Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عاصفة القدر الجزء الثالث مقدر لنا اللقاء الفصل الخامس عشر

رواية عاصفة القدر الجزء الثالث مقدر لنا اللقاء

الفصل الخامس عشر 

بقلمى إيمان المهدى


أيقن معتز ان لامفر من اصتدامهم  بص لسليم المرعوب ونطق الشهادة وسليم أيضا رددها  


ف منتصف الليل قامت روان مفزوعة من نومها وهي تصرخ 

قام  عزمى مرعوب على صوتها وراح غرفتها 

عزمى بخوف من شكل روان ال واضح على الزعر. مالك يا بنتى فيكى ايه. 


روان كانت مرغوبة لدرجة مش عارفة ترد على باباها

دخلت عزيزة الدادا فيه ايه مالها روان. قربت منها وحضنتها 


عزمى مش عارف سمعتها بتصرخ ولما دخلت عليها لقتها كدا مش قادرة تنطق  


عزيزة. وبعدين. هنسبها كدا جسمها متشنج. يمكن غلط 


عزمى قام من جمب روان. لبسيها عل ما اروح البس 


#############################


ف جناح مراد ونور. 

نور. سليم اتأخر اوووى يا مراد. كان المفروض يوصل من ساعتين 


مراد. هو فعلا اتأخر بس ممكن يكون سهران مع معتز. 


نور. يسهر ازاى بس وهو ملحقش يرتاح غير ساعتين قبل ما يروح يوصل نور وأدهم 


مراد. انت كدا قلقتينى. فعلا ساعتين وقت كتير. استنى هرم عليه 


نور. رنيت فونه مغلق ومعتز مش بيرد على فونه 


مراد. طيب استنى اكلم مايا أشوف وصلوا عندها ولا لأ 


نور. مش عايزة اقلق مايا الوقت متأخر. جدا. 

مراد عشان كدا لازم اعرف ابنى فين لدوقتى 


اتصل مراد بأخته ليطمئن على ابنه ان كان راح الفيلا مع معتز 


ف نفس الوقت  طرقت سارة الباب. 

أذنتلها نور بالدخول  


دخلت سارة وملامح القلق واضحة عليها جدا  ماما منه معايا على الفون وقلقانه على سليم 


نور ادهالى اكلمها فيه ايه يامنه


منه  طنط سليم كان معايا على الفون من ساعتين وقالى ان خلاص قرب يوصل  وهيكلمنى. وبعد فونه اتقفل وكل الوقت دا وسارة بتقول ان موصلش 


نور بتحاول تبان هاديه بالرغم ان جواها قلق وخوف متقلقيش ياحبيبتى أكيد مع معتز وفونه فصل أول ما يوصل هطمنك. او الصبح هخليه يطمنك حاولى تنامى ومتقلقيش سليم أكيد بخير 


منه حاضر ياطنط. تصبحى على خير

نور وانت بخير. يابنتى 


سارة. ماما انت ازاي هاديه كدا أنا كمان قلقانه عليه. 


مراد أنا كلمت مايا وبتقول معتز مروحش ومش عارفة عنه حاجة. ثوانى. ارن. تانى على رقم معتز. يمكن يرد. 

مراد ن مرة واتنين. وف الأخر رد عليه واحد


مراد بلهفه. معتز انتوا فين


نور افتح الإسبيكر 

مراد فتح الإسبيكر. 


الشخص. أيوأ يافندم 


مراد أنت مين  والفون معاك بيعمل ايه

 

يافندم أنا رجل المطافى والفون دا لقيناة جمب العربية ال ولعت


مراد. عربية ايه ونوعها ايه انطق


رجل المطافى. معالم السيارة مش واضحة النار كلتها كلها. الحادثة كانت كبيرة بسبب ان عربية محملة غاز اتقلبت بعد دخولها ف ترلة كبيرة  وحتى اتوبيس محمل ركاب اتقلب وعربيتين ملاكى ومن ساعتين والإسعاف والمدنين  بينقلوا ال فيهم الروح لسه للمشفى 


