CMP: AIE: رواية قسوة الحياة الجزء الثاني2الفصل الخامس5والسادس6بقلم ريتاج محمد
أخر الاخبار

رواية قسوة الحياة الجزء الثاني2الفصل الخامس5والسادس6بقلم ريتاج محمد


 رواية قسوة الحياة الجزء الثاني2الفصل الخامس5والسادس6بقلم ريتاج محمد



واحد منهم قرب منها ومسك ايدها بيشدها لية
سيلا وهي بتحاول بتزقة :اوعى سيبني بتعمل اي ابعد
واحد تاني قرب ولسة هيشدها ناحيتة 
فجاءة لقى حد بيمسك ايدة جامد ووبرود:مش عيب بردك توقف واحدة في الشارع وتفكر تشدها؟؟؟...ولا ماما مكنتش فاضية تربيك...!!!؟؟
الشاب بغضب:انت مين يلا وازي تتجرأ وتمسك ايدي 
اجري شوف انت رايح فين بدل ما أعلم عليك 
تيمم ببرود وهو بيلعب بلسانة جوا بقة:اممم هعديلك 
《يلا》بس 《اعلم عليك》دي معتقدش الصراحة الصراحة
الشاب:غور شوف انت رايح فين عشان لو عملت اي مش هتاخدها احنا الي خدناها الاو.....اااااااااااااااااة
قالها لما لقى بوكس جامد ف وشة من تيم 
تيم وهو بيلعب بأيدة ببرود:عيد تاني الي لسة قايلة 
الراجل وهو حاطط ايدة على وشة وماسك بايدة التانية سيلا الي كانت بتعيط جامد وقال:بقولك البت دي بتاعتنا احنا الي شوفناها الاول 
تيم ادالة بوكس كمان بغضب وقال:هتكتر هيتقل منك ياسكر 
ومرة واحدة شد سيلا ناحيتة ورا ضهرة 
سيلا اول لما شدها مسكت في قميصة جامد حست ان هو الأمان دلوقتي في الموقف دة وهو الي هينقذها منهم
تيم ابتسم على حركتها العفوية 
بس رجع لبرودة وجمودة لما لقى الواد بيقول:انت قد الحركة الي انت عملتها دي 
تيم فرد ايدة ببرود وقال:للأسف 
الشباب كلهم بقوا حوالية 
تيم زق سيلا براحة وهي مكنتش عايزة تسيبة بس هو 
بعدها وراحلهم وشمر اكمامة وفجاءة نزل فيهم ضرب 
وهما كانوا بيحاولوا انهم يضربوة بس مكنوش عارفين 
وتيم كان بيضربهم جامد وفجاءة واحد منهم جة من ورا تيم وطلع مط*وة وضرب تيم في بطنة
تيم حط ايدة على جنبة بوجع ونزل عالارض
واحد من الشباب قال:اجري يلا انت وهو 
وكلهم جريوا 
وسيلا راحت لتيم بخوف ونزلت في مستواة 
وقالت بخوف وعياط:انا آسفة والله ...انا والله مكنتش اقصد انك تتأذي بسببي 
تيم بوجع وبيتكلم وهو مش قادر:اهدي اهدي محصللش حاجة ..اااه
سيلا بعياط:انا آسفة والله معلش 
تيم بهدوء ووجع بس عشان ميوترهاش :اهدي ...بصي 
مدي ايدك في جيبي هتلاقي مفاتيح العربية 
خديهم وافتحي العربية المرسيدس الي قدامك دي 
سيلا : ط طب ما تجيبة انت 
تيم بوجع وهو حاطط ايدة عالجرح:مش قادر معلش 
سيلا بسرعة:اة ..صح نسيت معلش والله ومدت ايدها وخدت المفاتيح من جيبة وفتحت العربية 
وحاولت تقوم معرفتش 
سيلا بدموع:ارجوك حاول تسند نفسك معلش انت تقيل اويي معلش 
تيم حاول يتحامل على نفسة وعليها لحد ما ودتة العربية وركبت في كرسي السواق وقالت بعياط:يادي النيلة بقى انا معرفش اي حاجة هنا اعمل اي 
دلوقتي ياربب 
فجاءة شافت موبايلها مسكتة بسرعة وبحثت عن أقرب مستشفى لقت ان اقرب مستشفى حاولي بعد نص ساعة سواقة دورت العربية وبدأت تسوق وفي وسط ما هي بتسوق لاقتة بيغمض عنية بسبب انة نزف دم كتير أوي سيلا برعب وعياط:ونبي متقفلش قربنا نوصل اهو 
خلاص حاول تفتح عينك وراحت زودت اووي في السرعة
ووصلت المستشفى وهي مرعوبة علية 
وجابوا ترولي وخدوة العمليات عشان الغزة كانت قريبة من القلب
_____________________________
عند سيدرا
سيدرا لعدي:عدييي جوري ومهند نزلوا مصر 
عدي بفرحة:بجد 
سيدرا بحب:اة والله وقالتلي كمان انهم في القاهرة وكام ساعة وقعدوا علينا 
عدي:ينورا و.....
