طب تمام... تقدروا تتفضلوا من المحاضرة مدام عايزين تقفوا كدة ممكن تقفوا في الكافتيريا عادي جدا..
نور ببرود وهي بتشد ايد سجدة:اوي اوي يادكتور ..بس كدة ...يلا ياسجدة 
وخرجوا واياد كان بيشيط وستحلفلهم وقال في سرة:شكل سجدة هانم هتودينا ف داهية بتفكيرها العميق 
وقال:يلا ياشباب كل واحد يقعد في مكانة عشان هنكمل المحاضرة 
وبدأ يشرح 
اتنين بنات كانوا قاعدين جنب بعض فقالو: يبختهم بجد عارفة لو واحدة فينا او واحدة غيرهم كان زمان شيلهم مدتة 
البنت التانية:طبعا يابنتي انتي هتقوليلي ماهم بنات عيلتة بقا 
اياد بزعيق في الميكروفون:البنتين الي في البنش الاخير.....هتتكلموا اتفضلوا برة زي البنتين الي قبلكم 
لكن انا كلام في المحاضرة مش عايز تمام 
البنات باحراج :تمام يدكتور 
وسكتوا واياد كمل بقيت المحاضرة 
_______________
عند نور ويجدة في الكافيتريا
_بس لا يسجدة مشفتش غليلي لا 
-صراحة ولا انا 
_ولا انتي اي!!!؟
-اا..اقصد يعني ولا انا شفيتلك غليلك 
_طب اي🌚
-اي
_اي انتي مفيش فكرة خوزعبلية نطت كدة ولا كدة فراسك 
-امممممممممم لقيتهاااا.!!!! ......لا استني ...استني استني استني ...ايو....لا استني....اممم لقيتها
بصي ياستي .........(نسيبهم هم مع بعض ملناش دعوة احنا)
_______________________
عند تيووووم حبيب قلبنا الولا المز ابو عيون زرقة بعد ما رجع من عند يزووون (سوري عارفة اني منشكحة شوية شويتين بس معرفش لية ما علينا🙂😂)
تيم كان واقف قدام المراية بيظبط هدومة عشان خارج 
دخلت علية سيدرا وقالت باستغراب :ايدا ياولا انت مش المفروض اجازة انهاردة ولا اي ..؟؟!
تيم :اة ياست الكُل 
سيدرا :اااااااااة ...الشارع الي وراه (سوري يجماعة 😂😂)
ولا انت متشيك كدة وطملت وهي بتشم الهوا :وحاطط برفان كدة ونضيف ورايح على فين..؟؟!
تيم بصدمة:ايدة يا أمي هو كُنت معفن قبل كدة ونا معرفش؟؟!
سيدرا بنص عين:لا يعين امك وبعدين يلا متوهش راييح فين ؟؟!
تيم:اي يما مفيش حد يعرف يفلسع من تحت ايدك عمتا ياستي رايح لسيلا 
سيدرا باستغراب:ايدا هما مش كانوا عندنا قريب ولا اي 
تيم :ايوة بس انتي متعرفيش 
سيدرا:عرفني انتَ !!
تيم بفخر:انا وسيلا بستات 
سيدرا بوكسة:لا والله ...يغُتي أمورة يغُتي عثولة غور يلا انت عايز تنقطني
تيم وهو بيبوس خدها وهو خارج:ولا نَقطة ولا حاجة بعد الشر ....انا ماشي انا عايزة حاجة 
سيدرا بقلة حيلة:ربنا معاك يابني 
تيم بحب:يارب الا صح الولا بزن عاملكم مفجاءة انمها اي عنب هتحبوها اويي 
ومن كتر ما هتحبوها ممكن تتبروا منو
سيدرا بفضول:اي هي 
تيم:المفجاءة متبقاش مفجاءة لو اتقالت
وخرج ركب عربيتة ومشي
________________________
تعالوا بقى نعرف اي الي حصل مع يزن 
                 فلاش باك 
يزن لتيم عالفون:هاتلي كاك واحد يسدوا 
تيم :نهار ابوك اسود يسدوا في أي انت هببت ايي
يزن:مفيش حاجة بس هاتهم بس على فندق (***)
تيم وهو بيقوم يلبس:اقفل انا جايلك يروح امك اقفل 
سلام وقفل ولبس ونزل بسرعة راحلوا
بالعربية واتصل علية وعرف هو ف انهي اوضة وراحلة 
لقى عصام وكام واحد مرميين على الأرض مش قادرين يتحركوا 
تيم ببسمة غيظ:مشاء الله مشاء الله ..بقيت بلطجي يايزن ..!!؟؟
يزن:استني هفهمك بس
تيم بغيظ:تفهمني دنا هطلع **** امك لما اروح 
بعدين لاحظ بدر فسأل باستغراب:ومين دي كمان 
شريكتك 
يزن :لا ...
