Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلتي الخائفة الجزء الثاني الفصل الثاني بقلم شهد عبد السلام مدونة كرنفال الرويات


 

رواية طفلتي الخائفه الجزء الثاني

الفصل الثاني

بقلم/ شهد عبد السلام 


سليم:مافيش سافر 

ليله:ايه

سليم:مافيش سافر 

ليله بتوتر وبتقرب من سليم:ليه يا ابيه 




سليم وعيونه في عنيها و فرق الطول بينهم 

سليم بهدوء:كده



ليله: بس عمو اسد وعمو مالك موافقين

سليم:وانا مش موافق 

ليله:طب ليه 

سليم بعصبيه:كده يا ليله مش هتسافري و انا هعرفك ازاي تبقي عايزه تعملي حاجه ومش انا اول واحد يعرف 

ليله بتوتر وبتبعد:لا مليش في يا ابيه  عمو موافق 




سليم وبيقرب منها و بيمسكها من دراعها بخفه:و قسما بالله انا ساكت بس احتراما لكلام بابا و مالك وهسافرك بس بطريقتي 

ليله:انت كل شويه تتعصب عليا

سليم:عشان غلطاتك كتير 

ليله:طب ايدي

سليم ساب ايديها 

سليم:النهارده بليل تخلصي بدري فاهمه 

ليله:حاضر 

وبيطلع و دائما بيحاول يتحكم في عصبيته قدامها و و بيدخل المكان المفضل و بيطلع كل عصبيته في الرياضة 

سليم بعصبيه :بقي انا مليش لازمه ماشي يا ليله انا اللي عوتيك علي كده ولا بابا ولا مالك كان ليه دعوه بيكي 


وبيفتكر بعد موت صبا واحمد


ليله:ابيه 

سليم:ايه يا حبيبتي 

ليله:فين بابي 

سليم بحزن و دموع متحجره:بابي عند ربنا يا حبيبتي 

ليله :وهيرجع أمته 

سليم وبيحضنها:مش عارف 

ليله:طب و مامي 

سليم:مش عارف بردو 

ليله بعياط:طب انا عايزهم كلم بابي وقوله ليله عايزه تشوفك انت و مامي

سليم بحزن:بس يا حبيبتي اهدي

ليله:انا عايزه احمد ومامي 


باك 


سليم:انتي بنتي 


في الجناح الخاص بمالك وتاليا 

مالك:هتلبسي ايه بليل 

تاليا:مش عارفه تختار معايه 

وبتمسك ايد مالك لغرفة الملابس 

تاليا و ماسكه فستان اوف وايت ايه رايك في ده

مالك:لا 

تاليا:ليه

مالك:بتبقي حلوه اوي في الفستان ده 

تاليا ضحكة :وانت مش عايزني ابقي حلوه 

مالك:قولتلك كذا مره النقاب بيحمي من الكورونا   

تاليا:بجد بقي يا مالك 

مالك بغزل وبيقرب منها:انتي قلب مالك 

تاليا:انت بتقرب ليه 

مالك:متخافيش 

وبيمسك فستان من وراهابيبي بلو 

مالك:ده 

تاليا:حلو بردو

مالك و بيحضنها:لازم يبقي حلو يا روحي

تاليا:مالك عيد زواج حور و اسد الحفله كمان..

وقاطع كلامها قبله من مالك 








ونروح للعشاق 

حور واقفه قدام اسد وماسكه ايدو

حور بابتسامه:النهارده ايه 

اسد بملل ايده و بيمشي من قدامها

اسد:حور مش فاضي عايز انزل 

حور بتوتر : طب ثانيه واحده ثانيه واحده بس 

اسد:عايزه ايه 

حور:انت مش فاكر حاجه 

اسد:حاجة ايه 

حور:حاجه كده

اسد:لا 

وبيدخل ياخد شاور 


حور بزعل:ازاي مش فاكر يعني طب ياربي اعمل ايه عشان يفتكر


وبتفضل تفكر و شويه وبيطلع اسد من الشاور و بيدخل غرفة الملابس و بتدخل وراه حور 

حور :طب النهارده كام 






اسد:في ايه 

حور:بس شوف النهارده كام 

اسد:مش هشوف حاجه وتعالي طلعي بدله حلوه 

حور بزعل:لا مليش دعوه 

اسد:قولتي ايه 

حور:طلع لنفسك انا خارجه 

ولسه هتخرج اسد مسكها من ايديها 

اسد بنظره في عيونها ولسه هيتكلم

حور :حاضر 

حور وعيونها علي الملابس :وانت رايح فين 

اسد:النهارده عيد ميلاد بنت ظابط صحبي  و هنروح  

حور:ماشي دي حلوه 

اسد وبيمسك منها البدله وبيقبلها:اي حاجه منك حلوه

حور :شكرا 

اسد:في ايه يا حبيبتي  

حور ساكته

اسد:طب بعدين نشوف زعلانه ليه عشان مستعجل 


حور بططلع واسد بيخلص و بيبقي  في قمة الجاذبيه وشيك جدا 


اسد و بيحضنها ويقبلها:انا نازل عايزه حاجه

حور:شكرا 

وبينزل وحور قاعده زعلانه جدا ان هو ناسي يوم ذي ده و ان ده اول يوم اتجمعه في بيت واحد 







