Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ولنا لقاء اخر كامله من الاول حتي الاخير بقلم نهال مصطفي مدونة كرنفال الرويات


 رواية ولنا لقاء اخر 

البارت الاول والثاني والثالث

بقلم نهال مصطفي


لا تأسفن على غدر الزمان طالما .. رقصت على جثث الأسود كلابُ .. لا تحسبن برقصها تعلو على اسيادها .. تبقى الأسود اسودا والكلاب كلاب


■■■■


في احدي قري الصعيد بمحافظه قنا .. 


ويعلو صوت اذان الفجر .. لتقوم بطلتنا في منتهي النشاط والحيويه لتؤدي فرضها وتقرا وردها وتتناجي ربها بان يحقق لها حلمها ..تجلس ببلكونتها الخاصه .. متأمله جمال الطبيعه وصوت الطيور ..وايضا منتظرة لتتراقب شروق الشمس مستبشره بالغد .. تري الشمس ساطعه في حيويه ونشاط وتنير الكون .. ويخيل لها ان هذا الشئ الذي يتطابق كثيرا مع شخصيتها العفويه والمكابره .. حيث تتسلل اشعه الشمس التي تغمر الكون كله .. نورهان محدثه نفسها


" يآآآآه ياتري حلم السنين هيتحقق وهتبقي الدكتوره نور زي ما كنتي بتحلمي يانور .. وياتري .. الارض الكبيره دي اللي رافضه انه اي شخص يبني فيها اي مشروع ومش بتقولي غير انه الارض دي ليا انا وبس هبني عليها المستشفي اللي بحلم بيها من زمان .. وياتري هتبقي اكبر مستشفي في العالم كله .. ياتري مخبيلي ايه يازماني .. هتفرشلي الارض ورد ولا شووك ..

ثم همت رافعه كفيها للسماء ...

يااااارب قدرني علي تحقيق حلمي ياااارب " 


"نور يا نور"


اتاها صوت من الخلف قاطعا شرودها


نور فزعت .. وادارت رأسها للخلف 

"هاااااا اي ياماما .. انا صااحيه .. تعالي هنا ف البلكونه "

فريده تزيح ستائر الحااائط وتدخل لتجلس بالمقعد المقابل لها 


" ليا ساعه بنده عليكي وانتي ولا انتي هنا.. جميلتي مين واخد عقلها "

نور ابتسمت 

"ابدا ياستي .. سرحت شويه وبس"

فريده ربتت ع كتفها 


"اممممممم طيب ياقلبي .. مش عاوزاكي تقلقي ولا تخافي مادام عملتي اللي عليكي .. وكل الل يجيبه ربنا كوويس .. هي النتيجه هتظهر امتي بقي؟"


نور عقدت ساعديها وردت بخوف وقلق 

"بيقولو بكره او بعده مش عارفه بقي ربنا يستر .. ادعيلي وحياتي عندك ياماما"


"ربنا يفرحك ويناويلك اللي في بالك يابنتي"

قالت فريده جملتها وهي تهم بالنهووض


نور ناظره للسماء وبتوسل ومناجاه :يااااارب يااارب ياماما

فريده بعفوويه : طيب يلا بيقي كفايه رغي انتي نسيتي انه عمامك جايين علي الغدا النهارده

نور ابتسمت :لا طبعا ياست الكل ودي حاجه تتنسي 

فريده بحمااس :طيب يلا نشوف اي اللي ورانا ي قطتي 

نور قامت مسرعه ومسكت خدودها :بس كده دانتي تامري امر يادودو ياقمر انتي .. يااغلي حاجه في حياة نور 

فريده احتضنتها بحب :اه يابكاشه مش باخد منك غير كلام وبس .. 

نور تصطنع الضيق وبصوت طفولي 

"انا بردو بكااشه .. "

فريده قبلت جبينها .. وسرعان ما بادلتها نور بحضن 


"انتي نور عيني يانور .. "

ويااتيهم صووت مقاطعا من الخلف 

"الله الله الله اي جو العشق الممنوع ده ومن غيري كمان طيب وحياتي عندكم حبوني معاكي"


قالت سلمي اختها الصغري جملتها وهي واقفه عابثه الوجه وتضع ايدها في خصرها 


ضحكو كلهم لرد فعل سلمي


فريده بنفااذ صبر :عملت اي انا بس في دنيتي ياربي رزقتني ببنتين واحده هبله واالتانيه مجنونه 

سلمي ممازحة :برضو كده يادودو طيب انا زحلانه منك

فريده بحده :لا يااختي مش وقتك خاالص .. ويلا كده ياهانم منك ليها قدامي نشوف اللي ورانا

نور وسلمي وهم يضربو التحيه العسكريه :اؤامرك اكبيره .. علم وجاااار التنفيذ ع الفور .


■■■

في اكبر واعرق قصور البلد .. القصر الضخم الذي يمتاز بفخامته واتساعه .. وطرازه الخلاب واوانه ذات التراث الفرعوني .. الذي يحاوطه الخضره م جميع الاتجااهات ..اذا بقصر منتصر الشرقاوي جد نورهان والبيت الكبير للعيله .. بحكمهم كبار البلده 


منتصر بلهجة صعيديه وهو يجلس ع اريكة السفره التي يسحبها له الخادم .. لتناول فطاره مع ولاده

"صباح الخير يارجاله"


كلهم بصوت قوي :خير عليك ياابوي 


منتصر وهو بيمسك كوباية اللبن التي يقدمها له الخادم . :خلصوا اللي وراكم بدري اليوم كلنا معزومين عند اخوكم محمود


اسماعيل وهو يضع كوب الماء ع الطاوله :متخافش يابوي عاملين حسابنا من امبارح

منتصر بصورة امريه :متنساش تعدي علي المحجر تشوف الرجاله وصلو لايه .. وكمان تشوفلنا اي حديت البنك دوت .. مش خابر انا هما عاوزين منينا اييه .

اسماعيل بطاعه :حاضر يابوي .. متشلش هم .

منتصر بحده :وانت كمان ياحامد روح شوف المحامي وصل لايه في اوراق الارض .. الارض دي لو هطير فيها رقاب لازمن ترسي علينا 


حامد وهو يضع الاكل بفمه :طيب يابوي .. تشغلش راسك انت .. وسيبها علي


منتصر:يلا عاد كفاياكم حديت وافطروا وشوفو اللي وراكم .. عاوزين ننجز .. الل جاي لسه تقيل

كلهم :حاضر يابوي

اسماعيل نهض بنشاط:طيب همشي انا يابوي تامرني بشئ تاني

منتصر:لا ياولدي ربنا يوفقك

حامد بخبث:اقولك اي يابوي مش ناوي تشوفلنا حكايه بنت محمود دي .. الواد حازم هيموت عليها ومقادرش يصبر.

منتصربحده :جري ليك اي ياحامد البت لساتها صغيره 

حامد بمكر اعتدل ف جلسته :وهو المطلوب يابوي .. البت لسه طريه .. لسه متنورتش .. وبعدين ناخدها احنا نربيها ع يدنا .. مش بدل ما ابوها جابلها ام من البندر وربتها علي مزاجها .. وشويه كمان وعيارهم هيفلت ومش هنعرفو نكلموهم .. 

منتصر هم بالنهوض ليضع خادمه عبائته ع كتفيه 

"اصبر ياولدي .. كل شئ بآوانه زين "


●●●


في لمكان تاني .. فيلا من افخم فلل المعادي .. فيلا يوسف المنصوري

التي تمتاز بالفخامه .. وروعه الاثاث وضخاامه حديقته والذيزاينر البريطاني .. واللون الابيض الذي يطغو ع جدارنه 


استيقظ اهل البيت ... ليمارس كل منهما يومه الطبيعي .. وبدأوا يتجمعوا في غرفة المعيشه واحد تلو الاخر .. ليتناولوا فطارهم

يوسف متناولنا برشامه الضغط .. ومتفحصا ولاده 

"اي ده هو مروان لسه مصحيش"

منيره بتوتر وهي تعد اطبااق الطاوله التي اهتزت م يدها 

"لا لسه ..ماتقوم تشوفه ياواد يامحمد"


محمد ممازحاا :ميــــــــــــــــن!! انا ؟؟؟ انتي مستغنيه عني ولا اي ياحجه منيره .. ده كان يبقي اخر يوم في عمري .. انتي مش عارفه طقوس ابنك ولا اييه 

وياتيهم صوت من الخلف مقاطعااا 

مروان وهو يقترب منهم 

"احم احم مين جايب في سيرتي وبيقطع في فروتي"


محمد وهو يصطنع الخوف ممازحا :دي امك والله مش انا .. وبعدين اي فروتي دي اخويا قلب خروف وانا معرفش 

وتعالت اصوات ضحك منار ومريم سويااا هههههههههههههههههههه


مروان بغيظ وهو يسحب مقعده:لا والله عجبتكم وبتضحمو ع كلام الواد دا ... شايفه بناتك ياحجه منيره

منيره قربت منه وربتت ع كتفه 

"يسعد صبااحك ياحبيبي"

مروان مقبلا يديها :صباح الفل ع ست الكل 

محمد بغيره :ايوة ايووة .. ماانتي مخلفتيش غير مروان .. هو الل الحجر ... 

ثم شيع نظرو لمروان بغمز 

"يسهلووو .. مااشيه معاك عنب ي هندسه "

مروان يصطنع الغرور : بس يلا .. خليك ف الطبق الل قدامك 


يوسف بحده :وبعدين بقي .. الناس بتقول ياصبح وانتو بتقولو ياخناق كده .. كلو عشان كل واحد يشوف مصلحتو 


محمد بلمااضه :نحن نختلف عن الاخرووون خاااااالص ياابو مروان

منار:ابو التعليم المجاني ياشيخ اللي خرب البلد بقي الاخرين بقيت الاخرون ازاي بقي

محمد:اوباا مااحنا مش هنخلص م الهندسه الل جمبي .. تطلعيلنا انتي ي حضرة البيه الدكتوره ...وبعدين انا مالي كريم عبدالعزير قالها كده معقول اغيرها!!

منار بمحن:لا طبعا ياضنايا . . ودي تيجي

يوسف :وبعــــــــــــــــــــــــــــــدين كلو وانتو ساكتين 

كلهم:حاضر يابابا 

نهض مروان وهو يغلق زرار قميصه ..متناولا هاتفه ومفاتيحه 

"يلا بقي اسيبكم انا سلاااااااام"

منيره:انت ماكلتش ياحبيبي

مروان:لا ع كده مية فل وعشره ياامي يادوب الحق مع السلامه

منيره:ربنا يوفقك ويوقفلك ولاد الحلال يابني

يوسف بضيق :انا مش عارف هتفضلي تدلعيه كده لامتي 


○○○


ونرجع تاني عند بيت نورهان 


الام بحده:ها يابنات يلا شدوا حيلكم شويه .. وانت يا ورده ساعديهم .. البنات اللي بيدلعو دول مش ناويين يخلصو في يومهم


ورده :حاضر ياستي

"مالك بس ياماما مااحنا بنشتغل اهو"


قالت سلمي جملتها وهي ماسكه بتمسح الاارضيه


الام بلووم :ده ياشيخه شغل ده بالذمه ده اسمو دلع بعيد عنك. 


سلمي تركت مابيدها 

" اممممممممممممم دلع انتي اللي جيبتيه لنفسك بقي يادودو"


وجريت شغلت التلفيزيون ع اغاني شعبيه ذات الصوت الصاخب 


الام بحذر :يابنت ماينفعش كده وطي الزفت دا .. الناس تقول علينا ايه ... اااه ياااني يااااربي من البنات دول هجننوني يلا شهلوو عمامكم قربو يجو


نورهان تلوح لسلمي بكفها 

"سلمي سلمي وطي دقيقه بس معايا تليفون مهم"

سلمي ع الفور خفضت الصوت


نور بقلق :ايوه يامها ازيك .. في اخبار علي النتيجه

مها ممازحه :يخرب بيت النتيجه اللي اكلت دماغك دي

نور: اووووف ...ها اخلصي.. اعصابي مش متحمله

مها:ايوه ياستي ظهرت

نور:بجــــــــــــــــــــد بس ازاي هما قالو بعد يومين .. مش مهم .. ها وانتي عملتي اي؟؟ وانا؟؟ انطقي .. وخلصي يلا


مها بهدووء :اي يابت براحه عليا .. كل دي اسئله .. ما انتي عارفه البلد دي مش عند كلمتها .. وبعدين ماتحترميني شويه انا كلها كاام سنه وابقي المهندسه مها

نور:بجد الف الف مبروك ياحبي بس جيبتي كام

مها:95.5%

نور بتنهيده جلست ع الاريكه:مبروووك ياقلبي .. وانا انا ياموها عملت اي

مها بهزااار :تدفعي كام

نور بحده :بت اخلصي .. احسن مااتغابي عليكي دلوقتي

مها بثقه :مليون مره اقولك مش انا خالص اللي باجي بالعنف

نور محذرره :مهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

مها:طيب ياستي هقول اهو .. من غير زعيق .. بس ازاي كده يانور .. انا اتصدمت لما شوفت النتيجه .. مش مستواكي خالص انك تنزلي كده .. دانا كنت متاكده انك هترتبي ع الجمهوريه ... بس مش عاوزاكي تزعلي وفي الاول والاخر كل حاجه نصيب 


نور سكووت تااام وضييقه وامتلأت عينيها بالدموووع 


مها بتصنع:للاسف يانور مش عارفه دي حصل ازاي

نور بحزن :يعني خلاص حلم عمري انتهي

مها بيأس :قدر الله وما شاء فعل

نور باستسلام :الحمد لله آكيد ربنا مخبي لي حاجه احسن

مها بفرحه :آكيد .. بس مقولتليش ده حصل ازاي

نور:اللي هوو

مها:99.5% يابنت الدحيحه .. اموت واعرف جيبتيهم ازاااي

نور مش بتنطق ومش مستوعبه كلام مها


مها مناديه :نــــــــــــــــــــــــــور .. انتي نمتي يابنتي

نور فاقت م شرودها :ها انتي بتقولي اي 

مها ابتسمت :بقول انتي نمتي 

نور بارتبااك :تؤ .. لا مش دي .. اللي قبلها

مها انفجر ف الضحك :ههههههههههههههههههههههه لا مش هقول تاني .. هي مرة واحده بس

نور بتوسل ودموع :مها علشان خاطري اخلصي .. انا علي اخري .. واعصابي مدمرة 

مها:طيب ياستي الف مليييون مبروك جيبتي 99.5%

نور بصدمه:مين بيتكلم

مها :عملك الاسود ياختي .. انت جالك زهايمر 

نور بفرحه :بجد يامها انا جيبت كده

مها :ايوه ياعمري انتي طيبه وتستاهلي اكتر من كده بكتير

نور تنهدت ووضعت كفها ع قلبها وغمضت عنيها :الحمد لله يارب الحمد الله .. مش عارفه اقول اي بجد ... بس عارفه يابت انتي بس اما اشوفك

مها ممازحه :هتعملي اي 

نور بتوعد :هنفخك ياعينيا 

مها:حبيبك انا ......

