CMP: AIE: رواية قسوة الحياة الجزء الثاني2الفصل الحادي والثلاثون31والثاني والثلاثون32بقلم ريتاج محمد
أخر الاخبار

رواية قسوة الحياة الجزء الثاني2الفصل الحادي والثلاثون31والثاني والثلاثون32بقلم ريتاج محمد

 


 رواية قسوة الحياة الجزء الثاني2الفصل الحادي والثلاثون31والثاني والثلاثون32بقلم ريتاج محمد


يحيى بمرض:لا انت قتلتها ...هي كانت كاتبة كدة 
ووصتني اني انتقم منك ...ونا بعمل بوصيتها وقالتلي اقتلك ...ونا هقتلك ...وبدأ يقرب علية جامد
وقرب من طبق كان فية فاكهة على المكتب 
وخد منة السكينة وبدأ يقرب من يزن 
ويزن يرجع وقال:اهدي يا متخلف انتتت.. انت عايز تموتني يامريض..؟؟؟
يحيى:ايوة هموتك...ولو وصلت بيا اني ارميك ف البحر مش هتأخر 
يزن بزعيييق وصوت جهوري وعروق رقبتة برزت جامدد :فففووووووووق ...اننتت عارف انت بتقول ايييي ..انت عايز تموتني انااااااااا ...يعم متخلينيش 
انا الي احي اموتك ..انا كل دة ساكت بس وديني 
لو ما عقلت ما هحلك 
يحيى بجنان :ههههههه..بجد والله ساكت ..."ووقف مكانة وكمل" طب ونبي لتيجي توريني هتعمل اي ..اديني اهو سايبلك نفسي 
يزن بتلقائية راح إدالة بوكس فوشة بغضب وغل 
وطلع فية كل الكدب الي يحيى كان بيكدبوا على ابوة 
وبعدين لطشة حتة قلم اييي يلوح الرقبة وقالة :يارب يكون القلم فوقك 
وبنلسبة ان انت عايز تقتلني ...فهعديها بمزاجي ...غارف لية وكمل بسخرية ..عشان كنت فيوم من الايام صاحبي ونصي التاني 
انا ماشي ...سلام يااا.......يا صحبي هه
وخرج من المكتب 
ونزل ركب عربيتة ..
ومشي ..وفوسط ما هو سايق وكان رايح على البيت 
إفتكر بدر وانها قالتلة عايزة حاجة حلوة ..وان يعني دا اول طلي تطلبة منه 
فقرر يروح يجبلها 
وعدى على سوبر ماركت ونزل وإشترالها شوية حاجات 
زي شوكولاتة وشيبسي بالملح .والجبنة المتبلة وسبيرو سباتس 
وكارليتوس ..وفولت...ولبان كرولتس وشبسي كرانشي بالسجق الحار وبديل شيتوس بالشطة واللمون وهاشتاج
وعدى على مقلة واشتري مكسرات وكيس فشار كبير 
وفنكوش ملون وإزازة. بيبسي اتنين لتر. 
ووووو..
وبعدين حاسب وخرج 
ركب العربية وراح على البيت 
وفتح بالمفتاح ودخل
وكانت بدر بتصلي... ف الريسبشن 
فدخل وحط الأكياس عالسفرة 
ورجع تاني للريسبشن وحط مفاتيح البيت والعربية 
عالتربيزة الي قدامة
وبعدين فرد ضهرة عالكنبة ورجع راسة لورا 
بتنهيدة طويلة وهو مستنيها تخلص صلى 
________________
بعد.شوية كانت بدر خلصت صلىَ
وكانت بتسبح ومش واخدة. بالها من يزن اصلاً
بزن بود وبسمة:حرماً
بدر إتخضت فبصت على مصدر الصوت وشافت يزن 
فإطمنت ورجعت عادي وقالت ببسمة:جمعاً إن شاء الله 
وكملت بتردد:اا......هو ..هو انت مجبتليش حاجة حلوة؟
يزن حب يناغشها فقال بنص عين وهو بيفرد ضهرة ودراعاتة وقال:لأ ...وبطلي معيلة بقى ..حاجة حلوة اي الي انا اجبها ...هو انا متجوز طفلة 
بدر ابتسمت بحزن وقالت ببسمة:طيب خلاص مش مهم حاجة حلوة 
يزن:عملتي اكل ..؟!
