CMP: AIE: رواية نداء القلب الفصل السابع عشر 17بقلم نورهان ناصر
أخر الاخبار

رواية نداء القلب الفصل السابع عشر 17بقلم نورهان ناصر

 

رواية نداء  القلب 

الفصل السابع عشر 17 

بقلم نورهان ناصر




 انهارده "شمس" هو إللي هيحكيلكم عطيته المايك وهو هيقولكم بنفسه اسمعوا الحكاية من صاحب الحكاية نفسها أنا وقتها كنت ملتزمة الصمت بسمعه بكل حواسي ...حبيبي وصاحبي وكل دنيتي ....تعب خالص .....كان بيعاني لوحده ...ياه والله لو كان حد حكالي الحاجات دي .....كنت قولت خياله واسع .....معقول إللي حصل ده .......!! 

اسيبكم مع شمس .......!! 


"شمس"


افتكر إن نور سألتني بدموع :" طالما عرفت كل حاجه لييييه كنت بتعاملني بالطريقة دي لييه كنت بتسمع كلامها ليييييه قسيت عليا ؟!" 


اتنهدت بألم وقولتلها : علشانك ...علشان تعيشي ....

هقولك إيه إللي حصل يومها بالظبط أنا بعد ما بابا كان بيحـ..ـتضر ...زي ما قولتلك أصر عليا إني أروح المقبرة دي وإن لازم ألاقي أخويا .... وأنا كنت بعيط وبنادي على الدكتور ....دخلت نادية في الوقت ده بابا أول ما شافها كان بيشهق جامد وحاطط أيده على قلبه وعمال بيبصلها بفزع ...نظراته ليها كانت غريبة في اليوم ...ده طبعاً أنا فهمت كان بيبصلها كده ليه بعدين .....قومت من جنبه ومسكت أيديها واتكلمت بضياع ...


* شمس: ماما ماما تعالي شوفيه اعملي أي حاجه ....!!


نادية وقتها كانت بتبصله بتركيز وعيونها مركزة عليه ....وبتديه إشارات إنه مينطقش بكلمة ...بابا كان قادر يفهم إشاراتها دي بينما أنا مكنتش فاهم حاجه ...افتكر وقتها إن قالت بدموع وعيطت جامد ...." حبيبي مش بإيدي أي حاجه أنا عاجزة مش عارفه أعمله إيه ......؟! 


بابا كان بيحاول ينطق بس مقدرش .... وفجأة .... استكان مرة واحدة وخرج من بوقه سائل أبيض تأثير السم وايديه وقعت جنبه .....سيبتها وجريت عنده وأنا رجليا مش شايلاني وقربت عنده وأنا بمسك ايديه وبكلمه ودموعي سبقاني ....


بابا بابا قوم لا لا مش هتسيبني أنا كمان ....بابا قوم وهرجعلك ماهر والله هرجعه قوم يا حبيبي متسبنيش لوحدي ....بابا أبوس إيدك .... أنا مش هستحمل كل ده .....لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا !!


جدي وقتها كان معانا بردو في الأوضة وبيحاول يظهر قدامي متماسك وهو دموعه واقفه في عنيه وقرب عندي ووقفني وقالي " مفيش راجل بيعيط اجمد كده ....علشان هتكون زيه دي وصية أبوك ....مفيش وقت للعياط لازم نفهم إيه إللي حصل ... أبوك اتقـ...ـتل يا شمس مات مسمـ..ـوم !!


هنا بقى صرخت نادية _لعنة الله عليها _ وقعدت تعيط وقربت عنده وهي عماله تهز فيه وتقوله "محمد مش هتموت أنت كمان ....لا لا مصدقت لقيت أيد حنينه اتمدت لي ... إنت عوضتني كتير لا مش هتسيبني ....قوم وهنلاقيلك ماهر أنا هنزل بنفسي أدور عليه .. لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا مش هتمووووت قووووم بقى ....!!


والاوضة اتملت علينا مرة واحدة ... وأنا كأني افتكرت حاجه راحت عن بالي ....كانت الحاجه دي إنتي يا نور ..... إنتي آخر واحده شوفتيه وخرجتي من عنده ...لا وكلامك ده إللي أكبر من سنك .....!! 


خرجت من الأوضة زي المجنون بدور عليكي في كل مكان ....لحد ما لقيتك قاعده في ركن في الغيط إللي جنب البيت ومتكورة على نفسك بتعيطي .....!!


قربت عندك وأنا مش شايف قدامي وشديتك خليتك وقفتي ومسكتك من دراعك جامد وكنت ضاغط عليه بقوة واتكلمت بغضب لأول مرة أصرخ عليكي "نور إيه إللي حصل انطقي إيه الكلام إللي سمعته منك ده ؟! 