نور.ببكاء وصوت مرتفع ابنى. ابنى فيه ايه ابنى فين


مراد بلع ريقه وأكمل بذعر لوسمحت وضحلى بس ال كانوا ق العربيه فين 


المطافى. معرفش يافندم ممكن يكونوا اتنقبوا لما وصلت كان عربيتين النار ماسكة فيهم والأتوبيس كمان 


مراد. والدموع نزلت من عينيه ونور جمبه بتصرخ هى وسارة. ممكن اعرف المستشفى ال نقلوا فيها الجرحى


دخل أحمد وزين ومروة وعهد وكل القصر تقريبا صحى على صوت سارة 


مستشفى (......)  بس ياريت لو ليكم حد  يبقى لازم حد يجى هنا مكان الحادثة لان فيه وسكت الراجل وأكمل بصوت باكى يافندم فيه جثث كتير متفحمه 


مراد. بدون ما يشعر الفون وقع منه وكان هيقع لولا زين ال جرى عليه ولحقه 


أحمد. يعنى. ايه أنا مش فاهم.حاجة مين بيكلمكم دا 


سارة. ببكاء. سليم ومعتز. عملوا حادثة


مراد. قام بصعوبه. زين هتروح مكان الحادثة 


وانت يا أحمد تعالا معايا هنطلع على المستشفى 


نور. ببكاء  خدنى معاك 


مراد.صعبت عليه نور وهى مصدومة ومش قادرة تقف 


سارة لبسي ماما بسرعة. وانت ياحمد دقيقتين تكون عندى 


بعد نصف ساعة كانوا وصلوا المشفى ال كانت زحمة جدا من كتر المصابين. الوقت بيعدى عليهم ومش عارفين أي معلومة عن اولادهم. معظم المصابين ف العمليات. 


دقائق وكان محمد ومايا موجودين. وعلامات الرعب والقلق  والخوف على ابنهم.  


مراد بيكلم الممرضه بغضب. يعنى ايه متعرفيش حاجة  بقولك ولادى. المفروض يبقوا هنا. 


الممرضه. ممكن تشوفهم. ف قسم الجرحى 


مراد. مش ف الزفت القسم ولادى مش هناك. المفروض اقف كدا مش عارف ولادى فين 


الممرضه. يافندم. المصابين. اتقسنوا بين جرحى وعمليات والباقى دوول لسه ف موقع الحادث. وسيارات الإسعافات بتنقلهم بس المعلومات المؤكدة ان كل ال ف موقع الحادث. حاليا اتوفوا. عشان كدا سبناهم للآخر ونقلنا المصابين. عربيتت الإسعاف محدودة والمصابين كتير 


محمد.  يعنى ايه ولادنا مش مع الجرحى ال جوه


الممرضه يبقى يا ف العمليات. يا لسه ف مكان الحادثة 


مايا.  بصوت بكاءها المرتفع. لأ ف الحادثة لأ. أكيد. هنا. حتى لو العمليات 


نور بصت عليها ببكاء ورجعت بصت لمراد يعنى أنا لازم اختار لأبنى حاجة من الإتنين وبدموع الإتنين عذاب يامراد. 

مراد بدموع منهمرة غير قادر على اخفائها. يارب ألطف بحالنا  وحال ولادنا ولا ترينا فيهم مكروه يا الله


زين كان لسه ف مكان الحادثة. وللأسف قدر يعرف سيارة سليم رغم تفحمها. قلبه كان هيقف ودموعه نازله خائف يكون خسر أقرب حد ليه. واكتر حد بيحبه من وسط كل شباب العيله. ومعتز ال كان ليه اخ وصاحب الإتنين ليه مش مجرد صحاب او قرابه طول عمره بيعتبىهم اخواته الصغيرين 

 . لو حصلهم حاجة أكيد هتكون اكبر كسرة ف العيلة. كان بيتحرك وسط الحطام والجثث المتفحمة على آمل أن ميلقيش اخواته بينهم


حمد ربنا ف قلبه ان مقدرش يتعرف على ولا جثه منهم بشدة تفحمهم.  اتمنى ان احساسه انهم مش بين الجثث يكون حقيقى زين فضل واقف لحد ما نقلوا آخر جثث للمشفى. ركوب عربيته وطلع المشفى 


وصلت عيلة خالد  والتوتر والقلق ذادوا ساعات مش عارفين أي حاجة.  


