Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجة زوجي الفصل الاخير الخاتمه بقلم باسنت اشرف


 
رواية زوجة زوجي 
الفصل الاخير الخاتمه
 بقلم باسنت اشرف

وتين: إليـــــــــــــــاس الحقنيييي 

إلياس بخضة: في أي يا وتين؟؟.

وتين: هموت يا إليــــــــاس مش قادرة... 

إلياس بتوتر: طيب اعمل أي انا مش عارف.... 

وتين: أنتَ لسة هتتكلم حرام عليك 
خودنيي المستشفىٰ بسررعة.... 

إلياس بقلق وتوتر: حاضر حاضر بس ارجوكِ اهديي... 

وتين: مش ههدىٰ يا إلياس انا بولــــــــــــد حرام عليك..... 

إلياس: بتولدي ازاي يعني أنتِ لسة في الشهر التامن..... 

وتين: مش قــــــــــادرة حـــــــــرام كده خودنـــــــــي المستشفى وكفاية رط ارجوك.... 

إلياس: مااشي... ماشي هاخدك دلوقت وهتكوني زي الفل متقلقيش.... 
البسي الاسدال بتاعك امسكييي... 

وتين ببكاء: ساعدني مش قادرة... 

البسها الأسدال وحملها في احضانة وهي تبكي بشدة من الآلم وهو يحاول تهدأتها حتىٰ وصل للشارع واوقف تاكسي سريعًا وركبا كلاهما ووتين تصرخ من شدة الآلم وإلياس يحاول التخفيف عنها وهو يتحدث مع السائق بأن يتعجل وانطلق السائق ذاهبًا بهما إلىٰ المستشفىٰ.... 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

يوسف: من وقت ما رجعنا من عند عمامي في البلد وانتِ لاوية بوزك كده في أي يا حور؟؟؟ 
حد زعلك؟؟ 
حد ضايقك في حاجة هناك؟؟؟ 

حور: يوسف أنتَ لازم تتجوز... 

يوسف بصدمة: أنتِ بتقولي أي يا حور؟؟ 
انتِ اتجننتي؟؟ 

حور: مش نفسك يكون عندك عيل تربيه؟؟ 

يوسف: ايوا قولي كده من الأول بقىٰ.. 
مين اللي اتكلم معاكِ هناك وقالك الكلام ده؟؟ 

حور: الكل يا يوسف كلهم بيعيروني يا يوسف.. 
بيعايروني 
علشان مش هقدر اجيب حتة عيل اقر عيني بيه... 
بيعايروني علشان كنت حامل وحصلي نزيف وكان لازم اشيل الرحم.... 
بيعايروني علىٰ تدبير ربنا ليَّ... 
بيعايروني علىٰ نصيبي يا يوسف.. 

تفوهت حور بكلماتها وهي تبكي بشدة 
جذبها يوسف لأحضانة مشددًا عليها ودموعة تنزل بصمت.. 

يوسف ببكاء ايضًا: خلاص يا حوريتي ده نصيبنا وكمات مش نصيبك لوحدك ده نصيبنا أحنا الأتنين واحنا لازم نرضىٰ بيه... 
احنا لازم نحمد ربنا علىٰ نعمه علينا يا حورية وبعدين مين قالك اني عايز عيال يا حوري انا بحمد ربنا كل يوم علىٰ وجودك جمبي وهو بالدنيا لازم تكوني عارفة ان وجودك اكبر نعمة في حياتي.... 

حور بضعف: كان نفسي اوي يا يوسف نفسي ربنا يرزقني بعيل اربيه واكون جمبة في كل مراحل حياتة نفسي احس باحساس الامومة اوي واللهِ كنت هوهب كل حياتي ليه كنت هربيه علىٰ الخير وعلىٰ الحب وعلىٰ تعاليم الإسلام كنت عايزة اعرفة دينة ونحفظ قراءن مع بعض انا وانتَ وهو كان نفسي اوي في بيبي يا يوسف ااااه علىٰ وجع قلبي... 

يوسف: اهدي يا حورية الكلام اللي بتقولية ده غلط.... 
وبعدين انتِ متحرمتيش من الإحساس ده عندك فرصة تكوني أم... 

حور بقهر: انتَ بتتريق عليا يا يوسف.. 
ربنا يسامحك واللهِ.. 

يوسف: لا فعلًا احنا ممكن نتكفل طفل... 

حور بأمل: بجد يا يوسف يعني انتَ موافق علىٰ حاجة زي كده.. 

يوسف: موافق وبشدة بقالي كتير بفكر في الموضوع وكنت عايز افاتحك فيه... 

حور: أنا بحبك اوي يا يوسف ودي خطوة حلوة اوي وانا اقسم بالله هعاملة بما يرضي الله وهيكون ابني من اليوم اللي هنجيبة فيه... 

يوسف: واثق في كده يا حوريتي وبأذن الله هبدأ اشوف الموضوع ده... 

حور: انا بحبك اوي يا يوسف ربنا يديمك ليا... 

يوسف: مهما تحدثت لن استطيع وصف عشقي لكِ يا حوريتي... 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

نيره: أنا اسفة يا سما.. 

