أخر الاخبار

رواية انتقام عاشق الفصل السادس6بقلم ميفو السلطان

رواية انتقام عاشق الفصل السادس6بقلم ميفو السلطان

.مرت الايام ويونس يتقرب الي نيران ويكلمها في التليفون ولكنها طلبت منه ان يكونو اصدقاء فقط فوافق وقرر ان يقربها بهدوء   .اتي يوما كانت تذهب فيه الي العمل صباحا وجدته يقف امام باب الملجأ تعجبت وذهبت اليه ودخلت عربيته ...هتف.... يونس انت بتعمل ايه هنا بدري كده دا الساعه سبعه.
هتف..... عايزك في موضوع حياه او موت.ومسك قلبه ..
بهتت وهتف بلهفه .... ايه خير مالك قلبك بيه حاجه .
 هتف ....لا مش هنا والنبي يا نوري عايزك ضروري.
هتفت.... يونس انا عندي شغل.
هتف.... والله محتاجك ضروري معلش خدي اجازه والله حاجه مهمه.
نظرت اليه بتعجب....تنهدت بخوف وصمتت ... لتجده يقود السياره شهقت.... انت بتعمل ايه.
هتف.. لا مانا مش هستناكي تقرري ساعتين مفيش وقت لتجده يقود العربه وهيا متعجبه كان يقود العربه سريعا .
هتفت.... طب مش تقلي راحين فين احنا طالعين عالطريق يونس انت موديني فين
هتف.. ممكن بس تهدي هيا ساعه ونوصل.
هتفت..... طب براحه مالك بتسوق بسرعه كده براحه.
ابتسم.... لا عشان ناخد النهار من اوله.
تنهدت ونظرت حولها...... يونس انت بتخوفني احنا مسافرين يونس انت بتعمل ايه والله يبهدلوني في البيت.
هتف .....ليكي انك ترجعي في ميعاد ابشغل والنبي يا نوري اهدي واستمتعي بالجو.
هتفت........ ارجع علي معاد الشغل انت موديني فين انت عقلك فيه حاجه.
هتف.... اهدي بقه احنا طلعنا عالطريق انت انهارده مخطوفه يبقي تسكتي عشان مش هنرجع خلصت.
قطبت حاجبيها ونظرت اليه غاضبه ولا تعلم اين يذهبا .
هتف..... اشغلك ايه بتحبي ايه.
نظرت اليه بغضب فضحك..... لا لا وحياه عيون ااقمر ماتضربيلي اليوم دانا بحضر فيه بقالي اسبوع وحياتي يا نوري وريني ابتسامه القمر.
هتفت......ممكن تقلي احنا راحين فين.
هتف.... اقول بس ماتقليبهاش غم وحياتي لتتنهد فهتف راحين السخنه.
شهقت وصرخت......نهار اسود انت موديني فين انت عايز تبهدلني رجعني والنبي.
هتف ....انا برضه ابهدلك دانا احطك بعيوني اهدي بقه والله هنتفسح ونقضي يوم ظريف.
هتفت.... عيب كده انت بتعمل ايه انت مفكرني ايه بتاخد واتجاب عيب يا يونس.
مسك يدها يقبلها..... اخص عليكي انا كده ماعاش و لا كان دانت في عيوني بس والله نفسي اقضي وقت معاكي.
هتفت....جبر يا يونس انا بتعب من كده.
هتف.... مانا لو كت قلتلك القمر ماكنش هيوافق خلاص بقه والله هو يوم يتيم تفرحي يونس اليتيم مش انت بتحني عاليوتمي  وانا يتيم والله لا اب ولا ام ونفسي في شويه حنيه لتبتسم غصبا عنها فهتف يا لهوي النور طلع نور عنيا وقلبي يا شيخه ارحمي.
هتفت.......بطل ايه كلامك ده.
ضحك ....لا بقلك ايه انهارده تسيبيني اقول واقول دانا ناوي علي قواله ماقلتهاش عمري لتحمر خجلا ....هتف.... قمر محمر قدامي. مش عايزاني اقول يا قلبك يا يونس علي ما اوصل اكون فرفرت.
هتفت.... والله هناخد مخلفات بسرعتك دي.