بدر :اممممممم ..بُص هو انا معملتش اكل اكل يعني ...انا عاملة بطاطس محمرة ودبابيس محمرة ..
يزن :معلش لما دة مش أكل أكل امال دة اي ...عصير مانجا ..؟
بدر:لا يبني ..قصدي يعني أكل على قدي وكدة .فاهم
يزن:ماشي ..يلا بقى روحي اغرفيلي 
بدر بحدة:ونا مالي ..متقوم تغرف لنفسك ..مشلول انت عشان اقوم اغرفلك مش كافية ان انا الي عملت الأكل
يزن بخبث وهو بيعمل نفسة مش عايز:طاااااايب براحتك ..انا الي غلطان بردك 
بدر بفضول:ايدة في أي...لا لحظة كدة انت جبتلي حاجة حلوة 
بدر وهو بيربع ايدة عند صدرة باستمتاع:معرفش ..!!
بدر بفضول:لا عشان خاطري قول ..جبتلي حاجة حلوة؟
يزن:تؤ
بدر: عشان خاطري ..بليييييييز 
يزن بغضب مصتنع:يووووه بقى مقولت معرفش ..يلاا غوري بقى خلاص مش عايز منك حاجة 
بدر بتذمر:بقى كدةةةةة 
يزن ببرود:اة كدة يعني عايزة اي 
بدر بنص عين وهي حاطة ايدها الاتنين ف وسطها:ولا حاجة ..بس ابقى خليك فاكرها 
يزن بسخرية:فاكرها يختي متخافيش 
بدر دخلت بغضب على جوة 
ويزن فضل قاعد نفس القاعدة متحركش
......بعد 5 دقايق ...
بدر وهي داخلة علية وشايلة صينية عليها أكل وبغيظ:خد ي ييزون بالهنا والشفا مطرح ما يسري يهري ..ا اقصد يمري ..
وحطت الصينية قدامة على التربيزة 
يزن :امال ايدة كلوا عصير فريش ومخلل ..وتومية 
وبعدين اي النضافة دي والديكور دة 
بدر بغيظ مكبوت:انا طول عمري اصلا بعمل الاكل يطلع ولا اجدعها الشيف بوراك 
يزن:هنشوف ..وقرب الصينية علية شوية وبدأ ياكل 
وبدر قاعدة قدامة ومستنياة يخلص :هااا
يزن :اممم ناقص ملح ..بس مش بطال يعني 
بدر بغيظ اتكت بسنانها على شفتها السفلية 
يزن باستعباط:امال يعني يابدر قاعدة كدة لية ..عايزة حاجة لا سمح الله ..؟!
بدر بهدوء مصتنع:لا ابدا ..كُل كُل إلهي يطمر 
يزن يشرق جامد فبدر بسرعة إدتة كوباية ماية 
وخبطتة خبطتين على ضهرة 
يزن :كح كح ..بت انتي ..كح ..انتي حطالي سم ف الاكل. ولا ايييي.
بدر :اناااا ..ابدا والله حتى بُص ..وكلت من الاكل 
يزن :بدر بقولك الله يهديكي ..حلي عني ..
عايز اطفح
بدر بقرف:تطفح ..اي يلا الألفاظ السوقية دي ..اسمها باكل ..
يزن:بطفح ...اتفضلي قومي 
بدر بعصبية وهى بتشدة من ياقة القميص بتاعة:بقولك اي يلاااااا ...انا شغل التمحيك دا مش جاي معايا سكة ...فين الحاجة الحلوة ياض ..إنطق بدل مشلفطلك وشكك
يزن باستفهام:ياااض....!
بدر:اة ياض عايز حاجة 
يزن وهو بيشدها من ياقة البيجامة بتاعتها :انا يتقالي ياااض ..؟؟!