سما: عادي ولا يهمك انتِ معملتيش حاجة أنتِ بس كنتِ هطلقيني وهتخربي بيتي اكتر من مرة مش اكتر... 

نيره ببكاء: خلاص ارجوك متزعليش مني بس أنا بغير علىٰ ابيه عمر اوي وكنت خايفة اوي لتخلية يكرهنا وانا مليش غيرة في دنيتي هو ابويا وسندي وكل حاجة...... 

جذبتها نيره إلىٰ احضانها وهي تملس علىٰ ظهرها بحنان، وبادلتها نيره العناق.. 

سما: يا بنتي انتِ اختي واللهِ هو ماشي انا قربت اكمل سنة متجوزة وانتِ مش طيقاني بس مشحوار المهم انك عرفتي في الآخر اني مش هاخد منك ابيه ابدًا، ويعلم ربنا من ساعة ما دخلت البيت ده وانا اعتبرتكم اخواتي مش اخوات جوزي بس... 
وككان أنتِ ازاي تفكري ان عمر ممكن يبعد عنكم مهما أن حصل... 
عمر بيعتبركم بناتة مش اخواتة.. 

نيره: انتِ قلبك طيب اوي يا سما وانتِ من النهاردة اختي واتمنىٰ نفتح صفحة جديدة مع بعض... 

عمر: اوباا خيانة وبين مين سما ونيره 
سبحان مغير الأحوال... 

سما: بس يا بابا ملكش دعوة بينا احنا اخوات مع بعض... 

نهلة: عااا احضان من غيريييي يا خاينين... 

سما: خش في حضن اخواتك يا فواز... 

عمر: وانا مليش من الحب جانب ولا اي.. 

واقترب منهم عمر جاذبهم جميعًا إلىٰ احضانة وهو يتحدث بسعادة: يااه الواحد مش مصدق نفسة والله ربنا يباركلي فيكم يارب يا نور عيو.... 

وقاطع حديثة صراخ طفل صغير ليتضح لنا يا سادة أنه ابن عمر وسما... 

انتفضت سما مبتعدة عن احضانهم وهي تقول: يلاهوي ده عموري أكيد صحي هروح اشوفة بسررعة... 

عمر:  عمورك؟! 
طيب غوري من شوي يا ختييي.. 

سما: الله مش ابني.. 

نهلة: عماار قلب عمتة اديهوني اشيلة شوية بالله يا سما.. 

سما: دلوقت بقىٰ حبيب عمتة؟؟ 
ولما اقعد اتحللك تشليه شوية... 

نهلة: ده انتِ قلبك اسود بصحيح خلاص ياختيي روحي انتِ وابنك اصلا وحش زيك... 

سما بزعيق: شاايف يا عمر بتعيب علىٰ عموري حبيب ماما... 

عمر: عمته وتعيب براحتها..... 

سما: مستفزيييين... 

نيره: لا طبعًا عموري حبيب عمته قمر طبعًا... 

سما: ايوا كده أنا مليش غيرك اصلًا يا رجولة٠٠٠٠

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

وكانت سيارة الاجرىٰ تقف للتو أمام المستشفىٰ.. 
هبط منها إلياس وهو يحمل وتين التي تصرخ وتنزف بشدة بين يدية... 

إلياس بصوت عالي: دكتوور بسرررعة ارجوكم.... 

ــ اهدىٰ يا استاذ لو مستعجل كده ادخل الطوارئ.. 

ذهب بها إلياس سريعًا إلىٰ الطوارئ.. 
دخل بها سريعًا وعندما رأتة الدكتورة ورأت وتين التي تنزف بين يديه امرته ان يضعها علىٰ الفراش سريعًا... 

الدكتورة: اتفضل يا استاذ برة بعد اذنك 

كاد إلياس أن يعترض.. 

الدكتورة: وجود حضرتك ملهوش لازمة ياريت متعطلناش.. 

خرج إلياس من الغرفة مرغمًا فهو لا يريد ترك وتين.. 
ظل يدعي وهو قلق بشدة حتىٰ خرجت الدكتورة.. 

إلياس: طمنيني يا دكتورة وتين كويسة؟؟ 

الدكتورة: متقلقش حضرتك بس دي اعراض ولادة... 

إلياس: بس هي لسة في التامن؟؟ 

الدكتورة: ولادة مبكرة علشان كده هنجهز غرفة العمليات... 

إلياس: تمام ي دكتورة اهم حاجة وتين تكون بخير أنا اعرف أن الولادة في التامن بتكون خَطِرة.. 

الدكتورة: متقلقش أن شاء الله هتكون بخير أنتَ ادعيلها وبأذن الله هي والبيبي هيكونوا زي الفل.. 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

مازن: أنا زهقت يا تسنيم بقىٰ مش هينفع كده اومال احنا هنتجوز امتىٰ.... 

تسنيم: يوة يا مازن أنا قولتلك أني مش هقدر اسيب ماما... 

مازن: لا احنا بقالنا اكتر من سنة مخطوبين وقولتلك طنط تيجي تعيش معانا بعد الجواز... 

