Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب يتخطي القدر) الفصل الثالث3 بقلم انجي محمود



رواية حب يتخطي القدر)
الفصل الثالث3
بقلم انجي محمود




مريم.انت اللى بدأت يا عز أنا لا يمكن أتحمل الإهانه وأول ما اخد الورث هرجعلك كل اللى صرفته عليا وهطلق منك إنت شايف نفسك مين يعني
عز.مريم مريم ممكن تفتحي الباب أنا أنا أسف
مريم.انا عايزه أنام واتفضل امشي من هنا يلا





عز.انا كنت سكران وماقصدتش الكلام اللى قلته ممكن تفتحي
مريم.تقصد ولا ماتقصدش بس ده الكلام اللى كنت عايز تقوله وأول ما الفرصه جت قلت كل حاجه لو في حاجه قول أنا مستنيه اهانه تاني وإني يتيمه
عز.انا ماقصدش حاجه طب ما أنا كمان يتيم يعني انتي عارفه إنها زله لسان افتحي بقي
لم ترد مريم عليه
عز.طب براحتك وبكره الصبح تجهزي نفسك علشان مسافرين وماينفعش اسيبك هنا لوحدك انتي فاهمه
مريم في نفسها.يا خبر طب أهرب أنا إزاي دلوقتى وهقول لعمي ايه أنا لازم أفكر في خطه علشان امشي قبل ما حد يشوفني

ثم قامت تجهز حقيبته
في الصباح مبكراً
حمدان.الو يا مريم انتي فين يلا بسرعه
مريم بخوف.اونكل أنا جاهزه وكل حاجه بس عز مسافر وعايزني أروح معاه وانا مش عارفه أنزل ازاي ولا أعمل إيه
حمدان بغضب.انتي يا بت انتي غبيه ولا ايه كنتي رني عليا الفجر وأنا هعرف اجي اخدك
مريم بصدمه.انتي بتشتمني يا عمي وأنا أعمل ايه
حمدان متدارك نفسه.لا يا حبيبتي اصلى نفسي أشوفك من زمان وكمان عز ده طلع في الحظ طب بصي اسمعي مني ده اللى هيحصل من غير مشاكل ماشي
اخذ يتحدث معاها حتي علمت كل شيء
مريم.اوكي سلام علشان ألحق أنفذ
وفي تلك الأثناء دق الباب
ناديه.مريم هانم عز بيه عايزك تحت وفين الشنطه علشان أنزلها
مريم.انا نازله والشنطه أهي نزليها وأنا جايه وراكي





في الأسفل كان عز يتناول فطوره مع سعاد
سعاد.صباح الخير يا عروسه اتأخرتي ليه كده
مريم.عروسه ها لا أبدا يا داده كنت نايمه
سعاد.وقلتلك لما عز يجي صحيني كنت فين يا عز
عز.ابدا يا داده كنت مع صحابي شويه يلا أنا هطلع اجهز العربيه وانتوا يلا علشان ما نتأخرش
سعاد.عيب عليك خلى مريم تفطر الأول هتسافر كده
عز بضجر.هي مش صغيره أنا طالع
سعاد.معلش يا حبيبتي انتي عرفاه
مريم.انا معرفش حد ومش عايزه اعرفه ثم خرجت خلفه
سعاد.ربنا يهديكوا
في السياره ارسلت مريم رساله لعمها تخبره بأنها تحركت
كانت تجلس بجانب سعاد في الخلف وفي الامام السائق وعز
لم يتحدث اي شخص طيله الطريق
سعاد.عز  لو أي مطعم قريب قول علشان أدخل الحمام
عز.اقف على جنب يا مجدي