بدر وهي باصة بحدة على ايدة الي ماسك بيها ياقة بيجامتها:انت قد الحركة دي .؟؟؟!
يزن بتناكة:اة قدها ..ليكي شوق ف حاجة؟!
بدر:بقى كدة ...طب اهو وراحت زقتة عالكنبة جامد..بس على مين يزن قبل مايقع شدها معاة والاتنين وقعوا على بعض والموضوع كان اخر إحراج..بدر اتكثفت وقامت بسرعة 
وقفت .. ويزن حط رجل على. رجل بتناكة ..
بدر بهدوء مصتنع:يزن انا مش عايزة اتخانق ..هات حاجة حلوتي ..؟!
يزن: مفيش حاجة حلوة ..هو انتي عملتيلي حاجة عشان ادهالك
بدر فتحت بقها بعدم استيعاب وقالت:منا لسة غارفالك الاكل اهو ..هو انا كدة معملتش حاجة؟!
يزن وهو حاطط صباعة السبابة على دماغة:بمزاجك يماما ...ونا كمان لما يكون ليا مزاج ..هبقى اديكي الحاجة الحلوة ....يلا روحي هاتيلي كوباية ماية 
بدر وهي هتطق ومش عايزة تنطقها من كتر ما هي متعصبة:ح..ححااااااااااااااضِر.
يزن بسخرية:حضرلك الخير يا أمي يابنت الاُمرا 
بدر دخلت وجابتلة الماية وخرجت إدتهالة 
بدر بتزمر:إتفضل يخويا...يكش يطمر ف الي خلفوك ..!
يزن بتنبيه وهو رافع حواجبة:هااا..مش عايز غلط ..يأما بقى مفيش حاجة حلوة ..؟!
بدر كان نفسها ف اللحظة دي تمسكة تشنقة فمروحة سقف تفضل تيجي وتروح بية كدة هو زي الفرخة الدايخة بس فكرت ففكرة خبيثة وقالت بهدوء مصتنع:انا داخلة عايز حاجة..؟!
يزن:لا لما اعوز هندهك
بدر وهي بتحاول متتعصبش:طيب 
ودخلت على اوضتها ..وفضلت تلف ف الاوضة كلها 
لحد ما لقت مرادها "قطرة فاضية" ابتسمت بشر 
ودخلت الحمام المُلحق بالغرفة وغسلت علبة القطرة كويس اويي وبعدين ملتها ماية 
وراحت وقفت قدام التسريحة بخبث وهي بترفع وشها لفوق وبعدين رفع عنيها لفوق وحطت هنا نقطتين ماية 
وهنا نقطتين ماية عنيها لسعتها واحمرت وبدأت تدمع جامد ..ابتسمت لانها عملت الي هي عاوزاة 
راحت قعدت عالسرير وبدأت تعمل زي كأنها بتشهق 
وبتعلي صوتها عشان يزن يسمع وبتقول فسرها:ان ما ربيتك يا يزن الكلب ..يالي ابوك اااا....ولا بلاش 
عند يزن ف الصالة كان فاتح التي في فجاءة سمع صوت شهقات عياط صغيرة والصوت بيكبر بيكبر بيكبر 
إتخض وقام بسرعة ودخل الاوضة 
لقاها بتعيط جامد. (تمثيل يابااا...والله تمثيل)
راحلها بخضة ومسك وشها بايدة الاتنين بحنية وقال:بدر ..بدر مالك بتعيطي لية بدر فسرها:اووف يلا ايدة انت مالك حلو وكيوت يلا...كدة لية هتخليني أتراجع كدة بأم عيونك دول ..بس لا انت خرتيت وتستاهل نياهاهاهاهاهاااااا شربها الأهبل 
يزن بحنية:مالك...بتعيطي لية..وقعتي ..
بدر هزت راسها بمعني لا 
يزن :امال في أي يبنتي ..متخضينيش 
بظر بتحاول تطلع صوتها اكنها بتعيط فقالت:ا انا بع..هئ بعيط ..ع عشان انت هئ مش راضي .تديني الحاجة الحلوة ...