تيم وهو بيقفل باب الاوضة وبعدين قعد عالسرير بصرامة وقال بحدة:دلوقت حالا ...حالا تفهمني اي الي بيحصل ولو كذبت وربي ماهحلك يايزن 
يلا انا سامع..؟؟!
يزن بصوت منخفض  :لازم يعني ..
تيم بحدة:انجز 
يزن:بص ياسيدي الحكاية ابتدت لما انت عملت الحادثة وروحت المستشفى ..ساعتها انا جالي مكالمة من سجدة وقالتلي انك في المستشفى وي وي وي 
المهم انا اصلا كنت قاعد مع شاهندا ...انت عارفها ف قومت بسرعة جدا وخرجت وركبت العربية وسوقت بسرعة جنونية حرفيا لدرجة اني كنت كذا مرة هعمل حادثة لحد ما كرة واحدة لقيتني بغمض ومش حاسس بحاجة وكنت سامع أصوات ناس ...
وبعديها صحيت لقيت نفسي في المستشفى و دي بدر بقي الي كانت معايا و......................................................................................................................... وبعدين بقى ابن عمها عصام دا جة النهاردة وهددها بالقتل وانا كنت موجود فضربتة فضربني فضربتة هو ورجالتة وبقوا بالمنظر دة 
تيم وهو بيبصلة من فوق لتحت:عارف يلا انك خنزير 
وراح ضربة في كتفة جامد:يعني يحصل معاك كل دة ومحدش يعرف ...؟؟!
يزن بوجع:اااة في أي يلا اذا كان بقولك متلصم ...انا متلصم ..وعمتا ياسيدي سجدة كانت عارفة 
تيم. قام وحضنة بوجع عالي هو مر بية لوحدة وافتكر ابوة لما مكنش طايقة وكان بيشتم فية بسبب انة مراحلوش المستشفى أو حتى لما العيلة جت .إلخ بس قرر انة اول لما يشوف عدي هيقولة ويخلية يغير فكرتة عن يزن
فقالة بتفكير:بص دلوقتي بالي حكتهولي دة مفيش غير حل واحد لان كدة كدة هيحاولوا يوصلولها 
يزن:واي هو الحل 
تيم:انك تتجوزها 
بصولة الاتنين بندهاش وقالوا:نعممممم !!!
تيم بهدوء:اسمعوا هيبقى جواز على ورق بس لمدة معينة منة نضمن ان محدش يقربلك ومنة لو حد قربلك يزن يتصدرلة بصفتة جوزك 
الاتنين بصوا لبعض بتفكير 
تيم :جواااز على ورق ...هاا 
يزن:انا موافق 
بدر بتوتر :اممم مش عارفة ..
