CMP: AIE: رواية جميلة والوحش الفصل الاول 1بقلم سوزان محمد عبدالغني
أخر الاخبار

رواية جميلة والوحش الفصل الاول 1بقلم سوزان محمد عبدالغني

 

رواية جميلة والوحش

الفصل الاول 1

بقلم سوزان محمد عبدالغني 


في مملكة بعيدة

في عالم مواز على أرض من الأراضين السبع

كان هناك ملك وملكة يعيشان في قصرهما الكبير 

ولأنه ملك البلاد كان يتمنى أن يأتي بوريث يرث كل هذا الملك والثروة الضخمة التي يمتلكها؛ ولكنه كبر في العمر وتقدمت به السن ولم يستطع الانجاب؛ فهو الآن في الخميسن من عمره وزوجته في الخامسة والأربعين، ولكنهم لم ييئسا أبداً؛ فقد أحضرا كل الاطباء من كل أنحاء عالمهم السحري لعلاجهما ولكن الأمر لم يفلح


وفي يوم من الأيام

 كان الملك آيان وزوجته الملكة تالا يمران علي الرعية  ويجولان في الشوارع والطرقات في عربة الموكب التي تجرها الأحصنة للأحتفال بعيد الربيع،بينما الجنود ينثرون النقود على الرعية 

 وفجأة اقتربت من الموكب امرأة عجوز  وحاولت أن  تقترب من هودج الملك والملكة؛ ولكن الحرس منعوها

 ولكن الملكة رأت ما حدث فطلبت من الحرث أن  يدعوها تأتي إليها ، حتى تقضي للعجوز حاجتها 

فأقبلت المرأة العجوز  وقبّلت يد الملكة وطلبت منها المال لأنها تحتاجه بشدة؛ لأن ابنتها أنجبت فتاة وهي لا تجد المال لتنفق عليها وتحضر لها الطعام فزوج ابنتها قد توفي منذ شهر

فأعطتها الملكة كل ماتبقي معها من مال شفقة بها، ولكن العجوز طلبت من الملكة أن تعطيها العقد الثمين الذي تلبسه لتهديه العجوز لابنتها التى أنجبت حديثاً

لم تتردد الملكة وخلعت العقد وأعطته للعجوز 

وأخبرتها أنها ستكون سعيدة عندما تلبس أم الطفل هذا العقد 

أخذت العجوز العقد وقبّلت يد الملكة وانصرفت

***

وفي نهاية اليوم 

عاد الملك وزوجته لقصرهم فوجدوا نفس المرأة العجوز  تقف أمام باب القصر وتطلب من الحرس الدخول للقصر ولكن الحرس يمنعها

فطلبت الملكة أن يسمحوا لها بالدخول،  وستقابلها بعدما تجلس على عرشها

وبالفعل أدخل الحرس المرأة التى وقفت أمام والملكة


العجوز

سيدتي الملكة 

 أنت اليوم فعلت عدة أشياء جيدة للرعية وأظهرت لي خاصة

عدة صفات رائعة

ً أولاً كانت صفة الرحمة عندما أشفقت على حالي وأوقفت موكبكِ كي تقضي  لي حاجتي 

والثانية صفة  التواضع عندما قربتني منكِ واستمعت لشكواي واعطيتني ماتحملينه من مال

والثالثة صفة الكرم عندما طلبت منك العقد الثمين الذي تلبسينه ولم تترددي في إعطائي إياه

أما الرابعة فصفة الصبر: عندما ادخلتني لمقابلتك بالرغم أنك متعبة جداً 

لذا فلدي لك مكافأة تحتاجين إليها بشدة شكرا على ما قدمتيه لي 

الملكة 

ولكني لا أنتظر مكافأة على فعل واجبي، بالإضافة ما الشئ الذي تستطيع تقديمه عجوز مثلك لملكة البلاد

العجوز

شئ تنتظرينه أنت وزوجك الملك منذ عقود،وأنا متأكدة

أن المكافأة ستعجبكِ صدقيني،

سوف أقدم لك علاجاً يمنحك وليّا للعرش

هيا خذي هذه القارورة واشربي ما فيها أنت والملك وسيرزقك الله طفلاً جميلاً 

الملكة

كيف هذا؟ ونحن أحضرنا كل أطباء المملكة، ولم نستطع الانجاب 


ولكن فجأة تتحول العجوز القبيحة لفتاة شابة جميلة

فتضع الملكة يدها علي قلبها من هول الصدمة 

من أنت 

الجنية

أنا واحدة من جنيات المملكة ، ومعجبة بخلقكِ أنت وزوجك ولأنكما بهذه الصفات الطيبة، قررت علاج مرضكما، فقد عقد أحد السحرة في عالمنا رحمك بواسطة النفاثات في العقد بطلب من شخص شرير يعمل لديكم ، حيث قدم قربانا للسحرة الذين يعقدون الأرحام حتى لا تستطيعي الإنجاب أبداً 