يزن بصلها بقرف وقال:كل الشهيق دة الي خدتي فية نص أكسجين الكرة الأرضية والعياط دة عشان الحاجة الحلوة ..؟!
اهي ياستي الحاجة الحلوة تعالي ..خدها من ايدها 
وراحوا عند السفرة كان فية كيس 
يزن فتحة لقاة الكيس الي فية التسالي والبيبسي وكدة 
استغرب لانة ملقاش الكيس التاني 
يزن باستغراب:انتي خدتي شنطة من هنا 
بدر هزت راسها بلا
يزن دور عليها تاني ..وبعد تدوير كتير لقاها واقعة تحت السفرة ..خدها واداهالها وقال:خدي ياستي الحاجة الحلوة اهي ..بس متعيطيش 
بدر خدت الحاجة الحلوة وطلعت تجري زي الاطفال عالاوضة وقالت قبل ما تقفل الباب :وضحكت عليك ..وضحكت عليك ونا مش بعيط ..هأاااااو 
وقفلت الباب 
يزن داس على ايدة بغيظ وقال:اة يابنت الجز*مه..
طيب ان ما ربيتك طيب ..ونعمة لشتغلك ف الأزرق 
(حاسة اننا طولنا اوي مع بدر ويزن فنشوف حد تاني بقى)
________________________
عند لُبنى وفارس 
لُبنى لفارس:فارس ياحبيبي ..عايزين ننزل مصر بقى 
فارس :حاضر ياحببتي بس لما البقف ابنك يخلص شغلة هنا 
لُبني :والله انا مش عارفة اي دخلة شرطة ..
ما كان زماننا وسط العيلة دلوقت لكن ابنك راسة والف سيف 
فارس:مش مشكلة ياحببتي دي شغلانتة وهو بيحبها 
.....
عند ليان وحازم 
كانت ليان قاعدة عالسرير 
وحازم بيظبط هدومة قدام المراية 
ليان بضيق:يبني فكر بقى ..مهمة. اي دي الي تخليك ترتبط بواحدة زي زينة دي 
ما تتراجع عن المهمة وخلاص 
حازم:يا سلام بالسهولة دي ..بعد ما قربت اخلص ..وبعدين يا ماما انا حازم الجارحي ..أتراجع عن مهمة 
دي عيبة فحق العيلة حتى 
ليان:يا سلام ..
حازم:وحيات عبد السلام ..يلا انا ماشي ومتقلقيش فضلي كام حاجة هعملها ونخلص من زينة ونهج من البلد بنت والور*مة دي ..
ليان:طيب 
حازم بأس خدها 
ليان:ربنا معاك 
حازم:يارب 
ونزل لقى ابوة وأمة ف الصالة بأس ايديهم وراسهم ومشي 
__________________________ 
عند شاهندا (لو فاكرينها .ي البت الي كانت مع يزن يوم حادثة تيم )
شاهندا وهي بتتكلم ف التليفون:الو ياريم ..
لا يبنتي .....مش مديني وش خالص .....بقالة حوالي 
شهرين كدة.......خالص يابنتي ...طيب طيب هحاول ....يلا سلام ....سلام 
وقالت بعد ما قفلت:ياتري انت فين يا يزن ..
بقالك شهرين مش معبرني ولا حتى بترد على تليفوناتي 
يلا بكرة ابقى اتصل بية من رقم جديد وابقى اشوفة هو فين بقى ..