كنتي بتعيطي جامد ومش عارفه تنطقي وبترتجفي في أيدي .... وأنا عمال بصرخ عليك واهزك بقوة .....!!


يومها معرفتش أخد منك ولا كلمه جبتك البيت ورميتك على جدي واتكلمت بغضب شوفها مش راضيه تنطق إيه إللي حصل قولي ......!


وقتها نادية_ لعنة الله عليها_ خرجت وقالت إنك إنتي إللي دخلتي عنده آخر مرة .....وقعدت تعيط وتتمسكن قدامنا وهي بتقول : احكي إيه إللي حصل عمك ماااات بسببك قولي إيه حصل جوووه انطقي .....!!


كنتي تايهه عماله تبصيلنا كلنا بحيرة عماله تعيطي وبس وبترتجفي شفايفك بيرتعشوا عنيك بدور في كل الاتجاهات خايفه .......!!


وأحنا كلنا واقفين فوق رأسك مستنيين تنطقي وتقولي إيه إللي حصل؟! 


جدي وقتها حاول يتكلم بهدوء شوي علشان انتي خايفه ومش راضيه تنطقي وقالك: " نور أهدي ومتخافيش قوليلنا أي حصل ؟! " 


نطقتي كلمه واحده وانتي هتموتي من العياط " عمي مات"


أنا وقتها كنت ضاغط على أيدي جامد مش قادر أصدق خسرت أبويا واخويا الاتنين من ورى بعض ........!!


جدي رد عليك وقتها وقال " لا هو بس تعبان شوي "


إنتي قولتي بخوف " بس أنا عطيته المايه علشان يرتاح ...هي قالتلي كده " 


كلهم ركزوا معاكي وسمر قالت :" هي مين دي يا نور ...براحه وقولي " 


كنتي وقتها بتبصي لـ ناديه وشاورتي عليها واستخبيتي في جدك ......!!


كلنا بصينا مكان ما شاورتي ....نادية شهقت بقوة وهي عماله تعيط ممثلة شاطرة بصحيح .....وقالت بغضب : محصلش أنا شوفتك يا بت إنتي ....انطقي مين عطاك المايه المسمـ..ـومه قولي يا مجرمه قتـ...ـلتي جوزي .......هنتقم منك ..... وفجأة في وسط الهرجله دي كلها ....قامت نادية هجمت عليك يا نور وضربتك بالقلم وهي بتصوت وتعيط وتقولك كدابه إنتي مجنونه مش مظبوطه قتلتـ...ـيه لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا خسرت ولادي ورجعت خسرت ابني ماهر حبيبي وكملت بجوزي ....لايمتى هفضل بخسر .... لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا قووووم يا محمد لااااااا رجعولي جوززززي وهاتوااااا ابني فييييينك يا مااااهر ........!!


وللسخريه روحت أنا حاضنها أوي وأنا بعيط أمي إللي ربتني بقى ......وببوس على رأسها إللي قتلت أبويا وأمي ....الكل كان متعاطف معاها أوي وأنا بحاول أهديها وأنا قلبي مجروح أبويا واخويا الاتنين ........!! 


جدي وقتها قال بحده : نهدى خالص كده مفيش أي حاجه حصلت ابني مات موته طبيعية فاهمين !! 


وقتها أنا صرخت بحدة وكانت أول مرة أرفع صوتي على جدي : موته طبيعية ازاي .... أنت بتقول ايييه .. في حد قتله انطقي يا نور مين عطاك المايه المسمـ ومه قولي ........!!! 


جدي وقتها وقف وحضنك وإنتي هتموتي من العياط والخوف وقال " اللي عندي قولته نور بصماتها على الكوباية واخر واحده شافته وأنا مش هضيع بنت ابني اليتيمه سامعين ولحد ما تبقى نعرف مين عمل كده محدش هيجيب سيرة نور في الموضوع فاااهمين !!


صرخت نادية وقالت " إنت بتقول ايييه .....ودم جوزي يروح هدر لا سيبوني عليها وأنا هخليها تنطق لازم تروح الأحداث مش هتقعد ثانيه هنا "!!


جدي وقتها قال بحده: ابني مات موته طبيعية ده إللي حصل وأنا هتكفل بأمور الدفن وكله !! 