زياد أنا هكلم زين.  الووو. زين ف أي حاجة عندك. احنا هنا مش عارفين نوصل الى حاجة 


زين أنا اتأكدت من عربيه سليم هى فعلا موجودة ف مكان الحادثة 


مراد بسرعة. العربية كانت عاملة ايه ازاى 


زين. بصوت باكى. متفحمة جدا. أنا ميزتها بصعوبه. 


مراد كان عنده آمل أن والدول مايكونوش ف الحادثة او على الأقل تكون العربية مش متبهدلة لان دا هيطمنه شويه ان ولاده اصابتهم خفيفة لاكن كلام زين. خلاهم واقفين على اعصابهم واتاكدوا ان ولادهم حالتهم ف خطر.  زين بسرعة. حب يطمنهم مع انه مش متأكد.  معتز وسليم  مش موجودين. مع الحالات ال كانت هنا. 


مايا. يارب الحمد لله. 


محمد  احنا. هنفضل واقفين كدا  أنا لازم اعرف ابنى فين. والا والله هقلب الدنيا عليهم. 


 دخل إياد. بعد ما كان بيلف ف المشفى يعرف اى معلومة من زمايله  


إياد. ف حالتين خرجوا من العمليات حالا أنا شوفتهم. بس معتز وسليم مش فيهم  بس فيه 6 حالات  ايه جوه 


زياد أنا عايز اقول حاجة يمكن نرتاح  اكتر ونكسب وقت على ما باقى الحالات تطلع من العمليات 


مراد.  ايه هي يابنى. 

زياد. هتروح انت وعمى محمد. تتأكدوا من الحالات الأخيرة ال دخلت المستشفى


مايا بعصبيه.  انت عارف بتقول ايه. الحالات دى ميته اصلا 


زياد. لازم نتحرك. ونطمن اكتر  


مروة يارب على وجع قلوبنا. نجيهم يارب 


مراد. فعلا لازم نتأكد تعالا يامحمد. 


زياد. عم أحمد هتروح مع بابا. تشوفوا قسم الجرحى تانى وتتأكدوا وكمان قسم الأشعة ممكن تكون فيه حالات هناك  وانا وإياد هنروح العمليات. تحاول تعرف أي معلومة 


كل واحد. اتحرك ف مكان. ومرت ساعتين كمان. وكانت كل الحالات خرجت من العمليات واتنقل معظمهم للعنايه. وممنوع أي زيارة 


زين يعنى ايه ممنوع  اخواتى مش ف الجرحى الحمد لانه مش موجودين مع حالات الوفاء واحنا تأكدنا  يبقى مفيش حل غير أننا نتأكد من الحالات ال هنا. 


الدكتور يا فندم مينفعش. الحالات حرجة  جدا. أول حالتين كانوا كويسين شويه. عشان كدا سمحت تتعرفوا عليهم 


إياد. أنا دكتور إياد  ودى دكتورة نور سليمان. أكبر دكتورة جراحة ف مصر. وعارفين معنى كلامك كويس. ومدى الخطوة ال بتتكلم عنها بس لو فرد واحد حتى يطمن مش هيحصل حاجة أنت شايف حالتنا عاملة ايه 


الدكتور. تمام. بس حالة واحدة ال تدخل. 


إياد.  خالتوا ادخلى انتى. 


نور دخلت وجسمها مش شايلها اتعقمت ودخلت كل ما تشوف حالة ومدى الجروح ال الحالات فيها. كانت بتدعى ربنا. جواها ان ربنا  ينجى ولادها بعد ما شافت كذا سرير أخيرا عينيها جات على ابنها على السرير. قلبها كان هيقف بعد ما شافت ابنها بالحالة دى بس حمدت ربنا هو بالنسبة للحالات التانيه هو بخير. 