تيم:متقلقيش هيبقى على ورق 
بدر بتردد:م ...موافقة 
تيم:على بركة الله 
محمد وهاني ودوا الحثالة دول عالمخزن وخلوا معايا اشرف 
محمد:تحت أمرك يباشا 
وعملوا زي ما تيم قالهم 
اما تيم فخد يزن وبدر وأشرف وراحوا لمأزون 
وكتبوا الكتاب وبدر بقت مرات يزن (نديهم زغروتة يجماعة مينفعش منهنيهمش حتى لو الجواز على ورق لولولولولوييي 😂😂)
تيم وهو بيحضنة:الف مبروك يابوب
يزن:الله يبارك فيك 
يزن :ولا يتيم 
تيم :اي 
يزن:هو احنا هنقول لمك وابوك ازاي 
تيم:هنحطهم قدام الأمر الواقع مفيش غير الحل دا 
يزن:يبقى مبروك علينا الحبسة 
تيم:يعم فكك امك وسجدة ممكن يعدوها اما ابوك فسيبوا عليا 
يزن :طيب بص روح انت اما انا فهخرج انا وبدر شوية 
تيم بمزاح:الله يسهلو يعم 
يزن:غور ياض ..بص احتمال نكون في البيت على بليل كدة اشطة 
تيم:اشطة 
يزن:متقولش لحد عبال ماجي 
تيم وهو خارج:ماشي يعم بقى قرفتنا 
                      إند فلاش باك 
_______________________
عند تيم بقى بعد ما وصل لفيلا جوري ومهند 
دخل بعد ما الحرس فتحولة 
دخل الفيلا وبص فيها كدة وقال:رقيقة اوي الفيلا دي 
امم يلا مش عايش فيها بنتين الا صح هي سيلا فين 
ووقف واحدة من الخدم وسألها فين سيلا 
قالتلة بهيام:سيلا هانم في المطبخ 
تيم:امم وفين المطبخ 
الخدامة:اخر الطرقة دي هتدخل شمال في يمين 
تيم بسخرية:هو انتي بتوصفيلي بيت 
وراح سابها ومشى 
الخدامة بهيام :اااةة مز ابن الاية ورفعت ايدها وبصت للسقف :يارب اوعدنا بواحد زي دة يارب 
ودخلت تشوف هي بتعمل اي 
عند تيم وصل المطبخ 
لقى سيلا واقفة بتعمل حلويات وفي طباخة كبيرة شوية في حدود ٤٢ سنة كدة واقفة معاها بتساعدها 
سيلا :تيووووم عامل اي يابوص 
تيم:الحمد لله ونتي 
سيلا:الحمد لله بقولك ايي وحيات عيالك ناولني شكارة الدقيق الي هناك دي 
تيم بصدمة:شكارة ؟؟!...لية هتعملي لأُمة لا اله الا الله 
سيلا:لا يبني دي بتيجي وبيتحط منها في برطمان كبير اوي ولما يخلص يتعبى تاني فاهم وهي لسة جاية حالا قبل ما انت تيجي 
فهاتها بقى 
راح تيم يجيبها وهي كانت كبيرة جدا وتقيلة بس هو شالها ولما جة يحطها عالطربيزة كان هيتزحلق بس حطها 
الست بسخرية:ياعيني عالرجالة المخوخة..عضلات نفخ 
تيم ببسمة استغراب:ايدا في أي..
الست وهي بتمد ايدها بطبق في بيض مفقوش محتاج يتقلب:ونبي يبني خد اضرب البيض دة 
تيم:والله مش قادر 
سيلا برجاء:ونبي ياتيم بص اضربة ونا هديك كيكة كاملة 
تيم بهدوء وهو بياخد البيض ويضربة بالمضرب اليدوي :
لا انا هضربة من غير حاجة 
الست بسخرية :يغُتي بطة ...يغُتي حلوة والله 
تيم باستغراب:مال ياولية انتي 
سيلا لحظت طريقة ضرب تيم للبيض فقالت؛ايدة يتيم انت بتعرف تطبخ 
تيم :امم يعني انا اصلا ظابط بس كان عندي ميول ان ابقى شيف 
سيلا بابتسامة: او .وااو ....ظابط وبتعرف تطبخ 
تنفع شيف علفكرة شكلك محترف 
تيم:عادي يعني 
الست بمغازلة: ظابط ولا شيف حيرتنا ياقرع منين نبوسك 
تيم مسك طاسة كانت عالتربيزة ورفعها وقال بحدة:قسما بالله هلبسها فوشك مالك كدة اظبطي 
وكمل ضرب 
فجأءة لقى مهاب جاي وهو بيقول بسخرية :اي يتيم بتعمل اي هنا 
تيم ببسمة احراج:بضرب بيض.. 
مهاب:بيض.. ؟؟؟ ريحة السفارة باينة 
.......




تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-