CMP: AIE: رواية المشاغبة والامبرطور الجزء الثاني ( اتنفس عشقك) الفصل التاسع 9بقلم شروق مجدي
أخر الاخبار

رواية المشاغبة والامبرطور الجزء الثاني ( اتنفس عشقك) الفصل التاسع 9بقلم شروق مجدي

     

رواية المشاغبة والامبرطور الجزء الثاني ( اتنفس عشقك) 
الفصل التاسع 9
بقلم شروق مجدي

بسم الله الرحمن الرحيم

و صلى على الرسول صلى الله عليه وسلم ♥️

.......................................


الام : ولى لأ يابنى البت زى القمر و بتحبك باين اوى عليها 

جواد بهدوء: و متجوزتش قبل كده وصغيره

مش كبيره اوى ياعنى انهي اب يجوز بنته لواحد زيي اعمي وعنده طفل صغير يعني عايزها خدامه ليه و لابنه يا ماما 


الام بحزن : هي هتبقي مبسوطه دى بتفرح وهى جنبك 

جواد بهدوء: بس دكتوره جراحه و شاطرة وحلوه على كلامك و متدينه ياعنى الف شخص يتمناها

ماما ارجوكي يلا عشان نمشي الموضوع ده منتهي 


: صباح الخير

ابتسم جواد لها : صباح الفل معقول مش اصحى كل يوم على صوتك الحلو ده 

نظرت له أمه بأستغراب 


سلمي بحزن : لا لى. كل يوم هكلمك وبعدين انت مش عايز تشوفني تانى ولا اى

نظر لبعيد بتعب : اكيد حابب اشوفك 

مامت جواد : والله يا بنتي ها توحشيني اوى 

ابتسمت لها: وحضرتك اكتر والله 

اياد بحب : لا ما احنا اتفقنا هتيجي ونخرج صح 

ابتسمت له: صح يا قلبى صح جداااا انا مقدرش ابعد عنك خالص 


اياد بفرح وهو يحضنها : انا بحبك اوى يا سولي 

ابتسمت له و حضنته بقوه 

جواد بهدوء: ماما ممكن تاخدي اياد و تسيبيني شويه مع سلمي 


نظرت سلمي بأستغراب لهم 

اخذت الام الطفل ورحلت وهى حزينه انها تعلم ماذا سيفعل ابنها 

سلمي باستغراب: خير مالك 


جواد بهدوء: سلمي كفايه عليكي كده شكرا اوى انا مديون ليكي بكتير كتير اوى 

سلمى بأستغراب: مش فهمه كفايه اى و مديون اى فى اى يا جواد مالك 

جواد وهو ينظر لبعيد : هو انتي بتتعملي كده مع كل المرضي بتوعك 

نظرت له بحرج : اكيد لا او ياعنى ....... مش عارفه


ابتسم لها: سلمي مافيش صداقه بين راجل وست و بتفضل صداقه بس نادر اوى ده 

ديما بيبقى فى مشاعر واحد فيهم بتتغير ده اذا مكنش الاتنين

نظرت له بحرج ودموع تلمع بعينيها: انت عايز توصل لي اى 

ابتسم بحزن لانه لمس من صوتها انها حزينه للغاية: احنا عرفنا بعض هنا وانا خلاص خارج يبقه العلاقه انتهت لحد هنا ...... ... بكرا تحكي لولادك عني وعن تجربه مريض عندك 


نظرت له بدموع واقتربت منه: بس انت مش مجرد مريض انا ........ قاطعها هو سريعا : بلاش ارجوكي بلاش مش هينفع 

سلمي ببكاء فهي تعرفه واضح انه اخذ القرار ولا تراجع فيه فهو شخص يفكر اكثر بعقله وواضح لابعد الحدود : لى مش هينفع لي 


