Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل الخمسون


 رواية ورده في مزبله 

 الفصل الخمسون

بقلم منه محمد



 50

قعدت ريم مكانها وهي تردد بهمس : عماد عماد عماد هو سبب عذابي وشقائي

بسببه كلهم كرهوني ونبذوني علشان عماد بككككرههههم

غمضت عيونها وهي تفتكر كلام ندي

#فلاش_باك

كان عماد مره طالع للكافيه وللصدفه شاف 

غاده واتعلق بيها او بالاصح انبهر بجمالها تابعها لحد ما عرف بنت مين ووصل لرقمها وفضل يتواصل معها وكانت غاده تظهر له انها مغرمه بيه 

وطالت فتره العلاقه بينهم وعشقها عماد لحد الجنون وقرر يخطبها اللي ما حسب عماد حسابه  انه في عداوه بين عايلته وعايله سالم من ايام جدودهم 

رفض الجد يروح يخطبهاله بس عماد ما تخيلش فكره انه تطير منه قرر يروح بنفسه يخطبها بعد ما راح يخطبها وكانت غاده قايله له انه كل اهلها موافقين ومنتظرين انصعق لما راح يخطبها و استقبلوه اهل سالم حضوره بس خلوه مسخره في قعدتهم انقهر واضايق وطلع اتصل بغاده 

وانصعق لما سمع منها انها كانت بتتسلى بيه وهي اصلا مخطوبه وعملت كدا علشان تتنتقم لجدودها منهم،، بعدها انهار عماد وقرر يسيب البلد 

ويهج وما يخليش حد يعرف مكانه الا صديقه المقرب وبعد كم يوم نقل صديقه خبر وفاه عماد بمنطقه بعيده حتى اهله لا شافوه ولا استلموا الجثمان وقتها اتحجج صديقه ان جسمه مشوه واضطروا يدفنوه بس بالحقيقة 

الامر اللي ماكانش حد يعرفه الا الجد وفخري الي بلغهم بيه صديق عماد

بعد ما قرر يسيب المكان طلب من صديقه يتصل بأهله ويبلغهم بوفاته وهدد صديقه اذا ما عملش كدا هيموت نفسه وينتحر بحق وحقيقي اضطر صديقه يقول كدا بس عماد غافله وسافر وهرب باسم مزيف 

بلغ صديقه الجد وفخري بالحقيقه ومن ذاك الوقت والجد وفخري وابو زياد بيلفوا عليه واخفي الخبر عن باقي ولاده عشان ما يدهمش امل 

لكن بعد جواز ابو زياد من جوليا ومع الايام بالصدفه

كلمته عن شخص كان عايش معاهم بالريف

اول ما جه حصلتلو حادثه وفقد الذاكره وكان اسمه جاك وعاش هناك بالمنطقه وكان بيساعد الناس ربط ابو زياد الاحداث ببعض وبقي عنده امل ان المواصفات كلها بتقول انه عماد

واتصل بالجد وقاله وبعدها سافروا للمنطقه ولما سألوا عنه قالوا له انه من شهرين وقع علي ضهره تله كبيره ودخل المستشفى اخدوا عنوان المستشفى ولما راحوا اتعرف عليه الجد وكان هو نفسه عماد

بس المشكلة انه من شهرين بغيبوبه واضطر الجد وفخري يفضلوا معاه

وامير قعد عنده شهرين عشان يريح جده 

بعدها بفتره صحي من الغيبوبه ورجعت له الذاكره من اثر الضربه وحاليا راجع  بلده بعد ما اتشافى وبقي وضعه الصحي ممتاز 

ودي قصه عماد 

نرجع للاحداث 

*******قصص منه محمد************


كانت قاعده في الصالون وتنتظر دخول عماد نفسها تشوف الشخص اللي دمر حياتها كانت حاسه بنظرات الحريم شماته فيها وخاصه البنات بس طنشت وهي قاعده جنب ندي اللي ماسكه ايدها تحسسها بالامان 

بعد لحظات دخل الجد بابتسامة عريضة ومعاه خالد المبسوط على الاخر 

ووراهم عماد وماسك بايد نادر 

ووراه واحده ست ومعاها ولد تقريبا عمره 10سنين ووراهم عيال البيت 

بصت ريم ل نادر والفرحه باينه بعيونه وهو يتأمل عماد 

قربت عصمت بلهفه وسلمت على عماد وفضلت  تحضنه ودموعها على خدودها وتلمس ملامح وشه وكأنها عاوزه تتأكد انه حقيقه مش حلم اللي قدامها وبعد فلم الاكشن اللي عملته الجده سلم عماد على هيفاء اللي عملت فلم تاني اعلي مشاهده من الاولاني 

المهم سلم على حريم اخواته من بعيد ....وقربوا البنات يسلموا عليه ويعرفوا بنفسهم وعماد يبصلهم ومبسوط بيهم  كانت ريم قاعده تتفرج ولا كأنه شئ يخصها 

همست لها ندي : قومي سلمي على عمك 

ريم بتأفف : ضروري !! 