الدكتور. ابنك. 

نور هزت دماغها 

الدكتور. نحمد الله لانه حالته الحمد لله شبه مستقرة. 


نور حالته ايه  


الدكتور.  كسرين ف ضلعين وكسر ف الرجل والذراع اليمين  ونزيف ف المخ بس الحمد لله وقفناه. 


نور بصلته. بإستغراب كل دا ويقولها انه كويس دا كفايه نزيف ال ف المخ اومال معتز هيكون ازاى لما دا حالته كويسه  سكتت وبصتله. ليه مربطين. انفه. 


الدكتور. فيه كسر ف الأنف. 


نور بدموع. قربت من ابنها وفضلت تبكى بدون صوت 


الدكتور ارجوكى يا دكتورة. مينفعش ال بتعمليه دا. 


نور آسفة. غصب عنى  لوسمحت عايزة اشوف باقى الحالات ابنى التانى 

مشت مع الدكتور. وقربت من كل الحالات بس للأسف معتز مش بينهم. خرجت وهى بتبكى. على ابنها وعلى معتز ال خايفه يكون جراله حاجة 


مراد.  أول ماشافها خارجة جرى عليها.  الولاد عاملين ايه هما جون صح


نور هزت دماغها.وبدموع  أه سليم حالته مستقرة شويه بس ادعيله


جربت عليها مايا. بخوف. ابنى. عامل ايه يانور طمنيى. الله يخليكى. 


نور ببكاء شديد.وصوت كله وجع  معتز مش بينهم 


مايا.  ازاي ابنى مش بينهم. 


محمد. انت منأكدة ان معتز مش معاهم 


نور هزت رأسها بدموع 


الدكتور لسه فيه حاله واحدة. موجودة. معرفش تبقى حالتكم ولا لأ وعشان ابقى صريح ما أظنش تعيش اكتر من كام ساعة.


نور. بعصبيه انت ايه ال بتقوله دا مفيش دكتور يقول كدا ف حاجة اسمها قدرة ربنا أكبر من أي ڜى


الدكتور يادكتورة أنا عارف ال بتقوليه كويس. بس  الحالة. خسرت كليتها.  واتطرينا نشيلها 


نور. طيب فين المشكله فيه كليه تانيه 


الدكتور بأسف. الكليه التانية متضررة جدا  ومأظنش هتقدر تقاوم مع المريض اكتر من كام ساعة بكتيرها خمس ساعات  الدكاترة جوه بيحاولوا ينعشوا المريض بأي طريقة. ووجودها خطر. على المريض 


نور. عايز أشوف الحالة 


الدكتور مينفعش يا دكتورة 


نور. بغضب. قولتلك عايزة اشوف الحالة. ازاي هتمنعنى. يعنى لو دا أينما هتمنعنى انقذه. دخلنى ارجوك. يمكن اقدر أعمله حاجة. حتى لو مكنش ابننا


الدكتور. حاضر اتفضلى 


دخلت نور. واتفاجات ان الحالة هي معتز. وكان الدكاترة بيحاولوا يعملوا انعاش للقلب وبصعوبه انعشوه لكن بصوا لبعضهم. واكدوا لنور ان كلها ساعات قليله. 


خرجت نور. وهى مش حاسه بالدنيا معتز ال دائما اعتبرته ابنها ساعاته معدوده. 


مايا بدموع. أكيد ال جوه دا مش ابنى صح ابنى مش هيموت يانور صح 


نور ________


مراد.  معتز ال جوه يا نور


نور ________


مراد. بصوت مرتفع. نور فوقى. وقوللنا. معتز ال جوه 


نور هزت رأسها  والكل اتصدم. انهم ممكن  يخسروا  معتز فعلا 


مايا. وقعت على الأرض وإياد حاول يسعفها  ودخلوها غرفة وعطوها ادويتها. 