ليستولي على الحكم وذلك السحر يجعل الأطباء عاجزين عن علاج عدم الانجاب عندك ، وهذا الدواء سيفكّ السحر وتنجبين من زوجك، ولكن عليك أن تقسمي القارورة لنصفين وتشربي أنت النصف وزوجك النصف الآخر، وسوف ترزقان بطفل جميل جداً خلال تسعة أشهر بإذن الله

ولكن عندي شرط واحد

الملكة: ماهو؟

المرأة

عندما يكمل الأمير 25عاماً سأحضر له فتاة، ويجب أن يقبل بها كزوجة وستعرفينها بسهولة لأنها ستلبس نفس العقد الذي أخذته منكِ، ولكن يجب أن يقبل بها الأمير مهما كان شكلها وإلاّ

الملكة

وإلاّ ماذا سيحدث لو لم يقبل بها؟

المرأة

ستنفرط حبات العقد، وسيسلب من الأمير جمال منظره ليتحول للعكس تماماً

 وتظل معه أبشع الصفات مع أبشع مظهر وستنبعث منه

 رائحة كريهة  إذا غضب، وكلما إزداد غضباً إزداد بشاعة في المنظر والرائحة ، ولن يُشفي من هذا السحر  إلا إذا قبلت أن  تتزوجهْ فتاة في غاية الجمال بالرغم من بشاعته ورائحته الكريهة 

وإذا لم يستطع أن يستميل فتاة جميلة لتقبل به خلال عام سيظل السحر يرافقه طوال حياته

وذلك لأن الساحر الشرير صنع سحراً قوياً  وسقاك إياه

 وحتى مع العلاج الذي سأعطيه لك سيظل جزء من السحر عالقاً بطفلك وعلاجه الوحيد أن يقبل بالفتاة التى سأحضرها له، في سن الخامسة والعشرين

، فإذا رفضها أصابته اللعنة ولن يفك اللعنة إلا إذا أحبته فتاة جميلة وتزوجت به وعندها سيعود الأمير رائعا كما كان

ولكن الفتاة سيصيبها جزء من اللعنة بكل أسف 

لذا لو كنت تريدين طفلاً يرث الملك لابد أن تقبلي بهذه الشروط

الملكة

أنها شروط قاسية جداً؛ ولكني سأقبل بها؛ لأنني سأربي في ابني الصفات الجيدة وأحاول أن أبعده عن الصفات السيئة قدر المستطاع، وبالتأكيد سيقبل بعروسك 

المرأة

سنرى، والآن خذي هذه القارورة السحرية  واشربيها أنت والملك، ليُفك السحر القديم الذي صُنع لكما وتعطوا سحراً جديداً مفيداً

تأخذ الملكة القارورة بينما تختفي المرأة في الحال

فتذهب الملكة لزوجها وهي سعيدة وتعطيه نصف القارورة ليشربها 

يتردد الملك قليلاً بعد أن تحكي له الملكة ما قالته الجنية الطيبة، ولكن الملكة تقنعه أنهما سيرزقان بطفل ليرث المملكة بدلاً من أن يرثها الوزير المجرم الذي سحرهما ليأخذ المُلك بعد وفاة المَلك؛ 

وأنها  ستعمل جاهدة على أن يتحلى ابنها بالصفات الحسنة 

ويقبل بالفتاة التي ستحضرها الجنية الطيبة

وبالفعل يوافق الملك ويشرب نصف القارورة المسحورة


وتمر الأيام 

ويظهر الحمل على الملكة 

فيحاول الوزير اللئيم التخلص منها فيجهز لها عربة بعجلات غير ثابته  حتى تتعرض لحادث وتفقد الجنين ولكن الملك يعرف بالمؤامرة، فقد كان يخصص من يراقب الوزير الشرير فيأمر  الملك بالقبض علي الوزير ويسجنه في قلعة بعيدة

****

وتمر الأيام

وتلد الملكة طفلاً غاية في الجمال، حتى أنها كانت تخاف عليه كثيراً وتحاول أن تبقيه بعيداً عن الناس معظم الوقت

ولكن الفتى كبر 

وبدأ يتمرد على هذه العزلة وخصوصاً بعد أن أصبح والديه كبيران جداً في السن فوالده أصبح في السبعين  من عمره وأمه في الخامسةوالستين من عمرها بينما هو سيتم عامه  20قريباً