ندي بحنان : يا بنتي عيب الكل واقفلك علي الواحده قومي سلمي 

كانت ريم مش عاوزه تسلم بس لفت نظرها ابوها وجدها وخالد وعيونها عاوزه تاكلها لانها مسلمتش علي عماد ريم شافت البنات كملوا سلام وقفت ببطئ وراحت ناحيه عماد واستغربت نظرات عماد ليها بصلها باشمئزاز قربت منه وقبل ما تمد ايدها سألها بقرف :انت ريم ؟!! 

انقهرت ريم منه وبصتله بتعالي ومدت ايدها وسلمت بطرف صوابعها وبعدها سحبت ايدها ومساحتها  بمنديل وكأنها قرفانه ورجعت مكانها ولا كأنها عملت حاجه اتغاظ عماد من تصرفها ورجع مكانه وهو مقهور منها بصلها بحقد واللي قهره ماسكه الموبيل وتطقطق فيه ولا كأن حد موجود ما تحترمش الموجودين سكت ولا قال حرف وفضلوا يتكلموا وعصمت قاعده جنب عماد  وماسكه ايده خايفه يكون حلم وتسأل عماد عن حاله واحواله ....والكل فرحان بوجوده 

الا ريم مش مهتمه ابدا

بس كانت تسترق النظر لامير وهو عطيها طناش ولا كأنها موجوده

صقر : بقول ايه يا شباب ايه رايكم تطلعوا تنظمو الجنيه عشان حفله بكره بمناسبه رجوع عمكم عماد هونا الدنيا حر...!!

ايهاب بعدم مبالاه: بعدين 

خالد: يالا يا شباب فارقوا المكان 

رامي ابتسم : يالا يا شباب نطلع بكرامتنا احسن ما يطردونا 

ريم اوما سمعت كلمته رفعت راسها وبصت لرامي وحست انه يقصدها انها مطروده مع ان رامي قال الكلمه بدون قصد بس ريم بقي عندها حساسيه من الكلمه دي

طلعوا الشباب وريم عيونها بالموبيل

بعد ما طلعوا الشباب 

البنات كلهم قربوا من عمهم عماد 

كانت ريم بصالهم بملل 

بس عقدت حواجبها لما سمعت عماد 

بيقول لنادر : يعني مالقتش الا تتجوز من العايله الفاسده (وشاور علي ريم)

نادر اتنهد : كل شئ نصيب 

انقهرت ريم من رده ليه ما يدافعش عنها ويقول دي بنتي البكر مش هسمحلك ريم خط احمر مش هسمح لحد يتجاوزه ليه ما يعاملهاش زي امير ما بيعامل عياله 

اخدت نفس لالالا مش هتستني حد يدافع عنها هي هتاخد حقها بايدها ولسانها ولا يمكن هتسكت لحد يكسرها 

بصت لعماد بحده : طالما العيله فاسده ليه موت نفسك عشان تتجوز بنتهم بس عارف والله انت راجل ورق يهج ويقاطع اهله علشان بنت (وبسخريه ما توقعتك كدا ياعاشق يا ولهان )

الجد بعصبية : رييييييم 

ندي همست لها : خلاص يا ريم اسكتي 

نادر بحده : حطي لسانك جوه بقي احسن لك 

اصلا احنا ما كنش يشرفنا انه يتجوز من اهل امك لانهم حوثاله 

ريم وهي رافعه حاجب : طالما حوثاله زي ما بتقول  ليه اتجوزت ساره عاوز تقول غرام وانتقام (وبحده) لييه جبتوني للدنيا ولا ده كان من باب الانتقام؟؟

عماد بحده : انا شايف لسان طويل مش عارف ازاي جوزتوها لامير من المفروض ترموها على اهل امها خليهم يبتلوا بيها الظاهر انها واخده اخلاق خالتها ربنا ما يعفينا ويستر علينا 

ريم ببرود ظاهري : قول كدا لانهم رفضوك (وحركت حواجبها )

وقف نادر بحده : قومي غوري من هنا والله ما تقعدي هنا غوري علي اوضتك وحسابك بعدين على طوله لسانك وعلى موضوع امير 