________________________
عند يحيى بعد ما يزن ما مشي
راح وقعد على مرسي قريب 
وبدأ يفكر فكلام يزن ان هو لو كان حبها كدة هيكون بيخونة وفكر ان اختة مجنونة عشان حبتة لانة اصلا مكنش بيكلمها وحتى لما كانت بتشوفي كان بيبقى صدفة وفكر كمان ان هو اكيد مريض مدام بيفكر بنفس تفكير اختة وان يزن معملش حاجة 
اختة هي الي غلطانة 
والرسالة الي سابتها قبل ما تموت كمان غلط 
وفكر انة كدة ظلم يحيى وعينة دمعت جامد وهو قرفان من نفسة من كل الكلام الي كان بيقولة على يزن لعدي من وراة وهو كلة كدب زي انة بيسهر ف كابر*يهات وبيكلم بنات وبيصاحب وبيشرب وبيسافر من غير علم ابوة 
وافتكر لما كان عامل حادثة هو. وتيم وهو بنفسة الي إتصل بية 
وقالة عشان يقول لابوة مع انة عارف انة مش هيقول لابوة ..ولما عدي اتصل قاله كلام عكس دة قالة انة مسافر شرم مع صحابة ومش هامة أخوة الي ف المستشفى مع إن إصابة يزن كانت أكبر واخر كمان مليون مرة من إصابة تيم 
وفكر كمان ان لحد دلوقت اكيد الجروح بتاعتة لسة ملمتش اوي عشان هو مبقالوش شهر راجع 
قعد يعيط بندم على الي كان بيعملة فحق صاحبة وان كمان رفم ان يزن كان عارف الا انة مأذهوش بكلمة ولا حتى فعل بل صبر عشان يشوف اي آخرة 
وكمان كان عايز يموتة ومع ذلك بردك يزن معملوش حاجة 
قرر قرار حاتم وانة هيقول لعدي كل حاجة 
وهيقولة الحقيقة 
قام وقف ومسح دموعة بكف ايدية الاتنين 
واخد مفاتيح العربية وخرج برة الشركة 
وركب العربية وإنطلق على بيت عدي 
________________________
عند عمر وليلي 
ليلي وهي بتهمس لعمر بتأفف:ولاا هو احنا هيبات هنا ولا اي ..مش هنمشي بقى ..؟!
عمر بحيرة:مش عارف نظام امك اي صراحة بس ان شاء الله نمشي ..استني هقولها ...وميل على أمة براحة وقال بهمس:اماا احنا عايزين نمشي 
سارة بغيظ بس قالت بضحكة: بس ياحبيبي عيب 
سيدرا :في أي ياسارة ما تشركونا حديثكم
سارة بضحك:شوفي الولا بيقولي انا عايز انام متقوليلهم يجهزولي سرير 
عمر بص لأمة وبربش بعنية كذا مرة وهو مش مصدق نفسة وليلي بصتلهم بزهول وهي كاتمة الضحكة
سيدرا:يحبيبي بقى عايز تنام ...من عنيا واللة 
فريال ...فريال 
فريال الخادمة باحترام:نعم ياسيدرا هانم 
سيدرا بود:قولتلك ميت مرة بلاش هانم دي 
وبعدين ممكن اطلب منك طلب 
فريال باحترام:اتفضلي 
سيدرا:ممكن تجهزي تلت اوض لضيوفنا 
فريال:تحت أمرك وطلعت عشان تنضف 
سيدرا:هتباتوا معانا بقى النهاردة 
سارة:لا يحببتي مينفعش دت يادوب بس عكر يطلع يريح لو عايز واحنا نكمل قعدتنا ونبقى نقوم نمشي 
سيدرا بعند:والله ما يحصل هتباتوا وكمان هتصلي على سمر وفجر وهنا وهناء وجوري  يجوا يقعدوا معانا ونعمل سهرة حلوة 
سارة:ايدا هي جوري نزلت مصر 
سيدرا:اة ..وخلاص انا قولت كلمة ها هتباتي هنا 
سارة بقلى حيلة:طيب وأمري للة 
__________________________
عند يحيى وصل البيت عند عدي بعد فترة 
وخبط عالباب وسيدرا فتحتلة الباب 
وهو استأذن من عدي 
وخدة على البلكونة 
عدي :في أي يايحيى خضتني ..ما تتكلم هو اي الي موضوع مهم اوي ولازم نتكلم على انفراد 
يحيى :بص ياعمي انا عايز اكلمك فموضوع يخص يزن 
عدي :قول ..
يحيى بتوتر وتردد:.................