ضحك ....يا بنتي والله لو حطولي كمين كل مترين لهاكل الطريق برضه انا عايز اليوم يزيد اشبع من القمر انهارده دا يوم سعدي والله.
خجلت منه ومن نظراته مسك يدها وشغل احد السيديهات وظل يدندن معها وينظر لها ويهمس لها بالكلمات وهيا تحاول ان تشد يدها خجلا هتف.... تعرفي وحياه قلبك تسيبيني الا انا حاسس اني هتهبل انهارده من فرحتي واسكتي بقه قربنا نوصل.. ظلا هكذا ومشاعرهم تتراقص حولهم ليصل اخيرا الي مكان نزهتهم. اخذها ونزل .
لتشهق .....امت جايبني فين وجدت امامها يخت رائع ينير المكان.
 هتف... احنا هنقضي اليوم في البحر ويلا بقه شدها وهيا معترضه بدا في الابحار ليهتف ....يلا عندك جوا مايوه خشي البسيه. 
شهقت َوهتفت..... انت اتهبلت مايوه ايه ايه قله ادبك دي فيه ايه يا يونس انت فاكرني ايه. 
ضحك... هو ايه يا بنتي اهدي علي روحك كده  دا مايوه مقغل علي الاخر َنص كم وبنطلون وناقص احطلك عليه ملس انا برضه ابين جسم القمر .
لتخجل وتهتف.... انت مجنون والله ذهبت تلبس ظل ينظر اليها دا حبيبي ماحدش يشوف طرفه انا بس اللي املي عنيا بس امتي طيب يا قلبه وهو قمر كده لتخرج هيا وياخذها وينزل بها .ظلا يمرحان لفتره والجو رائع وهو لا يبعدها عن عيونه  وهيا مشتعله من ملاحقته .صعدا اخيرا وقف هو وقد احضر بعض الادوات للشواء لتقف جنبه وتساعده وهو يطعمها بين الحين والاخر لينتهي ويجلسان كان هو سعيدا ويحدثها في كل شئ وهيا تشع سعاده لينتهيا  ويقوم ويبعد الاشياء .
ذهبت هيا الي طرف المركب وجلست تتنهد.. ايه يا نيران السعاده دي كنت دايما بتقولي ان ماهتشفيش فرح دانا حاسه اني دخلت الجنه هو اراي حنين كده يا تري هيفضل كده يا تري هفضل حاسه بالسعاده ربنا يخليه في حياتي صحوبيته نعم ...رجف قلبها  دي صحوبيه اه .. لتنزل دموعها لتحس به يجلس بجوارها ويمسك يدها ويقبلها ويهتف... طب  ليه كده يا قلبي ليه دموعك دي. 
مسحت دموعها وتنهدت.... لا يا يونس بجد انت فرحتني اوي ربنا يفرحك انا مش عارفه اقولك ايه.. لتطرق وتتنهد .
هتف .....مالك يا قلبي فيكي ايه .
هتفت.. عارف يا يونس انا طول عمري لوحدي ماليش حد من صغري وانا لوحدي عمر حد ماحن عليا عمر ماحسيت بطبطبه .عمر ماحسيت ان ليا حد.. من صغري وانا منبوذه ومش عارفه عملت ايه ابويا مابيحبنيش بس مش عارفه ليه هو مفيش الا هو ليا بس ساعات بحس انه بيكرهني. 
هتف.... ايه يا نور فيه حد بيكره بنته. 
هتفت.....لما تبقي مقهور ومالكش الا هو وهو اللي يكون سبب تعاستك يبقي ايه.. انا كبرت ماسمعتش كلمه حب واحده عمره ماحضني عمره ما اداني حاجه ليا تخيل بشتغل واصرف علي روحي دانا مابكلش معاهم يا يونس دانا لو كلبه كانو حطولي لقمه مرميه لوحدي من غير حد بيفتح عليا .
ضمها اليه وهمس ....انا جبنبك يا نور انا معاكي مهما حصل. 
لتنظر اليه بحب.. صحيح يا يونس يعني مش شويه والسلام والنبي يا يونس لو بتلعب بيا سيبني انا اكتفيت وجع وممكن اموت . 
