CMP: AIE: رواية جميلة والوحش الفصل الخامس 5بقلم سوزان محمد عبدالغني
أخر الاخبار

رواية جميلة والوحش الفصل الخامس 5بقلم سوزان محمد عبدالغني

   

رواية جميلة والوحش

الفصل الخامس 5

بقلم سوزان محمد عبدالغني



المقدمة

في عالمين مختلفين عالم خيالي والآخر على أرض من الاراضين السبعة حكاية أربعة أشخاص

الأولي للأمير بيان الذي سُحِر فأصبح  بشعاً وأصبح كل همه أن  يجد فتاة جميلة تحبه فتنقذه من السحر

وفي العالم الموازي 

مُغن مشهور يقوم أحد أصدقائه بوضع مادة غريبة في قهوته ليصير بشعاً لأن حبيبته معجبة بالمغني،  فيسعي المغني للأنتقام من صديقه بجعل خطيبته تتزوج به بالرغم من بشاعة منظره 

فهيا لنتعرف  على الحكاية 

*****

في عالمنا

تعود فتون من المدرسة وهي برفقة أدهم الذي يوصلها بسيارته أمام باب العمارة

فتون 

شكراً على التوصيلة، ولكن لا تكررها فلن أركب معك مرةً آخرى

أدهم

سأحاول، أيتها الجميلة، ولكن خذي هذه البطاقة فعليها رقم هاتفي فربما تحتاجينه يوماً ما، ثم ينطلق مسرعاً بسيارته قبل أن تفكر فتون في إعادة البطاقة

فتمسك فتون البطاقة  والوردة  في يدها و تدخل العمارة وهي تكاد تطير من السعادة فأمير أحلامها كان معها منذ لحظات وقد أعطاها وردة حمراء وهو لونها المفضل، فتدخل غرفتها وتضعها في كتابها المفضل جميلة والوحش كي تجف وتظل ذكرى من أدهم للأبد

روميساء

ماذا تفعلين فتون؟ 

فتون

أبداً لقد أعجبتني الوردة فأردت الإحتفاظ بها

رومي

ومن أين حصلت عليها

فتون

لاداعي أن أجيبك فلن تصدقي وهذا سر سأحتفظ به لنفسي

رومي

وماهذه البطاقة التي في يدك ،ثم تخطفها منها، واو

هل هذا رقم المغني المشهور آدهم؟

فتون

نعم هو ولكني لن أحتاج للبطاقة فلن أكلمه أبداً فلن أجلب العار لأبي وأصاحب الشباب

رومي

لقد فهمت الآن هو إذاً من أعطاك الوردة الحمراء

فتون

يكفي رومي 

روميساء

حسناً اختي لن أزعجك ولكن سأبقي البطاقة معي كي تراها صديقاتي واتفاخر عليهن قليلاً

****


في المساء يطرق الباب 

فتون

افتحي الباب آلاء حالما أضع غطاء الرأس

فتفتح آلاء وتقول بصوت مرتفع: أختي إنه مراد 

مراد

ألن تسمحي لي بالدخول صغيرتي

آلاء

تفضل، ولكن أبي نائم الآن

مراد

لا يهم أتركيه نائمًا فأنا أريد رؤية أختك فتون والتحدث معها في أمر ضروري، فهلّا ناديتها

تجري آلاء نحو الغرفة التي تنام فيها مع أختها وتنادي

فتون فتون لقد جاء مراد ويريدك في الخارج 

فتون

حسناً صغيرتي اخفضي صوتك حتى لا توقظي أبي فلقد سمعتك من أول  مرة وكنت ألف  الحجاب، هيا شاهدي التلفاز مع رومي وأنا سأري ماذا يريد مراد؟

تخرج فتون لغرفة الضيوف 

أهلاً ابن عمي كيف حالك؟


مراد

بخير ولكن جئت لأقول لك شيئاً مهماً 

فتون:  ماهو؟ لعله خير فأنت لم تعتد الحضور في وقت متأخر كهذا، وأبي قد أخذ العلاج ونام