فبدأ يقيم الحفلات الصاخبة ويدعو لها الأثرياء من الشعب

وقد كان  الأمير الشاب حُلم كل فتيات المملكة؛ فقد كان وسيماً مفتول العضلات ذكي 

ولديه كل أسباب الرفاهية حيث يعيش في قصر كبير فهو ابن ملك البلاد ولديه من الخيول والخدم والحدائق الغنّاء الكثير

وقد كان يلبس أجمل الثياب وأغلاها ويضع أغلي  العطور وأجملها، فدائماً  ماتفوح منه رائحة ذكية 

وكانت الفتيات تتهافت على التقرب منه لجماله وعذوبة صوته 

 ولكن بجانب تلك الصفات الحسنة كان لديه صفات سيئة  فقد كان مغروراً ويشعر أنه  أفضل  من الجميع 

 يتعامل مع الجميع بتعال  ، ويعامل الخدم حوله بقسوة ودون رحمة؛ حتى والديه لم يكن يعاملهما بشكل لائق فلقد دللاه لأنه الابن الوحيد ووريث الحكم، وكان أيضاً مبذراّ لا يعرف قيمة المال، فهو لم يتعب فيه فكان ينفقه دون أدنى مسئولية؛ لذلك كان يقيم الحفلات الصاخبة باستمرار ويدعو لها الأثرياء 

وكلما وجد فتاة حسناء  يتقرب منها ويراقصها ويأخذها للحديقة ليقطف لها أجمل الزهور وبعد عدة لقاءت يملّها ويبحث عن فتاة آخرى  ، ليعيش معها قصة حب جديدة، بينما يطرد السابقة من حياته بطريقة مهينة أحياناً،  لوشعر بتمسكها به 


ودارت الأيام  

وأصبح  الامير الوسيم في الخامسة والعشرين من عمره ،  وطلب منه والداه أن يختار عروساً لأنه سيرث المُلك قريباً ويجب أن يتزوج قبل تنصيبه ملكاً على البلاد

فطلب منهم الأمير بيان أن  يقيما له حفلاً كبيراً  يدعو له كل فتيات المملكة من بنات العائلات ليختار واحدة من بينهن لتكون زوجته،

 فقد مل من كل الفتيات اللواتي عرفهن من قبل

ولكن للأسف مع طول المدة نسيت الملكة شرط الجنية الطيبة

وبدأت تساعده في دعوة فتيات المملكة

***

في العالم الموازي على أرضنا 

هناك فتى يشبه الأمير بيان ولكن  اسمه آدهم يعمل مغنيا وقد اشتهر بسرعة بسبب عذوبة صوته بالرغم من صغر سنه فهو في الخامسة والعشرين من عمره


في شقة آدهم يتحدث مع مراد صديقه

مراد

متى الحفلة التالية ياآدهم؟

آدهم

ولماذا تسأل عن  الحفل هل ستغني معي؟ ثم يضحك

مراد

لا فقط أسأل لأن جارتنا تحب صوتك وتشغّل أغنياتك طوال الوقت وأنا  أريد  أن أفاجئها  بتذاكر لحضور الحفل 


آدهم

 الحفلة بعد أسبوع من الآن  

ثم يفتح الدرج ويخرج تذكرتين

خذ تذكرتين لك ولحبيبتك أيضاً

مراد

الحقيقة هي ليست حبيبتي ولا تنظر لي من الأساس، ولكني أحاول استمالتها حتى تعجب بي، حتى أنها ترفض الخروج معي؛بالرغم من أنها ابنة عمي، ولكن هذه التذكرة ستجعلها توافق من أجل أن تشاهد الحفل

أدهم

حسناً أتمني لك التوفيق، مع أنني أعارض فكرة الحب هذه، ولا أومن بها، ولم تستطع  أي فتاة أن توقعني في حبها حتى الآن، بالرغم أن الفتيات يركضن خلفي  ويلاحققنني في أي مكان أذهب إليه من أجل أن أوقع لهن ورقة  صغيرة أو أتصور صورة معهن ، لذا لا أحتاج لأغرم بواحدة مادام بستطاعتي لمس من أشاء وفي أي وقت 

مراد 

لقد رأيت ذلك بنفسي، ففي آخر  حفل صعدت فتاة فوق المسرح لتعطيك باقة ورد وأنت تغني ولكنها فاجأتنا جميعاً واحتضنتك دون خجل

أدهم 

وكانت تريد تقبيلي أيضاً  لولا أنني  منعتها، ولهذا السبب لا أثق  بهذه النوعية المنفتحة من الفتيات،  فأنا  لا أريد  الارتباط  بواحدة متاحة للجميع  تعانق هذا وتقبل هذا 