وفعلا يا نور حصل وتم دفن أبويا على إنه مات موته ربنا ....... وأنا حرفيا مكنتش طايقك يومها وكانت أي شكوى من مرات عمك تاجيني منك أنا إللي كنت بعاقبك وكأني بنتقم منك على موت أبويا وانك تسكوتي ومتقوليش الحقيقه ........عملتك بقسوة طوال الأسبوع بتاع العزاء .....ولما روحت أزور أبويا ....بقت مش عارف أتكلم اقول ايه دموعي كانت نازله على خدي ...... وأنا بفتكر أخويا ماهر ....وهنا افتكرت وصية بابا وإني لازم الاقيه ....كنت حزين جدًا مع إن أنا وهو تؤام بس أنا مكنتش حاسس بيه .... دايما سايبه لوحده ....بيقولوا التؤام بيحسوا ببعض ويفهموا بعض ..... وأنا أخويا كان بيعاني وعلى طول لوحده حزين ....ظ وعلشان يحس بيا معاه كان بيتصرف زيي يعمل كل حاجه أنا بعملها بيقلدني فيها كان بيؤدي دورين شمس وماهر بس الشخصية اللي كانت طاغيه على تصرفاته هي شخصيتي أنا ...فاكره يا نور كنتي بتشكيلي منه وتقولي" اخوك ده غريب بيخوفني ..بيقلدك في كل حاجه ....ده حتى حرق ايده وكتب اسمك ...وكمان مش بيحب حد يناديه بإسمه ...وبيزعق لي ويقولي أنا شمس مش ماهر ....مفيش حد هنا إسمه ماهر وأنا بحبك والعبي معايا جبتلك عروسه جديدة ....."


وقتها روحت مسكته وزعقتله جامد يومها وقولتله" ملكش دعوة بـ نور وايه التصرفات دي .....؟! 

 إيه إللي بتعمله في نفسك ده ...؟! 

 إنت ليك كيان مستقل إنت ماهر عمرك ما هتكون أنا فاهم ..ونور خط أحمر بالنسبالك ....اياك تقرب منها أو تخوفها تاني ....!!


كنت قاسي على أخويا كان واقف قدامي موطي رأسه وبيرتجف دموعه سبقاه وماسك دراعه إللي كتب عليه إسمي .....!

مديت أيدي بغضب ومسكت دراعه وقولتله بحده : إيه اللي عامله في دراعك ده فكرك كده هتكون أنا متلغيش شخصيتك إنت ماهر سمعني ماهر مش شمس أفهم بقى وبطل حركاتك دي جرالك إيه ماشي تقول للناس إنك شمس وجاي قدام مييين وتقول كده نور ....ههههه نور عارفه مين فينا شمس ...صحيح شبه بعض ...بس هي عارفه علشان بتحبني أنا بتلعب معايا أنا فاهم ....عايزاني أنا واسمع بقى لو اشتكتلي منك تاني مش هيحصل كويس فاهم إلا نور ...ياريت بقى تبطل تصرفاتك دي لأنها خنقتني حتى ولاد عمامك بيشتكوا من تصرفات دي وأنك بتضحك عليهم إنك أنا .... هما مش عايزين يلعبوا معاك خلاص سيبهم ...ومش هقولك تاني بطل تضايق نور نور حبيبتي بدأت تخاف منك كفايه بقى كفايه أعقل ........!! 


كلمة واحده رد بيها عليا كانت بتحمل معاني كتير وهو بيعيط بحزن شديد وبنبرة صوت مقطعه وبخفوت وهو بيفرك في إيديه وبيشهق من العياط: انـ..ـا ...شـ...مس ...مــ....ش مـ...ـاهر ...مـ...اهر وحـ...ش محـ....دش بيـ..ـحبه ...... أنا بحبك إنت يا شمس عاـ..يز أكون زيـ..ـك كل هـ..ـنا بيـ...حبك إنت ....! 


يومها عصبت زيادة عليه مشوفتش حزنه ولا دموعه ...ولا حاولت أفهم هو بيعمل ليه كده ....ليه كاره شخصيته ...ليه بيتصرف بغرابه ..... واتخنقت وسيبته ومشيت حسيت كلامي معاه ملوش لازمه هو مُصر على رأيه ....!! 

............

بعدين استحقرت نفسي أوي قد ايه أنا أخ سيء وقاسي ..... أخويا من إهمالي فيه لغى شخصيته الحقيقية بقى عايش بشخصيتي من وحدته ....حكمت عليه غلط من كلامك يا نور وكلام ولاد العيلة ....قسيت عليه ...مشوفتش انكساره ولا حزنه ......ولا وجعه في بعدي عنه ولا إنه منزوي على نفسه ...مهموم مش لاقيه حد جنبه .... أبسط حاجه أخوه ... أخوه بعيد ...بعيد عنه ...ولا بيلعب معاه ..... كان حاسس إن الكل بيكره ...رافض يقرب منه وهو مش فاهم هو عمل إيه مع إنه شبهي بالظبط ...حبيبي .....مفهمتش بيتصرف كده ليه ....؟! إلا بعدين ...بعد ما اختفى ومبقاش موجود وقتها بس فهمت ليه كان بيعمل كده ....!! 