جواد بحزن وهو يتنهد : عشان انا اعمي ارمل معايا طفل

ايه في حد يقبل بيا كده وانتى دكتوره جميله والف شخص يتمناكي 

ها تتعبي و تزهقي و تملى


سلمي ببكاء : بس انا عيزاك انت وانت كمان عايزني انا وثقه في ده انت مش عارف تبعد وتقاوم مشاعري ليك 

اقتربت منه وجذبت يده بين يديها : مش بتعب مش هازهق مش هامل اوعدك انا مستعده اقف ادام الدنيا بس وانت ايدك فى ايدي 


جودا وهو يبعد يده عنها : ولي لي تقفي ادام اهلك لي كل اب يتمني لبنته احسن راجل بالدنيا

حقه كأب وام حقهم انا لو بنتي مش هوافق أبدا

كده الشخص ده عايزها ممرضه وبس يدفن حياتها معاه 

سلمي بقوه وسط دموعها: بس انا بحبك و شايفه ان لحظاتي الحلوه فى قربك انت

انا بتنفس وانا جنبك انا عمري ما حسيت كده قبل كده انا مش صغيره ولا مراهقه انا كبيره و فهمه بعمل اى كويس 

قول انت اه و اوعدك مش هاسيب ايدك ابدا 


جواد بحزن وهو يجلس: ولو ولدك رفض وعارض بشده وده إلى هيحصل اصلا من العيله كلها 

لو مقدرتيش تقفي قصادهم و تغيري فكرهم هنعمل اى وقتها نهرب زي العيال و نتجوز 

جلست بجانبه بحزن وقوه : ايوه نهرب انا مستعده ادافع عن حبي لآخر نفس فيا ماهو الواحد بيقابل ناس كتير بس مش كل يوم بيحس الاحساس ده ولا كل يوم بيفرح كده ولا كل يوم بيبقي مرتاح كده مستحيل من وسط مليون شخص تحس بدا يبقي لما تلاقي الشخص ده لازم تعافر بكل قوتك صح 


جواد بحزن: هتيجي يوم تندمي فيه مش ها شوفك لبسك شكلك هبقي بجامل لما اقولك انك جميله هتبقي عارفه اني بكذب انا مش شايفك اصلا 

ابتسمت له: شوفني بقلبك وانا هصدق ده ووضعت يدها على فمه _ بدال طالع من ده و وضعت يدها على قلبه 


ظل ينظر لها ماذا فعلتي انتى ايتها الملاك فى عالمي و ضعتي يدك على قلبي الذي احاول أن ادفن مشاعرة اتجاهك ولاكن بفعلتك البريئه تلك جعلتي قلبي يصرخ بأسمك ان تظلي بجواره 

سلمي بحب: جواد 

وقف بتعب فهو حتي اسمه يعشقه منها : بلاش يا سلمي انا مكسور وخارج على عالم اول مره اشوفه كده 


سلمي بحب: شوفه من عيني انا نشوفه سوا 


جواد بتوتر عقله يصرخ بالرفض لان الطريق مغلق 

قلبه يصرخ ان يتمسك بها بقوه من سينجح اذا : ها تندمي و الكسره وقتها هتبقي بموتي مش هقدر وقتها ابعد هيبقي صعب موووت 

سلمي بحب: وانت قادر دلوقتي تبعد 

نظر امامه بحزن لانه يعلم ان لاول مره يختار غلط ولاكن مشاعره اقوي منه وهو بحاجه لها فى حياته تلك الملاك 


ابتسمت له واقتربت منه : جواد انا مش صغيره و دكتوره و فاهمه كويس بعمل اى وعارفه انت قصدك اى وانا وثقه ان حياتي معاك هتبقي احلي حياه ارجوك بلاش كده 

اوعدني بس انك متسبش ايدي مهما حصل وانا اوعدك ان يوم مبعد عنك يوم موتي 


جواد بحزن: مش هقدر اخدك من ورا اهلك ابقي مش بحترمك ولا بحبك الى بيحب بجد بيفراح حبيبه قدام الدنيا بالفستان الابيض وانتى رافعه راسك وسط الكل غير كده ابقي مش بحبك ولا يحترمك 