تيم بعصبية وهو جاي عليهم وبيمسك يحيى من ياقة قميصة بغضب:........

الفصل الثاني والثلاثون


يحيى بتررد وتوتر حكالة الي كان بيعملة فيزن
فجاءة لقى تيم وهو جاي عليهم وبيمسكة من ياقة قميصة بغضب وقال بعصبية:اه يا*** يابن ال***
بقى انت تعمل كدة فخويا ... انت عارف عانى بسببك قد اي يا نط*ع ياو** ...طب عارف ان ابويا طاردة من البيت بسبب *** ....طلع مسدسة من جيبة 
وصوبة نحيتة وهو بيشد اجزاءة بأيد 
والايد التانية
ماسك بيها تيشرت يحيى ...لسة هيضرب علية 
عدي مسك ايدة بهدوء مرعب..ونزلها وقال:متعملوش حاجة ..سيبة ..تعالى يايحيى . 
خدة بهدوء وقعدة جنبة.
على كرسي كان ف البلكونة وقالة : اسمع ..انت ليك أسهم فالشركة بتاعتك انت ويزن بنسبة كان ف المية .؟!
يحيى بخوف من احساسة:لية يا ع.. عمي 
عدي بحدة :مش عايز كلام ولا مقاطعة ونا بتكلم....أسألك ترد على قد السؤال ...ليك
 أسهم بنسبة كام ف المية 
يحيى بردد:٤٨%
عدي:عظيم ..شوف بقى هتبيعهوملي بكام...والي هتطلبة هيجيلك ..
يحيى: ب ..بس انا مش عايز ابيع 
عدي بسخرية:حبيبي ..انا مش بستشيرك ..انا بأمرك ..عشان هي كدة او كدة هتبيع 
وهتمشي ..ونفض الشراكة ودي بدل منفضها بطريقة مش لطيفة ...قولت اي 
يحيى بدموع:والله ياعمي انا ندمان ..ومش عايز اسيب يحيى 
عدي :مش بمزاجك ..ف ها بقى هتبيع بكام ؟!..
يحيى :ارجو...
تيم مقاطعاً اياه بحدة :متنجز وترد على قد السؤال 
بدل ما اقوم واقسملك راسك ..
يحيى ودموعة بتنزل:تمام هبيع ...بس مش عايز مقابل 
ودا هيبقى تمن الي تملتة مع يزن ..!!
وكمان هسافر عشان
 ميشوفنيش تاني 
عدي ببسمة سخرية:حبيبي ..دا كدة كدة كان هيحصل بعد ما تبيع ...اسمع وركز معايا!!!!!!.
....بكرة تيجي ونجيب محامي وتتنازل 
عن اسهمك ف الشركة زي الشاطر 
يحيى بعياط: حاضر...
عدي :جميل ومطيع...
يلا كدة زي الشطور ورينا عرض كتافك 
يحيى قام بعياط وخرج وهو قرفان 
من نفسة اويي .
اهو بسبب غبائة خسر صاحب وفي مفيش منة ف الزمن الو** دا 
خرج برا وسيدرا شافتة استغربت جامد اوي 
وراحتلة ووقفتة:يحيى استني ..
يحيى وقف بعياط 
سيدرا بحنية:مالك يايحيى فية اي ياحبيبي بتعيط لية 
يحيى بحزن:مفيش يطمط مفيش ..انا اسف بجد..اسف 
انا لازم امشي ..
ومشي من غير ما يسمع ردها 
خرج وركب عربيتة وراح عند المقابر...
دخل المقابر وهو بيقول :السلام عليكم ..انتم السابقون ونحن اللاحقون...وراح عند قبر اختة
ودخل وقعد عالارض وادا ضهرة للقبر وقال بعياط:عارفة ..؟!....ربنا يسامحني عالي هقولة ...بس انا مش طايقك ..لو كنتي قدامي كنت طلعت عصبيتي كلها فيكي ..على قد مازعلان على الي وصلتيلة على قد ما مش طايقك 
ضيعتي نفسك بغبائك وانت*حرتي 
وسبتيلي ورقة ياريتني ماشوفتها ..