نور قفزت قفزه خفيفه : طيب امشي دلوقتي هروح افرح ماما 

مها : ماشي ي حبيبتي .. سلام 


اغلقت نور الخط وجريت ع والدتها 


¤¤¤¤ 


نرجع تاني ف بيت يوسف

منيره واقفه ف المطبخ و ماسكه الصنيه ف ايدها 

"يلا بقي يابثينه معقول مخلصتيش االاكل الضهر خلاص ع اذان"

بثينه بتغسل الخضار

"حاضر ياست هانم نص ساعه وكله يكون جاهز"

محمد بصوت عالي في الخارج :مامتي ... انا خارج رايح النادي .

منيره تركت الصنيه وخرجت لمحمد :دلوقتي يامحمد يابني ما الغدا باقي عليه ساعه


محمد قبل انامله والقي لها قبله ف الهو :متقلقيش ياماما ساعه وهكون هنا .. اصلو عندنا ماتش مهم اووي دعواتك اوعي تنسي ابنك ... سلاااااام

منيره باستسلام :ربنا يهديك يابني

محمد ممازحا: ساامعك ع فكرة .. و لاحظي ياحجه اني بقولك ادعيلي مش تدعي عليا

منيره بنفااذ صبر :امشي يا ولد انت من هنا .. احسن ماارتكب فيك جنايه


سلاااام يااحلي حجوجه

في تلك اللحظه تركض مريم ع السلم بفرحه 

مريم:مامتي يامامتي باركيلي 

منيره باهتمام

"بشويش طيب .. هتقعي .. النتيجه ظهرت؟"


مريم حاوطتها بذراعيها 

"انا نجحت وجيبت 96.5% هع وهبقي البيشهندسه مريم ... مش ولادك كانو يقولو عليا فاشله ومش هنفع "

منيره احتضنتها بفرحه:الف مبررروووك ياحبيبتي ... عقبالك يامحمد وابقي كده ارتحت واطمن عليكم ..


مريم بعفويه وهي تلووح بكفيها وتقفز بفرحه :يلا بقي يامامتي انا خارجه علشان نحتفل مع صحابي بالنجاح .. سلام... و اه ابقي قولي لبابا وبذات الواد مروان ده .. هنبقي اصدقاء عمل 


منيره ابتسمت :وعليكم السلام يابنتي .. اللهي يارب يسعدكم ويهنيكم يا ولاد بطني


ف الوقت دا نورهان كانت بتجهز السفره والاطباق عشان عمامها


وصلو عمامها البيت وكان ف استقبالهم محمود والد نور 

محمود وهو يقبل يد والده :يامرحب يامرحب بالرجاله والله ليكم وحشه كيفك يابوي


منتصر يخلع عبائته :زين ياولدي .. انت كيفك زين؟؟

محمود مرحبا باهله :نحمد لله يابوي.ليك وحشه والله يااسماعيل تعالي ف حضن اخوك 

اسماعيل يحتضنه :وانت كمان ياغالي .. مشاغل كتير قوي واخده الواحد


محمود:ربنا يقويك ..كيفك ياحامد وانت ياحازم .. بردك متاجيش تسلم وتطمن ع عمك وبناته!!

قالها محمود بلوم وعتب ع ابن اخيه 


حازم بخبث :معلشي ياعمي مانت عارف شغل النيابه واخد كل وقتي .. 

محمود ربت ع كتفه :ربنا يعينك ياولد .. عاوزينك ترفع راسنا عااد 


فريده نازله من فوق :يامرحب يامرحب منورين الدنيا كلها والله

منتصر:كيفك ياام نور .. اه والف مبروك للدكتوره بتاعتنا .. لسه عارف م الغفر ... هي فيها مش باينه ..خليها تاخد هديتها بنفسها 

فريده بامتنان : ربنا يخليك لينا ياابو عادل .. اهي نازله حالا .. هروح استعجلها 

محمود :يلا نقعدو عاد .. هنقضوها ع الوقف اكده 


في الوقت دا كانت نور نازله م فوق 

الفتاه الحسناء .. سارقه القلوب .. تمتاز بالرقه والنعوومه .. ذات العيون الزرقاء الصافيه .. ممشوقه القوام .. تمتلك ابتسامه سااحره 

مرتديه عبايه في منتهي الشياكه والاناقه بالون الفيروزي وشعرها التي ينسدل فوق ظهرها كخيوط الذهب .. 


الا ان انبهر حازم بجمالها .. متفتنها بنظرات مريبه .. 


نور:سلام عليكم ياجماعه

كلهم:وعليكم السلام

منتصر:اهلا عروستنا وقمرتنا .. وصلت اهي مبروك يابتي .. وان شاء الله تبقي دكتوره كبيره زي عمك مراد 

نور انحنت تقبل يده :الله يبارك فيك ياجدو .. اخبارك ايه 

منتصر وهو يخرج باكو فلوس من جيبه وورقه مطويه 

"خدي يابتي دي هديتي ليكي "


مدت مستغربه 

"ايه دا ياجدو"


منتصر: دي فلوس .. تنزلي تجيبي كل اللي عاوزاه .. والورقه دي فيها عقد بيع وشرا للارض الل نفسك تبني عليها مستشفي .. كنت مجهزه من شهر .. وكنت متاكد .. انك هترفع راسي "


اخدتهم نور م جدها بفرح 

"والله ماعارفه اقولك ايه .. انت اعظم جدو ف الدنيا كلها "


فريده وهي مقبله عليهم 

"جري اي ياجماعه هنقضيها كلام .. النهارده الاكل هيبرد"

محمود هم بالنهوض :ع رايك ياام نور يلا يابوي يلا .. رجاله نكمل حديتنا علي الغدا 

وذهبو جميعا لتناول غدائهم وذهبت نور ايضا لغرفتها لكي تخفي ما اعطاها اليها جدها 


■■■


ونسيبهم ونروح الشركه عند مروان .. تدخل فتاه في العقد الثالث من عمرها تردي ملابس مخله ... ومظهرها مستفز للغايه 


ساندي بدلع للسكرتيره : هاااااي مااارو جوه.. 

هاله باشمئزار متفتنه ايها :اه بس عنده اجتماع مهم جدا .. وقالي ماتدخليش حد عليا

ساندي ضربت المكتب بكفها :يعني اي ..كلميه قوليلو ساندي الشريف بره .. 

هاله باستسلام :حاضر يافندم اتفضلي

اتصلت هاله بمروان

وبعد برهه م الوقت 

" اسفه يافندم بس الانسه ساندي الشريف هنا ومصممه تشوفك"

مروان بتافف:اووف ياهاله اتصرفي معاها .. ومشيها 

هاله اعتدلت ف جلستها وابتسمت 

" اسفه بس البشمهندس مشغول جدا تقدري تتفضلي وتاخدي معاد تيجي في وقت تاني"


ساندي بضيق وصوت مزعج :يعني اي مشغول يعني منا لازم اقابله والا هطربق الشركه دي عليها وطيها


هاله قامت مسرعه ونظرت اليها محذره :لو سمحتي هنا مكان شغل مينفعش كده .. 

ساندي مسكت حقيتها واسرعت تجاه باب المكتب وفتحته بقوه 

"وانتو لسه شوفتو حاجه ... ها البنت اللي مشغلها بره دي بتقولي انا مادخلش ..يرضيك الكلام دا"

هاله بحرج:والله يافندم قولتلها مشغول وخدي معاد.. اي معاد تاني .. بس هي م

مروان مقاطعا مشيعا اليها بنظره :خلاص ياهاله اتفضلي انتي .

ساندي قربت منه واثقه الخطي :اهو كده حلو الكلام شكلك بدات تفهم

مروان هو يولع سجارته ويتكأ بظهرو للخلف :عاوزه اي يا ساندي .. انجزي .


ساندي قربت منه وادارت مقعده .. وحاوطته بذراعيها .. وانحنت قليلا 

"مالك يامارو انت متغير معايا ليه كده "

مروان دفعها بعيد عنه مما جعل ظهرها يرتطم بالحائط .. وقرب من شرفة مكتبه 

"هتجيبي من الاخر وتقولي عاوزه اي .. ولا اكلم الامن يجوا يرموكي بره"

سانديبسخريه وضيق قربت منه تتحسس عنقه باناملها 

"يرموني برا .. هي حصلت .. كده برضو يامارو انا عارفه اي اللي غيرك كده .. اكيد الزفته اللي اسمها نادين هي اللي كرهتك فيا "

دار مروان تجااها بصورة مفاجئه ومسكها م عنقها .. وباليد الاخري مسك ايدها ودفعها ناحيه الحائط متوعدا

"انا بحذرك يا ساندي .. انك تجيبي سيرتها علي لسانك مره تانيه فاهمه ولا مش فاهمه"

ساندي وهي تحاول فك قبضة يده وبتتكلم بصعوبه:اه قولتلي يبقي الموضوع بجد بقي ده علي جثتي ولو حصل انت حبيبي انا .. ملكي انا 

مروان فك قبضته وادار ضهره :حبيب مين ياهبله انتي .. انا مش بحب غير واحده بس وهي نااااادين سامعه ناااادين ياساندي 

ساندي بتحدي وهي بتاخد نفسها :يبقي هتستلم جثتها قريب اوووي .. باي باي ي معشوقي 


مروان بعصبيه : واقسم بربي لو قربتي منها ليكون نهايتك علي ايدي .. وانا مش هتجوز غير نادين وبس .. فاهمه ويلا بره بقي بره

ساندي وهي تلتقط حقبتها لتنصرف .. متوعده :همشي يا مروان بس يكون في علمك هاجي تاني ها وابقي افتكر كلامك ده كويس.. مش ساندي الشريف اللي يتقولها كده سلام مؤقت ياحبيبي

مروان بضجر :في ستين داهيه الله يقرفك ياشيخه عكننتي مزاجي


°°°°°°


نرجع ال بيت عند محمود 

حازم وهو يرتشف كأس المياه ويضعه بجانيه :تسلم ايديكي ياعمتي .. الاكل تحفه .

فريده بابتسامه عريضه :بالهنا والشفي .. ياحبيبي 

حازم هم بالنهوض :طيب هقوم اغسل يدي انا

فريده :اتفضل ياحبيبي 

تعمد حازم ع دخول المرحاض الذي يوجد بالطابق العلوي وبجانب غرفه نور

وبعد ان انهي م غسيل يده 

وهو في طريقه يمر علي غرفه نورهان ويسمعها وهي بتتغني ومندمجه ف الغنا .


وقف قدام الباب متصنطا ومندمجا مع صوت الكروان الذي بالداخل 

وفجاة 

وبدون اي مقدمات .. قرر يفتح الباب ويدخل جوه واول ما فتح الباب لقي نور وهي بتتغني لام كلثوم الف ليله وليله وواقفه جمب الشباك .. قفل حازم الباب وقرب منها بشويش

ونور طبعا ف عالم تاني خالص

حازم حاوطها بذراعيه : نور وحشتيني قوي قوي 




البارت الثاني 


ان الموت في سبيل الحب حياه ..

ما كتبت لاشعر بالنسيان .. وما طرقت بابا للحبر كي يفتح لي الحب يوما ..لقد تعلمت منذ صغري ان الكتابه نفسها تختلف .. فالرصاص يمحى و الحبر لا يزول ..

"معجب الشمري"


                              ▪▪▪▪▪


فاقت نور من شرودها فجاه 

.. وبخضه ورعشه فكت قبضة ايدو ودفعته بعيد عنها 

نور بعياط وخوف مشيره اليه بسبابتها 

"انت حيوان ازاي .. تدخل عليا اوضتي .. وكمان تمد ايدك عليا .. اقسم بالله الل انت عملتو دا ماهيعدي ع خير ياحازم بيه"

حازم بهدوء قرب منها وحاول يمسك ذراعيها وسرعان ما نور انتفضت وبعدت عنه  


حازم بخبث : انت خايفه ليه ي حبيبتي ..

ينفع كده تخافي وانا معاكي .. اوعي تكوني خاايفه مني !!

وتحاولت نور  تجري ع الباب .. قبض ع ساعدها بقوه واوقفها امامه 

نور بصراخ وهي بتحاول تفك قبضتو 


" انت  ايه اللي مدخلك اوضتي هنا وازاي اصلا ماما سمحتلك تتدخل .. اطلع برا بقولك"

حازم بتحدي ساب ايوه وجلس ع الاريكه ووضع رجل ع رجل ..

"اناادخل مكان مانا عاوز ووقت مااحب 

ثانيامحدش شافني انا وداخل هنا

ثالثا متعليش صوتك عليا فاهمه ولا لا"


نور بسخريه : هاا .. والمفروض يعني اني اخاف بكلامك ده ..  ها تبقي عبيط .. واصلا انت بصفتك اي بتكلمني كده.. 

حازم قعد قام ووقف قصادها وحدق النظر ف عينها ممررا انامله ع خدها  : اني خطيبك .. وبعد سنه او اتنين هبقي جوزك    

نور بسخريه مبتعده عنه  : ههههه ده عشم ابليس في الجنه ..  وبعدين اخرج بره اوضتي يلا 

وخلي يومك يعدي ع خير .. انا بقولك اهوو 

نور استجمعت كل قوتها .. وقربت منه وعقدت ساعديها .. وهزت رجلها اليمين .. 

"والهبل اللي قولتو دا انساه خالص ..وحتي مش مسموحلك تفكر 

فيه بينك وبين نفسك ..وبلاش تعلي اوي بثقف طموحك احسن ما يتهد فوق دمااغك ..  عشان انت لو اخر واحد ف الكون ياحازم .. لا يعني لا .. ويلا اطلع برا "


حازم مسكها م معصمها وبضجر 


"بت انتي مالك مستقويه كده .. ماتقفي عدل وتتكلمي عدل .. احسن اعدلك "


ونور وهي بتحاول تفك قبضة ايدو

"قولتلك ابعد عني مابتفهمش ولا ايه وسيب اييدي "

حازم انحني  وهمس ف ودنها : براحتك .. بس مش براحتك اوي ي قطه .. مصيرك تقعي  .. بس معلش نتقل ع الرز شويه .. وهعتبرو دلع عرايس 


نور بنفاذ صبر :هتخرج بره ولا انده علي بابا وجدو وهما يتصرفوا معاك .. هاا اخترت اييه 


حازم بنبره تحدي: هاا وايه يعني نادي عليهم ولا تحبي افتحلك الباب اساعدك؟؟

نور باستغراب:انت  ازاي حيوان كده!! 