مسك يدها وقبلها... احنا اه لسه متعرفين واه لسه اللي بينا ما وضحش بس صدقيني انا مش بتاع لعب ولا اصلا بفكر فيكي كده انت حاجه جميله دخلت حياتي نوتها .
لتبتسم له وتهمس ....انت حنين اوي يا يونس وانا قلبي بجد حاسس انه فرحان وطاير بجد يا يونس اليوم ده هيفضل محفور في قلبي اول سعاده تدخل قلبي بسببك 
ابتسم ومسك يدها يقبلها.. انت طيبه اوي يا نور بتفرحي باقل حاجه. 
نظرت اليه ولمعت عيونها.... انا حتي ماعنديش القليل يا يونس انا ماعنديش حاجه خالص عارف لما بروح الدار برتاح اوي بحس اني في بيتي دا مكاني زيهم ماليش حد بس الفرق هما فقدو اهاليهم وانا فقدت عيلتي بالوهم وهما موجودين. بحس اني مش غريبه وبنسعد وسطهم يدوني حنان واديهم اللي جوايا انا جوايا حب ماحدش لا خده َو لا .عايزه .
لمس يدها..... وانا رحت فين طب ماتديني شويه بدل قلبي ماهو مشقق كده. 
خجلت وهتفت....بطل عيب كده احنا اصحاب مش كده .
ضحك عن اخره ...انت شايفه اننا نفع نبقي اصحاب .
همست ...ليه مانفعش يعني عشان انت عندك شركات وانا علي ادي .
تنهد...انت عبيطه يا نوري انا عمري مافكرت في حاجه كده .
تنهدت ...امال مش عايزنا نبقي اصحاب ليه .
مسك يدها لان اللي جوايا حاجه تانيه وانت حاساه بس خايفه .
تنهدت ...يونس بلاش بجد انا خايفه .
ابتسم ...طول مايونس معاكي الكلمه دي ماتتقالش انا عايز اخش حياتك واعرف عنك كل حاجه . وعيلتك واهلك وكلو .
تنهدت وتذكرت ظروفها ...هقلك علي كل حاجه بس اما احس اني اقدر اقلك يونس انا عايشه في رعب وعيشه تخوف .
مسك يدها ...وانا معاكي اهوه واحده واحده لحد ماتحسي بيا بمشاعري. 
تنهدت .... يلا بقه اتاخرنا. 
هتف .....لا لسه شويه ماشبعتش منك والله ماقادر نور اوعدك اني هحاول علي اد ما اقدر اسعدك. 
نظرت اليه.. اوعي يا يونس توعد بحاجه مش هتقدر عليها انا مش طالبه حاجه بجد انا حد غلبان ومش في حمل وجع. 
هتف.. انا اوجعك (مثلا😩😩)دا يونس ينحصر يموت والقمر قدامه زعلان. انت حلوه كده ليه والله قمر ومناخيره محمره وعسليه كده. 
ضحكت.... بطل بقه وقوم يلا هتبهدل والله. 
هتف .....بس انت قاعده عند الناس دول عمرك كله يعني اهلك بيشتغلو عند الناس دي. 
ارتبكت وهتفت.. يونس والنبي هيجي يوم واقلك كل حاجه انا ما بحبش اتكلم عن اهلي. 
تنهد وهتف...... طب ماتيجي تشتغلي عندي وتسيبي الملجا ايه رأيك. 
هتفت...... لا انا ببقي مبسوطه وسطيهم ماينفعش. 
هتف..... طب ماتبسطيني طيب وتيجي تنوري شركتي. 
ابتسمت..... سيبني افكر بس يلا بقه اليوم قرب يخلص. 
ليقوم مستسلما ويبدا في الرجوع بعد ان قضي يوما في الجنه لمن دق لها قلبه ليوصلها الي بيتها .
دخلت سعيده ليقف لها عاصم..... كت فين يا بت لتبهت هيا فصرخ..... كتي فين لاطلع روحك.
هتفت.... هكون فين يعني فيه ايه يا عاصم. 
هتف.. لا والله تعالي ابت امسحي الرياله الدار اتصلت وقالت انت ماجيتيش كت فين انطقي. 