مراد

أنا أريد الحديث معك أنت، لذا تعمدت الحضور في هذا الوقت بعد أن ينام عمي

فلقد جائتني فرصة عمل بالخارج وأريد أن نقيم حفل خطبة رسمي قبل سفري

فتون

ولكنك أخبرتني أن خطبتنا ستكون صورية أمام  أهل الحي حتى تستطيع أن تدخل بيتنا وتخرج لتطمئن على أبي دون أن يتكلم الجيران علينا بالسوء

مراد

ولكني أحبك وأريد أن تكوني زوجتي

فتون

آسفة مراد  ولكنك مثل أخي وما يشغلني الآن شئ واحد وهو رعاية أبي وأخوتي ولا أفكر في الزواج حالياً

مراد

لقد أخبرتك أنني سأتكفل بمصاريف عمي وأخوتك ،فلماذا العناد؟فالوظيفة الجديدة ستدر علي مالاً وفيراً

فتون

للأسف مراد أنا لم أفكر بك كزوج مطلقاً  وقد أخبرتني متأخرا عن حبك وهناك شخص آخر أهتم لأمره

مراد

لا تقولي هذا أرجوك  فأنا مغرم بك ولا أستطيع العيش بدونك

فتون 

ولكني  أخبرتك منذ البداية  أنني أعتبرك كأخ لي، ولم أنظر إليك نظرة حب أبداً،  لأن قلبي مشغول بالفعل 

مراد

أنت تمزحين أليس كذلك؟ وتقولين ذلك لتعرفي مقدار حبي لك

فتون

آسفة ولكنها الحقيقة

مراد

أنت لاتزالين صغيرة ولم أتوقع أبداً أنك قد تفكرين في أي شخص غيري

أتعرفين فتون؟ أنا لا أستطيع تركك أبداً فلا يمكن أن يمر يومي دون أن أراكِ، وعندما لا أستطيع رؤيتك لسبب ما يجن جنوني، ولن أتحمل أن يأخذك مني شخص آخر، فقد أحرق الدنيا عندها، فأنت قد خلقتِ لي أنا، ولو حاول شخص الإقتراب منك سأدمره

فتون

لا تقل هذا أرجوك أنت فقط منفعل لذلك تقول هذا الكلام، وسوف تنساني في يوم ما وستجد فتاة أفضل مني ولن تتذكرني وقتها

مراد بغضب

لن أنساك، ولا أريد غيركِ، هيا أخبريني من هذا الشخص الذي يحاول سرقتكِ مني؟

فتون 

إنه شخص مشهور وظننت في البداية أن لقائي به شئ مستحيل، ولكنك عرفتني عليه، ومنذ ذلك اليوم، كنت أراه يومياً أمام المدرسة، وأوصلني للعمارة أنا وصديقاتي أكثر من مرة ، صحيح أنه لم يصارحني بحبه ولكني أشعر أنه يبادلني نفس المشاعر 

مراد

هذا يعني أنه أدهم 

فتون

هو بالفعل 

مراد

هذا الحقي..ر 

لقد أخبرته بحبي لك ومع ذلك  تسلل من خلفي وسرقك مني، ونسي أنني  رفيق طفولته وأنني أنقذته من الموت وأخرجته من سيارته قبل أن  يحترق بداخلها،  ولكني  سأحاسبه على  ذلك 


فتون 

هو ليس له دخل في مشاعر الحب الذي أحملها له، فهو لم يصارحني بشئ  وربما لا يبادلني المشاعر من الأساس

مراد: وهو يستشيط غضبا

حسناً فتون سواء قبلت الزواج مني أو لا  فسوف نتزوج حتى  لو تم زواجنا رغماً عنك  ، فلقد طلبت يدك من والدك وقد وافق، وغداً ستأخذين إجازة مفتوحة من العمل، 

أتعرفين لماذا؟ لأن زواجنا سيتم غداً وعليك والاستعداد لكتب الكتاب

فتون

لا لن يحدث ذلك، فأنا لا أتقبلك كزوج، بالإضافة أنني لم أكمل الثمانية عشر فقد تبقي شهر لأتم السن القانونية، ولن يقبل المأذون بتزويجي منك

مراد

إذاً سأحضر الشهود والمأذون ويزوجنا عرفياً، المهم أنت لي ولن يمر الغد دون أن نتزوج فإياك أن تتحركي من الشقة حتى موعد الزفاف، وأنا سأحضر كل شئ يلزم لذلك