محمد ببكاء. قرب على نور. ابوس إيدك يا نور. أتصرفى انقذى ابنى انت من أكبر الجراحين. أكيد فيه حل. ارجوكى. أنا ممكن اموت. ومايا مش هتتحمل. قلبها ضعيف هتموت ورا ابنها


نور. بصتله ببكاء ولحظه انكسار بانت عليها. 


 إياد. هنعمل ايه يا خالتو لازم يكون فيه حل. 


نور بتفكير وسط بكاء الكل ودعائهم وتوسلاتهم  فيه حل ممكن ينقذ معتز 


مراد  بلهفة. أي هو 

محمد ببكاء أي حاجة بس ابنى يرجعلى 


نور. عايزين متبرع للكليه 


مراد. بسرعة. أنا موجود هتبرعله. 


محمد. وانا. كمان. 


نور كلكم عارفين ان فصيلة دم معتز نادرة. زي مامته. ومحدش فينا نفس فصيلته. غير مايا. وطبعا مايا صعب اتبرع عشان وضع قلبها. ميتحملش عمله بالشكل دا 


محمد. بغضب يعنى ايه. ابنى هيضيع منى 


أحمد. طيب احنا ممكن ندور على حد يتبرعله واحد ال عوزه 


نور مفيش وقت. نهائى. نلاقى متبرع. بنفس زمرة الدم وكمان ميكنش عنده أي امراض


الكل وقف ف حيرة  


مراد. لأ فيه متبرع نفس الزمرة ومأظنش عنده امراض. 


الكل بص لمراد. بإستغراب. 


مراد.  روان توأم معتز. أنا فاكر. انها لما اتولدت. كانت نفس الزمرة 


محمد. فعلا روان نفس زمرة اخوها.  لازم تيجى تتبرعله 


نور. وتفتكر هتقوللها اى وازاي. هى متعرفش الكلام دا 


زين لأ لازم تعرف لازم تيجى وتلحق اخوها وتنقذه هو محتجلها. 


نور. بس يابنى 


حسام. مفيش بس يانور دا مش وقت عواطف 


مراد كنت عايزين نفهمها بطريقة كويسه بس دا نصيبها اخوها حياته ف خطر.  ومفيش حل غير انها تعرف وتلحقه 


زين أنا رايحلها  

نور. بدموع يبقى لازم تيجى بسرعة يابنى الوقت مش بأدينا 


زين اتحرك. ومعاه. زياد على بيت روان 


بيدج حكآيآت إيمى 

بقلمى إيمان المهدى

######################### 


داخل احد المستشفيات كانت نور على السرير. 


روان بهدوء. آسفه يابابا قلقتك عليا. بس والله ما أعرف سبب الألم ال حسيت بيه والحلم المزعج ال حلمته


عزمى مش مهم يابنى المهم أنك كويسه.  بس أنا لازم اسافر أنا وانتى ونعرف سبب الألم والخنقة المفاجأة 


روان يابابا ما هو احنا روحنا لدكاترة كتير وكلهم قالوا ان مفيش سبب عضوى.  


عزمى بردوا لازم نتأكد


روان حاضر يابابا ممكن نروح بقا. ولا لسة كتير 


عزيزة. لأ. انت مش شايفه المحلول ال متعلق.  لما يخلص نشوف الدكتور هيقول ايه 


روان. بكذب ياداا أنا كويسه. 


عزيزة انتى بتكدبى يا روان انت موجوعة 


روان. لأ صدقينى أنا بس محتاجة انام. 


عزمى طيب حاولى تنامى ساعة على ما محلولك يخلص. وتحاليلك تطلع 


روان لازمتها ايه التحاليل بس. ما قولنا. ان معنديش حاجة 

عزمى أهى تحاليل بسيطة تطمنا 


بعد. التي ساعة وصل. زين وزياد فيلا عزمى  بس عرفوا انهم مش جوه. 


البواب.  روان خرجوا يافندم. راحوا المشفى 


مستشفى ايه. 