الجد : خلاص يا نادر وانتي يا ريم خلاص اسكتي واحترمي اللي اكبر منك 

وقفت ريم بغرور ورفعت حاجب وهي تبص لعماد : عارف غاده اتجوزت من زمان وعندها عيال لو عاوز تخطب بنتها علشان تفتكر حبك الاول بس اكيد هيرفضوك لانك مش من مقام اهل امي ولا ينزلوا مستواهم لواحد مراهق 

قاطعها صرخه صقر : ريم بعدين معاكي ؟؟؟ 

ريم لصقر باستهزاء : انتبه لا يطق لك عرق وانت شدد على نفسك هدي اعصابك يا مان

وسحبت نفسها وطلعت بهدوء 

********************

عماد بغضب : عاجبك كلام بنتك يا نادر ؟؟ 

نادر باحراج من اخوه : امسحها في وشي 

الجده مسكت ايد عماد بمحبه : ماتهتمش بيها دي لسانها متبري منها من صغرها ولا بتحترم كبير ولا طويل بس ازاي عرفتها ؟؟ 

اتنهد بضيق عماد : بابا عطاني كل اخباركم ولما شفتها اتوقعت انها ريم شبه خالتها

الجد بابتسامة : بالعكس بحس انها تشبهك انت يمكن لون عيونها زي اهل امها 

نادر : صحيح بحسها يا عماد احيانا تشبهك كتير 

وخصوصاً لما تغمض عيونها 

خالد : علشان كدا طالعه مجنونه زيك يا عماد 

قفلت عماد ملامحه باشمئزاز : انا تشبهني بدي انا حرام عليكم والله عاوز اروح حالا اعمل عمليات تجميل اغير شكلي 

الجده بابتسامة : ماتحكمش على البنت من الظاهر والله حبوبه وانا بحب اقعد معها والله تونس الواحد بكلامها بس مشكلتها ظروفها خلتها كدا واحنا السبب

قاطعها نادر : خلاص يا امي احنا مبسوطين برجوع عماد مش وقت تحليل شخصيات 

عماد بكره :بابا الله يخليك مش عاوز اشوفها في البيت البت دي

الجد بتردد مش حابب يخسر ابنه : بس انت عارف ان امير ناوي يطلقها

عماد : ليه ما تسكنش عند ابوها ؟؟ 

رجاء يابابا مكان فيه ريم انا مش عاوز اسكنه اختار انا او هي 

صقر باعتراض : بس يا عماد ريم ما عملتلكش حاجه عشان تقول كدا انا مقبلش عليها كدا 

الجد بهدوء : خلاص يا صقر اسكت انت 

الجد لنادر : خد بنتك عندك من اليوم

صقر بقهر : بس ياجدي

قاطعه الجد : خلصنا متدخلش فاهم

وبص لعماد : كدا ارتحت ؟؟

عماد ابتسم وهز راسه 

منه=مبسوط دلوقت ارتحت ياغبي

عماد=انتي مالك انا مش طايقها البت دي

منه= بس دي غلبانه وانت السبب في الي هي فيه ياعماد

عماد=بقولك ايه اتلمي انا واد صايع وضايع وممكن اسكعك علقه محترمه كملي القصه وبلاش جنان

منه=ايه ضاه ...يا شيخ روح اتنيل ده انا اقطعك حته حته وانكش شعرك بالشارع زي المهبول

عماد= يابت اناشايل في جيوبي مسامير ومطرقة وناويت اعملك حله

منه= لا ياعمده انا كنت عاوزه اقولك شركة المواشي بتعلن عن مسابقة اجمل تيس قلت اجي ابلغك لوتحب تشارك

نرجع للاحداث

كانت ريم واقفه وراي باب الصالون 

كتمت عبرتها وطلعت من المكان وحست الدنيا ضيقه عليها فين تروح نفسها تختفي عن وجه الارض بس برضو تروح فين مسحت دمعه نزلت غصب عنها وراحت لغرفتها وقررت تطلع بكرامتها بس مش عارفه تروح فين  تروح عند بيت ابوها عضت على شفايفها بعجز  يمكن بعد كم يوم يعترض عماد على وجودها 

ويطردها عند ابوها فكرت تطلع بكرامتها هتسبلهم المكان 

وتروح لمكان ما حدش يطردها منه 

بس فين ؟؟؟؟؟

*****************

رجعوا الشباب وقعدوا بالصالون 

وكان يعم المكان الفرح والسرور 

بعد مرور ساعات 

وقف نادر : انا طالع انادي ريم علشان تيجي معايا

واتحاشي انه يبص لامير الي اغلب الموجود بصو لامير بس امير طنش نظراتهم 

طلع نادر من الصالون

سلطان بمحاوله اخيره : يا امير انت الكبير وهي الصغيره لساها جاهله اتحملها وعلمها الصح من الغلط 

عماد بكره : والله حرام عليكم تظلموه بيها ليه خلصوا البنات عشان تجوزه ريم .. امير نصيحه اياك ترجعها البنت دي نفس اخوالها وانا اعرفهم اكتر منك ناس الخبث والحقد بقلبهم طلقها وانت الكسبان 

صقر بعصبيه خفيفه : عماد بدل ما تصلح بينهم !! 