ارتبكت وهتفت.......ايه انت مالك انا انا كت بتمشي طول النهار من خنقه البيت عايز ايه. 
شدها من شعرها ودخل بها حجرتها ليهتف..... لا يا روح امك انا ماتعملهمش عليا انا واد صايع ان كان ليكي في الشمال مانا اهوه والا انت مقضياها بره َومنشفاها عليا .
صرخت....... احترم نفسك وبطل قله ادب انت ايه ماتتلم بقه واخرج بره مالكش دعوه. 
اقترب منها وهتف.. لما تقوليلي انت ماشيه مع مين وتدخليني سكه بدل ما افضحك. 
صرخت.. منك للاه ربنا ينتقم منك. 
هتف..... بقي كده بسيطه انادي لابوكي وامي ونعملها حدوته قبل النوم وتستلقي وعدك. 
هتفت بقهر.. حرام عليك والله مافيه حاجه ارحمني. 
هتف..... طب هسامحك واعديها بس بشرط. لتنظر اليه اقترب وهتف .....تديني شويه حلويات القمر جسمه نار تعالي في حضني شويه هبسطك برضه ليشدها في احضانه لتصرخ وتدفعه.... اخرج بره اخره انت ايه منك لله ربنا ياخدك. 
هتف..... بت انت انا صبري قرب يخلص ومش هسيبك .مد يده يلمس وجهها لتدفعه ليهتف..... ماشي الصبر بالصبر هيجي كل حاجه واخرك حضني يا مزتي .
ما ان خرج  لتنهار بالبكاء وتظل تنتحب وجدت تليفونها يرن نظرت لتجده يونس فلم تستطع ان ترد .ظل يرن عليها كان يريد ان يطمئن عليها لتتجلد وتفتح التليفون فهتف.. قلبه وحشتني يا قلب يونس اما كان حته يوم انا والله مسورق وباصص في السقف  من ساعه ما رجعت وبطمن عالقمر عامله  اوعي تكوني مش طايره زيي. 
همست وحاولت ان تبدو بحاله جيده لتقول...... اه طبعا يا يونس .
لمس نبره الحزن في صوتها فهب من مكانه.. فيه ايه بيكي ايه صوتك ماله يا قلبي. 
لتنهار وتجهش بالبكاء ........صرخ .....فيه ايه ماتوجعيش قلبي. 
همست..... معلش يا يونس مش قادره اتكلم هقفل معلش .
هتف بجنون .....والله لو قفلتي هتلاقيني عندك نور حبيبي مالك والنبي ما توجعيني. 
ظلت صامته تسيل دموعها فهتف طب اعمل ايه اطولك ازاي اعمل ايه هتجنن انطقي. 
همست.. اصل هنا عرفو عرفو اني مارحتش الشغل وبهدلوني. 
تنهد...... انا اسف يا قلبي والله كت عايز افرحك. 
هتفت بلهفه..... والله فرحت يا يونس اوي. 
تنهد..... طب خلاص يا قلب يونس معلش  انا والله نفسي اجيلك اجيلك يا نور. 
هتفت...... انت اتجننت تيجي فين بطل بلاش جنان .
هتف.... طب هتنامي كده .
هتفت.... خلاص هنام هعمل ايه يعني اهو نصيبي .
تنهد..... طب عشان خاطري عايزك تنامي مبسوطه. 
ابتسمت ومسحت دموعها وهتفت......خلاص هفكر في يومنا.
هتف.. لا فكري فيا.
هتفت.... بطل بقا انت ايه ده ويلا بقه تصبح علي خير.
همس .....لا اصبح علي عيون القمر. لتتنهد وتبتسم وتقفل الخط.
اما يونس فقد جلس علي نار ولكنه لم يستطع ان يصبر ليقوم ويشتري لها كيس ملئ بالشيكولاته وذهب الي الفيلا واتصل بها لترد.. ايه يا يونس  انت لسه مانمتش.
هتف.. يعني عيون القمر تنام زعلانه وانام والله مايحصل .... انا بره.
هبت من مكانها.... نهار اسود بره فين.