مراد 

ولكن ليست كل الفتيات هكذا وهناك الكثيرات محترمات ولا يقمن علاقة إلا في إطار الزواج، وابنة عمي واحدة منهن فهي  لا تتحدث مع  شباب على الإطلاق  

أدهم 

ولماذا ستخرج معك إذاً وأنت لست زوجها ولا خطيبها 

مراد

لقد قلت لك السبب هي معجبة بصوتك، لذا سأحاول دعوتها للحفل مستغلاً ذلك وأتمني أن توافق

أدهم

ولماذا لم تطلبها للزواج مادمت معجب بها؟

مراد

والدها مريض وملازم الفراش ولا يعمل وهي من ترعي إخوتها البنات فهن صغيرات فآلاء لديها 15عام ووميساء تسعة أعوام فقط وهي تدرس وتعمل في نفس الوقت لتنفق على إخوتها 

أدهم

يبدو أن فتاتك شابة عاقلة جداً ويسرني رؤيتها

وتستطيع قبل الحفل أن تحضرها لغرفة المكياج  كي 

أتعرف عليها وأوقع لها على آخر اسطواناتي

مراد

شكراً صديقي العزيز

أدهم

لا شكر على واجب فأنت أفضل صديق منذ الطفولة

وقد انقذتني من الموت عندما كنت تركب معي وتعرضنا لحادث مريع، وقد خاطرت بحياتك حينها واخرجتني من السيارة قبل أن تنفجر ولولاك لكنت ميتاً أو مشوهاً الآن

مراد

ولكنك أنت  من بدأ بالإحسان علي ولم تتخل عني  عندما تخرجت ووجدتني بلا عمل فقد عينتني وكيل أعمالك واشتريت بسببك سيارة وشقة جميلة  وأنا من يجب أن يشكرك

أما الآن  ياصديقي فستبقي أمامي المهمة الصعبة وهي إقناع فتون بالحضور للحفل 

أدهم 

فتون اسم جميل فهل ياتري صاحبته تستحق الاسم

مراد 

بل أكثر  من ذلك  الاسم ياصديقي فجمالها لا يوصف

هيا سلام وموعدنا في الحفل

أدهم

بالتوفيق يا صديقي ثم يقول لنفسه لقد شوقتني لرؤية حبيبتك المختلفة والجميلة

****

وفي ليلة الحفلة 

يطرق باب  غرفة الملكة 

فتطلب الملكة من الطارق الدخول فقد ظنتها واحدة من الخدم 

فهي الآن تجهز نفسها للنزول لقاعة الحفل لتكون بجانب ابنها وهو يختار عروسه

وعندما يفتح الباب تدخل السيدة العجوز من الباب

فتقول الملكة  من أنت،  وكيف وصلت لغرفتي ولم يمنعك الحرس؟

المرأة 

ألا تتذكرين من أكون،  ثم تتحاول لشابة جميلة

الملكة 

هذا أنت ياويلي ماذا تريدين؟ 

المرأة 

أريد  تنفيذ الشرط الذي اتفقنا عليه،

و ستدخل من باب القصر الساعة العاشرة تماماً فتاة من العامة تلبس ذلك العقد الذي أعطيتني إياه من ست وعشرين عاماً قبل حملك بالأمير

وعلي ابنك القبول بها كزوجة حتى يفك عنه سحر الوزير الشرير ، وإذا  رفضها سيتحول لوحش بشع المنظر نتن الرائحة

 و الجميع سينفرون منه، وكلما أحبه الناس تحسن شكله  وطابت رائحته وكلما أبغضوه ساء شكله وزادت رائحته الكريهة، حتى الورود الجميلة ستتحول للون الأسود  في يده وأشواكها  ستنغرس في يده كلما أرد قطفها ولكن عندما   سيجد فتاة تحبه ستتحول الورود السوداء إلي حمراء بالتدريج، 

ولكن كل هذا لن يحدث إلاّ إذا رفض الفتاة التي ستدخل الآن من باب القصر، ولو قبل بها فسيختفي وينفك السحر  وتختفي والفتاة  فهي مجرد أختبار فقط وسيظل الأمير على شكله الجميل،

 ولو رفضها سيحدث ما أخبرتك به سابقاً ، 

وللأسف أنت ستظلين هنا  حبيسة وسأجعلك ترين وتسمعين كل شئ من بعيد حتى لا تتدخلي في قراره

تضع الملكة يدها على  قلبها، فهي تعرف ابنها جيداً فهو لن يقبل بفتاة قبيحة  أبداً، وتدعو الله أن يرضى بالفتاة حتى لا ينتقل إليه السحر الأسود ويتحول لوحش بشع


               الفصل الثاني من هنا

لقراءة باقي الفصول من هنا


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-