تسنيم: ماما مش هترضىٰ يا مازن أنا عارفة... 

مازن: لا هترضىٰ يا تسنيم صدقيني... 

تسنيم: مازن لو أنتَ مش قادر تصبر يعني وعايز تفسخ الخ.... 

قاطعها مازن: بس يا متخلفة مش هبقىٰ مركون جمبك سنة علشان اجي في الآخر افسخ الخطوبة... 

تسنيم: اللي فيه الخير يقدمه ربنا... 

مازن: ماشي يا تسنيم وانا هكلم طنط وهقنعها وهتشوفي علشان ميبقاش عندك حجج تاني..... 

تسنيم: ماشي يا مازن٠٠٠٠ 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

إلياس: مبارك يا عيونيي بنوتة زي القمر شبهك٠٠٠

وتين بتعب: هي فين عايزة أشوفها يا إلياس٠٠٠٠

إلياس: صغننة اووي يا وتيني وعلشان كده حطوها في الحضانة٠٠٠

وتين بخضة: يعني هي كويسة يا إلياس؟؟ 
بنتي كويسة صح؟؟ 

إلياس: كويسة واللهِ يا حبيبي بس اتحطت في الحضانة علشان لازم تكون تحت الرعاية٠٠٠

وتين: طيب أنا عايزة أشوفها يا إلياس٠٠٠٠

إلياس: حاضر يا تينا لما تبقي كويسة هاخدك لعندها علشان تشوفيها٠٠٠٠

وتين: لا يا إلياس عايزة اشوفها دلوقت٠٠

إلياس: بطلي عناد يا وتين أنتِ دلوقت تعبانة٠٠٠٠

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

مرت ثلاثة أشهر٠٠٠٠

في قاعة ذات مظهر جميل مقام فرح "مازن وتسنيم" 

مازن: اخيرًا يا نيمو أنا مش مصدق نفسي لغاية دلوقت ده أنا كنت حاسس أني هموت قبل ما اتجوز٠٠٠٠٠

تسنيم: بعد الشر عليك يا حبيبي ربنا يديمك ليا٠٠٠٠٠

مازن: ويديمك ليا يا عيوني٠٠٠٠٠

تسنيم: مازن٠٠٠

مازن: عيونة٠٠

تسنيم: أنا بحبك اووي علفكرا٠٠ 

مازن:  خلي في علمك أن انا بحبك أكتر٠٠

علىٰ أحدىٰ المقاعد تجلس وتين وبجانبها إلياس وهو يحمل صغيرتهم بين يدية٠٠٠

وتين: علفكرا بقىٰ أنتَ بطلت تحبني٠٠٠٠

إلياس: أنا بطلت أحبك يا تينا بتقولي كده لية؟؟ 

وتين: حضرتك مبقتش تهتم بيا وعلطول في الشغل ولما بترجع بتفضل لازق في روز ولا كأني موجودة اساسًا٠٠٠٠

إلياس بضحك: قولي بقىٰ أنك غيرانة من فيروز٠٠٠٠

وتين: لا طبعًا مش غيرانة٠٠٠٠٠

إلياس بجدية: عايز أقولك يا تينا أني بعشقك مش بس بحبك فياريت يكون عندك شوية ثقة في حبي ليكِ٠٠٠٠

وتين: مش شاكة في حبك ليا يا إلياس بس أنا عايزاك علطول بتهتم بيا متهملنيش ابدًا٠٠٠

إلياس: انا مليش في الحياة غيرك أنتِ وفيروز يا وتين هفضل علطول احبكم واهتم بيكم علشان انتوا روحي٠٠٠٠

وتين: أنا بحبك اوي يا إلياس ربنا يديمك ليا يارب أنتَ وروز ومتحرمش منكم ابدًا٠٠٠

إلياس: ولا نتحرم منك ابدًا يا روحي٠٠٠

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

في بيت يوسف وحور 
كانت تجلس حور وفي احضانها طفل يبلغ من العمر سنة وبجانبها يوسف٠٠٠٠٠

حور بدموع: أنا مش مصدقة نفسي يا يوسف بص جميل ازاي٠٠٠

يوسف: جميل اوي يا أم رحيم متعرفيش أنا مبسوط قد أي٠٠٠

حور: وأنا هطير من الفرحة يا يوسف مش مصدقة أن حلمي اتحقق٠٠٠

يوسف: حلمنا اتحقق يا حوريتي وبقىٰ معانا رحيم٠٠٠٠

حور: ربنا يباركلي فيكم يا يوسف أنتَ ورحيم كل حياتي٠٠٠٠

يوسف: بحبك حب ملهوش لا أول ولا أخر يا حوريتي انا مقدرش اتخيل حياتي من غيرك انتِ ورحيم٠٠٠٠

حور: أنتَ بالنسبة ليَّ الحياة يا يوسف ورحيم ده حتة مني ربنا يديمكم جمب مني يارب٠٠٠٠٠٠

يوسف: أنتِ العشق يا حوريتي٠٠٠

وفي الخلفية الست بتقول " العيب فيكم يا ف حبايبكم اما الحب يا عيني علية "




               تمت بحمد الله




تعليقات