ابتسمت له: يبقي خلي نفسك طويل ممكن ولا انا مستهلش تتعب عشاني 

ابتسم لها ووضع يده الاخري على يدها بفرح فهو كان خائف من مشاعرها وان تكون غير واثقه ولاكن تاكد انها تعشقه الان : اوعدك هحارب العالم كله عشانك ومش هزهق ابدا وافضل ماسك ايدك الا لو انتى الى بعدتي 

ابتسمت له: مش ها بعد ابدا 


اراد بشده ان يراها الان و يرى جمالها ومدي الحب في عينيها له 

سلمي بفرح : طيب يلاه اوصلك بقه عشان اروح حفلت سلمي اختي مش عيزا أتأخر عليها تزعل 


ابتسم لها : خالي مراد جي يا خدني 

ابتسمت له وقالت بضحك : اهو الجوازه دي هتبوظ بس بسبب انكل مراد هههههههههههه بابي بيعشقه هههههههههههه

جواد باستغراب: مش فاهم 

ابتسمت له: تقريبا كان بيحب مامي ف بابي بقه بيغير موت عليها ده مكنش هيوافق على جواز فهد من سارة بسبب كده 

جواد باستغراب: معقول فهد اخوكي انتي 

ابتسمت له: ايوه انت تعرفه 

جواد بهدوء: ايوه قبلته مره معاها ولد قمه الادب والاخلاق 

سلمي بهدوء : بس مافيش نصيب بقه اختلف هو وهي يلا الحمد لله 

جواد بحب : حلو ان بعد مرور كل العمر ده لسه بيحبها و بيغير عليها جميل اوى بجد 


دخل مراد:صباح الفل يلاه يا استاذ عندي حفله مهمه 

سلمي بفرح : ماتيجي معانا ولا لسه تعبان 

ابتسم لها: مش هقدر يا سلمي محتاج ارتاح شويه 

ابتسمت له: براحتك يلا بقه

.......................................


دخل يونس لها باستغراب: انتي بتعملي اى 

ندي وهى تلف الطرحه : هعمل اى يعني بلبس عشان الحفله 

يونس بهدوء: مفيش نزول يا ندي 

ندي بصدمه : نعم ياعنى اى بقه ان شاء الله

يونس بهدوء: انا فعلا مش عارف اخد اجازه ومش هسيبك لوحدك هناك يبقي مافيش خروج 

ندي بصدمه : وبنتك تكسر فرحتها 

يونس بهدوء وهو يقترب منها : معها سلمي وفهد ورعد ومروان وحور ونادر ونادين كمان معاهم مش لازم احنا 


ندي بصدمه: ايوه بس انا امها وانت ابوها ازاى ده البنت اول مره تغني و فرحانه و محتاجه على الاقل حد فينا معاها اى يا يونس مالك دي بنتك ،الله لو مؤتمر لسلمي فعلا كنت ها تتصرف 

يونس بحزن : والله معارف اخد اجازه انا عارف انها زعلت وكانت عيزانى و زعلت اوي كمان 

طب اهو بصي 


نظرت للموبايل وجدت انه بعت رسائل كثيره لكي يقدر على اخذ اجازه والرد أن مستحيل الايام دى 


ندي بحزن وهى تجلس : طب طب مش هكلمه

ولا هاجي جنبه ولو جي جنبي هامشي وقف بعيد بس سيلو يايونس مش تسامحني ابدا لو انا عملت كده 

بنتك زيك عنيده وصعب تسامح بلاش مش ها تصدق ان غصب عنك ومش ها تقتنع انك غيران ورفضت اروح ارجوك 