حازم باستفزاز :عيييب ..حد يغلط ف جوزه حبيبو كده .. 

وكاد ان يقترب منها ويصفف شعرها بانامله 

.. ولكنها سرعان ما دفعته وجريت عالباب  تنادي بااعلي صوت علي والدها

منتصر بقلق وهو يتناول عكازه 

"استر يارب الحق يامحمود بتك عتصرخ ليه اكده هي اتهوست ولا ايه"

محمود ركض مسرعا :مش عارف يابوي تعالو اما نشوف مالها

وجريوا كلهم  عند نور

محمود فرب منها :مالك يانور بتصرخي ليه

نور هي ترتعش:بابا الحقني يابابا انا انا كـ كنت قاعده فـ في اوضتي وفجاه حـــ حازم دخل عليا الاوضه

محمود وهو يطبطب علي بنته :متخافيش ياحبيبتي 

وبص لحامد متوعدا:

تعرف لو الكلام ده صح نهايه ولدك هتكون علي يدي


حامد بارتباك:لالا ياخوي اكيد في سوء تفاهم في الموضوع 

اتي حازم مصطنع وضع الخجل وناظرا بالارض


حازم وهو يصتنع الصدمه والدهشه:خير يابوي .. مالكم

محمود بضجر : انت كنت ف اوضة بتي بتعمل ايييييه

حامد وهو يصطنع العنف :تقدر تقولي اي اللي مدخلك اوضة بت عمك .. ماتتحدتت عاااد 


حازم بهدوء وبعد تفكير :انا انا قومت اغسل يدي لقيتها بتنادي عليا .. قولت اشوفها عاوزه اي ولما دخلت مسكت في يدي .. وقعدت تقولي وحشتني قوي ياحازم .. امتي هتقول لبابا علشان نتجوز ولما قولتلها مش وقته انتي لساتك صغيره .. قعدت تقولي انا مش صغيره انا خلاص هدخل الجامعه وكلام من اجده ياابوي

نور بصدمه:اه ياكداب ياحقير انا قولتلك كده!!  لا يابابا اوعي تصدقه وانت كمان ياجدو انا انا مستحيل اعمل كده

اسماعيل مشيرا بكفه :اصبري يا نور كمل ياحازم

حازم بخبث :اصلو ياعمي الكلام اللي بعد اكده ميتحاكيش

حامد فهم ملعوب ابنه :لا ياولدي قول علشان نعرفو الحقيقه فين..

محمود بعنف:كمل يازفت انت

حازم:خلاص ياعمي انا هحكي علي كل حاجه بصراحه لما رفضت عرض نور اننا نتجوز وقولتلها عمي مش هيوافق قالتلي واي المانع مااااا ــــــــــــــــ

حامد بخبث:متكمل يابني .. سكتت ليه

حازم بلؤم:مااااا تيجي نتجوز دلوقتي .. ونحطهم قدام الامر الواقع واحنا مع بعض اهو محدش هياخد باله ولما ضايقتني وقولتلها انا عندي اخوات بنات ومستحيل اخون ثقه عمي فيا ..  قالتلي يبقي انت مش بتحبني ومستاهلش حبي قولتلها مش انتي نور البنت اللي حبيتها علت صوتها عليا وقعدت تشتم ولما اضايقت منها اضطريت اني اضربها اسف ياعمي بس هي عصبتني بكلامها

منتصر واسماعيل بيضربو كف ع كف :لا اله الا الله معقول يابنتي انتي تعملي كده 

محمود بصدمه :الكلام ده حصل يانور؟؟

نوربصدمه:لا والله العظيم لا يابابا متصدقهوش..محصلش محصلش .. ولا اي حاجه حصلت م كل الكلام دا 

حامد:اخرسي يابت ياجليلة الحيا ..  انتي هتكدبي ابني اللي لو واحد مش متربي بداله كان وافقك علي كلامك اخس عليكي بنات فجرت خلاص

محمود محذرا :حامد لو سمحت انا هعرف ازاي اتكلم مع بتي

حامد بيحاول يسخن الموقف :وانت لسه عتقول بتي انا لو منك كنت قتلتها ورميتها للسمك دلوجت

منتصر  بحده :خلااااص ياولد حصل خير واصلا حامد دخل البيت من بابه وكلمني الصبح علي موضوع جواز حازم ب نور وانا قولتلو البت لساتها صغيره لكن بما انه الحكايه اكده يبقي خلاص خطوبتهم الخميس الجاي وده اخر كلام عندي

حازم وهو يبتسم ابتسامه خبث وينحني ليقبل يد جده :ربنا يخليك لينا ياحج

ويقول في سره" اوبا القطه وقعت في المصيده وهتشوف ايام سوده  ..واخيرا وصلت للي انت عاوزو يااحازم بااشا"


حامد:هو ده يابوي الكلام المظبوط

اسماعيل:جري اي يابوي مش نعرف راي البت الاول

حامد بانفعاال :انت لسه عتقول راي البت ما اهي واضحه زي الشمس هما الاتنين عيحبو بعض ورايدين بعض اطلع منها انت يااخوي

محمود:سمعتي كلام جدك يانور مش عاوز فيه كلمه واحده وخطوبتك يوم الخميس

نور:بابا بس انا مش موافقه وع جثتي الجوازه دي


                              ■■■


عند بيت يوسف 

محمدممازحا :انتوووووو يابشر يلي هنا فينكم ولا كانكم عندكم ولد تسألو عليه

منيره بهمس: ششششش بس ياولد انت .. باباك معاه ضيوف في المكتب مش عاوز دوشه

محمد بهزار:حبيبتي يامنيره ياعسل انتي ..  وانتي كده خايفه علي مصالح الحج يوسف

منيره بنفاذ صبر :اه منك نصك كلام والنص التاني صوتك عالي ع الفاضي

محمد بغرور :بذمتك انا نصي كلااااام لالاااااا يبقي متعرفيش ابنك يامنيره .  داحنا جااامدين اوووي اوووي ونعجبك اووووي اووووي يعني .. الا بالحق كنت عاوزك في موضووع خطيييييييييير يامامتي

منيره باستسلام:مادام قولت مامتي يبقي في مصيبه ها اشجيني

محمد بغمز :اقول ومن غير ضرب

منيره:وانا من امتي ضربتك ياحبيبي قول خير قلقتني

محمد بيفرك ف ايديه :اصلووو اصلووو

منيره بنفاذ صبر:يابني ما تنطق .. مالك سفيت كده

محمد وهو بيمسك المخده ويغطي وشه :اصللوووو يعني ...  نفسي اتجوز وعاوزك تجمعيلي عروسه

منيره باستفهام وطيبه:ها احكي اي الموضوع؟؟

محمدبينزل المخده م ع وشه بشويش :منا قولتلك بس شكلك مسمعتيش كويس 

منيره ايوه ياخويا قول .. اصلي واقعه علي وداني انا وصغيره 

محمد بفرحه وبعشم:بقولك ياحجه عاوزك تجمعيلي عروسه علشان اتجوزها

منيره بسخريه:هههههههههههههه يحظك يامحمد بتقول نكت حلوه والله

محمد رفع ايدو لفوق وبصوت عالي :عاااوز اتجوز ياناس حسو بيا بقي .. 

منيره بمسايسه :ياحبيبي ياناس كبرت وعاوز تتجوز..  ميدو حياتي .. انا سبق وقولتلك اني مضربتكش قبل كده

محمد اؤم بالوافقه وبفرحه :ايوه ياست الكل ..  وده اللي شجعني اني اقولك واصارحك بحقيقه مشااعري .. لاني حسيت انك هتفهميني  وتقدري دا 

منيره بتفكير :اممممممم ..... تصدق عندك حق .. بقي  انت عاوز تتجوز

محمد بعشم: هيييييييح ... ايوووون

منيره:وعاوزني انا اجمعلك عروسه

محمد:هيييييييييح باالظبط كده

منيره قامت م مكانها :حد يناولني الشبشب للولد اللي هيقصف عمري بدري دا

محمد قام م جمبها بسرعه وجري ناحية السلم: والله ماانتي تاعبه نفسك .. دا عيل حيوان ومايستاهل اصلا .. تتعبي نفسك وتقومي عشانو 

منيره بقهره:طيب ياخويا نجوز الموكوس الكبير الاول 

مروان جيه ف الوقت دا :اه ع ما اظن مفيش موكوس كبير  في البيت ده غيري 

منيره بقهر :اهلا بابني  الكبير البكري ... وصل .. تعالي الحقني وهاتلي الواد ده من قفاه هد حيلي وانا  اجري وراه ومش عارفه احصله

مروان ضحك بصوت هادي :ليه بس ياست الكل قوليلي الحيوان دا عملك اي وانا انفخهولك 

منيره بحسره :ابدا عاوز يتجوز بس 

مروان دخل ف غيبوبه ضحك : يابن الجنيه يامحمد .. طيب وانتي اي اللي  معصبك بس

منيره نظرتله بدهشخ :لا والله ناقص يقولي عاوز فيلتي اسكن فيها لوحدي مع مراتي

مروان قرب منها :هههههههههههههههههههههههه والله ياحجه منيره ممكن مش بعيد بس انتي غلطانه

منيره باستفهام :انا ليه ياحبيبي

مروان بهمس :الولد في سن حرج ..  وكويس انه جيه وقالك انتي .. وكويس اوووي انها جات ع اد الجواز

منيره:يعني اي مش فاهم

مروان:ياحجه انا لو منك اجوزه مش احسن ما يشرب مخدرات ويبقي مجرم

منيره بصدمه :يشرب مخدرات ياااااااالهوووي

مروان:ايون ويبقي مجرم ماتنسيش

منيره:لالا ياحبيبي يابني من بكره ادورله ع عروسه وانت ياضنايا مش عاوز تتجوز

مروان حط ايدو ع معدته :لا ياحجه اعفيني انا من الموضوع ده ماليش نفس .. مااحبووش

منيره بتدور الكلام ف دماغها :مااحبوش واعفيني ويشرب مخدرات 

مروان هز كتافه :ونسيتي يبقي مجروم 

منيره مسكت دمااغها :ااااه يااانا ياغلبي ولادي هيشلوني بدري منا بقول من الصبح حد يجيبلي شبشب للعيال دي

قبل مروان جبهتها : تشغليش بالك بالعيال دي ي نينو .. سيبك منهم .. دول متربوش. اصلا 

وسابها وطلع ع اوضته وهو يضحك :

" تنسيش ياحجه حضري الغدا حقا انا واقع من الجووع"

منيره:ياااااااااااارب الصبر من عندك علي العيال دي واحد لسع والتاني ضرب وهيشلوني انا معاهم

يوسف ويعلو بصوته:ياام مروان يااااحجـــــــــــه

منيره بلهفه :نعم ياحبيبي 

يوسف:تعالي كنت عاوز اعرفك علي حسين بيه الشرفي

منيره :حاضر يايوسف هلبس حجابي وجايه

يوسف:اوك بس بسرعه


                            ▪▪▪▪


منيره داخله م باب المكتب :سلام عليكم

ويقوم لكي يسلم عليها رجل كله وقار وكبرياء وينظر اليها نظرات غريبه 

حسين:وعليكم السلام ياهانم 

ومد يده ليصافحها

لكن منيره بابتسامه عريضه:اهلا وسهلا بحضرتك لكن سوري ما بسلمش

حسين مااشاء الله ولا يهمك 

واقتربت منيره من يوسف

يوسف وهو يشير لها بالجلووس :اهو ده ياستي حسين بيه الشرفي من اعز اصدقائي وان شاء الله هنفتتح قريه شرم الشيخ سوا

منيره محدقه النظر ف حسين :ان شاء الله الله يوفقكم .. ويبعد عندكم ولاد الحرام

يوسف وهو يمسك كفها :ودي بقي ام مروان احلي هديه ربنا رزقني بيها هي مرايتي اللي بشوف بيها الدنيا كلها

حسين بيشير سجارته:ربنا يخليكم لبعض ..  هتستاذنكم انا

يوسف :نورت وشرفت ياحسين .. لولا عارف مواعيد كنت قولتلك تتغدس معانا 

حسين:الشرف ليا طبعا اني اتعرف ع ام مروان وان شاء الله مره تانيه ندوق فيها اكل ام مروان 

منيره بتودد:انا اسعد طبعا .. وتشرفنا حضرتك ف اي وقت 

حسين:بعد اذنكم

يوسف :استني هوصلك 


                        

وكاد ان يخرج حسين من الباب والا انه اصطدم ب مريم

مريم:سوري ياانكل ماخدش بالي


"ولا يهمك ياقمر"

قالها حسين  وهو ينظر اليها نظره غريبه 

وسرعان م مد ايدو "وانا  حسين صاحب يوسف بيه"

مريم بفرحه :really .. صاحب بابا !! اهلا وسهلا بحضرتك .. وانا مريم

حسين :اهلا بيكي يامريم وانا سعيد اني اتعرفت عليكي باااي ياقمر 

مريم:باي باي يااونكل


                            ¤¤¤¤


ونروح لمكان تاني مش بعيد اووي غرفه مروان بعدما خلص  الشاور بتاعه مسك فونه لقي 8 مكالمات لم يتم الرد عليها م ناادين 


ايوه نادين ""نادين دي بقي تعتبر اصدق قصه حب في حياته بنت جدعه وبتحبه بجد ومن عيله ميسوره الحال واتعرفت علي مروان في الجامعه لانه لما اتخرج اتعين معيد لمده سنه ..  وبعدها قرر يشتغل مع والده ويسيب شغل الجامعه ..  المهم اتعرف علي نادين وحبها بجد بس باباه مش موافق ع ارتباطهم  لانها م  اسره فقيره .. ودا كلام يوسف """

اتكأ مروان ع مقعدو..  وعاود الاتصال بنادين

نادين بلهفة:معقوله يا مروان كل ده علشان ترد

مروان تنهد :معلش ياحبيبتي كنت باخد شاور المهم طمنيني عليكي وع مذاكرتك مش عاوز كسل عاوز مراتي تبقي اكبر واحسن معيده في الجامعه

نادين بأمل وتفاؤل :يارب يارب ياحبيبي .. 