افتكرت معاملتي ليه دي وأنا عند بابا بزوره كنت باصص لقبر أبويا وببكي بعنف مكنتش أخ كويس ليه كنت جاي عليه أقوى من الغريب ....ندمت ..... ندمت لأني سيبته لوحده ... ندمت على الإحساس إللي عاشه أخويا بين أهله ... وأقرب الناس ليه مهوش قريب منه ....ندمت .... إني مليش ذكريات معاه حلوه .... ندمت على صراخي عليه بدون ما سمعه طب هو ليه بيعمل كده .....مالك بتتصرف بغرابه ليه ...فيك اييييه ..؟! 


يومها عيطت بحرقه وأنا بقول لبابا إني أكيد السبب في اختفائه وإنه هرب بسببي ....من معاملتي ليه ماهر تعب أخويا كان وحيد مع إن ليه نص تاني كان وحيد في وسطينا ...قد ايه أنا إنسان حقير سيبت أخويا يعاني لوحده مفيش مره جيت وقعدت معاه زي أي أخ وأخوه مفيش مره لعبت معاه كنا بنلعب قدامه وهو قاعد لوحده ولا حسيت بيه أنا مش عارف لما أقابله هقابله بأي وش هبص في وشه إزاي قولي لي يا نور ابصله إزاااااااي مش هستحمل النظرة في عنيه مش هستحمل .....!! 


اتنهدت بتعب وحاسس إني شفايفي اتهرت خالص وزي ما تكون نملت ودموعي نازله بقوة على خدي والدم غرقني بس مع ذلك كملت وقولت بوجع : 

في اليوم ده روحت من عند أبويا وأنا الشرر في عيوني وأول ما شوفتك معرفش إزاي ضربتك في اليوم ده بدون أي سبب وبقت أرمي اللوم عليك إنتي وأقولك .... إنك أخدتيني منه وأنا مهتمتش بيه بسببك إنتي وأنك كنتي بتكرهيه علشان بيقلدني وبيحاول يكون زيي ...بس إنتي بتصديه ..... وتقوليله " أنا عارفه إنت مين ماهر مش شمس ......! 


"نور" 


كنت بعيط بحرقه وانهرت حرفياً وصوت عياطي ملىٰ الأوضة وأنا بسمعه .....يااااه على كمية الوجع والحزن ......ماهر صعب عليا أوي وندمت أنا كمان على معاملتي ليه وإني ولا مرة حاولت ألعب معاه أو أكلمه أصلا ....مكنش حد منا جنبه ...ولا قدر يفهمه ....ويعرف بيتصرف ليه كده ....ليه بيقلد أخوه ....ليه كاره شخصيته وإنه ماهر مش شمس ....كان يعيني مفكر إنه لو عمل كده هيحس بأخوه أو إني هلعب معاه أو حتى أطفال العيلة ولاد عماتي وقرايبنا ....شمس كان محبوب في العيلة كلها بنات وصبيان كانوا يحبوه وكانوا ياجوا عندي ويقولولي أنه واحد فيهم شمس وأنا طبعا كنت عارفه كانوا الاتنين يبقوا واقفين جنب بعض نفس اللبس وكل حاجه وأولاد قرايبنا كانت عجباهم اللعبة دي أوي وأنا بأمانه كنت مستمتعه بردو وكنت اقولهم وهما يروحوا يلعبوا معاه ....وماهر لوحده نخلص العرض ويسبنا ويمشي ....كل مرة يتجمعوا فيها كنا بنلعب نفس اللعبه دي وفي مره الاتنين بردو وقفوا قدامي نظرهم ثابت عليا ونفس اللبس وكل حاجه زي بعض بالظبط ...وقتها ضحكت وكنت لسه هقول مين فيهم شمس ...لاحظت نظرة ماهر ...ماهر كان بيبص لي بطريقة غريبة حسيت في عينه رجاء كبير إني اغلط المرة دي بس وأقول إنه شمس وعنيه كانت بتلمع زي ما يكون بيعيط ....خفضت عيني لحظات كده أنا بردو طفلة وكان عجبني حوار إني أنا إللي بعرف أفرقهم من بعض ولقيتهم كلهم باصين ليا مستنيين أقول وطبعاً قولت مين فيهم شمس ....ماهر وقتها بص لي نظرة قـ..ـتلتني فعلاً نظرة كانت مليانه كلها حزن وخيبة أمل ....... طبعاً هما بيرحوا يلعبوا ومبسوطين وأنا معاهم ......وماهر لوحده منطفي خالص تعيس كان بيسيبنا ويروح يقعد في الغيط لوحده مهموم حزين حاسس بالوحده بين أهله كره نفسه وكره إنه ماهر مش شمس كلنا مذنبين في حقه إحنا السبب في إللي هو وصله .......!! 