امير ببرود : يا جماعه ماتتناقروش على موضوع بالنسبه لي منتهي خلاص قفلوا علي السيره وبعد الولاده هبعت لها ورقه الطلاق وانتهينا

سلطان بعصبية : يا برودك يا شيخ وانتهينا !! 

بالسهوله حرام عليك بنت لسه صغيره تبقي مطلقه ومعها عيل دمرتها ودمرت حياتها كمان صغيره جاهله وفي السن ده تاخد لقب مطلقه ومن مين من ابن عمها حتي لو غلطت بحقك ماتوصلش للطلاق عاقبها بس مش بالطريقه دي ،،نفخ بضيق ومسح دمعه نزلت من عينه غصب 

عنه وبصوت مخنوق : يالا يا ام بدر 

عم الصمت المكان خلال دقايق 

قطع الصمت دخول نادر اللي ملامحه مخطوفه 

الجد باستغراب : مالك ؟؟ 

نادر بشحوب : بابا ممكن تيجي معاي شويه

الجد بخوف : ليه فيه ايه ؟؟ ريم حصل لها حاجه ؟؟!! 

نادر وملامحه باهته : تعال يابابا انت وفخري وسلطان وصقر

قاطعه خالد : فيه ايه ؟؟؟ 

نادر بدون ما يرد 

طلع وراه الجد وخالد وفخري وسلطان وصقر 

دخلوا المكتب وري نادر 

الجد والخوف بقلبه : فيه انت فجعتني ؟؟؟ 

نادر بهدوء : ريم مش موجوده 

عم الصمت بالمكان لدقايق

فخري : بتهزر معنا ؟؟ !! 

نادر : وقت هزار دلوقت دورت عليها بكل البيت هنا وسألت الخدامه قالت انها 

شافت ريم وهي طالعه 

سلطان اتنهد بضيق : كله منكم ظلمتم البنت وضيقتوا الدنيا عليها 

صقر بعصبيه : كله علشان ترضوا عمادددددد

هنلاقيها فين دلوقت ؟؟؟ 

نادر بحمق: صقر مترميش فوق راسي محاضرات شايفني راسي مصدع

خالد بضيق: خلونا دلوقت ندور عليها يمكن في بيتك يا نادر او في بيتي ما تضمنش 

صقر : يمكن راحت عند امها 

الجد : كل شيء جايز دلوقت ندور عليها

وبعدين نشوف ايه الي هيحصل 

********************

قصص منه محمد

عصمت باستغراب :ياتري فيهم ايه اتأخروا وما رجعوش ؟؟ 

هيفاء : الله اعلم الريم دي عامله مشكله وقاعدين يحلوها 

عصمت لوت بوزها : خفي عالبنت يا هيفاء 

خلاص كنت حاقده عليها علشان اخوكي وخلاص اخوك رجع عاوزه ايه من البنت سبيها في حالها بقي

هيفاء مش عاجبها كلام امها : ناسيه انها بنت ساره الي رقصتكم علي الواحده

الجده : قلتيها بعضمه لسانك ساره وريم مالهاش دخل

عماد : لا والله يا ماما نسيتي كادت المراه ان تلد اباها او اخاها اكيد طالعه لاهل سالم 

ريان بمغزي : بالعكس بحسها نفس اخلاقك يا عمتي وخاصه لسانها بس الفرق بينكم الشكل 

هيفاء بعصبية : انت مش بتحترم الاكبر منك مش عارفه علي ايه شايف نفسك!! دايما تدافع عن ام لسان خلاص هتطلق بعد الطلاق روح اخطبها