مروان ممازحا وهو يضع كفه ورا راسه :يارب يارب اي تبقي مراتي ولا تبقي معيده؟ 

نادين بكسوف:مروان بس بقي

مروان بخبث ابتسم :اممم بس بقي يبقي ربنا يسهلك وتبقي احسن معيده

نادين بضيق :وبس

مروان:اومال انتي شايفه حاجه تاني

نادين:انا لا مش شايفه .. انت شايف ؟

مروان : ولا انا كمان

نادين:ع فكره دمك بقي غلس  خااالص وانا مخاصماك

مروان بلهفه واستغرلب :روحي انا ..ومراتي انا.. تخاصمني!! تؤتؤتؤتؤ ميرضنيش الكلام ده

نادين بدلع :شوفت بقي علشان انت وحش

مروان بتفكير :اممممممممممممم يعني لازم اصالح  مراتي بس اصالحها ازاااي ماتساعديني ينوبك ثواب

نادين هي تكتم ضحكتها ع طريقته :وانا مالي ماتفكر انت .. مش انت اللي زعلتها

مروان  فجاة:خلاص ياستي لقيتها

نادين:اي هي

مروان بضحك:المحفظه

نادين بغيظ:امشي من هنا يامروان

مروان وهو يضحك: لالا خلاص جهزي نفسك الساعه 7 بالدقيقه هكون قدام بيتكم محضرلك مفاجئه ياستي ها وخليكي فاكره  7ودقيقه ملقتكيش همشي 

نااادين بفرحة:هيييييييييييح ربنا يخليك ليا يااحلي مروان في الدنيا

مروان:ويخليكي انتي كمان يلا بقي اخلعي هموووت من الجوع اروح اشوف  منيره عامله اي ع الغدا

نادين بحب :طيب ياحبيبي بالهنا والشفي يارب

مروان:الله يهنيكي سلام مؤقت بقي 

نادين بهدوء : مروان

مروان بحب: قلب مروان 

نادين بسرعه : بحبك 

وقفلت الخط بسرعه 

مروان ابتسم وبص ف شاشة موبايلو 

"المجنوونه "


                        ☆☆☆☆


نروح علي مكان تاني احدي المقاهي المشبوة في الصعيد يجلس حازم مع احد اصدقائه السوء

مدحت:اي ياعمنا براحه علي نفسك شويه دي رابع سيجاره حشيش تشربها كفاياك لتروح فيها

حازم بتأفف وهو يزفر دخان سيجارته :ياعم بس مخنووووق ومش لاقي حاجه اطلع فيها غيظي 

مدحت :وايه اللي خانقك ياشقيق

حازم:بت عمي محمود تعباني قوي .. وشكلها هتبوظلي كل تخطيطي

مدحت مد شفته وبلوم :ياعم مانا قولتلك فكك منها ..  وخليك في نسمه دي بتموت فيك وانت قمان عتحبها يبقي ليه تكسر بقلبها وقلبك

حازم بنرفزه :وانت عاوزني اسيب تاري من محمود!! ده يبقي حرام فيا السم .. تااري لازم اخده

انا عمري ما هنسي عمل اي وجرحني كيف

مدحت باستفهااام :انت لسه منستش دي حكايه عدي عليها ياااااما انسي ياحازم وابدا انت ونسمه حياة جديد

حازم بسخريه :عاوزني انسي !! انسي ايه ولا ايه انسي ان محمود ضحك علي خالتي اللي ربتني وحبتني من كل قلبها .. وعشمها بالجواز لحدت ماغدر بيها وراح اتجوز واحده من البندر..  انسي خالتي اللي ماتت بحسرتها واخر اسم عتقوله محمود متسيبنيش متسيبنيش 

مدحت بمفاوضه :بس الموضوع ده من زمان قوي 

محمود:من زمان ايوه بس جيه اوانه علشان اخد بالتار منك يامحمود الكلب


                             °°°°°°°°°


وعند بيت يووسف اجتمعت العاىله ع طاولة المعيشه لتناول طعامهم 

مروان وهو جاي م بعيد  :الله الله مظلوم اووي انا في البيت ده .. كده بتاكلو من غيري

منيره بحنيه :لا ياحبيبي واحنا نقدر لسه بقول لمحمد يروح يشوفك هتاكل ولا لا

مروان ابتسم :ربنا يخليكي ياست الكل .. انا بقول ماليش غير منيره ف البيت دا 

منيره ابتسمت :ويخليك ليا  ياحبيبي يلا اقعد كل قبل الاكل ما يبرد

يوسف وجه كلامه لمنيره  :مقولتليش يامنيره اي رايك في حسين الشرفي

منيره:الصراحه يايوسف من اول ما شوفته وقلبي مقبوض اوي .. وحياتي عندك ما بلاها القريه دي

يوسف بعصبيه  :بتقولي اي يامنيره ده صاحبي من زمان ومش معقول بعد مااتفقنا اجي انهي كل حاجه من غير سبب كده

منيره:براحتك يايوسف انا قولتلك اللي حسيته وانت حر ربنا يسترها بقا

يوسف :امين يارب

مروان وهو بيقطع الاكل بالسكينه 

"بردو يابابا لسه مصمم ع قريه شرم دي" 


مريم مقااطعه لكلام مروان :اي ده يابابي هو انكل حسين اللي خرج من هنا ده يبقي صاحبك

يوسف باهتماام :ايوه ياحبيبتي بس انتي تعرفيه من فين

مريم هزت كتافها :ابدا ..  انا وداخله الفيلا لقيته خارج وسلم عليا وعرفني بنفسه بس باين عليا شخص جنتيل  اوي يابابا

يوسف:اه قولي لامك سامعه بنتك

منيره:سامعه ياخويا سامعه يلا كفايه كلام وكلو مش هسخن الاكل تاني انا


                        ☆☆☆


ونرجع تاني عند نورهان وهي مموته نفسها من العياط 

نور وهو بتتمشي رايح جاي ف الاوضه :ماما انا مستحيل اتجوز الشخص ده

فريده بحيره 

" اطمني ياحبيبتي انا معاكي" 

سلمي بنحذير  :ايوه اوعي توافقي ده شخص زباله اصلا ..  اااه ياااناري لو كنت قاعده وقت ما قال الكلام ده كنت جيبته من زمارة رقبته هو وابوه 

وفجأه دخل عليهم محمود

محمود بجدة:بنت يا سلمي اخرسي ..  اي قله الادب دي ده هيبقي جوز اختك .. واواي بتتكلمي ع عمك كده 

نور وهي ترفع صوتها وتشير بسبابتها لوالدها :لا يابابا مش هتجوزه ولا عمره هيكون جوزي

محمود بسخريه وبصوت عالي :وكمان بتعلي  صوتك ع ابوكي ..  شايفه تربيتك ياهانم

فريده وقفت قدامه :مالها تربيتي زي الفل بس ... الظاهر اني معرفتش اختار اب كويس لبناتي

ولطمها محمود علي وشها ويقولها

" انا برضو اب مش كويس عاوز اصلح اللي عملتو بنتك قبل ما تجيب لينا العار"

فريده بدموع وصدمه :بنتي انا مستحيل تعمل كده والكلام ده المفروض انت تكون عارفو مش انا اللي هقولهولك

محمود بحده :الظاهر اخويا حامد كان عنده حق لما قالي اني غلطت لما جيبت ام لبناتي من البندر ع عكس عاداتنا وتقاليدنا

فريده بحرقه .:قولتلي بقي اخوك  حامد .. تلاقيه مظبط الحكايه مع ولده علشان ورث بناتك كله يروحلهم انا بحذرك يامحمود لو الجوازه دي حصلت هسيبلك البيت انا وبناتي وساعتها ما هتعرفلنا طريق فاهم

محمود بضجر :لا مش فاهم بس كل اللي فاهمو اني معرفتش اربي لا بناتي ولا امهم وجيه وقت اني اربيهم 

ومسك محمود فريده وشدها م شعرها و يضربها بعنف .. وسلمي نور يحاولو يدافعو عن امهم ومش قادرين

سلمي بعياط:يابابا حراااام عليك كفايه بقي حراااااااااااااام عليكك

نور بتفك قبضة ايدو:خلاص يابابا خلاص علشان خاطري خلاص .. انا موافقه اتجوز حازم

محمود توقف عن الضرب :انتي بتقولي اي 

نور برعشه وخوف :بابا خلاص انا موافقه اتخطب لحازم

محمود ابتسم بانتصار :هو اكده الكلام وسيبك من كلام امك

فريده:لا يانور لا ل---------------

وسقطت مغشي عليها 


نور بخوف وتوتر بتحاول تفوقها :ماما فوقي علشان خاطري ..  متعمليش فينا كده انا ولا حاجه من غيرك

سلمي بقلق : ياحبيبتي ياماما قومي 

نور بتشير ع علبه البرفيم :سلمي بسرعه هاتيلي ازازه البرفيم اللي هناك دي

سلمي جريت ع طول تجيبها واول ما شمتها  فريده بدات تفوق 

سلمي ونورمن فرحتهم حضنوها اوي 

نور بتنهيده :الف سلامه عليكي ياحبيبتي كده برضو تخضينا عليكي

فريده بتاخد نفسها بصعوبه :الله يسلمك ياحبيبتي بس اي الكلام اللي قولتيه ده ..  اوعي اوعي توافقي تتجوزي الزفت ده

محمود كان جالس ع الاريكه :انتي تخرسي خالص .. ملكيش دعوه بيها بنتي وانا حر وانا اكتر واحد عارف مصلحتها

وينهض فجاه .. ويتجه نحو الباب وهو يقول جملته الاخيره محذرا ..  التي وقعت كالصاعقه عليهم جميعا

محمود

"نور احسنلك توافقي وملكيش دعوه بكلام امك علشان لو موافقتيش انسي سفر القاهره فاهمه"


نور وسلمي بيبصو لبعض ومصدومين:ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فريده لحزن ودموع :حسبي الله فيك يامحمود وفي اخوك وابنه يارب انت القادر عليهم يارب ماتكسر بقلب بناتي ابدا

وبصت لنور وربت ع ايدها : تقلقيش مش هتتجوزيه مستحيل اوافق بالجوازه دي 


                         ¤¤¤¤¤ 


ونروح عند مروان بعد ان ارتدي افخم الملابس المستورده وهي عباره عن بدله سوده وقميص اسود   ووضع برفيمه الجذاب ..  ونازل وهو في كامل اناقته التي كان يمتاز بها .. شاب ف مقتبل العكر .. ع درجه عاليه م الوساامه .. ذوالجسم الرياضي المفتوون طويل القامه ... والبشره الفاتحه .. والعيون العسلي .. 


منار بانبهاار :اش اش اش ايه ده ياعمنا الجمال والحلاوه والشياكه دي اللي يشوفك يقول رايح تخطب

مروان بثقه وغرور :بس يابنت انتي بطلي رغي مش فاضيلك 

منار بغمز  :اممممممم مش فاضيلي طيب خليك فاكر انت اللي بدات 

وبدات تنادي باعلي صوتها ع امها

منار بعفوويه :يامامــــــــــــا يامامـــــــــــــــــا تعالي الحقي شوفي الفوضي والاستهتار اللي بتحصل في البيت ده

منيره بخضة جايه م اوضه الصالون :مالك بس يانونا بتزعقي ليه

منار وهو بتكتم الضحك :تعالي شوفي ابنك متشيك كده ورايح علي فين

مروان متوعدا :اه يابنت الــــــــــــــــــ اما وريتك مابقاش انا استني عليا

منيره بانبهار وبتضربه بخفيه ع كتفيه :  قمر ياناس ربنا يحميك م العين ..واشوفك  عريس قريب.. بس قولي رايح فين لشياكه دي كلها

مروان بفرحه :ابدا ياماما رايح اقابل نادين عازمها ع العشا

منيره ملامحها اتغيرت :برضو نادين تاني يامروان.. انت مش عارف راي ابوك في الموضوع ده

مروان بانفعااال :ياماما عارف بس هو مش عاطيني سبب يستاهل الرفض ومن امتي بقي بابا بيهتم بالفلوس والمستويات .. بذمتك دا كلام يتعقل 

منيره بحيره :والله يابني معاك حق حاجه غريبه مع اني بحبها اوووي البنت دي ..بس ا صرار ابوك قالقني

مروان ابتسم وربت ع كتفها  :الحمد لله ياماما .. ..  ربنا يهدي بابا ويوافق اتقدملها  .. يلا اطير انا بقي البنت حمضت من الوقفه

منيره باستسلام :ماشي ياحبيبي ربنا يسعدك مع السلامه

منار بهزار:يااااخواتي ياناااس اخويا مز ازاي اوووي كده اوعدنا يارب

منيره وهي تضربها ضربه خفيبه ع كتفها:ماتتلمي يابت انتي اومال لو ماكنتش واقفه جنبك

منار بضيق : ياسلام الواحد ميعرفش يقول كلمه في البيت ده ..  فوتك بعافيه بقي يااما

منيره بقهرة:ااامااا وفوتك بعافيه !!! ياااخسااارة المدارس اللغات اللي دخلتوها اومال لو دخلتو مدارس عامه كنتو هتعملو اي يارب صبرني علي العيال دي احسن ارتكب جريمه في حد فيهم


                            ••••••


ونروح بقي عند مروان وهو واقف تحت العماره بتاعت نادين

مروان ف عربيته :ايوه ياحبيبتي انزلي  انا تحت اهوو

نادين وهو بتبص ع نفسها ف المراه :عيوني دقيقه واكون عندك

مروان:اوك يلا سلام

ونزلت نادين وهي ترتدي فتستان باللون الفيروزي  هادي جدا  .. قصير لحد الركبه ومقفول من فوق وباكمام طويل

مروان بصلها م فوق لتحت واطلق صفارته 

"اوووبا ده شكلو يوم مش معدي "

نادين وهي تبتسم: في حاجه!!