بعد دقائق وقفت السياره وخرجت سعاد
مريم بخوف.اعمل ايه ده الوقت المناسب
مريم.انا هنزل اجيب حاجه للصداع
عز.تنزلى إزاي انزل يا مجدي هات حاجه للصداع
مريم بتأفف.لا بقي ايه الحظ ده
جاء اتصال لعز فترك السياره ونزل
استغلت مريم الفرصه وجرت بإتجاه سياره حمدان التي كانت تنتظر خلفها
مريم.اطلع بسرعه يا عمي
حمدان.ماتخافيش يا مريم انزلى انتي تحت
رجع عز للسياره ولم يجدها
عز.مجدي مريم فين كانت هنا
مجدي.ماعرفش يا بيه رجعت مالقتهاش
عز بخوف عليها
أنا هروح المطعم أتابع الكاميرات
سعاد.في ايه يا عز راجع ليه
عز.مريم مش موجوده يا داده
دخل المطعم وتوجه لصاحب المطعم
عز.انا عز الهنداوي






المدير.اهلا اهلا عز بيه في أي مشكله
عز.انا بطلب من حضرتك نتابع الكاميرات من عشر دقائق فاتوا بس ممكن
المدير بحيره. ممكن خلينا نشوف
ذهبوا لغرفه الكاميرات
وجد عز مريم تنزل من السيارة بحذر وذهبت لسياره أخري بإرادتها اخذ رقم السيارة واوصافها وخرج
عز.الو يا كريم.انا هبعتلك عربيه تعرفلى كل حاجه عنها بأسرع وقت

في مكان اخر بعيد
حمدان . حمدالله على السلامه يا بنت اخويا أنا عمك يا حبيبتي شايفه بقالك 20سنه بعيده عني وعن اصلك وراحه تتربي مع حد مانعرفهوش أصلا





مريم.انا مبسوطه إني رجعتلكوا عمي ارجوك ماترجعنيش ليه تاني
حمدان.ما تقلقيش تعالى اعرفك على معتز ابني
معتز.اهلا يا مريم ده انتي طلعتي احلى من وصف بابا
مريم.متشكره يا معتز
حمدان.بصي بقي يا حبيبتي ايه رايك نكتب عليكي انتي ومعتز علشان عز ده مايرجعكيش بأي طريقة انتي فاهمه ممكن قلبك يحن هو بردوا في مقام والداك
مريم بخوف.ماهو يا عمي مش هينفع أولا أنا ماعرفش معتز كويس
معتز يقاطعها.وفيها ايه نتعرف انتي هتفضلى هنا عالطول
مريم بقلق.لا مش هينفع أنا متجوزه عز امبارح باليل
حمدان بصدمه.نعم يا ابن الك....لب انتي ماقولتليش ازاي ها قولى ده قد ابوكي لعبها صح 





مريم.كل حاجه حصلت بسرعه بس أنا ممكن اطلق
حمدان.اكيد هتطلقي سبقنا بخطوه ابن ال.........

كريم.ايوه يا عز العربيه بإسم حمدان أبو العرب
عز.انا كده فهمت طب ركز معايا يا كريم العربيه دي تراقبها زي ظلك وجمع اكبر عدد من الرجاله 

معتز.هنعمل ايه يا بابا
حمدان.اصبر واتفرج طلع مابنلعبش مع حد قليل البت دي لازم ورثها كله يرجع لنا أو نقتلها ونخلص
معتز.انت بتقول ايه يا بابا لا دي من لحمك ودمك إزاي تقتلها






حمدان بسخرية.ايه حبتها يا خايب اومال لو تعرفها بقي هتعمل ايه
معتز.مريم لازم تطلق ونبدأ من جديد أسره واحده
حمدان.طالع قلبك رهيف زي عمك بس نحل الموضوع ده الأول ونشوف هنعمل ايه

عز.ماشي يا مريم بقي بتهربي مني صبرك لما ترجعيلى أنا طريقتي معاكي اللى خليتك تعملى كده صبرا

كانت مريم استمعت إلى كل شيء قاله عمها
كانت تجلس في غرفتها تبكي
مريم.انا ايه اللى عملته في نفسي ده أنا اسفه يا عز ماكنش لازم اعمل كده أنا واحده غبيه ومتهوره ولو كلمتك دلوقتى اكيد مش هطيق تكلمني ياربي أنا خايفه أوي



                           الفصل الرابع من هنا


تعليقات