خليتيني انسان معرفوش...خليتي فيا طباع معتقدش انها فيوم كانت ممكن تكون ليا ..انا....يحيى 
يحىى الي الكل بيحبة ..اصبح محدش بيحبة 
ليييييييه..!!!
عشان واحدة وس*خة حبت صاحبي ...وعشان هو مرضاش يخوني نفضلها...تقوم تعمل اي بقى .
تنتحر ..ابسط حاجة ..وتسيبلي ورقة 
فيها وصية انتقام ..هههههه بجد انا مزهول من نفسي 
لحد اخر لحظة كنت زي المغيب 
مفوقتش غير لما خسرتة 
عارفة يمكن لو روحت واترجيتة يسامحني 
من طيبة قلبة هيسامحني ونا واثق فدة ..
بس علاقتنا مش هترجع زي الاول ..عالاقل كان عارف الي انا بعملة 
وساكت بمزاجة ...كان عندي نفضل زي ما احنا كدة ..
يضحك فوشي ولو حتى ضحكة كذابة احسن ما 
منبقاش صحاب 
دا حتى الضحكة الي كان بيضحكهالي كانت بتبقى حقيقية مش كذبة ..بس انا كنت مغفل بجد 
ربنا يسامحك.  يارب
مش ه
هعرف ادعي عليكي لأنك ف الاول والاخر اختي ..
ربنا بجد يسامحك ويغفرك..ويغفرلي ...
مسح دموعة وطلع موبايلة 
فتح الواتساب 
وبعت رسالة ليحيى محتواها عبارة عن ...
"بص اما عارف انك ممكن متشوفش الرسالة 
بس ياريت لو تشوفها ....انا اسف 
بجد اسف وعشان جبان وزباله مكسوف اجي اقولهالك 
فوشك ...ياريت تسامحني انا عارف 
ان الي عملتة غلط كبير مدامش ليوم او يومين 
دا اعتقد دام لسنة او سنتين 
سنتين كدب وقرف لابوك وكلة  بيطلع عليك 
اتطردت بسببي 
واضربت بالقلم بردة بسببي ...انا اسف ..
بجد في كلام كتير جوايا مش هعرف اعبرة فمجرد رسالة ..ياريت لو اشوفك واقولهولك 
بس حتى دي انا جبان فيها 
نفسي تسامحني وعلاقتنا ترجع زي ما كانت 
مع إن عارف انة مستحيل 
بس عندي امل ...
انا عايز اقولك حاجة انا بكرة هتنازلك عن اسهُمي ف الشركة ..وهسافر ...إيطاليا. 
يمكن مجيش مصر تاني ..
فعشان كدة عايز امشي وانا بالي مرتاح 
علفكرة انت باباك مش بيكرهك زي ما كنت بتفكر 
او زي منا كنت مفكر 
هو بيحبك جدا يمكن اكتر من سجدة وتيم 
بس كان شايف ان حالك مايل ومعوج 
وكان عايز يصلحك ..
ونا روحت قولتلة ..ف ..اخر حاجة 
انا اسف ......"
واتأكد ان الرسالة اتبعتت
وبعدين طلع الخط من بيت الشريحة وكسرة 
ميت حتة ورماة 
وقرر يبدأ من جديد وهو عندة امل ان يزن
يسامحة
خرج من المقابر وركب عربيتة وراح عالبيت 
وطلع على اوضتة ودخل خد دش 
وطلع وهو لابس بنطلون قماش اسود وتيشرت اسود بنص وشبشب ابيض 
ورمى نفسة عالسرير 
وناااااام او بالأخص بيهرب من الواقع بالنوم ...
_____________________
عند يزن وبدر 
يزن بغيظ:اة يابنت الجز*مة
ان ما ربيتك ...ونعمة لشتغلك ف الأزرق 
راح قعد عالكنبة وهو بيقلب ف الفون ...