أعتقد بعد ما سمعت كلام شمس عن سبب تصرفاته وإنه يقلد أخوه عرفت ليه كان .... كان بيكرهني لأني الوحيدة إللي بفرق بيناتهم .......!! 


لعبه سخيفة كانت عجباني كنت ببقى مبسوطه وأنا بقول مين فيهم شمس وفي نفس الوقت كنت مصدر تعاسه لشخص تاني بيعاني لوحده ........!!  


دلوقت بس عرفت ليه شمس كان مش طايقني من بعد إختفاء ماهر وبيعاملني بقسوة شديدة ويقولي الكلام القاسي ده .....علشان أخوه لأني كنت بفرق بيناتهم وإني ورى تقمص ماهر لشخصية شمس علشان يبقى زي أخوه في الشكل والتصرفات وبكده مقدرش أفرق بيناتهم وإني بردو سبب كره ماهر لنفسه وإنه ماهر مش شمس ...!! 


فوقت من شرودي ودموعي منشفتش على صوت شمس كان تعب خالص وشفايفه بتنـ ـزف وعيونه حمره من كتر العياط ......!! 


اتنهدت بحزن ومسحت دموعي مش ذنبي إني عارفاهم من بعض أنا كنت طفلة مش فاهمه حاجه وفرحانه باللعبة ....معرفش إني كنت بتصرفي ده سبب تعاسة ماهر وحزنه إلا من شمس دلوقت لما قالي فهمت كل حاجه ......!! 


سمر قالت بحزن: كفاية ارتاح بقى تعبت !


شمس رد عليها وهو بيعيط جامد : كنت قاسي على أخويا يا سمر ..... أنا مكنتش حاسس بيه ....... أنا كاره نفسي والله ....مستحقر نفسي لأقصى درجة ......مش نور السبب في إللي هو فيه لا أنا أنا بس بس الملام الوحيد زمان كنت يا نور برمي اللوم عليك إنتي أنا إللي غلطان ليه مهتمتش بأخويا ليه كنت أعمى مشوفتش حزنه ولا وحدته دي ليه مفهمتش تصرفاته .....ليييه عاملته بقسوة اااااااااااخ أنا مستهلش إنه يبقى أخويا علشان كده ربنا أخده مني .....!! 


اتكلمت بحزن وقربت عنده وحطيت أيدي على كتفه وأنا بقول بدموع : كلنا السبب مش إنت لوحدك ....المهم نلاقيه كل حاجه تتعوض أهدى بس الندم مش هيقدم ولا هيأخر كلنا مديونين ليه باعتذار أوعدك لما نلاقيه كل حاجه هتتحسن إن شاء الله ....ودلوقت بقى كفاية حزن وجعت قلبي والله خليتني أنا كمان استحقر نفسي لاني فرقت بين آخين .......وكرهت الأيام دي كانت لعبه سخيفة أنا صعبان عليا ماهر والله ....كفاية يا شمس كفاية مش قادره .....كلنا غلطنا لما وصلنا للي هو فيه ......!! 


بعدها سكت شوي وكملت وأنا بحاول ألطف الجو شوي : مقولتلناش بردو إزاي روحت المقبرة مخوفتش !


أخد نفس عميق وقال : صاحب بابا لما قابلته في العزا كان عايز يكلمني بأي طريقه بس مكنش عارف خالص وفي اليوم إللي روحت أزور أبويا فيه بعد أسبوع من وفاته وبعد ما افتكرت معاملتي لاخويا وكنت بعيط هو جه وقالي بحزن " شمس يا بني أبوك كان موصيني اوصلك للمقبرة علشان تلاقي اخوك ....وقتها افتكرت الوصية فعلاً وإنه قال حاجه زي كده بس من حزني أنا مركزتش معاه .....!


صاحب بابا وصلني لمكان المقبرة ودخل معايا كمان وطلع الصندوق ومع كل ملف كان بيحكي لي معلومات وفهمني الدنيا وزي ما قولتلك في بداية كلامي شوفت بلاوي وأسماء كبيرة متورطه معاهم ....واخدني معاه البيت عنده واتفرجت على الفلاشه وسمعت بابا وشوفته ......!!