مروان بغزل :هيييييييييييح في حااااجاااات ..  لو سمحتي ياعسل انتي مشوفتيش واحده اعرفها انا اسمها نادين كده بس شكلها مش زي اسمها خالص ساعات كده تحسيها قلبت ع الواد حوده المكوجي

نادين :يااااااااسلام بقي انا الواد حوده المكوجي!! مـــــــــــــــــــروان اتلم

مروان بهزار :طيب ممكن اطلب منك طلب ياقمر انت 

نادين بنفاذ صبر :ها لما اشوف اخرتك

مروان:اصلي مستني البت بتاعتي ولسه ماجتش لحدت دلوقتي وشكل كده المفاجئه اللي عاملاها هتضيع عليها متيجي اخدك مكانها وانتي قمر كده 


نادين وهي تصطنع العصبيه:نعم ياروح خالتك مروان والله هطلع ومش هتشوف وشي تاني

مروان غمض عينو وشاور بكفة ايده✋ :خلاص شكرا ياانسه .. اتفضلي انتي دلوقتي البت بتاعي ظهرت

نادين وهي تضحك:ع فكره دمك غلس جدا

مروان بهزار :طيب والنبي بالضحكه دي ادخلي العربيه مش ناقص نتمسك فعل فاضح في الطريق العام

نادين مبتسمه:اوكا ياباشا يلا 

مروان :استني استني .. رايحه فين

نادين:اي هركب العربيه

مروان:ايوه ماانتي هتركبي العربيه بس لازم افتحلك الباب الاول

نادين وهي تضحك اي ده يابني انت جيبت الرومانسيه دي كلها منين 

مروان وهو يفتحلها الباب :هييييييييييييييييييييح من الافلام .. ويلا بقي اركبي ولا شكلك ناويه تخلينا نقضي الليله ع البرش النهارده

نادين بهزتر:ب هييييييح بتاعتك دي .. حاساك شارب نعناع. ... ماشي ركبت اهو


                           ●●●● 


ونروح للبنت  اللي مموته نفسها من العياط وهي قاعده ع السرير حاسه دماغها هتنفجر من كتر التفكير

نور بضيق :يعني خلاص ياسلمي بعد بكره  هتخطب لزفت ده

سلمي مواسية :معلش يانور ااااوبا جاتني فكره بنت لذينه

نور بلهفه :الحقيني بيها اوووام

سلمي:انتي ياستي تطاوعي بابا علي كل حاجه يطلبها منك تمام بس اهم حاجه تضمني انك قدمتي ف الجامعه في القاهره وبعدها ياستي هتسافري ع القاهره مش ترجعي غير في الاجازات اشطا

نور:ها اشطا وبعدين

سلمي مكمله كلامها  :ولا قبلين تطفشي الزفت ده لحدت ما هو بنفسو يطلب من بابا يسيبك وانتو اصلا مش هتتقابلو كتير لانك هتكوني ساكنه في المدينه الجامعيه يعني الزيارات محدوده جدا اه وغيري شريحة فونك وبكده يبقي ياقابلني لو عرف يوصلك

نور بفرحه :اشطه عليكي ياسلمي هو ده الكلام المظبوط بس افرضي طلع بارد ولزقخ  ومش بيحس ومطفشش

سلمي بغمز :كله وشطارتك يامزه ومتخافيش هساعدك

نور ضحكت :اه منك ياقروبه انتي 

سلمي بثقه:اومال يابنتي داحنا نعجبوكي اوي

نور:طيب يلا يامصيبه انتي .. نحاول نهدي ماما ونفهمها

سلمي:اوك يلا نوراتي 


                           ¤¤¤¤


وصل مروان في مكان كله ضلمه وشكله غريب جدا

نادين بخووف  :يووووووه بقي يامروان هتقولي جايبني فين ولا انزل ؟؟؟

مروان مسك ايدها عشان تهدا :استني بس قربنا نوصل اهو

نادين بنفاذ صبر :لما اشوف اخرتها معاك  بس عارف لو حاولت تعمل حاجه كده ولا كده والله هموت نفسي والبسك جريمه

مروان بضحك :يااالهوي انتي مسجله خطر يابنت انتي..  بقي يتخاف منك ع فكره

نادين بصزت طفولي :مليش دعوه بس علشان تحط في دماغك قبل ما تفكر تعمل حاجه

مروان:لا ياستي اطمني وصلنا اهو 

نادين بخوف :وصلنا هو فين ده مكان كله ضلمه 

وبدات تصرخ 

والله يامروان انا كنت شاكه فيك.. وهلم عليك الناس واقولهم الحقووووني خاطفني

مروان بيحاول يهديها : يخرب بيت الافلام الهندي اللي اكلت دماغك ياشيخه

ونزل م العربيه وفتحلها الباب .. واول مانزلت 

ربط قماشه سوده علي عينها

نادين بخوف:مروان علشان خاطري سيبني اروح يامروان.. انت عندك اخوات بنات ياااناس الحقووووني ياامروان متخيبش ظني فيك

مروان:اي يابت انتي افصلي شويه لوكلوك لوكلوك اي مصدعتيش. .. متبوظيش المفاجئه 

نادين بتوسل :طيب احلفلي بحياة اخواتك انك مش هتعمل حاجه وحشه

مروان بهدوء :وحياة اخواتي ما هعمل حاجه وحشه

نادين:بجد احلف تاني

مروان بنفاذ صبر :يادي النيله عليا وع سنيني السوده اقول عليكي اي بس يامنار انتي اللي قريتي علي ام الخروجه المهمببه دي .. وانتي يابت انتي عارفه لو مسكتيش وحطيتي لسانك جوا بؤك هضربك

نادين بخوف :ايه لا خلاص خلاص سكتت

مروان:وهو يبتسم:وخلاص ياستي احنا كمان وصلنا

ورفع القماشه من ع عينيها وهي تحاول تفتحهم ببطء

نادين :هتنطق وديتني فين ولا اموت نفسي 

  وبعدما فتحت عينها لقيت نفسها في افخم مطاعم القاهره وانوار كتيير  واصوات اغاني عاليه والبلالين والورد بينزل عليهم م فوق

نادين بفرح وصدمه : الله كل ده ليا انا

مروان قبل ايديها :اومال لبنت اختي ؟؟مالك يابت اتهبلتي ولا اي؟؟ دانا شويه كمان وكنت هقولك طريقك اخضر

نادين بدلع :اخص عليك واهون عليك برضو

مروان بحب وبيمسك ايدها ويحطها ع قلبه:ما المشكله في قلبي ده اللي عايش اصلا علشان انتي متربعه فيه

نادين بحنيه :بجد يامروان

مروان بغمز :بجد طبعا ياروح مروان وكل سنه وانتي معايا ياقلبي

نادين بفرحه :وانت كمان معايا وربنا يحرمني منك ابدا

مروان مد ايدو : يلا بقي تسمحيلي بالرقصه دي علشان نضفي الشمع واقدملك هديتك 

نادين ابتسمت ومسكت ايدو:طبعا يلا


                      ▪▪▪▪


نور وسلمي دخلوا الغرفه عند والدتهم

نور بتحضنها :ماما حبيبتي انتي لسه زعلانه

الام بضيق :ايوه والجوازه دي مش هتحصل

نور بجزن :ياماما اطمني مش هتحصل بس انا مضطرة اوافق بابا علشان موضوع الجامعه

الام:بس يانور

نور:خلاص ياماما وان شاء االله وبابا طيب اوي ومين عالم مش ممكن هو يجي بنفسه يقولي خلاص الموضوع انتهي

سلمي:خلاص بقي فكي ياست الكل وورينا ابتسامتك دي

فؤيده ابتسمت:ربنا يقدم اللي فيه الخير

سلمي بلماضه:ايوه كده ياشيخه اضحكي وافتحي الشيش خلي الشمس تدخل

نور:طيب يلا بقي ياماما انا همووووت من الجووووع 

الام:ياسلام بس كده انتي تامري تحبي تاكلي اي

نوربتفكيررر : امممممممممممم نفسي اكل فطير من بتاعك

الام:عيوني يلا بقي منك ليها علشان تساعديني


                          ~~~~~


ونرجع عند رميو وجوليت بتوعنا

مروان معانقا لها بحب :بحبك اووي اووي يانودي ومقدرش اعيش من غيرك

نادين مستنده براسها ع كتفه:اه لو تعرف يامروان انا اد اي بحبك 

مروان بلؤم :اد اي

نادين بجنون طفولي :اد البحر والسما وعدد حبات الرمل وعدد نجوم السما واد ميه المحيط كله واد الدنيا دي كلهاااا

مروان مهدئا ومبتسما  :بس بس  يامجنونه ...كل ده

نادين:مجنونه بيك ياحبيبي

وفجأه بص قدامه لقي ساندي

مروان بتوتر :ساندي انتي اي الل  جابك هنا

ساندي وهو بتلف حوليه :انا كنت جايه علشان ..

مينفعش اسيبكم تحتفلوا لوحدكم لازم يكون في عازول في الموضوع هاااااهاهاااا وانا بقي العازول

نادين باستفهاام :مين دي يامروان

مروان اشار لها :استني يانادين ..  وهفهمك علي كل حاجه

ساندي بضحكه ساخره:وليه تفهمها انت .. استني انا هفهمها كل حاجه

ومسكها مروان بعنف م ذراعها  :اقسم بالله ياساندي لو ما مشيتي حالا هيكون نهايتك في المكان ده

نادين بضيق:يوووووه بقي ماتفهمني يامروان ميين دي والا انا اللي همشي

مروان مسك ايدها برفق :حبيبتي دي واحده زباله من الشارع جايه ترمي بلاها علينا

ساندي وهي تحاول  تفك ايدها من مروان:لا بقي استني انا اللي هقولك البيه حبيبك الموقر يبقي ابو ابني او بنتي اووووه ياحرام كان راسم عليكي دور العاشق الولهان

وقبل ان تنهي حديثها الا ان لطمها مروان لطمه قويه : اخرسي بقي .. 

نادين بصوت متقطع:مــ مروان الكلااام ده ده بجد

مروان بتوسل :لا طبعا اوعي تصدقيها دي كدابه انا مش بحب غيرك انتي

نادين بسخريه :و المفروض اني اصدق الكلام ده وابنك اللي في بطنها تسميه اي

مروان بنفاذ صبر :والله العظيم كذابه انا عمري ما قربت من الحيوانه دي

ساندي بتبصلها بشماته:انا كده عملت اللي عليا ووعيتك وانتي حره بقي سلام يامارو

والتقيل جااي ورا 


مروان بحده:اه ياحيوانه وكاد 

ان ينهال عليها ضربها والا ان اوقفته نادين 

نادين بدموع:مروان علشان خاطري قولي انه كلامها كله كذب

مروان:وحياتك عندي ولا كلمه من كلامها صدق

ساندي بتريقه : ايوة ي خويا اكلها الحلاوة 

نادين بدموع :حياتي عندك بقيت رخيصه اوي كده بتحلف بيها كذب ماشي يامروان من النهارده كل اللي ما بينا انتهي 

مروان:لا يانادين انا بحبك

نادين بحزن : تؤ كان زمان

وتركته وهي منهاره من العياط

مروان بلهقه :نادين استني بس طيب اوصلك ولكنها سرعان ما اختفت  م قدامه

ساندي حاولت التشبث به ولكنه سرعان م دفعها عن طريقه 

ساندي متوعده : طيب ي مروان حسابك تقل اووي معايا .. اما وريتك ..

خرج مروان يدور ع نادين لكن  بدون فاايده 

ركب  عربيته ووهو بيجز ع سنانه م الغيظ

يضرب دلكسون العربيهه بايده ليه كده ليه .. حتي البنت اللي بحبها تمشي وتسيبني كده ليه

اما وريتك ياساندي زفت مابقاش مروان المنصوري


                          ■■■■ 





البارت التالت 


نحن نتيح لشخص   ان يتمادي ف  الاساءه الينا

عندما نخشي الا نحصل ع فرصه بعده 

بينما نسيئ الي اخر عندما نتقن ان يوجد له الف بديل .. 


                                 ♡♡♡


ونبدا  عند حازم وحامد 

كان حازم جااسا ف جنينة القصر مرتديا جلبابه البلدي .. ويزفر ف دخان شيشته 


حامد متكئا ع اريكته التي بجواره :ابسط ياولدي بت محمود وافقت وخطوبتكم يوم الخميس

حازم اعتدل ف جلسته بتمعن :بجد يابوي مش معقول

حامد اعتدل ف جلسته :وانا هكدب عليك يعني ابوها لسه مكلمني وخبرني بموفقتها

حازم بخبث :اهوو كده هنبداو في الشغل المظبوط

حامد بهمس :اهم حاجه ياولدي متنساش اتفاقنا اول ماتاخد كل فلوس ابوها واراضيه ويصبحو ملكك نقسمهم بالنص ونرمي البت في اي داهيه

حازم وهي يبتسم ابتسامه انتصار:انت هتقولي يابوي دي وقعت ومحدش سمي عليها

حامد يضع رجل فوق الاخري :ايوه كده انت ولدي صووح

حازم باستفهااام :ماقولتليش يابوي اي اخبار عيال عمي عادل

حامد بضيق :اسكت ياولدي ده ولده عمر بقي اكبر ظابط في الشرطه ولا الواد التاني مقدم علي النيابه .. ودي اخبار مش زينه واصل

حازم وهو يضرب كف ع كف :يخرب بيت الحظ الهباب كده هيبوظولنا كل تخطيطنا ومصالحنا هتتعطل

حامد مطمئنا :من الناحيه دي اطمن كل الشغل بتاعنا مش عينزل باسمنا يعني احنا في السليم

حازم بحيرة :مش قصدي يابوي بس انت عارف انه نور قريبه قوي من عيال عادل ولو عرفو موضوع الجوازه دي هيوقفوها باي طريقه

حامد ضربت جبهتو بكف ايدو :تاهت عني كيف الفكره عموما ياولدي لازم نستعجل قبل ما يعرفوا

حازم:عندك حق يابوي


                               ▪▪▪▪


صحيت نور ع صوت تليفونها 

المتصل:صباح الورده والفل والياسمين علي احلي عيون في الدنيا

نور بصوت نائم:مين بيتكلم 

المتصل:اممممم يبقي لسه ما فوقتيش وحشتيني يااحلي وارق نور في الدنيا

وتقوم نور من مكانها بلهفه

مش معقول عمو مراد وحشتني اووووي اووووي ياعمو اي مش ناوي تيجي بقي

مراد بحب :ياااسلام علي الكلام الحلو ده بس والله مش عارف يانور الدراسه هنا صعبه اوووي اديكي ياستي هتدخلي وتجربي بنفسك

نور:ربنا يساعدك ياعمو 

مراد:المهم انتي طمنيني عليكي وع اخبارك

نوربتعب :مش كويسه خالص ياعمو شوفت عاوزين يجوزوني حازم 

مراد:بتقولي اي يانور مش سامعك الصوت بيقطع

نور:هيجوزني حازم ياعمو

مراد:الووووو اللووووو نور سامعاني

نور بضيق :الوو عمو انت روحت فين دانا ماصدقت انك اتصلت انت الوحيد اللي هتنقذني من الجوازه دي

وللاسف لحظ نور السئ فصل الخط


فريده دخلت الاوضه 

"مالك ي نور قاعده كده لييه "

نور بصدمه :تصوري ياماما عمو مراد كان معايا ع الخط

الام :بجد يانور فينك بس يامراد انت الوحيد اللي هتقدر تخلصنا من الوضوع ده

نور:اول ما جيت اقوله الخط فصل ياماما وانا ماصدقت انه كلمني

الام بعتاب :ماانتي يانور اللي اتسرعتي وقولتي موافقه

نور بضيقه :يعني انتي ياماما عاوزاني اضيع مستقبلي علشان حاجه زي دي مستحيل وانا زي ماقولتلك حازم ده عمره ماهيكون جوزي

الام:يارب يابنتي يلا  ربنا يعدي بكره علي خير .. تقلقيش كل حاجه وليها حل

نور:يارب ياماما


                            ■■■■


عند  محمد بقي  وهو بيكلم سمير في الفون

محمدبصوت كله نووم: حبيبي يابرنس طبعا انا معاك في الليله دي

سمير:ماشي ياابو حميد يبقي هعدي عليك الصبح 9 بالظبط علشان الماتش هيبدا 10 واحنا لازم نستعد كويس للبطوله ده مستقبل ياصاحبي

محمد:بيسي يامان .. يلا اخلع بقي رايح اشوف ام مروان عامله اي اكل

سمير:طول عمرك همك ع بطنك ماشي ياسيدي سلام


وعند منار بقي اللي كانت نايمه وصحيت ع صوووت باب اوضتها بيخبط

منار بصووت كله نووم:اتفضل

مروان:ده انا يامنار 

مناربلهفه قامت م سريرها :تعالي ياحبيبي كده برضو تقلقني عليك.. مالك الف سلامه

مروان بحزن:نادين يامنار سابتني ونهت كل اللي بينا

منار بخضه :ياخبر وليه كل ده هو اي اللي حصل

مروان قعد جمبها :انا هقولك علي كل حاجه

وحكي ليها مروان من اول ما جات ساندي لحدت ما سابتو نادين ومشيت

وفجاة قطع حديثهم  يوسف وصوته العالي

منار رمت الغطي وقامت مفزووعه : هو في ايه ماله بابا ... 