يونس بهدوء: لا يا ندي انا الشخص ده بكره وجوده ولولا ان عارف ان بنتك هتزعل كنت رفضت انها تروح اصلا لانه المسؤل 


ندي بتوتر : الولاد هناك فهد ومروان ورعد انا ابقى معاهم 

جلس بجوارها ونظر لها : انا قلبي مش هيبقي مرتاح

انا بس ظهرك و سندك انا بثق فيكي بس فيه هو لا

ندي انا طالع عمليه مهمه للاسف ريم بس الى عارفه لازم اروح طول مانتي هناك هبقي مشغول عليكي مش هقدر اركز وانتي عارفه انك كل حياتي 


نظرت له بخوف : فين رايح فين

ابتسم لها : معلش عشان خاطري بلاش 

ندي بخوف عليه لأنها تعرف ان ضغطت عليه سيوافق ولاكن ان حدث له شئ لن تسامح نفسها ابدا فهو معشوقها مهما مر العمر : حاضر حبيبى وانا لما تيجي هتكلم معاها 

يونس بحب وهو يقبل جبينها : وانا كمان هتكلم معاها هاجرب اقرب منها لما اشوف اخرتها مع سيلو هانم اي 

ابتسمت له: والله طيبه و بتحبك اوى هي بس ضربه شويه هههههههههههه

ابتسم لها: ربنا يخليكم ليا يا عمري

واخذها فى حضنه بقوه وعشقك 

.......................................


كان رعد بالحفل ينتظر صعودها فهو فخور بها وبهذا العمل النبيل الحفل كانت بغايه الجمال ويوجد به عدد كبير من رجال الاعمال وبعد الصحافه والقنوات الفضائية

وصل الجميع 


وقفت هي بفستانها الزهرى كت ضيق من الاعلى وينزل باتساع يصل لركبتها وتفرد شعرها على ظهرها كانت بغايه الجمال 

وكانت عيون الكل عليها تلك الحوريه الجميله والجميع يشهد بجمالها وروحها المرحه على المسرح


كان يود خطفها ووضعها بقلبه حتي لا يراها احد غيره وفى نفس الوقت فخور بها ويريد ان يعلن امام العالم انها معشوقته وحب طفولته 


مروان بصدمه: نهاااد 

نادين بأستغراب: نهاد مين 

مروان بفرح : البنت الى. حكيت ليكى عنها هناك اهى على البيانو 

نادين وهى تنظر لها بفرح : مشاء الله دي قمر اوى يارب يا حبيبي تكون خير ليك 

نظر لها بصدمه: فى اى يا خالتي هو انا بقولك عايز اتجوزها 

نادين بغيظ: خالتك في عينك يا كلب ونظرت امامها بضحك : بكرا تقول انا عارفه هههههههههههه

وضع يده على كتفها بحب: بحبك يا نودى 

نادر بغيظ : اقوم اراوح انا طيب ولا اى 

ابتسم مروان عليه وظل يضايق نادر 


فهد بهدوء: حور ممكن نتكلم 

نظرت له ببرود : ساره وراك لا تزعل

لم يهتم اصلا لوجودها : حور ارجوكي محتاجك محتاج اتكلم معاكي ارجوكى 

ابتسمت له بخجل : بعد الحفله طيب 

ابتسم لها بحب : تمام وجلس بجانبها 


سلمي بفرح : وسع منك ليها الحمد لله كنت هتاخر 

وجلست معهم 


ظلت سلسبيل ترحب بالزوار وتنظر بعيونها عليهم ولاكن لم تراهم نعم يونس وندي فهي كانت تريد ان تقول له انظر انا ناجحه ولست فاشله مثل ما تقول انت ولاكن لم يأتي 


حور بحزن : شوفو زعلانه ازاى انا مش فهمه خالي يونس مجاش لي بس ولا طنط ندى 

رعد بضيق : غبي بجد غبي مش فاهم لي كده 

فهد بحزن : مع ان مشاء الله حضورها قوي وجميله اوى كان هيفرح بيها جدا انا مكنتش متوقع انها جريئه كده بجد انبهرت بيها 