الفصل السادس

تيم دخل العمليات وسيلا كانت بتعيط ومش عارفة تعمل اي يعني اول يوم ليها ف مصر يحصل فية كل دة 
وفجاءة فكرت في موبايل تميم وانها ممكن تتصل على 
اهلة بية 
مسكت موبايلة ولحسن الحظ ان مكنش لة كلمة سر فتحتو ودخلت على. جهات الاتصال 
لقت اسماء كتيرة ومن ضمنهم حببتي ،الحكومة،الباشا ،المهزأ وباقي الأرقام كانت عبارة عن ،د/ممدوح العربي
،المقدم فارس سراج ...وهكذا 
وبعد تفكير كتير اتصلت عالرسقن الي متسجل حببتي 
واستنت لحد ما جالها الرد 
سجدة بحب:اي يا حبيبي عامل اي 
سيلا بدموع:احم السلام عليكم 
سجدة باستغراب:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة 
..تحم هو انتي مين ..؟؟؟؟
سيلا:انتي تقربي لصاحب الموبايل دة 
سجدة بخضة :اة لية ..انا ابقى اختة في أي..؟؟؟!؟
سيلا:احمم هو حاليا في المستشفى في اوضة العمليات 
سجدة بصدمة:اية لية ...؟؟؟
سيلا:لما تيجي حضرتم هتعرفي 
سجدة بدموع :طب طب مستشفى اسمها اي؟؟؟.
سيلا :لحظة وراحت سألت موظفه الاستقبال وقالت لسجدة على اسم المستشفى وقفلت
..........
سجدة بدموع وهي نازلة عالسلم:ماما بابا 
سيدرا بفزع:في أي ياسجظة مالك 
سجدة بدموع:تيم في المستشفى 
عدي قام وقف مرة واحدة وقال بخضة:لية في أي 
سجدة:معرفش معرفش في واحدة اتصلت وقالتلي ان صاحب الموبايل دة في العمليات 
سيدرا بخضة وهي بتعيط:عمليات ؟؟؟؟؟؟؟
عمليات أي ابني مالوو 
عدي :اهدي ياسيدرا قومي البسي ونروح بسرعة 
وكلهم لبسوا وخرجوا ركبوا العربية 
وراحوا عالمستشفى وهما قلقانين عليه
عدي لموظفة الاستقبال: تيم ابني هنا 
موظفة الاستقبال:حضرتك ممكن الاسم ثنائي 
عدي:تيم عدي 
موظفة الاستقبال:اة الاستاذ تيم ف اوضة العمليات الي في الدور التاني تاني طرقة اول اوضة 
عدي بقلق:طب هو جة ف اي 
موظفة الاستقبال:والله يفندم معرفش كل الي اعرفة قولتها لحضرتك
عدي :تمام وجريوا على فوق 
........
عند يزن كان قاعد مع بنت وهو بيقول بحزن:انتي مستحيل تسيبيني يا شاهي صح ؟؟؟..