ريان بغرور : ليا الشرف اناسب حفيده سالم 

الجده بعصبية : انتم مش بتتكسفوا البنت على ذمه الراجل ده وتقولوا كلام خايب

وبصت عصمت لامير بعصبية : عاجبك الكلام ده ؟؟؟؟ 

كان امير علامات الضيق واضحه على ملامحه 

وقبل ما يرد 

قاطعهم دخول الجد والاعمام 

وملامحهم بتعبر انه مش خير 

الجده وقلبها ناغزها : فيه ايه ؟؟ 

قعد الجد ومسح وشه بتعب والقى القنبله : ريم 

الجده بخوف : مالها ؟؟ 

صقر بعصبية : علشان يرضى عماد باشا سابت البيت وهجت من المكان كله

عماد باستغراب : هجت فين ؟؟؟ 

سلطان بحزن السنين : منعرفش

رامي : طيب يمكن رجعت لبيت عمي نادر 

خالد بضيق : دورنا بكل مكان هنا وهنا مالهاش اثر حتى الشغاله شافتها طالعه 

نادر بحمق : ربنا ياخدها ويريحني منها من لما شفتها وما جاتني منها غير المشاكل  ايه الفضيحه دي(وشد على قبضه ايده بقهر )

عماد : والحل دلوقت ؟؟ 

وقف ريان ببرود : طفشتوها ودلوقت جاين تدوروا عليها انا لو كنت مكانها  كنت عملتها من زمان كنت هجيت من عندكم وبعدها طلع

الجده : ابنك ده يا سلطان لسانه طويل 

سلطان بدون نفس : دلوقت خلونا بريم وسيبي لي ريان على جنب 

هيفاء : شوفوها عند امها ؟؟ 

خالد بتهكم : عاوزنا نتصل بيهم ونسألهم ريم عندكم ناقصنا فضايح 

بدر : طيب اتصلتوا على موبيلها ؟؟ 

صقر بضجر : مغلق 

هيفاء : والحل ؟؟ الوقت دلوقت متأخر فين غارت بس ؟؟؟ 

ايهاب  : يا جماعه اكيد راحت عند اهل امها 

سامي : بلغوا البوليس

خالد بعصبية : اسكت ناقصنا فضايح 

الجد بحزم بص علي احفاده : اطلعوا دوروا عليها يمكن تلاقوها (وبعصبيه) يالا واقفين مستنين ايه يا بقره منك له

طلعوا الشباب بهدوء 

صقر بعصبية بص لامير : هي لسه على ذمتك قوم شوفها  اختفت فين 

امير بحده : تعال اديني كم قلم

بصله صقر بغضب اسود وطلع 

قبل ما يضربه بجد

*****************

في العربيه بيلفوا

رامي بنفعال : ندور عليها فين اففف البت دي دايما عامله مشاكل 

ايهاب : افتكرت يوم العيد لما هربت وخلونا نطلع ندور عليها

رامي: انزل عند الكوفي ده خلينا نروق ونغير جو 

ايهاب : والله عندك حق انزل انزل

بعد ما رجعوا الشباب على البيت 

كان الاعمام منجمعين على اعصابهم في البيت

مش عارفين يدوروا فين

ايهاب بتفكير : طيب ممكن تكون راحت عند زياد 

صقر كش ملامحه : ازاي تروح وهي ما تعرفش بيتهم ؟؟ 

رامي : يمكن اتصلت بيه وجه اخدها 

امير بحده : ممكن تفكروا بعقل ومن غير غباء ناسي انت وهو انه مسافر شهر عسل 

رامي ضرب جبهته : نسيت والله 

فجأة رن موبيل نادر 

رفعه من غير نفس : نعم .......بتقولي ايه ؟؟؟ ......متأكده .......طيب انا حالا جاي .....سلام

الجد بترقب : فيه ايه ؟؟؟ 

نادر براحه : ام سيف بتقول لما رجعت قالت لها الشغاله ان ريم فالبيت بغرفتها القديمه 

صقر بغضب وقف : مش قلت انك دورت عليها بكل البيت وما لقيتهاش

نادر بص لصقر لثواني وحك راسه وهو مغمض عين وابتسم شبح ابتسامه : بس الاوضه دي ما دخلتهاش واستبعدت الفكره لانها فاضيه وما فيهاش اثاث اصلا 

سلطان بحزن : طيب ليه ما سألتش الخدم ؟؟ 

نادر وحاس كأنه بتحقيق: ما فكرتش اسأل الخدم طلاما دورت فالبيت كله حسيت مالوش داعي اسأل واعمل فضايح 

خالد : كله بسببك حرقت اعصابنا وبتفكيرك المعوق 

بس غريب ليه راحت لبيتك ؟؟ 

صقر بضيق: اكيد سمعت كلام جدي وعماد لما قرروا يطردوها من البيت 

الجد بحزم : ما تحرفش الكلام انا ما طردتش حد 

عماد باستغراب : طيب هي لما طردها امير ليه ما راحتش على بيتك يا نادر ليه جات هنا !! 

وقف نادر ينهي النقاش : يالا استأذن انا

بعدها طلع و الجميع اتفرقوا

وبعض الاسئله تدور بعقول بعضهم ......