البواب.  معرفش يا بيه. بس. تقريبا حد تعبان. معرفش البيت ولا الهانم الصغيرة.  


زين بقا يضرب بإيده على العربيه. بعصبيه. مفيش وقت اجيبهم منين. أنا وروان مبتردش على فونها. 


زياد طيب كلم عزمى 


زين. مش معايا رقمه. 


البواب.  أنا معايا رقمه يابيه. 


زين. اخد الرقم. زن اكتر من مرة لحد ما عزمى رد. 


زين بلهفة عزمى بيه. أنا زين سليمان انت فين. 


عزمى. خير يابنى فيه حاجة 


زين ارجوك قولى انت فين. أنا عند الفيلا وعرفت انك مش جوه.  ارجوك قولى فينك أجيلك فورا 


عزمى بحيرة. استغرب تصرف زين طيب يابنى أنا ف مستشفى  ______


زين تمام. المستشفى قريبه خمس دقايق وهكون عندك. 


وصل زين بعد دقايق. ودخل المستشفى يجرى ووراه زياد.  فضل يدور على الغرفة واول ماوصل.  دخل عليهم 


روان. وعزمى شافوا حالة زين. العرق والدم ال على هدومه وشكله المبعثر. حسوا ان فيه مصيبه 


زين. روان. الحمد لله ان وصلتلك 


روان بصت لعزمى ال كان مستغرب ال بيحصل 


روان. فيه ايه ومالك ايه ال حصلك 


زين بدموع. مش أنا ال حصلى ياروان. بس فيه حد محتاجلك. وحياته متوقفه عليكى 


روان بإستغراب أنا مش فاهمة حاجة. 


زين. معتز. محتاجلك ياروان. معتز بيموت. وباقى من عمره أقل من ساعتين. 


روان. بخوف.  ايه ال بتقوله دا. أنا مش فاهمة حاجة. 


زين صدقينى مش وقتها افهمك لو مقمتيش معايا دلوقتى هتندمى باقى عمرك.  معتز بيموت. وهو مستنيكى ترديله روحه 


عزمى. ايه يابنى ال بتقوله دا انت شارب ايه واسع علاقة روان بمعتز.  أنا ساكت لان مقدر ان قريبك بيموت. زي ما بتقول بس بنتى مالها 


زين بغضب مسح دموعه.  روان مش بنتك. وانت عارف دا كويس.  روان. تبقى بنت محمد البحيرى وال بيموت دا يبقى اخوها وتوأمها.  


روان. بصدمة مقدرتش تنطق. وبصت لعزمى 


زين. رد عليا يا عزمى بيه. معتز مش هيستحمل يكمل اكتر من كدا. قولها أنك مش ابوها. 


عزمى. أنا. ..


زين. بدموع. ابوس إيدك. وبص لنور ارجوكى يا روان الحقيه هو بيحبك اوووى وبقاله كتير بيحاول يثبت أنك اخته


عزمى. بصوت مرتجف. اتأكدت ازاى انها اخت معتز


زين. السلسلة ال عليها اسمها ال كانت لابساها وقت ما اتخطفت دا غير ان معتز عمل تحليل دى ان اي. وطلع إيجابى. 


عزمى بص لروان ال كانت مصدومة وبتبكى من ال سمعاه قومى يابنتى. الحقى اخوكى وانقذيه 


روان مش قادرة تفكر من الصدمة. كلام عزمى دا معناه ان فعلا مش 





ابوها. زين حاول يفوقها من صدمتها.  وبرجاء وتوسل ارجوكى ياروان ساعديه مفيش وقت 

 

ولقراة باقي الفصول اضغط هنا

 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم. ضيوفنا. الكرام .
 نقدم لكم كل. ما هوا. حصري. وجديد.
اترك ١٠ تعليقات. ليصلك الفصل. الجديد. فور نشره.  ستجد. كل. ما هوا جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل باسم الروايه علي مدوانةكرنفال الرويات

    وايضاء  اشتركو على

 قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

 

تعليقات