شاهندا باصطناع الحب:اة يحبيبي اكيد طبعا 
هو في حد يبقى معاه يزن عدي  ويسيبة 
يزن:ما كلهم بيسيبوني هي جت عليكي 
شاهندا:لا يبيبي انا غير 
....اممم بقولك اي ياحبيبي 
يزن وعرف الي هي عايزاة:اي 
شاهندا بحزن مصطنع:كان في خاتم الماظ سمبل بجد واااو هموت واجيبة وبنت خالي خطيبها جابلها واحد زية 
وانا مش لاقية الي يجيبلي 
يزن بسخرية لانة عارف اصلا ان هي معاة عشان فلوسة بس هو سايبها بمزاجة :لا طبعا ازاي. ونا روحت فين طبعا هجبهولك بس معلش ياحببتي عشان مشغول خدي هادية انتي وطلع الكريدت كارت 
واداهولها 
شاهندا بطمع وعنيها بتطلع قلوب وبتكلم وهي عينها عالكريدت كارت الي ف ايدها:لية بس كدة ياحبيبي ماتيجي تجيبه تجيبهولي انت 
يزن بسخرية من شكلها:لا معلش اصلي مشغول 
شاهندا:ولا يهمك ياحبيبي 
ترن ترم ترن 
يزن:معلش هرد على موبايلي 
شاهندا:اوك 
يزن:الو ياسجدة 
سجدة بعيطا:يزن تيم في العمليات 
يزن قام بصدمة وقال:نعمم لية ..اي الي حصل
سجدة :معرفش احنا واقفين اهو قدام العمليات ولسة مفيش دكتور خرجلنا 
يزن:طب انا جاي بسرعة انتوا ف انهي مستشفى 
سجدة :مستشفى (*******) في القاهرة 
يزن:طيب طيب سلام وقفل 
شاهندا :في أي ياحبيبي 
يزن وهو بياخد مفتاح العربية والموبايل:مش وقتة ياشهندا مش وقتة 
وخرج بسرعة وركب عربيتة وعشان هو في اسكندرية ف الطريق من الإسكندرية للقاهرة حوالي اربع او خمس ساعات سواقة ركب بسرعة ودور العربية وبدأ يسوق على سرعة كبيرة جدا وكان هيعمل حادثة كذا مرة بسبب تهورة وكان بيتفادي العربيات بسرعة كبيرة جدا
_______________
عند سجدة وسيدرا وعدي 
كانوا قاعدين وسجدة اتصلت على كل العيلة 
والعيلة كلها بقت قدام اوضة العمليات وقلقالين 
علي تيم بس ميعرفوش في أي لان سيلا محكتلهمش 
وكانت قاعدة خايفة 
وسيدرا كانت عمالة بتعيط جامد اوي وسمر وهنا وهناء وفجر كانوا بيهدوها
_________
عند سيلا راحت ف حتة بعيدة واتصلت على سيليا 
سيليا بقرف ونوم:ألوو 
سيلا بدموع:سيليا ركزي معايا ونبي 
سيليا بانتباة وخوف من صوت اختها :في أي ياسيلا 
مال صوتك 
سيلا بخوف :انا كنت عايزة انزل اتمشي واتعرف على مصر و....حتلها الحصل من الاول لحد تيم وهو في العمليات وعلتة كلها موجودة 
سيلا بخوف:وشكل عيلتهم كبيرة أوي ليها مكانتها كمان 
دا الدكاترة بينادوهم بالقاب 
سيليا:الله يخربيتك وبيت سنينك على بيت اليوم الي قررتي تخرجي فية اقفلي اقفلي انا هروح اقول لأمك واخوكي وجيبهم واجي انتوا في مستشفى اي
سيلا:مستشفى (****) وياريت تيجوا بسرعة 
سيليا :طيب اقفلي اقفلي 
وقفلت معاها وراحت عند مهاب
وخبطت ودخلت عنده الاوضة 
مهاب بانتباة:مالك 
سيليا:مهاب اختك عملت مصيبة 
مهاب بخضة وهو بيتعدل بخضة:في أي 
سيليا :....حكتلة الي سيلا حكتهولها 
مهاب:الله يخربيتكوا اوعي وقام لبس بسرعة سويت شرت عالبنطلون الي كان لابسة 
(نسيت اكتب في التعريف ان هو شغال ظابط)
وخرج  وركب العربية سيليا وهي بتركب معاة من الناحية التانية 
مهاب وهو بيبصلها:ينعم
سيليا:اي جاية معاك ماما خرجت من شوية 
ومش هقدر لوحدي انا 
مهاب مشي بالعربية ....
................
عند يزن كان بيسوق جامد اوي عشان يوصل وعينة قعدت تدمع جامد وهو متخيل تيم بين الحيا والموت(والله انا مش فاهمة اي الافورة دي 
بس معاهم حق سيلا مقلتلهمش حاجة فطبيعي يقلقوا)
وكان ماشي والدموع اتجمعت ف عنية وعنية غروشت مرة واحد جامد وجة عشان يمسح الدموع الي اتجمعت في عينة وهو سايقة بسرعة وسايب الدركسيون 
اخر حاجة كان فاكرها صوت كلاسات كتيرة وأصوات بتقولة:حاااسب وفجاءة حس بغيرة سودة بتسحبة جواها واخر حاجة شافاها وجوة ناس ميعرفهاش 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-