*************

دخل الغرفه بهدوء وبصلها منزويه بالزاويه ومتكوره على نفسها منظرها يقطع القلب 

قرب منها وقعد علي ركبه ونص وهزها على الخفيف : ريم ريم 

رفعت راسها بشويش والنوم مسيطر عليها رجعت وغمضت عيونها 

هزها من جديد : ريم ريم 

رفعت راسها وقفلت ملامحها وبعدها بصت في المكان 

وبصت لنادر وعقدت حواجبها 

نادر بألم لما شافها كدا بس غروره ما يسمح له : ليه نايمه هنا ؟؟ 

ريم بصوت ناعس : عاوزه انام 

وقفها نادر وسحبها معاه للحمام غسل وشها عشان تصحصح

وبعدها طلع من الحمام : تعالي على اوضتك 

ريم سحبت ايدها منه بكره : مش هطلع من الاوضه دي 

نادر عقد حواجبها : الاوضه فاضيه فين هتنامي ؟؟ 

ريم بعناد : مش طالعه من هنا حط فيها سرير زي زمان وانتهينا 

بصلها وحس بنغزه بقلبه ازاي طاوع قلبه وحطها في الغرفه دي ايام طفولتها : ريم 

قاطعته ريم برجاء : سبني براحتي (وبصتله برجاء)

بصلها نادر لثواني : براحتك انتظري شوي اخليهم يجهزوهالك 

وبعدها طلع 

راحت ريم للشباك وهي تفتكر طفولتها هنا 

ارخت راسها على ازاز الشباك وهي متأكده من قرارها 

الغرفه دي اللي احتوتها لما اتخلى عنها الجميع بطفولتها ما لهاش الا الغرفه دي بتحس انها ملكها وما حدش يقدر يطردها منها 

نفخت بضيق وهي حاسه بضياع 

لكن خلاص قررت تقضي باقي حياتها بالغرفه دي

وتربي ابنها بعيد عن العالم الحقود دي؟!!!

********************

بالصاله واقفه وبصاله : ليه ترد عليها ؟؟؟ 

نادر رفع نظره للسقف وبعدها بصلها بضيق : تعرفي عنادها وانا ما حبيتش اعاندها لاني اخاف اتهور وافقد اعصابي وامد ايدي عليها وماتنسيش البنت حامل وبعدين براحتها خليها تخلل في الاوضه

(وبصلها بحزم )وما تنسيش انا قلتلك ايه من قبل ما لكيش دعوه بيها 

ساميه بضجر من كلامه : ماتخافش مانستش

وسحبت نفسها ودخلت لجناحها 

قعد نادر وأفأف بضيق وهو حاسس ان الالم دبحه وهو شايف ريم صغيره على الحمل وفوق ده كله تكون مطلقه وهي لسه في العمر الصغير ده

غمض عيونه وطلع يشوف تجهيزات غرفه ريم 

********************

قصص منه محمد

صحيت الصبح وهي قافله ملامحها وبصت في 

المكان بعدها استوعبت المكان وافتكرت صلاه الفجر وبسرعه قامت دخلت للحمام علشان تلحق الصلاه 

بعد ما صلت وقعدت تستغفر بعد الصلاه 

وبصت للغرفه عاشت فيها خمس سنين تحسها من املاكها خلاص قررت تبعد عن الناس مش عاوزه تختلط بحد ولا تشوف حد ترجع لايام الطفوله وتكمل حياتها وحيده بتكره اهل ابوها كلهم بتكرهم 

وقفوا ضدها ولا حد وقف معها مستحيل تدخل بيت جدها بعد ما طردها منه مستحيل ما توقعتش جدها خبيث للدرجه اتخلي عنها في اكتر وقت محتجاله فيه طلعت منها شهقه غصب عنها مالقتش حد يوقف بصفها الكل بصصلها بشماته عضت على شفتها بألم 

مجروحه من العالم كل ما تقول ها تنسى احزانها يطلع لها جرح جديد رفعت ايدها وهي تدعي ربها انه يكون الهم ده اخر احزانها فات على قعادها اكتر من ساعه والافكار متلاطمه في عقلها 

قاطعها دخول الشغالة بعد ما دقت الباب : البيه تحت بيقولك انزلي الفطار جاهز 

لفت ريم وشها ورجعت تبص من الشباك 

وبصوت مخنوق : دلوقت انزل 

مش هتهتم لوجودهم هتتخيل نفسها بمطعم تنزل تاكل وترجع لغرفتها 

وكأنها بفندق دي حياتها الجديده وكدا هتكون

***********************

ريم علي السفره

كانت تغصب نفسها على الاكل علشان اللي في بطنها 

والا ماكانتش داقت طعم الاكل بس مضطره ما انتبهت لاهتمام نادر بعياله لانه خلاص مبقاش يهمها خلاص كبرت عن السخافات دي؟