*محتوى الفيديو *


" شمس يا بني لو بتشوف الفيديو ده يبقى أنا مُوت وقابلت رب كريم ...مش عايزك تعيط ولا تحزن ....واسمعني كويس أخوك ...ماهر لازم تلاقيه ....هتلاقي عندك في الصندوق بعض الملفات عن ناس من جوا المنظمة دي ...وبعض الأسماء إنت هتتفاجأ لما تعرف إنهم جواسيس ....عندك مدير المدرسه .... الأستاذ عبد العزيز ...ده راجل فرنساوي عميل للمنظمة ...عم جمعه الجنايني ......نجاشي إللي بيسقي الأرض لجدك .....حتى ساعي البريد محمود ...... وغيره كل دول جواسيس يابني زارعينهم هنا من سنييين ...... حتى مروة زميلتك في المدرسه ....دي صهيـ..وـنيه عميلة خاصة بتصطاد الأطفال إللي بيتمتعوا بقدر عالي من الذكاء ...... أمها وأبوها صهايـ...نه هي اتولدت هنا فعلاً ... هتلاقي ملفها موجود عندك في كل حاجه ...بالتفصيل ...ومعاك سرور أنا متفق معاه لو حصلي أي حاجه هو هيكون معاك ويقولك تعمل إيه ؟! الشبكه العنكبوتيه دي أو المنظمة أي كان إسمها بتخطف الأطفال من كل البلاد وميفرقش السن صغيرين أو كبار .....بتحولهم لأتباع ليهم أو جواسيس أخوك ماهر هما خطفوه علشان يوقفوني ويمسكوني من الإيد إللي بتوجعني وقتلوه أخويا عاصم ..... أيوة عمك .....مامتش في حادثة سير لا الحادثة دي تمويه هما قتلوهم .....لاقي أخوك قبل ما يكون زيهم دي وصيتي ليك تلاقيه حتى لو هتموت في سبيل كده ..... أخوك أهم لازم تلاقيه لازم يابني أنا سيبلك ملفات عن إللي قدرت أوصله وسرور معاك عايزك تكمل وتذاكر كويس علشان تخش شرطة وتشيل إسمي وتلاقيلي أخوك ..لاقي ماهر يا شمس لاقي بالله عليك .....(وسكت دموعه نزلت بغزارة والفيديو خلص )"


عمي سرور قفل اللاب وأنا مصدوم من إللي سمعته مروة صهـ..ـونيه هي وعيلتها ..... مديرة المدرسة والجنايني و .... الأهم من ده كله أخويا .... أخويا عندهم ..... !!


وقتها سمعنا صوت جرس الباب عم سرور قام علشان يفتح ودخل جدي وهو بيبص لحالتي وقال :"في إيه خطير في شغل محمد ....؟!


رد عمي سرور وقال " تعالي يا عمي وأنا هفهمكم كل حاجه المهم دلوقت أنا جيبكم لأن قبل ما يموت محمد الله يرحمه أنا اكتشفت حاجه ولازم تشوفوها .....!!


مسك ملف معين مكنتش لسه أنا شوفته وعطهوني في أيدي قولتله بدموع : أي ده ؟!


قالي بحزن : افتح بس !


قعدت أنا وجدي وفتحت الملف وعيوني صُعقت من إللي شوفته إيه ماما .... أي ده لا لا مش معقول مش ممكن ....مش مصدق ....!!


عمي سرور اتكلم بحزن : لأ صدق يا شمس دي العميلة إلينا جوماز الشهيرة بـ نادية الممرضة ....وده الملف بتاعها وكل تفاصيل المتعلقة بيها من وقت وجودها في مصر لكل شيء عنها أنا وصلتني المعلومات دي عنها في نفس اليوم إللي محمد الله يرحمه توفى كنت لسه قافل معاه بعد ما قولتله حقيقتها .....!! 


جدي اتعصب وقال : الناچصه ...حرباية مش جولتلكم....بنت ال*****


الدنيا لفت بيا حسيت إني تايه مش فاهم ولا قادر أفهم حاجه إيه ده عايشين بين جواسيس طول السنيين دي ....معقول ....حتى ماما ......جه في بالي لما بابا كان بيبصلها بفزع لما كان بيحتضر ....دلوقت بس فهمت ....نظرته .....!!


جدي قال : أنا هروح أطلع عنيها وأوريها طول عمري مش بطيقها بحسها بتلبس چلد مهواش چلدها كِيف الحرباية عتتلون على كل لون !


( الصعايدة لما بيتعصبوا بيتكلموا بلهجتهم دي معلومه بسيطه مني) 


عمي سرور وقتها وقفه وقال بتعقل: أهدي يا عمي مينفعش أهدي علشان نعرف نفكر صح إحنا لازم نتصرف بشكل طبيعي ولا كأننا عرفنا حاجه علشان نقدر نوصل لحفيدك ...ماهر عندهم دي جاسوسه وعملية مهمة لأكبر تنظيم في العالم كله .....!! 