مروان بقلق : مش عارفه تعالي نشوف ف ايه


نروح لمكان تاني بيت عادل الشرقاوي عم نور .. وولادو اللي  بيعتبرو نور وسلمي اخواتهم واكتر كمااان

عمر:صباحك فل ياام عمر

وفاء :يسعد صباحك ياحبيبي يلا علشان تفطر

عمر:حاضر صحيح الواد ياسين جيه امتي امبارح

الام:والله مااعرف ماشوفتهوش بس انا اطمنت عليه الصبح وكان في اوضته

عمر:طيب انا هروح اشوفه عمل اي واجيبه يفطر معانا

الام:طيب ياحبيبي ربنا ما يحرمكم من بعض

ويدخل غرفه ياسين 

عمر فتح الباب بقووي :يـــــــــــــــــــــــــــــــاسييين 

ياسين مسك الوساده ووضعها ع دماغه :يابني اقفل النور حرام عليك عاوز انام

عمر بيرفع عنه الغطي :نامت عليك حيطه قوم فز وانا بكلمك

ياسين بتأفف :لا وحياة امك مش في القسم انت هنا يلا يا  شاطر اقفل النور وخد الباب في ايدك

عمرر يرتسم الجديه :عااارف ياياسين لو ما قومتش انا هستخدم معاك اساليبي الخاصه

ياسين حدف الوساده بعيد :ياااادي النيله ع ياسين وحظ ياسين المهبب اهووو قومنا عاوز اي

عمر بحده :اتكلم عدل ياااض

ياسين وهو محاولا النوم مجددا :انا كلامي كده ولو مش عاجبك نقطع العلاقه اللي بينا عادي  خالص واكمل نوووم

عمر :ههههه بطل غلبه وطمني عملت اي 

ياسين وهو يضع رجل فوق رجل:هع طبعا قبلوني وبجداره كمان

عمر بفرحه:ايوه بقاااا اخويا يلي رافع راسي تعرف ياض هعمل حاجه اول مره اعملها

ياسين:اي هي 

عمر:هزغرد

ياسين:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وانتي بتعرفي تزغردي يابيضه

عمر:شوووور يااوختشي استني هوريكي

ليليلليليللييلليليليليليلليليليلليليليلليليلليليلليليليليلليليليليليليليلليووو

الام:خير ياولاد ما تفرحوني معاكم 

ياسين:وبلا فخر ياحجه بقيتي ام حضرت الظابط وحضرت وكيل النيابه يلا بقا زغروده تفتح النفس بدل الترجيع اللي كان من شويه

عمر:اتلم ياض منا بقولك اول مره

الام:بس كده عيوني

زغردت امهم بفرحه

ايوه بئا هي دي الزغروته ولا بلاش

الام:يلا الاكل هيبرد


                                □□□□


عند حازم وحامد بيدخل عليه الاوضه

حامد بفزع  :قوم ياولدي انت ناسي خطوبتك بكرة 

حازم بكسل:اوووووف يابوي لازم تفكرني وتعكنن عليا

حامد بخبث:قوم ومتفكرش غير في الفلوس اللي هناخدها من وراها قوم

حازم بتأفف :قومت اهو ياابوي

حامد بنصح :عاوزك تبقي مصحصح وعينك وسط راسك البت مش سهله ومتعلمه ومتنوره

حازم بحدف الغطي ويقوم :اطمن يابوي هسويها ع نار هاديه

حامد:اكده انت ولدي صوووووح


نرجع تاني البيت عند يووسف 

اللي بتكلم بعصبيه ونرفزه 

"طيب الظاهر اني دلعتكم زياده ومن النهارده في معامله مختلفه خالص  .. تعالي شووفي يااهاانم ابنك الكبير .. وسندكم بعدي بيعمل ايييه"

اجتمع كل اهل البيت ع صووت يوووسف

منيره بقلق : خير خير يايوسف ف ايه مااالك

يووسف بسخررريه : تعاالي شووووفي اللي البيه ابنك عملو

مروان بااستفهاام : ف ايه يابابا .. هو انا عملت ايه

يووسف بصوت اعلي: قوول معملتش ايييه 

البيه داير ع حل شعرو وبيجيب بنات مشبووهه ف المكتب 

وغير كده منهم واحده حااامل والبيه مش معترف بابنه

والل زاد وغطي لسه ع علاقه مع الزفته ناادين دي

نااقص اي تاني معملتووش ياابن منيره


مروان بعد فهم : يابابا فهمني بس .. واي اللي انت بتقوله دا .. وجبتو منين

يووسف بحززم : خلصت ي مروان .. شكلي دلعتك زيااده ومن الاسبوع الجاي هتساافر لندن تدير كل الشغل الل هنااك .. ومنها تحاافظ ع مالك ومال اخواتك .. ومنها تبعد عن الزفته دي والارف الل انت عايش فيه .. والقرار دا نهائي مش عاوز حد يناقشني فيه

اطلع جهز شنطك

منيره بدهشه :عاوز تحرمني من ابني يايوسف

مريم قربت منه :بابا حبيبي اهدي ازاي يعني عاوز مروان يسافر ويسيبنا

يوسف بحزم :انا اخدت قراري ومش هرجع فيه واللي مش عاجبه الباب بيفوت جمل

كان مروان واقف مش بيتكلم من صدمته و الطريقه التي يتكلم بها والده التي اول مره يشوفها

منار بصدمه :بابا انت مش عارف مروان وجوده اد اي مهم في حياتنا

منيرة تجلس ع اقرب اريكه بمنزله :لا يايوسف لا علشان خاطر العشره اللي ما بينا متعملش كده

يوسف معاتبا :عاوزه تكسري كلامي يامنيره

منيرة :عمري ما عملتها يايوسف .. بس انك تبعد روحي عني كده بتحكم عليا بالموت

يوسف:ابنك هيتربي هناك وهيتعلم ازاي يكون راجل ويحافظ علي فلوس ابوه والغربه هي الطريقه الوحيده اللي هتعلمو كل ده

منيره بعياط:حرام عليك حرام عليك ي محمود

يوسف:خلاص اخدت قراري والاسبوع الجاي  معاد طيارته ومش عاوز كلمه تاني 

وسابهم ومشي 

وكلهم مزهولين م قرار يوسف 

منيره قربت من مروان ومسكت ايدو : انا مستحيل اوافق ع السفريه دي .. وانت مش هتمشي م هنا 

محمد حاول يطلف الجو : ايوه ي عم الله يسهلوو هتسافر لندن وصواريخ لندن وحلويات لندن

بيضالك ف القفص ي بن المحظووظه

مروان بضيق سحب ايدو وبعد عن  مامته وساب البيت هو التاني ومشي


                                  ¤¤¤


عدي اسبووع وكان الحال ليس ع مايرام ع الكل

مروان طول الاسبوع دا مابين تجهيز اوراقه وكمان بيحاول بكل الطرق يوصل لنادين اللي اختفت م القاهره كلها ومحدش عارف يوصلها وبين والدته اللي قضت الاسبوع دا كله عيااط وخناق


اما بقي الوضع عند نور بعد مااتخطبت لحازم ورضيت بالامر الواقع

كانها كانت ماشيه بمبدا اللي يجيلك بالغصب خدو بالرضا

وحاولت تتقبل حازم بكل الطرق .. لكن عمر القلب ما كان عليه سلطان 

وف اليوم دا كان حازم معزوم عندهم ع الغدا


وتجمعت العيله كلها ف غرفه المعيشه 

محمود:اه صح ياحازم كنت عاوز اقولك نور هتسافر الاسبوع الجاي علشان دراستها .. وترتب امور الجامعه 

حازم بصدمه:نعم مش كفايه علام ياعمي انا عاوزها علي كده

نور بانفعال:لا طبعا انت ازاي تقول كده .. ماتقول حاجه ياباابا

محمود:استني يانور ويوجه نظره الي حازم شوف ياولدي ده وعدي لنور من زمان قوي وانا مستحيل ارجع في كلمتي مع بنتي

حازم :بس ياعمي ازاي هتعيش لحالها هناك واحنا منعرفش حد

محمود:بنتي بمليون راجل ولو مكنتش واثق فيها مكنش وافقت اني اوديها اصلا ولا اي قولك

حازم بحزم : وانا اسف مش  موافق ي عمي الا ف حاله واحده

كلهم بصو لبعض بزهول 

محمود : اي هي ياولدي 

حازم : كتب كتابي ودخلتي ع نور الاسبوع دا 

نور بزهول : اي دا هو لعب عيال ولا اييييه .. وانت مين اصلا عشان تتحكم ف حياتي كده

حازم بعصبيه متوعدا : حسك ميعلاااش .. وكلمه كمان ولا هيكون في علام ولا سفر , قولت اي ي عمي

محمود : عداك العيب ي ولدي . . دي هتكون مراتك وانت حر معاها

نور بصت لوالدها بضيق وسابت الاكل وقاامت

سلمي قامت وراها بسرعه 

"حرام عليك يابابا .. استني ي نوور"

فريده باشمئزاز : حسبي الله ونعم الوكيل فيك ي حازم .. منك لله 

وسابتهم وقامت هي كمان


اما مروان بقي اللي كان بيجهز ف شنطه وحاجاته 

فجاة ساب كل دا ومسك موبايله ورن ع نادين تاني وتالت وللمره العاشره

وبردو م غير فاايده .. ف الوقت دا دخلت عليه منار 


منار وهي بتخبط ع الباب:مروان صحيت

مروان:ايوه تعالي يامنار

منار:صباح الخير ياحبيبي

مروان ممازحا:صباح احنا العصر ولا مش واخده بالك

منار بدموع:خلاص يامروان هتسيبني طيب انا هقعد مع مين واغلس ع مين ماتحاول تاني يامروان مع بابا

مروان وهو يقبل جبينها:خلاص بقي امسحي دموعك دي وبعدين انتي عارفه بابا لما ياخد قرار مستحيل يرجع فيه وانا هتوكل ع الله واسافر ياعالم  مخبيلي اي ربنا هناك

منار:هتوحشني اووي اووي يامروان

مروان:اي يابت جو حبيبي دائما ده 

منار:مليش دعوه انا مش مصدقه انك هتسيبنا وتمشي خلاص 

مروان وهو يدير لها ظهره كانه بخبي وجعه:ياااربي يابت بطلي غلبه ويلا ساعديني في تجهيز الشنطه

منار باستفهام : مروان حبيبي .. مااالك في حاجه مزعلاك غير موضوع السفر دا

مروان بياخد نفس عميق : نادين ي منار مش عارف اوصلها ليا اسبوع وهسافر اهو م غير ماحتي اودعها

منار : اااااااااووووف يااخبر .. طيب مروحتلهاش البيت 

مروان :قلبت عليها القاهره كلها ملقتهااش ي منار 

منار ربت ع كتفه : خلاص ي حبيبي متزعلش نفسك مسيرها تعرف ان دا غصب عنك

مروان  بنفاذ صبر : يااااااااااارب 


                                   ■■■■


ودقت سااعة الصفر وغابت الشمس ودا  الوقت اللي مروان خلاص هيمشي م البيت


منار وهي بتحاول تخفي دموعها:ها يامروان كل حاجه جاهزه علي كده .. يلا ننزل علشان تاكل حاجه معانا

مروان:لا صدقيني مليش نفس علشان متأخرش

منار:كده يامروان 

مروان:معلش ياحبيبتي يلا بقا احسن الطياره تفوتني

منار:يارب يارب من بؤك لباب السما

مروان:يلا .. وروحي اندهي ع الواد محمد يجي ينزل الشنط معايا .. وبطلي غلبه

منار:ماشي يلا

نزل مروان والعيله كلها ف انتظاره

الام:متأخرش عليا يامروان يابني اقرب فرصه تنزل 

مروان:حاضر ياامي اطمني 

مريم:كفايه بقا ياماما احضان وبوس سيبيلي شويه

مروان:هتوحشني لامضتك يابت انت

مريم:وانت هتوحشني اوي ياحبيبي

محمد:وسع وسع خليني اسلم علي اخويا الغالي هتوحشني والله ياهندسه

مروان:عارف ياض انت عاوز ارجع الاقيك دكتور فاهم ولا لا ع الله تخيب املنا فيك

محمد بثقه :شوف يابرنس ان شاء الله هبهرك وهبهركم كلكم

مروان برخامه : طب بلاش الثقه الزياده دي 

الام:صحيح الكلام ده يامروان انت هتغيب فتره طويله كده؟

مروان:سيبيها بظروفها ياامي اهم حاجه دعواتك

الام:ربنا يوقفلك ولاد الحلال يابني

مروان:يارب ياماما .. اي يابابا حضرتك مش هتسلم عليا

يوسف:توصل بالسلامه يابني خلي بالك ع نفسك الغربه ملهاش امان

مروان وهو يقبل يده:ماتخفش علي ابنك ياحج وان شاء الله الشغل هيتم علي اكمل وجه

يوسف:ده عشمي فيك يابني يلا علشان طيارتك السواق بره

منار:اي ده انا هروح معاه اوصله

يوسف بحده:منار مش عاوز دلع

وبدأت منار دموعها تنزل ... قرب منها مروان وقبلها

مروان:بطلي شغل عيال مش صغير انا علشان حد يوصلني وخلي بالك من دروسك ومش عاوز كلام فارغ زي اللي اتكلمنا فيه قبل كده هاا نركز ف مذاكرتنا وبس