ثم يخرج ويضرب الباب خلفه بقوة 

فتون تحدث نفسها: ماالذي يحدث؟

مراد يتصرف بجنون، ماذا أفعل الآن؟

تدخل روميساء لغرفة الاستقبال

أختي لقد سمعت كل شئ، وأعتقد أنه غاضب فقط وعندما يهدأ سيراجع نفسه ويتركك وشأنك، والآن المفترض أن تنامي حتى تذهبي غداً لعملك فقد تأخر الوقت 

فتون 

معك حق يجب أن  أذهب لعملي في موعده حتى لا أطرد وخصوصاً أن الإجازة التى أخذتها من أجل الامتحانات قد انتهت 


****

في اليوم التالي

تذهب فتون لعملها

وبعد أن تستلم عملها بساعتين 

تفاجئ بمراد يدخل للمحل ويصرخ في وجهها 

ألم أخبرك  أن  تنتظري في البيت وتستعدي لزواجنا؟

لماذا حضرت إلي المحل؟

صاحب  المحل 

ماذا يحدث هنا، هذا ليس مكان للشجار أيها السيد، فتفضل بالخروج من محلي 

مراد:

أنت  لا تتدخل بيني وبين خطيبتي 

صاحب المحل:

هذا مكان محترم وأنت غير مرحب بك هنا هيا قبل أن  استدعي لك الأمن 

وهنا يلكمه مراد  في وجهه فيسقط الرجل على رف في وسط المحل فيسقط الرف فوق صاحب المحل بينما يمسك مراد فتون من يدها ويجرها خارج المحل ثم يدفعها داخل سيارته ويتوجه نحو شقة عمه

وعندما يصل يخرجها من السيارة وهو يقبض على يدها بقوة حتى تشعر فتون بالألم وتطلب منه أن يتركها 

ولكنه يجذبها حتى يدخل من باب الشقة

 وعندما تدخل تتفاجئ بوجود المأذون  وبعض الأقارب 

مراد 

هيا أجلسي أيتها  العروس بهدوء كى نعقد القران

فتنظر فتون إليه وقد تسمرت مكانها ولا تدري ماذا تفعل؟

******

في العالم الموازي

يدخل عبدالله للقصر المسحور وبمجرد دخوله يسقط مغشياً عليه وعندما يراه بيان يتوجه نحوه ويرش عليه بعض العطر كي يستفيق 

بيان

 ماذا أصابك؟

عبدالله

آسف ياسيدي فأنا مريض جداً ولدي حمى شديدة، وكنت أريد أن استأذنك كي أعود لبيتي وأبقي وسط بناتي حتى يقمن بخدمتي ورعايتي وأنا مريض

بيان في نفسه:

هذه هي فرصتي لجلب جميلة إلى هنا ويجب أن أستغلها، فما يحدث الآن أفضل مما خططت له

ثم يقول لعبدالله

وأنا من سيخدمني، أنسيت أنك الوحيد الذي تعيش معي في القصر المسحور، وأنا أعطيك مالاً كثيراً في مقابل خدمتك لي

عبدالله

أعذرني سيدي ولكني لا أقوي على الوقوف،ولولا ذلك

ما طلبت إجازة

بيان

حسناً سأدعك تذهب في إجازة وتبقي وسط أسرتك كيفما شئت من أجل العلاج، ولكن بشرط أن تحضر لي واحدة من بناتك لتخدمني

عبدالله

ولكن بناتي صغيرات فالكبري 17عاماً والوسطي 14والصغري 9 أعوام وهن لا يستطعن العمل

بيان

ومن التي تقوم برعاية فتياتك وقت غيابك وبخدمتهم 

عبدالله

الكبرى ياسيدي هي من تقوم برعايتي ورعاية أخوتها

 

بيان

إذاً هي من ستحل محلك في العمل ولا تقلق فأنت تعلم أن القصر لا يتسخ أبداً بسبب السحر ، والطعام يأتي جاهزًا من قصر والدي الملك عن طريق الباب السحري، فابنتك لن تفعل شيئاً إلا تقديم الطعام لي 

عبدالله:

ولكن ابنتي حساسة وتخاف وأنت 

بيان بغضب:

كيف تجرأ؟ أن ابن ملك البلاد ولو رفضت طلبي سأقوم بإعدامك فوراً


عبد الله

حسناً  حسناً، أوافق ولكن لدي شرط واحد 

بيان

لا تشترط علي أنا من لديه السلطة هنا ويفرض الشروط وليس أنت، فأنت مجرد خادم عندي

عبد الله

أنه شرط بسيط وهو ألا تعامل ابنتي بقسوة أو تخيفها فهي حساسة ورقيقة المشاعر وعندما تبكي تلتهب عيناها ولا تستطيع الرؤية جيداً

بيان

هذا طلب بسيط سأحاول تنفيذه، والآن ستذهب عبر الباب السحري إلي بيتك وتجعل ابنتك تأتي مكانك، ولا تقلق بشأن الطعام، فسأرسل كل ماتحتاج إليه أنت وبناتك من خلال الباب السحري

  هيا ستعبر الآن

يدخل عبدالله من الباب فيجد نفسه في بيته 

فتجري الفتيات نحو والدهم، كيف حضرت يا أبي

فلقد غادرت منذ ساعة  واحده، هل حدث شئ؟

عبدالله

لقد سمح لي الأمير بأخذ إجازة حتى أشفى من الحمي بشرط أن تذهب أختكم جميلة لتخدمه بدلاً عني حتى أعود إليه

جميلة

ولكنك مريض جداً يا أبي، كيف أتركك في هذه الحالة 

لن أذهب لأي مكان حتى أحضر لك طبيبا 

عبدالله

أنا بخير حبيبتي، فقط أشعر بسخونة في جسمي من الأرهاق ، وعندما أرتاح لبعض الوقت سأشفي وأحل محلك في أقرب وقت

جميلة:

لا تقلق أبي خذ وقتك، واسترح على قدر الإمكان

ما يقلقني ويجعلني غير مطمئنة هو أن أتركك بهذه الحالة،

الأب

لا تقلقي يابنتي فرومي كبيرة وستهتم بي، فلا تشغلي بالك بي

جميلة

سأذهب ولكنى لست مرتاحة لتركك هكذا

ثم تنظر لأختها روميساء

 يا أختي حاولي أن تهتمي بوالدك  وإذا شعرت أنه لايزال مريضاً فاطلبي من الجيران إحضار الطبيب وها هو المال في الخزانة، أما عن طلبات البيت فجارتنا الحجة ذكية تبيع كل شئ قد تحتاجونه وتبقي المشكلة في إعداد الطعام

عبدالله

لا تقلقي فلقد وعدني الأمير بيان بإرسال الطعام ولو نسي، فسأرشد أخوتك كيف يتصرفن لتجهيز الطعام

 فلا تشغلي نفسك بنا، المهم أن تنتبهي لنفسك،

 وأنا آسف يابنتي أنك تورطت في أمر كهذا ولكن هذا ابن ملك البلاد ولن نستطيع عصيان أوامره

جميلة

لا يا أبي، لا تقلق علي، سأتدبر أمري 

ثم تحتضن أخوتها ووالدها، وتعبر من الباب السحري الذي يختفي بمجرد عبورها منه

وبمجرد عبورها من الباب السحري تجد نفسها أمام بوابة قصر ضخم  له حديقة كبيرة مليئة  بالأشجار الضخمة والأعشاب والورود  السوداء الجميلة ذات الاشواك الكبيرة، فتتجه نحو باب القصر الضخم وتطرق الباب 

فيُفتح  الباب على مصراعيه فتدخل  جميلة وتتأمل في منظر التحف الجميلة المغطاة بالتراب وبينما تنظر هنا وهناك، فجأة تسمع صوت شخص يأتي من خلفها قائلاً:

توقفي 

تنظر الفتاة فتجد خلفها شخصاً ضخما له شعر مجعد طويل وأذنان طويلتان ووجه مجعد وعينان سوداء واسعة 

فتنتفض من الخوف وتتراجع للخلف فلم تتوقع أن يكون الأمير الذي يعمل عنده والدها بهذا الشكل المخيف

اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد 


            الفصل السادس من هنا 

لقراءة باقي الفصول من هنا 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-