اسد نزل 

في غرفة ليله وبتجتمع البنات 

سليم بعصبيه :انتو لسه 

لؤلؤ و هي بتلبس الشوز:انا خلاص خلصت 

لوليا و ليله  بتعملها الميكاب:وانا خلاص بردو

سليم:وانتي يا ست ليله 

ليله:لسه 

سليم:طب تعالي يا لؤلؤ انتي و لوليا انزله مع عمر 

عمر:بقا انا هيبقي معايه القمرات دول 

لؤلؤ:والنبي يا ابيه بلاش عمر 

عمر:مش البت دي اختي نفسي اعلقها يلا يا بت 

وبينزل لوليا ولؤلؤ و عمر 

ليله:طب انا هنزل مع مين 

سليم بغيظ منها:معايه عشان تميم مع حور من بدري و بسرعه

ليله:حاضر 


وبنتنقل ل حور من وقت ما اسد نزل دخل تميم جلس معاها 

تميم ومركز في التليفون:اوبااا 

حور :في ايه 

تميم:العيد ميلاد الي بابا راحه ده تحفه في شوية بنات 

حور بغيره:ايه 

تميم:في ابطال يا ماما 

حور:احترم نفسك و وريني كده وبتقرب عليه







طبعا تميم بيخليها تشوف صور لحفلات تانيه

 

حور في سرها:ليلتك سوده معايه ونازل شيك كمان 

تميم:بتقولي حاجه 

حور:لا 

تميم:ايوو يا بابا موالعها 

حور بتمسك تلفونها و بتتصل عليه بس مافيش رد 

تميم:اكيد مش هيرد يا ماما هو فاضي 

حور بغيره:انت تعرف فين مكان العيد ميلاد 

تميم:طبعا اعرف ليه

حور:طب يلا نروح 

تميم:نروح فين يا ماما 

حور:بسرعه 

تميم:يلا

حور:هغير هدومي بسرعه و...

تميم بمقاطعه:لا بسرعه ايه انتي لازم تبقي في قمة الشياكه عشان الحفله كلها تعرف ان مراته قمر بردو مش اي كلام

حور:عندك حق 

تميم:ماشي بسرعه بقي وانا هنزل اغير 


نعود لسليم و ليله 

سليم في سره بغزل:انتي كبرتي كده أمته 

ليله:انا خلصت 

سليم:يلا

ليله كانت لابسه فستان هادي بينك وميكاب سنبل  

  

نروح للغيره القاتله 😂


ونزل و حور غيرت بفستان اسود رقيق اووي و ميكاب سنبل 

تميم:انت لابسه اسود ليه 

حور:عشان ليلته سوده لو بيخوني 

تميم بيحاول يكتم ضحكته:عيب تقولي كده ده ابويا بردو 

حور:انت لسه هتتكلم يلا  


وبينزل هو وحور 

في العربيه حور متوتره وبتفرك في ايديهاا 

حور في تفكيرها:لا لا اصل اسد لا يمكن يخوني 

عقلها:طب انتي راحه ليه طلما هو مش هيخونك

تميم:يلا انزلي 

حور بستغراب من المكان:هو العيد ميلاد هنا 

تميم:انزلي بس 






وبينزل من العربيه وبيروح ناحيتها و بيفتح الباب وبينزلها 

حور:تميم

تميم:ثانيه واحده 

كان مكان هادي جداا ومافيش اي انوار خالص 

حور:انت واخدني فين

تميم ماسك ايديها وماشي 

تميم و بيسيب ايديها وبيعمل حركه بسيطه ب ايده 

فجاه الضوء بيشتغل و بيظهر المكان كان مطعم خاص بيمتلكه اسد المكان كله ب اللون  الاسود و الاحمر و الارض كلها زهور و بلالين حمرا والعائله علي الصفوف و اسد واقف في منتصف المكان و بتقابله حور من الجهه التانيه 