هتف في المكان اللي بنزلك فيه مستنيكي اتصرفي وقفل الخط ولم يعطيها فرصه  ان ترد لتقوم وتهرب من الخلف وتذهب لمقابلته دخلت عربته .مسك يدها وقبلها .
هتفت.... انت مجنون.
ليقول.. اه ماتعرفيش دانا لسعت واتجنيت من ساعه دقات الساعه ما خطفتني.... لتخجل
وتقول.. لا مش هقدر اقعد.. 
مسك يدها ...عملو فيكي ايه هما مالهمش حكم عليكي سيبيهم وتعالي عندي .
تنهدت ....ما ينفعش عشان داداه سعيده انا ملتزمه معاها شويه كده واكيد همشي .
مسد علي يدها ...مش قادر اشوفك دبلانه كده نوري تنت حاجه كبيره عندي قوي ،
ابتسمت بخجل ...انت حنين قوي يا يونس .يا بخت اللي يقرب منك بجد .
قبليدها يادي الهنا ..شد يدها بيقولو قربي دفا اصلي عندي مشاعر هموت واخرجها قلبيبيفرفر وربنا .
ضحكت وهتفت ...ماتبطل بقه .
هتف ...لا انا عايز اشوف عيون الغزال دي فرحانه ورايقه .
ابتسمت ونظرت اليه بحب ،،،انا متشكره وقوفك جنبي انت بقيت حاجه مهمه في حياتي .
قبل يدها ....احياه النبي يا شيخه بقيت ايه .
همست بخجل ...بقيت صاحب كويس .
مسك قلبه وتاوه ،،،قلبي ااااه.
ارتعبت هيا مالك بيك ايه فيه ايه مالك نروح لدكتور .كانت منفعله ومرعوبه عليه .
ظل هكذا وهيا تتلمسه بجنون مستمتع بلهفتها ،استدار ومسك يدها وقبلها فهمست بلين مالك .
هتف بحنان ...قلبي مش متحمل الكلمه نا صاحب والله انقهر .
خجلت واحنت راسها وهمست طب انت .
اقترب ووضع يده حول كرسيها ،،،لما حسيت بلهفتك بقيت كويس .
كانت تشع خجلا ووجهها احمر .همست ..انت لازم تكشف انت ماينفعش تفضل كده .
هتف وعيونه تلتهمها ....هاتخافي عليا لو جرالي حاجه .
اندفعت ...بعد الشر عليك دانا اموت . 
لمس خدها ....بعد الشر عليكي يا قلب يونس بس انا قلبي سليم مافهوش الا القمر اللي تاعب قلبه .
قطبت جبينها ....يونس انت ضحكت عليا انت وحش ليه كده .
هتف بحنان ...عشان اصعب عالقمر ويعرفني .ظلت قاطبه فقبل يدها خلاص بقه انا جاي افرحك .
شدت يدها ...لا انا نقصه وجع ليه بطل تبقي وحش كده بفول علي روحك .
هتف بسعاده ....خفتي عليا فرحيني .
همست ..طبعا مش اصحاب .
قرص خدها ...اعمل فيكي ايه بس عموما غمز لها احلي اصحاب ..صحوبيتك هرت قلبي وخلتني افرفر يونس سليمان بقي خفيف وحاله اتشقلب من حته زقرده  قبل يدها 
اخرج لها كيسا لتنظر اليه فهتف.... بصي انا جبتلك كل الانواع وانت اختاري.. القمر ماقدرتش الا اني افرحه.
نظرت اليه ودمعت عينها لتحس انها تريد ان تحتضنه وهمست دول ليا انا .
اقتربت منه وقبلت خده ورحلت مسرعه وهو متسمر نزل مسرعا يشدها يرجعها للعربه لتطرق بوجهها .
هتف .....يعني تخلعيلي قلبي وتمشي كده نَور لا مش قادر شدها اليه يحتضنها لتبعده وتندفع خارجه ركن في عربته وهتف.. لا قلبك ولع يا يونس انت طبيت مفيش كلام حبيبك خطف قلبك واخره حضنك تهريه حب وانصرف وقلبه اصبح لها عن جداره عاشق يتمني ان يسعد حبيبه .
ايون هيوريها سعاده هترشق في وشها 😁😁😁😁ووشنا ...




تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close