جدي مكنش فاهم حاجه فهو بدأ يحكي له كل حاجه من البداية عن التنظيم وعن الجواسيس إللي عايشين وسطينا وعن عمليات خطف الأطفال إللي منتشره وهما بيعملوا فيهم ايييه كل حاجه عن شغل بابا هو قاله عليها .....!!


قال كمان إللي صدمنا كلنا بقيت أنا وجدي كأن على رؤوسنا الطير "أنا عرفت كمان إن مامت شمس وماهر مامتتش أثناء الولادة ...تم حقنها بحقنة هوا واللي عملت كده إلينا علشان تعرف تحل مكانها عامل نظافة شافها وحكالي حتى الدكتور كان تبعهم كل حاجه كانت متخطط ليها من البداية ميعاد الولادة وكل حاجه كانوا حاسبينها بدقه ......المنظمة دي خطيرة وكبيرة جدآ يا عمي ....ممكن في أي لحظه ينسفونا كلنا .... علشان كده لازم نهدى ونفكر بعقل .....!!  


أنا كنت مذهول من اللي بيحصل .... أنا اتربيت على أيد جاسوسه عميلة صهـ....يـونيه ....هي مكنتش من إسرائـ..يل بس أهي عميلة ليهم .....كنت بقول للحقيرة دي أمي كنت بجري عليها واحضنها وأحب أيديها ورأسها وهي السبب في كل إللي حصل ... قـ..ـتلت أمي قبل ما أشوفها حرمتني منها ........!! 


جدي قعد بقلة حيلة وهو دموعه نازله على خده بحزن .... وأنا في دنيا تانيه خالص ...وعقلي شارد ....ده إحنا ولا في مسلسل ......!!


عمي سرور اتكلم وقال : أنا شاكك في موت محمد إيه إللي حصل احكولي؟! 


جدي اتوتر وقتها وأنا مبقتش فارقه معايا حكتله إللي قولتيه يا نور ....!!


عمي سرور فكر شوي وقال : وليه ميكونش الكلام ده صحيح ....يعني طفله زي دي هتعرف تقتل وتحط سم كمان ده إذا كان فعلاً السم هو إللي قتله !!


جدي اتكلم بحزن شديد: عندك حق بعد إللي وريتهولنا ده وقولته مستبعدش تعمل كده مش بتقول قتلت مرات ابني الأولى يبقى هي السبب ......جدي سكت شوي وقال ...قصدك إيه بمات بالسم فعلاً ......!! 


وقتها وقفت أنا بغضب جحيمي وزعقت وأنا بصرخ: كل ده حصل كل ده عملته مش هرحمها والله لاخرج بروحها ....ال***************

قتلت أمي وابويا سرقت أخويا مني دمرتنا قتلت عمي عاصم ومراته .... يتمت نور ....دمرتنا كلنا ..!! 


كملت كلامي بوجع ... إزاي عايزيني أرجع وابص في وشها واضحك كأن مفيش حاجه حصلت ... إزاي مش هقدر هقتلها لازم أقتلها ..بنت ال***** كنت واقف بواسيها وبعيط معاها وهي بتقولي" بقت وحيده تاني يا شمس أبوك سابني ومشي "....!! 


عمي سرور ضربني وقتها بالقلم واتكلم بغضب شديد: ولد أهدى كده كل حاجه هتضيع ولما تقتلها هما هيسكتوا ولا هيغلبوا يبعتوا غيرها وغيرها .....متنساش أخوك عندهم بين أيديهم وصية أبوك تلاقيه ترجعه لينا لبلده لوطنه لدينه إللي أكيد بيمسحوه دلوقت أخوك مختفي بقاله سنه تعرف في السنه دي بيعملوا فيه اييييه بيحذفوا من ذاكرته كل حاجه بيشكلوا على أيديهم ..... !!


أخوك إنسان مسلم مصري إبن مصري ابن راجل شريف بيحب وطنه ودينه فاااهم ولا هتفرح لما تشتغل وتبقى ظابط قد الدنيا و تقابل أخوك صهيـ...وني ولا مجرم دولي ....ولا جاسوس ويبقى في نظر البلد خاين لوطنه .......لازم تفكر بعقل إحنا عرفنا عدونا ومتنساش دول عايشين في وسطينا وفي ناس قُلالات شرف بيساعدوهم وحاطين أيديهم في أيديهم متضيعش كل حاجه في لحظة غضب لازم نتأكد من سبب وفاة والدك علشان كده أنا هاخد عينه منه .......!! 


قاطعته بحزن شديد ولقتني بضمه ليا وأنا بعيط بحرقه وبقول: كفاية يا شمس مش قادره أسمع ...ارتاح شوي ..... منهم لله ......سكت شوي وقولت بتذكر أخوك .... أخوك ماهر عايش أنا شوفته معاها ....بيشبهك أوي فاكر أنا قولتلك !!