نزلت هي واتجهت للداخل وعلت صوت الموسيقى ولاكن حزنت لعدم وجودهم 

اتجه مراد سريعا للداخل لها فهو علم لماذا حزنت


مراد بحب : سيلو 

نظرت له بحزن : نعم 

مراد بفخر : الكل بيكلم عنك وعن الفريق وانك قمر وروحك حلوه اوي و طفوليه وانك اختيار صح 


ابتسمت له بهدوء : شكرا متخفش هاغني و هبقى حديث المدينه هههههههههههه

ابتسم لها بفخر : مش من قلبك وجذب يدها بحب : حبيبتى انتى شطره انتي فخر لأي حد والله 

مش لازم ابقى دكتور ولا مهندس لا المهم ابقي شاطر موهوب فى مجالي وانتي تجنني بجد

عايز الكل يحلف بيكي ويونس وندى يندمه انهم ماشفوش بنتهم وقتها وهي بتنجح مع ان عارف ان اكيد المانع لعدم وجودهم قوي 


ابتسمت له: حاضر اوعدك 

ابتسمت لها: عايز سيلو الجامد عايز سيلو القرده افرحي افرحي بكل الى بيحبك وجيه انهاردة عشانك ماشي حبيبتي 

ابتسمت له : هو انا ممكن اعمل حاجه 

نظر لها بأستغراب 

رقدت لحضنه بقوه : انا بحبك اوى اوى يا مارو 

ابتسم لها وحضنها حضن اب لابنته : وانا فخور بيكي حبيبتى

صعدت على المسرح وظلت تغني بفرح كانت بغايه الجمال والجميع يتحدث عنها وعن روحها 

ووقف الجميع يصفق لروحها المرحه على المسرح التي شعلت الاجواء بهجه وفرح وحب 

.......................................


عاد لمكتبه بعد ما اكمل مهمته بنجاح 

شخص له : يونس باشا 

نظر له : اهلا حضرت العميد 

ابتسم العميد له : ليك بنت اسمها سلسبيل

نظر له بصدمه : يا نهار هي عملت مصيبه لدرجه توصل لهنا 

ابتسم له : مصيبه اى بس دي جميله مشاء الله انا عرفت من الاسم و شبهك بسم الله مشاء الله قمر بص كده 


نظر للفيديو وهى تغني بمرح اغاني اطفال واغاني وطنيه ابتسم عليها وكان سعيد بها وتمني ان يكون معاها 

يونس بفرح : اه بنتى الصغيره 

العميد بفخر : ربنا يحفظها ليك لا واضح اني هنسبك قريب كنت بدور على عروسه لابني ومش هلاقي احلى من القمر دي 

ابتسم هو له :ليا الشرف يا فندم


شخص اخر : يونس باشا بنتك الله اكبر كلت الجو السوشيال ميديا كله بيكلم عن صوتها وحضورها فى المكان قمر بجد ربنا يخليهالك 

ابتسم يونس بفخر على ابنته تلك المشاغبة الصغيره 


.......................................


رعد وهو يتجه لها بفرح : برافو عليكي اي ده مكنتش متخيل انك كده مبروك مبروك يا سيلو

الحفله نجحت بيكي مش عايز اقولك كميت التبرعات بره عمله ازاى الكل مبسوط بالحفله و بيكي وكل الفريق 

سلسبيل بفرح : انا كمان فرحانه اوى اوى يا رعدي ورقدت داخل احضانه بقوه : انا بحبك اووووى


توقف بصدمه من فعلتها وظل قلبه يدق بقوه لا بل طبول بداخله قلبه يرقص بقوه

غصب عنه لم يتحمل بعد وضع يده بحب حول خصرها واحتضنها بقوه واغمض عيونه وظل يتنفس رائحتها التي يدوب بها 