فجاءة لقى رسالة اتبعتتلة 
وكانت من يحيى ..فكر شوية يفتحها ولا لا 
بس ف الاخر قرر يفتحها 
فتحها وكانت محتواها عن
"بص انا عارف انك ممكن متشوفش الرسالة 
بس ياريت لو تشوفها ....انا اسف 
بجد اسف وعشان جبان وزباله مكسوف اجي اقولهالك 
فوشك ...ياريت تسامحني انا عارف 
ان الي عملتة غلط كبير مدامش ليوم او يومين 
دا اعتقد دام لسنة او سنتين 
سنتين كدب وقرف لابوك وكلة  بيطلع عليك 
اتطردت بسببي 
واضربت بالقلم بردة بسببي ...انا اسف ..
بجد في كلام كتير جوايا مش هعرف اعبرة فمجرد رسالة ..ياريت لو اشوفك واقولهولك 
بس حتى دي انا جبان فيها 
نفسي تسامحني وعلاقتنا ترجع زي ما كانت 
مع إن عارف انة مستحيل 
بس عندي امل ...
انا عايز اقولك حاجة انا بكرة هتنازلك عن اسهُمي ف الشركة ..وهسافر ...إيطاليا. 
يمكن مجيش مصر تاني ..
فعشان كدة عايز امشي وانا بالي مرتاح 
علفكرة انت باباك مش بيكرهك زي ما كنت بتفكر 
او زي منا كنت مفكر 
هو بيحبك جدا يمكن اكتر من سجدة وتيم 
بس كان شايف ان حالك مايل ومعوج 
وكان عايز يصلحك ..
ونا روحت قولتلة ..ف ..اخر حاجة 
انا اسف ......"
خلص يزن قراءة الرسالة وعيونة دمعت 
مش علشان هو حس بغلطة ..لا 
عشان هو مسافر ..معنى 
انة مسافر ..انة كدة مش هيشوفة تاني 
عالاقل لما كان بيعمل الي كان بيعملة 
كان موجود ...هو كان عارف ان يحيى ميعملش كدة من نفسة ..وان اكيد في سبب ومببر 
لان يحيى كان ونعمة صديق لية بس ربنا يسامحها اختة بقى 
لا وهي عايشة كانت سايباهم فحالهم
ولا وهي ميتة 
اخد قرار انة لازم يفكر هيعمل اي 
فموضوع يحيى .. قبل بكرة 
فضل قاعد شوية 
ولقى بدر جاية علية بمشاكسة وبتقولة:اديني خلصت الحاجة الحلوة كلها نينيييي 
يزن بهدوء:بدر ..انا مش فايقلك فلو سمحتي شوفي انتي بتعملي ..من غير دوشة...
بدر باستغراب:ايدا في أي..؟!!
مالك ..؟؟
يزن بهدوء:مفيش ..
بدر:لا بجد مالك ...انت معيط ولا اي 
يزن:لا ..وبجد مفيش بقى ..
بدر راحتلة ومسكتة من ياقة قميصة بهزار:ولااااااااا ..هو اي الي مفيش ياضضض..هتحكي ولاااااااااا 
يزن مسك ايدها الاتنين للي على ياقة قميصة وقال وهو بينزلهم براحة :بدر بقى سيبيني لو سمحتي بجد مش فايق ..
بدر بتفكير :امممممم ...انا عرفت هفرفشك ازاي !!!!
راحت عند السُفرة وخدت الشنطة ودخلت المطبخ 
وعشان المطبخ أمريكي فهي شايفة يزن  
بصتلة وقالت وهي بتحدفلة خيارة :ولااااا 
امسك ..وحدفتها لية  
يزن مسكها وحطها جنبة ف هدوء
بدر :لا بقولك اي انا مش مديهالك عشان تركنها..كلها يبابا ..
يزن بانزعاج:يبدر بقى وربي ما فايق
بدر سابت الي كان ف اديها وراحتلة وقعدت جنبة 
بدر بهدوء:في أي ...احكيلي 
يزن: قولت مفيش
بدر:ببقى. مش عايز تحكي ..طب بص.......


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-