حور بصدمه و فرحه وابتسامه ودموع من كتر الفرحه و ايدها علي فمها 

اسد بيقرب منغير كلام و بيحضنها و يقبلها وبصوت حنون وبيهمس في ازنها:انتي فاكره ان ممكن انساكي يا مجنونه؟

حور ومتمسكه في احضانه: بحبك اووي 

اسد بكل حنيه بيقبل ايديها:وانا عاشق التراب اللي بتمشي عليه يا حوريتي 

وبيبص في عيونها اللي مليانه دموع من كتر الفرحه 

اسد و بيمسح دموعها وبصوت هادي:مش عايز اشوف دموعك حتي لو دموع فرحه 

وبيثبت ايده في راسها من الخلف وبيقربها اكتر و بيقبلها من جبينها 

وبتتقدم العائله و بتبتدي تهني حور واسد

مالك و ماسك في ايده هديه وبيقدمها:عيد جواز سعيد

اسد وبيمسك الهديه من مالك :ده ليا ولا ل حور 

مالك بضحك:لا ده للنونو اللي جاي في الطريق 

اسد ضحك:لا خليها للنونو بتاعك يا حبيبي 

حور:لا هاخدها للبيبي بتاع سليم 

سليم بستغراب :وسليم اش دخله 

مالك:انتي صح كده 

اسد:طب هديه مقبوله 

تاليا:عقبال سنين كتير سوا يا حبيبتي

حور بابتسامه:تسلميى يا روحي 


وبتنتقل العائله 

العائله كلها بتتجمع علي سفره طويله وكلهم واقفين وبيتوسط السفره دي حور واسد وقدامهم التورته عليها صورة حور واسد و حور ماسكه السكينه و اسد ايدو علي ايديها وواقف في ضهرها 

اسد جنب ازنها بصوت هادي:كل يوم حبي بيزيد ليكي اكتر من اليومه اللي قبله 






وبتنتهي الحفله وسط فرحة الجميع و غضب البعض وفي النهاية اسد سافر هو وحور لمكانهم الخاص وبترجع العائله 


عمر في التليفون :انتي بتستهبلِ يا لوليا 

لوليا:في ايه يا عمر 

عمر بعصبيه:اسد اول مايرجع هنكتب الكتاب و هعرفك في ايه يا لوليا 

لوليا:وانا مش موافقه 

عمر:قولتي ايه 

لوليا:انا مش موافقه مش كل شوية تزعقلي 

عمر:انتي شايفه كده 

لوليا بعند:اه 

عمر: تمام يا لوليا برحتك و انا هعرف عمي اسد اول مايرجع 

لوليا: يبقي احسن 

وبتقفل التليفون 

لوليا بعياط:ليه ليه تعمل كده ليه كل شويه زعيق و تتعصب عليا وبتكمل بعياط اكتر انا بحبك بحبك اووي يا عمر 


في الجاردن وبيجلس لؤلؤ و تميم 

تميم :انتي رايك اعمل كده 

لؤلؤ بجنون بتقوم تقف قدام تميم وتقول:حبيبتي مراتي المستقبليه تقبلي تعيشي معايه ايامك الجايه في سعاده و تبقي مراتي مرات تميم اسد .. 




تميم بصوت عالي و بيكتم فمها:باااس باااس يخربيت اهلك يا شيخه ايه اللي بتنيله  ده 

وبيشيل ايده من علي فمها و بيرجع يجلس مكانه و لؤلؤ بتجلس بجانبه

تميم و بيبصلها:افهمي يا حماره انا عايز اعملها مفاجاه بس مش هتجوزها

لؤلؤ بلاماضه بتقف قدامه و ايديها تتوسط خصرها:ليه يا حبيبي انت عايز تفضل تلعب بيها لا انا...

تميم بقاطعه بيشدها و يقعدها مكانها:هو انا جايبك تدافعي عن حقوق المره يا ست انتي 

لؤلؤ:كلمه واحده

تميم :اتنيلي 

لؤلؤ:اتنيل؟ انت مش عايزه تخطبها ليه وبتكلم بجد يا تيمو 

تميم:خفيفه 

لؤلؤ:بتحبك يا اهبل 

تميم و بيمسك ايديها وبيضربها بخفه:اتلمي يا بت 

لؤلؤ بتعدل شعرهاا: لا بتكلم بجد  بتحبك

تميم:النوع ده لا 

لؤلؤ:من الاخر عايز ايه منها 

تميم:عايز اعرفها ان مش تميم اسد اللي يترسم عليه خطه 

لؤلؤ:امممم قول الموضوع

تميم:بعدين ننام دلوقتي يلا 

و بيمسك اديها و بيطلع هو و هي



                     الفصل الثالث من هنا

تعليقات