نظر مراد له من بعيد وابتسم تأكد الان من حبه لها ولاكن مهلا هو يحتضنها كا حبيبه لاكن هى تحتضنه كاخ لها 

ابتسم مراد عليه : رحلتك طويله يابن ياسين مع بنت يونس شكلك مكتوب على جبينك وجع الفراق و اه من وجع الحب و فراقه اصعب من الموت نفسه 


استغربت هي من حضنه هذا و توترت كثيرا من لمساته لها و ظل يضع يده على ظهرها بقوه وعشق فهو بعالم اخر داخل احضا.نها وهو يتنفس رائحه شعرها المتيم بها 

لم يشعر بنفسه الا وهو يدفن رأسه فى عنقها 

ووضع شفتيه على رقبتها بعشق وشوق لها وبها


ارتعشت هى بين يديه ونظرت حولها بتوتر وتحدثت بخجل من فعلته ومشاعره التي لاول مره تظهر بتلك القوه لها : رررعد ابعد 

فاق فاجأه على صوتها ونظر حوله بصدمه ونظر لها وابتعد بهدوء وتحدث بخجل : احم مبروك حبيبتي مبروك 


واتجه للخارج سريعا وظل يضع يده على قلبه بخوف : استغفر الله العظيم اى الى انا عملته ده كده كده يا رعد طب هي عيله و طايشه وكانت بريئه اوى انت ازاى تعمل كده بس سامحني يارب استغفرك ربي و اتوب اليك ابص فى وشها ازاى دلوقتي بس ياربي


ظلت هى تنظر بأستغراب وخجل وتوتر من فعلته وجلست وهى تشعر بالحرج الشديد ماذا فعل بي هذا الرجل ماذا فعل 

.......................................


مروان بفرح : مشاء الله اي الجمال ده كله

نهاد بفرح : شكرا لحضرتك..... انت جيت لي 

ابتسم لها: رجل اعمال بقه معلش هههههههههههه

ابتسم له بحرج : احم اسفه 

ابتسم لها: انا ابن عمت سيلو وابن خالها فى نفس الوقت 

ابتسمت له : بجد .... سيلو دى قمر اوى 

ابتسم لها: انبي انتى الى قمر 

نظرت له بصدمه: نعم ده ....... قاطعها هو بضحك : محضر تحرش هنا يابني هههههههههههه

ابتسمت له بخجل 

.......................................


نادين بفرح وهى تنظر على مروان و نهاد : عروست ابنك ان شاء الله

نادر بحب وهو يضع يده على خصرها : وعريس بنتك هناك اهو

ابتسمت له : ياريت ياريت يا نادر ده بتحبه اوى 

نادر بحب : وهو كمان بيحبها اوى 


.......................................


فهد بهدوء: ادينى فرصه ارجوكى انا بحبك بحبك من زمان كنت فاكر انها اخوه

كنت حماااار والله اديني فرصه فرصه وحده بس وانا اعوضك عن كل ده واثبت حبي ليكي 


نظرت له بغضب وتركت المكان ورحلت وركبت سيارتها وانطلقت بعيد وهى تبكي تبكي فقط ولاكن نظرت امامها فاجأه وصرخت وانقلبت السياره بها بقوه 

.......................................

مين انقلبت بيه العربيه !

سلسبيل تسامح يونس وندي !

فعلا مكتوب على رعد و سيلو الفراق !

هيفضل حب جواد وسلمي قوي باتجاه الريح !

وحور وفهد ! 

هل سيحدث شئ يبعد مروان بقوه عن نهاد بسبب ماضي أليم للعائله !

والاهم هل وسط كل هذا سيستمر حب ندي ليونس ام سيحدث العكس 🙈

👺👺👺👺👺


                الفصل العاشر من هنا

لقراءة باقي الفصول من هنا


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-