منار تبتسم ابتسامه خفيفه: طبعا فهمت هو قصده اي وقالت حاضر توصل بالسلامه يارب

مروان:يلا بقي سلام اشوف وشكم بخير

وانفجرو كلهم في العياط 

منيره:حرام عليك يايوسف ليه كده فرقت بيني وبين ابني ليه مش مسمحاك ابدا يايوسف

يوسف تركها ومشي م غير ما يقول اي كلمه 

والسبب الحقيقي انه كان مخبي دموعه ومش حابب حد يشوفها لانه مهما كان برضو 


وجيه البواب حط شنط مروان ف العربيه وبعد ماسلم عليهم كلهم سابهم خلاص ومشي ورفض اي حد يوصله

ف الوقت دا تليفون منار رن 

منار ردت بسرعه : ناادين انتي فيين ي بنتي

نادين : موجوده .. انتي رنيتي عليا

منار بدموع : مروووان سافر لندن ي نادين

نادين بلهفه : نعمممم ازاي وامتي وقاليش ليييه

منار : كنتي فين بس .. مروان ليه اسبوع بيدور عليكي .. اقولك هو دلوقتي راح ع المطار الحقيييه .. ومتخلهووش يسافر زعلان عليكي 

نادين : طيب طيب سلام ي منار  دلووقتي


ووصل مروان المطار وهو ينزل  شنطه من العربيه 

  اذا بصوت يناديه من الخلف مروان هتوحشني اوي مش عارفه من غيرك هعمل اي

مروان يلتفت خلفه ليجدها نادين

مروان بزهوول:ناادين كنت هزعل اوي لو سافرت م غير مااشوفك

نادين بعياط:سامحني يامروان .. غصب عني

مروان مواسيا:طيب بطلي شغل العيال دا .. ومش عاوز اشوف دموعك دي

نادين وانفجرت في العياط وارتمت في حضنه :انا مش مصدقه اني مش هشوفك تاني

مروان هو يحاول ان يلطف الجو يقول ممازحا:انا لو اعرف هاخد الحضن ده كنت سافرت من زمان اووي

نادين بعدت عنه :م مروان انا اسفه غصب عني والله انا من اول مااعرفت موضوع سفر وانا مموته نفسي من العياط .. هو دا حصل ازاي ولييه فهمني

مروان:هششششش اسفه علي اي ياهبله انتي .. نادين انتي مراتي وبس فاهمه وعاوز اطلب منك طلب اخير

نادين:طبعا آمرني

مروان:عاوز اسافر وانا مطمن اني هرجع القي نادين البنت اللي بحبها هي نفسها مافيش حاجه غيرتها توعديني يانادين انك هتستنيني لحد ماارجع

نادين:ازاي تقول كده مش عارف انت بالنسبه لي اي

مروان:ها وعد

نادين:هستناك مليون سنه كمان بس انت ترجع بالسلامه ومتتاخرش عليا

مروان:ان شاء الله ياحبيبتي اشوف وشك بخير ويلا بقا الطياره هتفوتني سلام

نادين بدموع :لا اله الا الله

مروان :محمد رسول الله

وتوجه مروان الي المطار وختم جميع اوراقه وجلس في انتظار طائرته

وبعد مرور برهه من الزمن ندهت المضيفه في المطار عن الطياره المسافره الي لندن وتدعو جميع المسافرين التوجه الي الطائره 


                               ■■■■■ 


وف نفس الوقت داا فااقت نور من شروددها ع صوت والدتها بتفتح باب الاوضه 

فريده : انتي هتقعدي كده يبيعو ويشترو فيكيي 

نور :  اعمل اي بس ياماما .. انا مصدومه .. هو ازاي بابا يعمل فيا كده .. هونت عليه  بمنتهي السهوله دي

الام:قولتلك يانور ماتتسرعيش ولو كنا واقفنا في وش ابوكي من الاول ماكنش ده حصل

نور:هعمل اي بس ياماما كنت مجبوره وقولت بابا اكيد هيرجع لعقله

الام:عقل اي يابتي ما خلاص ابوكي كان زمان قبل ما يسحره حازم وحامد ويلفو عليه زي التعابين

سلمي بحيره:والعمل يااماما هنسيبها تتجوزه

الام:مش عارفه بس سبوني افكر

سلمي بغل:ياربي نفسي اموت حازم وابوه كده بايديا واكلهم اكل , الا قوليلي ياماما هو حامد ده اخو بابا اخوه يعني

الام:لا يابنتي حامد وسعاد دول من ام تاني وباقي عمامك هما اخوات ابوكي

نور باستفهااام:صح ياماما ومين سعاد دي وهي فين دلوقتي

فريده سرحت بخيالها شوويه وفجاه دموعها نزلت من غير ماتحس 

"هقولكم .. جدكم منتصر زمان اوي كان بيحب بنت فقيره ولما قرر يتجوزها جدكم الشرقاوي رفض علشان هي فقيره وجبره يتجوز جدتكم ناديه الله يرحمها المهم اتجوزها ونفذ كل طلبات والده وبعدها بكام سنه اتوفي جدكم الشرقاوي وجدكم منتصر قرر يتجوز من سليمه اللي هي ام حازم وسعاد دي .. وماتت هي وبتولد سعاد وجدتكم ناديه هي اللي ربت سعاد وحامد واعتبرتهم زي ولادها بالظبط"

نور :هااا ياماما كملي وبعدين

الام:سعاد دي كانت شاطره اوووي اوووي علشان كده جدتكم ناديه خلتها تكمل علامها وتدرس في المدينه من ورا جدكم وهناك اتعرفت علي واحد وحبو بعض ولما جيه يتقدملها جدك رفض قررت تهرب معاه وبعد ماهربت جدتكم ناديه من قهرتها عليها ماتت وراها لانها كانت بتحبها قوووي قوووي

سلمي:ياااااه دي حكايه ولا في الاحلام

نور:بس ازاي ياماما جدو منتصر اكتر واحد جرب ازاي فراق الاحبه عن بعض ولذالك قرر برضو يحرم بنته من الشخص اللي بيحبها

الام:تقولي اي يابتي نصيبهم كده

سلمي:طيب وهي فين سعاد دي

الام:والله ياسلمي ماحدش يعرف عنها حاجه ابدا ولا علي جوزها 

نور:والحكايه دي من امتي

الام:من قبل مااتجوز ابوكي بكتير من حوالي 30 سنه

سلمي:وانتي عرفتي منين كل ده ياماما

الام:من محمود هو اللي قالي بس هما من ساعة ماسعاد عملت كده وهما معتبرينها ميته

نور:ياعيني صعبت عليا اوووي عمتو سعاد

سلمي:وانا اقول حامد ده شرير كده ليه مش زي عمو اسماعيل ومراد

نور بفضول : انتي بتعيطي لييه ياماما طيب

فريده مسحت دموعها بسرعه : مش بعيط ولا حاجه ي حبيبتي 

المهم قومي يلا

نور باستغراب : ف اي ي ماما

فريده :ابوكي هو اللي اختار ي نور

نور باستغراب: مش فاهمه ي ماما قصدك اييه

فريده قامت ونزلت شنطه سفر من فوق الدولاب وفتحت دولاب نور وحطت فيه هدومها 

نور :ياماما فهميني بتعملي اييه 

فريده :اششششششششش وطي صوتك احسن ابوووكي يصحي 

نور بهمس ونفاذ صبر : طييب فهميني 

فريده بثبات : اهربي ي نور .. حامد وابنه كلو دماغ ابووكي .. وياعالم هيعمل فينا ايه

نور بصدمه : اهرررب !!

فريده بدمووع :مش عاوزه حديت كتير .. خدي الغوشتين دوول والخاتم دا كمان واستني وخدي الفلووس دي .. وورقك معااكي .. واول قطر ع القاهره اركبيه ومترجعيش هنا تاني غير وانتي محققه حلمك فااهمه ي نور

نور بعيااط : لا لا ي ماما مستحيل ..انتي اززاي بتقوولي كده .. خلاص مشش مهم كل حاجه بس انا مقدرش اسيبكم .. وهتجوز حازم وخلاص .. لكن مش هقدر ابعد عندكم

فريده بنرفزه : اخرسي حامد وولده مش ناويين ع خير انا عارفاهم .. اسمعي كلامي ويلا غيري خلجاتك ويلا 

نور استسلمت لكلام امها وغيرت لبسها وقربت من سلمي وحضنتها والتلاته انفجرو ف العياااط

وبعد كده راحت عند امها 

"انا جاهزه خلاص "

فريده بقوه : بتبكي زي العيال لييه امسحي دمووعك دي .. بت انتي انا مش ضيعت عمري عليكم وفي الاخر ابوكي يهد كل اللي بنيته بناتي انا هيتعلمو ويبقوا احسن ناس في الدنيا

نوربخووف:مقدرش ياماما وهروح فين بس

الام:قبل طلوع الشمس متكونيش في البيت يانور والجامعه تروحي تقدمي فيها واسكني في اي مكان واشتغلي وادرسي ..  انا واثقه فيكي يانور علشان كده بقولك كده جهزي نفسك ومافيش كلام تاني

نور في كامل صدمتها ومش عارفه المفروض تعمل ايييه .. وهل هتكوون اد المسئوليه ولا لا

الام:يلا يابت انتي بلاش دلع .. وهخرجك ع المحطه وهناك تركبي اي قطر ع القاهره

نور:حاضر ياماما

وتسللت نور وامها في الظلام الدامس دون ان يراهم احد حتي وصلو الي المحطه وصعدت نور القطار

الام بحرقه :ماترجعيش تاني يانور غير بعد ما تخلصي دراستك

نور بدمووع وتحضن امها :ربنا يقدرني ياماما اشوف وشك بخير سلااااام

وسابتها وركبت القطر

وتحرك القطار وهناك قلوب تتمزق وتنكوي بنار الفراق ومع الاسف لا احد يشعر بيهم جميعم يسيرون ورا ملاذتهم الخاصه وانطلق القطار نحو القاهره

وجلست نور في القطار تدعي ربنا ينجيها ويحميها وييسر لها الطريق وكادت ان تقاوم النعاس لكن غلبها النوم ونامت في سبات عميق


                               ■■■ 


في مكان تااني قااعد حامد مع ابنه وبيتكلموو ف غرفة المكتب 

حازم بفرحه :يعني خلاص ياابوي الفرح الاسبوع الجاي .. محمود قال اكده 

حامد بهمس :ايوه وإكده وصلنا للي عاوزينه وانت اللي وهتكوش ع كل حاجه

حازم بضيق وهو يتكأ ع مقعده للخلف متمسكا بالقلم بيده :ماتنساش يابوي مال محمود مش باسم نورهان لوحدها ده عمر وياسين وسلمي مشتركين فيه .. انا مش عارفه محمود حاشرهم ف حياتهم ليه 


حامدبغل :لا من الناحيه دي اطمن رصاصه واحده تخلصنا من ولاد عادل .. وسلمي دي انا موصي  عمرو واد خالتك هيشوف شغله معاها .. ولو مجاتش بالطريقه دي يبقي بنفس الطريقه اللي هنخلصو بيها من ولاد عادل نخصلوا عليها

حازم بهدوء وتفكير وتوعد  :ايوه اكده .. يااااااسلام واخيرا وقعتي ومحدش سمي عليكي يانور 

حامد بخبث وهو يلوح  بكفيه :عاوزك تربيها وتاخد حق عمتك سعاد اللي ام محمود قتلتها وخالتك اللي ماتت بحسرتها ع اللي عملو فيها محمود

حازم بوعد  مط شفته :اطمن ياابوي بس قولي صحيح ناديه ام محمود هي اللي قتلت سعاد عمتي

حامد بمكر:ايوه ياولدي دي كانت بتكرها قوووي وعلشان احنا عيال جوزها كانت عاوزه تخلص مننا وقتلت اختي وكانت عاوزه تحط راسنا في الوحل وقالت انها هربت مع عشيقها بس انا اي طلعت ناصح والغل والكره اللي جواي يولع بلد كامله املي فيك كبير ياولدي 

حازم قام وربت ع كتفه مطمئنا :اطمن يابوي وحياتك عندي لاخليك انت كبير البلد كلها

حامد بعشم: قربنا ياولدي يلا نام ياعريس علشان صحتك تبقي زينه انت داخل ع جواز

حازم:قصدك حرب يابوي يلا تصبح ع خير

حامد:وانت من اهله


                                 ■■■■


وتهبط طياره مروان الي مطار لندن ..  وهو مازال شاردا في حياته .. هتكون ازاي وهيقضيها مع مين؟؟  ونادين حب حياته ممكن الدنيا تبخل عليه وميتجوزاهاش !!  ولا الدنيا هتفتحلو درعاتها مره تاني وتكرمه وترزقه باللي يتمناه ..  وياتري هرجع تاني مصر امتي وازاي ..  وهل هكون لسه  مروان ولا اتغيرت فيا حاجات كتير ويفوق من شروده علي صوت المضيفه واخبارهم بوصول مطار لندن ..  نزل مروان من الطياره واخذ شنطه من المطار وركب العربيه التي  كانت في انتظاره للبيت .. وبعد ما  وصل لقاه بيت خرافي   قمه البساطه والروعه صعد مروان الي اعلي ولا يفعل شئ الا انه القي بجسده ع الفراش ونااام وراح في دنيا تانيه


اشرق الصبح ع  الجممييع

نور نامت  نوم عميق واستيقظت  ع ضوء الشمس الذي تسلل الي وجهها

فتحت عينيها ببطء .. ونظرت الي سااعتها 

نور للكمسري بصوت منخفض  : لو سمحت باقي كتير ع القاهره

الكمسري : نص سااعه ونوصل الجيزه .. وساعه ع رمسيس

اما مروان قام من نومه واخد الشاور بتاعه ونزل تحت وطلب السواق عشان يشتري شريحه يكلم اهله .. وبعدين يبدا شغله وبالفعل اشتري مروان شريحه وقرر الاتصال بنادين اولا

