CMP: AIE: رواية نور الليل الفصل الثالث3بقلم مريم اشرف
أخر الاخبار

رواية نور الليل الفصل الثالث3بقلم مريم اشرف


 رواية نور الليل الفصل الثالث3بقلم مريم اشرف


طلعت نور ورا ليل اللي كان بيشاورلها من العربيه بتاعته..

ابتسمت وركبت جمبه وقالت: الجو جميل أوي النهارده..

لارد..

كملت: ايه ياعم مش هتشغلنا أغاني؟

جز على سنانه: مبحبش الزفت!!

ردت عليه: وهو انت هتستنى تحبها؟..قالت كده وضغطت على الراديو تشغلها وكانت أغنيه رومانسيه..

بعّد ايدها بسرعه وطفاها..بعدها وقف العربيه جمب الطريق..

كلمها بعصبيه: انتي فاكره نفسك ايه؟!!

حطت كفها على ذقنها بتفكر: امم..سيبني أفكر..ممكن أكون دكتورتك النفسيه؟

ليل: بقولك ايه يا دكتوره زفت انتي..متختبريش صبري لحسن مش هيعجبك تصرفي بعدها!!

نور ببلاهه: ايه..هتفضل باصلي البصه المرعبه بتاعتك وتستناني اقولك ياما خفت!!..

ليل وقد وصل لآخر درجة من صبره: اسمعي يا..

قاطعته: هسمع ايه؟

فتح ليل باب العربيه وزقها منها..

نور بتمثل الألم: آه ظهري منك لله..هو انت مبتعرفش غير تزق الناس؟!..عيطت..

كان لسه هيقفل الباب بس مسكته: طب يرضيك..يرضيك تسيبني لوحدي في الحته المقطوعه دي؟

ليل بانتصار: آه يرضيني..وجدا كمان..

نور ببراءه: آسفه ضغطت عليك أوي..

ليل اتنهد: اطلعي يا غبيه!
________________________________________________

وصلوا الشركه وطلعوا على الأسانسير..

نور بتوتر: ايه ده..معندكمش سلم؟

ليل: في واحد للطوارئ والباقي كله مصاعد..

بلعت ريقها بخوف ورجليها بدإت تخبط في بعضها..

بصلها ليل باستغراب من حالتها..وأول ما بدأ المصعد يتحرك..اتكعبلت واترمت في حضن ليل اللي اتصدم..

ليل بابتسامة ماكره: بتخافي ولا ايه؟

هزت راسها: آه بصراحه بكره الأسانسير بيجيبلي دوخه..

محسوش بنفسهم غير لما اتفتح المصعد ولقوا الموظفين قدامهم بيبصولهم وبيتوشوشوا..

بعدت نور بسرعه من حضنه ووشها بقى أحمر من الخجل وقالت: آسفه مكانش قصدي..

ناظرها بحده ومسك ايديها بقوه واتوجه ناحية الموظفين..

: ايه انتَ وهي بتضحكوا على ايه..عادي واحد ومراته بقى..

شتمته نور في سرها بسبب كلامه المستفز ليها..فكمل كلامه وعيونه عليها:

- هي هتكون السكرتيره الجديده بتاعتي وأي كلمه وحشه فحقها هسمعها..هتترفدوا كلكم فاهمييين؟!!!!

الكل هز راسه بخوف..

سحبها وراه على مكتبه وقفل الباب..

نور شالت ايده بغضب: ايه اللي هببتوا بره ده؟!..مراتك ازاي حضرتك؟!!

ليل بابتسامه: مانتي السبب..انتي ازاي تحضنيني كده..مكانش عندي حل تاني عشان متتشوهش صورتي قدامهم..

نور بدإت تعيط: غصب عني والله مش ذنبي اني بخاف من المصاعد..

سكت ليل شويه بيراقب دموعها اللي بتسيل..فقرب منها وقلبه بينغزه كأنه افتكر حاجه وحشه..

ليل: خلاص بقى كفايه دموع..اسف اني زعقتلك كده..

لارد...اتأفف وربت على كتفها..

حس بحاجه غريبه فبعد عنها..

بصتله بفرحه وخرجتله لسانها بشماته: نجحت في المرحله الأولى..خليت مشاعرك تتحرك يا ابن نادر..وبدإت تنط زي الأطفال..

فتح عينيه بدهشه: انتي!..كنتي بتخدعيني؟!!..كنتي بتمثلي العياط عشان تعرفي رد فعلي وانا زي العبيط صدقتك؟!

نور: ايون..مانتا بتفهم اهو..كسبت الجوله مش كده؟

بدأ يقرب منها وعينيه بتشع بالتحدي لحد مالتصق وشه بوشها: لسه في جوله ثانيه ولا ايه يا مدام نور وغمزلها..

حاولت تبعده عنها بس مقدرتش: احم..ابعد شويه يا ليل عيب اللي بتعمله ده..

مستجابش لطلبها فبدإت تترعش..

همس في وذانها: ولا أقول آنسه وضحك..لو حبيتي أخليها مدام فأنا معنديش مشكله..

شهقت بصدمه: وقح وبجح..ابعد عني لحسن هصوت والم عليك الناس دي..

ليل باستهزاء: تصوتي وتقوليلهم ايه؟..ليل بيتح*رش بيا..أو أقول جوزي بيتح*رش بيا؟!..ها..انطقي يا..مراااتي..

اتحكمت فأعصابها وردت: افتح الباب فوراعاوزه أروح!!

ليل: تروحي فين..احنا لسه جايين ولا تعبتي مني ومن علاجي يا دكتوره..قال كده وقرب منها أكثر..

غمضت عينيها بخوف..وفجأه الباب خبط..

بعد عنها ليل بابتسامه وراح ناحية الباب يفتحه ولقى مهيمن ابن عمه وصاحبه قدامه:

مهيمن بفرحه: ايه يا وحش مش تقول انك اتجوزت..حصل امتى ده وليه انا آخر من يعلم؟!

بص ليل على نور اللي قاعده على الكنبه بتغطي وشها بايديها من الخجل ورجع بص لمهيمن: حتى أنا معرفش امتى اتجوزت..كل حاجه مرت بسرعه ولا ايه يا مدام نور؟

ضغط عالكلمة الأخيره عشان يغيظها..

مهيمن:..


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-