شمس كان ماسك فيا جامد وبيعيط بحزن : منا عارف إنه معاها إسمه دانييل ....المخابرات رصدت ليه نشاط سياسي في العراق واتعملي حوار بسبب الحكاية دي بس أنا صرحت القائد بتاعي وحكتله حكايتي من البداية وإن الشخص ده أخويا ولازم أوصله ... !!


أخويا ماهر بقى دانييل يا نور ..صهيـ...ـوني بيلبس بدله عليها علم اسرائـ..ـيل ..... أنا فشلت أحمي أخويا ...مكنتش قد الوصية ......!!


بعدت عنه بغضب وقولتله بحده: متقولش كده لسه معانا وقت هنرجعه هو هنا في مصر الفرصة دلوقت بقت متاحه ليك ...هتعرف ترجعه !! 


سمر قالت بحزن: الفجر على أذان قوموا اتوضوا ونصلي وربنا يسهل الحال !! 


هزيت رأسي بهدوء وهي خرجت مسكت وشه بين ايديا وبقت أمسح دموعه وأنا بقوله و بغتـ.ـصب ابتسامه وأنا روحي من جوا مكسورة على إللي وصلنا ليه ....: شمس إنت قوي أهدى خير خير إن شاء الله ....بس قولي الحرباية الشقرا دي ليها علاقه بالتنظيم صح .... اصلك محكتليش عنها يعني .....؟! 


شمس وقتها ابتسم غصب عنه وقال : أكيد دي تبقى أمها الحقيرة نادية .....!! 


اتصدمت كل الخطوط متشابكه ببعضها ...شمس كمل كلامه وقال : أنا قائدي في الشرطه إللي أقترح عليا إني اتجوزها زي ما أمها عملت كده مع بابا مكنتش هوافق اني أربط إسمي بيها ....!!

 أنا أصلا غيرت ورقي كله والاسم وهي بردو يعتبر جوازنا مش حقيقي أوراقها مش صحيحه ولا أوراقي كله تزوير في تزوير واللي جوزنا مكنش مأذون أصلا أنا هبقى احكيلك التفاصيل بعد ما نصلي مش قادر دلوقت ......!!


كنت من جوايا مبسوطه وفي سؤال هموت واسأله بس مانعني حيائي فالتزمت الصمت وهو أبتسم ولقيته قال فجأة : كنت بخدرها وأنام في أوضه تانيه يالا أنا هروح اتوضئ ....!! 


كنت محروجه أوي ومرفعتش رأسي إزاي عرف أنا بفكر في إيه ....؟! 


فوقت من شرودي على صوت سمر بتقول : يالا ولا مش هتصلي قومي !! 


Writer ♥️


لحظات توقف عندها الزمن وهي تقف خلفه مباشرة تحمل بيدها ذاك الشيء ذو الطلقة القاتلة ......!! 


تسمر الآخر مكانه التفت لها وما كاد ينطق بحرف حتى صرخت بغضب وهي تقول 


لارا بضيق شديد : مااااااااهر !!


فتح الآخر عينيه على آخرهما ذاك الإسم .... أعاد عليه ذكريات كرهها ذاك الإسم هو المعاناة بالنسبة له .......... فجأة ومضت في ذاكرته بعض المقتطفات الصغيرة إنه يرى صورة تشبهه تمامًا في البداية ظن أنها مرآة فجأة خرج ذاك الشخص من المرأة وقام بمعانقته وهو يبكي ثم اختفت تلك الصورة ليرى أخرى ....فتاة جميلة ذو ضفائر تحمل دميتها وتقول له : 

*أنت ماهر مش شمس ......!!* مش هتعرف تخدعني أنا هههههه*

 ماااااهر أسمك ماااااهر ..... ظل الإسم يتكرر داخل أذنه بصوت تلك الطفلة ( أنت ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر كل مرة هعرفك إنت ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر ماهر مش شمس ) 


جثى بعقبيه على الأرض انهمرت دموعه بشدة ووضع يداه على أذنه وهتف بشفاه مرتجفه شـ ـمس أنا ..... أنا شمس يا نوررررررررررررررررررررررررررررررررررر ! 


تفاجات لارا من صراخه فجأة إلا أنها لم تهتم وفي لحظة من الزمن ضغطت على الزناد فانطلقت الطلقة تعرف مسارها لتستقر في قلبه وينتهي الأمر 


كان يسير متجهًا للمصلى فجأة جثى على الأرض وهو يصرخ من الألم ووضع يده على قلبه وانهمرت دموعه بشده ليصرخ بحزن ...مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااهر !!!


                  الفصل الثامن عشر من هنا 

لقراءة باقي الفصول من هنا


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-