مروان وهو يحضر فطارو ف المطبخ :صباح الورد ياورد

نادين بصوت نائم:مين بيتكلم

مروان ممازحا:ياخرابي اسيب البلد يوم واحد تنسي صوتي اومال بعد اسبوع مش هتكوني فكراني اصلا

نادين بفزع:مروان انت مروان وحشتني اووووي اخس عليك كده تخليني قلقانه عليك كل ده

مروان مركب سماعه بلوتوث وتارك جواله ع المنضده وبيفتح التلاجه ياخدمنها بيض :معلش والله مش بايدي واول ما قدرت كلمتك ..  ها عامله اي

نادين بحزن :مش كويسه خالص من غيرك ياحبيبي 

مروان ساب الل ف ايدو  :طيب وغلاوتي عندك ماتعملي في نفسك كده وانتبهي في دراستك وبس وانا كل شويه هكلمك اطمن عليكي

نادين باستسلام:حاضر ياحبيبي كلمت مامتك ومنار كانو قلقانين عليك خالص

مروان:لا لسه هقفل معاكي واكلمهم

نادين:ماشي ياحبيبي روح كلمهم 

مروان بهزار :حاضر ويلا قومي بقااا كفايه كسل وسجلي الرقم ده عندك رقمي الجديد

نادين بصوت كله نوم :ههههه حاضر قومت اهو

مروان:شطوره هقفل اكلم ماما وهرجع اكلمك تاني تكوني فطرتي وفوقتي كده

نادين:هههه حاضر  

مروان:مع السلامه ياروحي

قفل مروان الخط وعاود الاتصال بأهله

منار كانت صاحيه وقاعده ف اوضتهل :سلام عليكم

مروان بضحك :اللهم قوي ايمانك وعليكم السلام ياستي

منار بفرحه :مروان صح

مروان:لا والله ايوه يااختي مروان .. عامله اي يابت

منار:ماكنتش كويسه خالص بس دلوقتي سمعت صوتك بقيت مية فل وعشره

مروان:يلا يابكاشه ماما عندك

منار وهي بتقوم جري تفتح الباب وتنادي ع وامها :ايوه ثواني بس هديها الفون ... ماااااماااااا يااااااماما .. اتتي فين

منيره كانت بتصلي ويادوب بتسلم 


"تعالي ي منار انا ف الصالون" 

منار جري :ماما ياماما خدي كلمي مروان ع التليفون

منيره مسكت الفون بلهفه :ياضنايا ياابني عامل اي يامروان 

مروان :الحمد لله ياست الكل وبعدين اي القلق ده كله ..  ابنك راجل ياام مروان وانتي عرفتي تربي 

منيره بشوق :عارفه ياحبيبي بس اعمل اي بعدك مأثر فيا ووحشتني اوي

مروان:معلش ياست الحبايب ايام وتعدي اهم حاجه اوعي تنسيني في دعواتك

منيره بحب ودموع :بدعيلك دايما والله مروان كل كويس واتغطي كويس والبس تقيل الجو عندكم برد وحافظ ع حصتك يابني

مروان:ههههه كل ده عموما حاضر متخافيش

منيره:بتعمل اي دلوقتي

مروان:ابدا كنت بدور ع حاجه اكلها .. و رايح اشوف الارض اللي هنبدا عليها المشروع

منيره:ربنا معاك ياحبيبي وخلي بالك م نفسك .. يلا اسيبك تشوف شغلك ولما تخلص كلمني .. ماشي 

مروان:ماشي .. اااه سلمي علي مريم ومحمد وبابا

منيره:يوصل ياحبيبي سلام في امان الله

مروان:مع السلامه


نزلت نور من القطار وهي خايفه  وتايهه .. تشعر بالخووف والضعف يحاوطها من جميع الجهات .. مسكت شنتطها كوويس ومشيت ورا النااس زي ماهما مااشيين .. وتتلفت ف جميع الجهات 

ومر الوقت لحد نور خرجت م المحطه 

شاورت لتاكسي .. قربت م الشبااك وكلمت السواق

" لو سمحت ممكن توصلني جامعه عين شمس "

السواق : ايوه تعالي 

نور ارتبكت : حاضر حاضر 

مسكت حقيبتها الخااصه .. وقربت من شنطتها الكبيره 

وف لمح البصر موتسكل يااتي بااقصي سرعه عليه اتنين م الشباب

وسرقو الشنطه منها وجريو 

نور بفزع صرخت : حرررامي حررررررامي

سواق التاكسي : اركبي بسرعه نلحقهم 

ركبت نوور التاكسي ومشي السواق ف طريق الموتسكل/العجله البخاريه 

ولكن لم يجد لهم اي اثر 

نور بعياااط : ليييه كده بس ي ربي عملت اييه انا بس لكل دا

السوااق : معلش ي بنتي ولاد الحرام مخلووش لولاد الحلال حاجه

هتروحي فين دلوقتي 

نور بلهفه فتحت حقيبتها الشخصيه واخيرررا خدت نفس عميق وحمدت ربنا ان ورقها لسه معاها

نور : وديني الجامعه


الاول نروح عند محمود نعرف رد فعله لما يصحي مش يلاقي نور في البيت

محمود بصوت عالي :نور يانور

طبعا محدش رد عليه 

محمود:وكمان عامله فيها طرشه مش بتردي انا هعرف اربيكي كويس يااااااااااااااانووووووور

سلمي:خير يابابا بتزعق ليه في حاجه

محمود:فين الست اختك

سلمي بصدمه:هااااا

محمود بانفعال :وانتي كمان طرشتي اختك فين

سلمي بتوتر :اااه اختي اختي ف فوووق هشوفها

محمود:طيب شوفيها وخليها تجهز نفسها علشان رايحين نيجب الدهب

سلمي في سرها ""ياااادي الوقعه المنيله البيت هيتقبل حريقه النهارده استرها يارب"""

محمود بصوت عالي :انت يابنت مالك تنحتي كده يلا روحي شوفي اختك

سلمي:حاضر

وذهبت سلمي وهي مش عارفه تعمل ومحتاره جدا وبعد مرور قليل من الوقت رجعت لمحمود

سلمي بخضه وخوف:الحق يابابا الحق

محمود مسكها م معصمها بقوة :انطقي يابت في اي

سلمي وجسمها كله يترعش :نور مش موجوده في البيت كله

محمود بعصبيه:ااااااااااااااايه غارت فين البت دي اقلبي عليها البيت المهم القاها قدامي دلوقتي 

سلمي بارتباك :والله دورت وكمان سألت ماما قالتلي مشافتهاش

محمود بسخريه وعصبيه :والله عااال مش عارفين ست الحسن والجمال فين انتي ياست فريده يامربيه بناتك ع القيم والاخلاق تعالي شوفي

فريده بدون اهتمام:عاوز اي يامحمود الناس تصحي تصبح وانت صاحي تتخانق

محمود:ماانتي رايقه قووووي ومتعرفيش بتك فين

الام بلا مبالاة :هتكون فين يعني في جيبي ما تدوروا عليها

محمود بحده:نور فين يافريده كلامك مش مريحني

فريده:يوووووه بقااااا انا تعبت خناق خناق وعيشه بقيت تقرف

محمود:متغيريش الموضوع آكيد عارفه بنتك فين

فريده:وانا هعرف منين منا دخلت نمت قبلك وانت صحيت لقيتني في الاوضه هعرف ازاي انا بقااا

سلمي:خلاص يابابا تلاقيها هنا ولا هنا انا هدور عليها تاني

محمود بعنف:ربع  ساعه لو مكانتش قدامي هتشوفوا مني اسلوب تاني خالص .. حسابك تقل معايا يانور شكلي دلعتك زياده

سلمي:اهدي يابابا اتفضل انت وانا اول مالاقيها هجيبها لحضرتك

وبعد ان انصرف محمود

سلمي:يااااالهوووي ياماما اللي عملناه غلط والبيت هيولع دلوقتي

الام:هششششش يابت انتي اللي عملته هو الصح ومحمود هيرجع لعقله بس لما يبعد عنه الزفت حامد 

سلمي:وهنعمل اي دلوقتي

الام:ولا حاجه روحي ذاكري ولا كاني في حاجه حصلت وبتي انا سافرت تدافع عن مستقبلها يعني في حمايه ربنا ومحمود بقاا يعمل اللي عاوزه مش فارقه

سلمي:حاضر ياماما 


                                 ■■■


وصلت نور الجامعه .. وفتحت شنطتها لقيت الفلوس اللي معاها مش هتقضي 

نور بقلق : عمو حسابك كاام

السوواق : خلاص يابنتي الله يسهلك .. كفاايه شنطتك اللي اتسرقت

نور شعرت بالخجل وشكرتو ونزلت  .. ودخلت الجامعه وقدمت وخلصت كلها اوراقها وفلووسها ف التقديم .. وهي خارجه م البوابه مش عارفه تعمل ايه .. فضلت تتمشي ف الشوواع وهي مش عارفه هترووح فيين شعور مابين الخووف والحيره والتشتت 

واثناء سيرها حست بالجوع الشديد وكادت ان تفقد وعيها من الارهاق والتعب الا ان ست في عقدها الرابع اسندتها واخذت بيدها وسألتها عن حالها وحكت لها نور وقالتلها انه ظروفها صعبه ومحتاجه شغل وانها مش معاه تمن الاكل 

الست :متخافيش تعالي انا شغاله عند ناس طيبين اوووووي وكانو محتاجين واحده تساعدني

نور:بجد طيب يلا نشوفهم علشان انا تعبت اوووووي

الست:انتي اسمك اي 

نور:اسمي نورهان وحضرتك

الست :اسمي بثينه

نرجع تاني ليهم

نور:ماشي ياطنط يلا نروح نشوف الناس اللي بتشتغلي عندهم انا كنت زي الغرقان اللي اتعلق في اشايه

بثينه:يلا ياحبيبي


                                       ●●●


مروان  في الشغل وهو يعمل بهمه ونشاط يراقب العمال ويراجع الحسابات ويشرح للمهندسين عاوز اي بالظبط ..  ويأتيه اتصال من نادين , واستأذن من العمال وعاود الاتصال بها 

مروان بشوق :حبيبتي عامله اي دلوقتي

نادين بدلع:زعلانه منك

مروان :اخص علييا  .. بس عملت اييه انا عشان جميلتي تزعل

نادين :انت مش قولت هتكلمني تاني م الصبح مستنياالك وماتصلتش

مروان وضع ايدو ع جبهتو:اووووووووووووووف .. معلش سامحيني والله انشغلت في الشغل

نادين:ربنا يقويك يارب 

مروان:يارب المهم انتي كويسه

نادين بدلال :سمعت صوتك آكيد هابقي كويسه

مروان ممازحا:ماقدرش انا ع كده

نادين:خلاص خلاص ..  انا غلطانه

مروان:بحبك بقااا

نادين:الله ما بس بقاااا

مروان بضحك :ياااعيني علي الكسوف بقااا

نادين:ع فكره هقفل بقااا

مروان:ويهون عليكي ماارو حبيبك بقاااا

نادين بتبتسم :تؤتؤتؤتؤتؤ بقاااا

مروان:بت انتي مش وقت دلع احسن والله احلف اخد  اول طياره نازله مصر واكون عندك

ناااادين بفرحه:هيييييح ياااااااريت

مروان: هيييح صدقتي مالقيتي,,, طيب حياتي هقفل بس علشان بينادوا عليا

نادين:اوك ياحبيبي لما تروح تكلمني

مروان:حاضر عيوني

نادين:تسلم عيونك لا اله الا الله

مروان:محمد رسول الله خلي بالك من نفسك

نادين:حاضر وانت كمان سلام

مروان:مع السلامة


وتعالوا نروح لمحمود نشوفه عمل اي

محمود بيضرب كف ع كف :بتك لسه ماظهرتش ياهانم

فريده ببرود :وانا اعملك اي

محمود بانغعال:يابرود اعصابك !!  في ام مش لاقيين بنتها تتكلم كده

الام:وانا في ايدي اي يعني تلاقيها طفشت منك ومن عمايلك

محمود وهو يصفعها علي وجهها بعنف:واقسم بالله لو عملت كده لتكون قتلها ع يدي

فريده بعياط :هتقتل بنتك يامحمود ..  هااا ماانت عاوز تدفينها بالحيا مع واحد مش بتحبه يبقا جات ع القتل .. مالك يامحمود مش انت الانسان اللي حبيته .. وعشت معاه عمري .. معقول ماقدرتش اعرفك ع حقيقتك كل ده ... ولا اي اللي غير عقلك وقلبك وغيرك ع بناتك ... اللي عشنا علشان نخليهم احسن ناس كفايه بقااا كفايه ضيعت بنتي قدام عيني وانا عاجزه مش قادره اعملها حاجه كل ده ولسه مصمم علي رأيك منك لله يامحمود مش مسامحاك لو بنتي حصلها حاجه

ينظر اليها محمود بنظرة ندم وصدمه انه ازاي الايام قسته كده علي بناته واي اللي غيره .. 

وسرعان ما فاق من شروده علي صوت حازم

حااازم وهو داخل م الباب ويعبث بمفاتيحه  :هااا ياعمي نور جاهزه علشان نروح نشتري الدهب


سلمي ف بالها: يادي النيله ... ماهي كانت ناقصااك واهي كملت .. 

محمود بأسف:نور مش لاقينها ياحازم

حازم بدهشه:نعمممم وده افهم منه اي يعني

فريده:انا هفهمك نور مش موجوده في البلد كلها وده معناه انها هربت وطفشت وسابتلك البلد انت وابوك علشان ترتاح

حازم بانفهال وعصبيه :عاجبك كلام مراتك ده ياعمي ياعيني ع الرجاله مش عارف بنتك فين ومراتك بتتكلم بمنتهي البجاحه

محمود وهو مش قادر ينطق ولا يقول ولا حرف وفجأه اغشي عليه ووقع 

فريده بصررراخ:محمووووووووووووووووووود


           🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

زورنا الكرام مرحبا بكم فى كرنفال الرويات 

عندنا فقط ستجد كل ما هوه جديد حصري ورومانسى وشيق فقط ابحث من جوجل باسم    كرنفال الرويات  اترك ٥ تعليقات ليصلك الفصل الجديد فور نشره  وايضاء اشتركو على

 قناتنا كرنفال الرويات ليصلك اشعار بقل ما هوه جديد


علي التليجرام من هنا


  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹          

                         الفصل الرابع من هنا

تعليقات