... سبحانه 

السخافات دي اللي كانت امنيه من امنياتها انه حد يهتم ييها لكن حاليا خلاص بقت في نظرها سخافات حاسه كل الدنيا سخيفه ما تستحقش تتضايق علشانها كل الي يهمها سلامه الجنين 

كملت فطور وطلعت بهدوء لغرفتها زي ما دخلت 

******************

تعالوا نشوف هذا النادر وتفكيره

استغرب لما شفتها نازله على الفطار اتوقعت انها تعاند

كانت لابسه بلوزه كحلي باكمام طويله وبنطلون ابيض مش باين عليها الحمل ابدا ابدا ومجمعه شعرها بالكماشه ونازله كم خصله من شعرها زايده جمالها 

حسها كبرت عن الاول قعدت على السفره حتى ما قالت السلام ولا ردت علينا ولا اتكلمت 

كملت فطورها وطلعت بهدوء 

سكت نادر وما حبش يتكلم يمكن متضايقة مش عاوز يضغط عليها

نادر بهدوء : ساميه الغداء النهارده في بيت ابويا  للكل 

ابتسمت سلمى ولينا لانهم هيتجمعوا مع بنات عمهم

********************

بعد الظهر 

دخل نادر غرفتها بعد ما دق الباب 

وبصلها قاعده على الكرسي عند الشباك وباصه برا الشباك 

نادر بهدوء : يالا جهزي نفسك الغداء في بيت ابويا 

بصتله وبصوت هامس : مش عاوزه اروح 

نادر بحده : وليه ان شاء الله ؟؟ 

ريم بنفس الهمس : بيت انطردت منه مستحيل ادخله 

ولفت وشها لجهة الشباك 

بصلها نادر بقهر : انشا الله عنك ما روحتي يا ام الكرامه

وطلع ورزع الباب بقوه 

نفخت ريم بقهر ورجعت تبص برا الشباك بهدوء 

))))))))))))))))))))))


بعد الغداء 

الجده : فين ريم ليه ما جاتش معاكم ؟؟ 

ساميه : ما رضيتش تيجي 

الجده عقدت حواجبها : ليه ان شاء الله؟؟ 

ساميه بهدوء : معرفش 

هيفاء : احسن ارتحنا من شكلها

نجوي : بقولك يا سها مش ناوي امير يرجعها 

نسرين بفرح : والله يا خالتو فرصه جات لعنده يتخلص منها لو تشوفيه مش بيطيق سيرتها 

سها بحده : نسرين

بعدها لنجوي : ماترديش علي نسرين بتبالغ تعرفي كل جواز في بدايته لازم يحصل مشاكل فيه

هيفاء رفعت حاجب : على حساب مش عجباكي ريم وكنتي عاوز تجوزي امير

قاطعتها سها بحزن : مش هتفهمي قصدي 

الجده : خلاص غيروا السيره مش عاوزين مشاكل 

وبلاش فضايح قدام الوليه دي(وشاورت علي مرات عماد)

نجوي : دي مش بتفهم عربي ابدا مش عارفه بتتفهموا معها ازاي

سها بفخر : قولي عاوزه تقوللها ايه وانا اكلمها (ودقت بايدها على صدرها )خبره بلغه الاجانب 

نجوي بفضول : إسأليها كم كان عمرها لما اتجوزت عماد ؟؟ 

الجده : عاوزه ايه من عمرها ؟؟ 

نجوي ضحكت : ههههه فضول 

سها: الله يعيني على فضولك 

وبصت لمرات عماد اللي كانت بصلهم باستغراب مش فاهمه حاجه ابد آآ

وقعدوا الحريم وفتحوا معها تحقيق والمشكله ان سها 

بعض المصطلحات العاميه ما لقتش كلمه بالاجنبي تسعفها فستخدموا الاشارات 

كانت اشكالهم مضحكه وهم فاتحين تحقيق معاها 

****************************

الجد يهمس لنادر بزعل : ليه ما جبتش ريم معاك ؟؟ 

نادر بنفس الهمس : رفضت تيجي بتقول بيت انطردت منه مستحيل تدخله 

الجد هز راسه بتفهم : اكيد سمعت كلامنا مشكلتها عنيده البنت دي

هز نادر راسه مؤيد لكلام ابوه مر الوقت وكلهم مبسوطين وفرحانين 

بعد ما اتلم شملهم تقريبا ما ينقصهم الا هند فاكرنها طبعا

*********************قصص منه محمد *

بعد العشاء واقفين قريب من الباب 

بص لنادر : دي غرفتها ليه منعزله عن باقي الغرف 

نادر : اففف يا اخي انت عاوز تفتح تحقيق ؟؟؟ غلبت فيها البنت عنيده ومش عايزه الا الغرفه دي وبصله بنغزه )زي بعض ناس لما تعند 

ضرب على كتفه : حسابك بعدين يالا فارق 

نادر باستغراب : نفسي اعرف ايه الي في راسك ؟؟؟ 

رد بابتسامة : روح من هنا وما تضيعش وقتي معاك 

ابتسم نادر وساب المكان

======== 

بص علي باب الغرفه واخد نفس ودق الباب بهدوء 

ما سمعش جواب 

خبط مره تانيه وبرضو ما سمعش جواب فكر انها نايمه 

انتظر دقايق وبعدها دق الباب وما فيش جواب 

قرر يفتح الباب ويدخل 

دخل الغرفه وبص للغرفه وهو عاقه حواجبه غرفه صغيره جدا فيها سرير خشبي ودولاب عينه جات عند الشباك شافها قاعده عند الشباك وباصه للخارج استغرب تصرفها يعني سمعت خبط الباب وما كلفتش نفسها ترد عليه

قرب منها بهدوء 

وقعد ركبه ونص ومسك ايدها ما كلفتش نفسها حتي تبصله 

كان نظرها مثبت لجهة الشباك وباصه للبعيد 

رفع ايده وحرك وشها ناحيته وبهدوء : بصيلي

ضربته بنظرة كره وحقد 

ابتسم على نظراتها : لا لا ما توقعتش تستقبليني كدا يمه بالنظرات دي تخوف وانا خفت

بصتله باشمئزاز ورجعت تبص من الشباك 

ضحك : اموت على التقيل يا ناس 

وضربها على خدها 

رفعت ايدها ومسحت خدها بقرف 

ابتسم على حركتها 

شد على ايدها وبهدوء : فيكي ايه زعلانه حتى الغداء ما حضرتيهوش 

ما ردتش عليه 

ابتسم : لالا مش مصدق معقول انت اللي امبارح وكان لسانها طويل وبترد الكلمه بالف لا لا مش مصدق اكيد بدلوكي

وبمرح وهو ماسك ايدها : ليه ايدك صغيره كدا؟؟؟

وفضل يحرك صوابعها كان يتكلم وكأنه بيكلم جدار 

اتنرفز من تطنيشها : ريم وبعدين ؟؟؟ ردي عليا

وبمرح خدي المنديل ده امسحي ايدك لاني مسكت ايدك

حرك وشها لجهته وبصلها : زعلانه لاني قلت لابويا يطلعك من البيت ؟؟؟ 

ما ردتش عليه 

رد بندم : ماتلمونيش انا طبعي كدا انفعل في بدايه الامر اول ما شفتك افتكرت غاده الزفته عشان كدا انفعلت دي مشكلتي اذا انفعلت اخد قرارات واجراءات غلط ومتهوره وبعد وقت قصير اندم وارجع لصوابي ما دمرش حياتي الا تهوري واندفاعي ولما رجعت لصوابي فات الوقت وضيعت مستقبلي(وبرجاء ما تزعليش مني انت متعرفنيش اسألي امي وابوي واخواتي معروف طبعي ده

دايما متهور واتعصب بدايه الامر وبعدها ارجع واتندم

صدقيني ما كانش قصدي تنطردي وما تزعليش من جدك لانه وافق انك تروحي عند نادر لانه عارف طبعي بعد يوم او اتنين انا بنفسي هطلب منك ترجعي ده طبعي ما تاخديش علي خاطرك مني 

بصتله ريم ببرود ولا كأن حد بيكلمها 

ورجعت تاني تبص من الشباك 

شد على ايدها هترضي غصب عنك مش بطيق اشوف حد زعلان مني طيب ايه رايك نطلع نغير جو 

وبعدها ضحك : هههههه قولي انك زعلانه لان حبيب القلب امير زعلان منك 

طنشته ريم وما ردتش عليه 

عماد بنبره صادقه : اذا عاوزاني اخليه يجي ويتأسف لك قدام الكل انا علي اتم استعداد

ما ردتش عليه 

اتنهد وبصلها دلوقت انا خارج  واعملي حسابك انا مش هسيبك لحد ماينزل الحطب الي في راسك 

باسها على راسها وطلع 


                 الفصل الحادي والخمسون من هنا




تعليقات