CMP: AIE: رواية نار العشق كامله) بقلم بدور عاطف جميع الفصول مكتملة حتي الفصل الاخير الخاتمه
أخر الاخبار

رواية نار العشق كامله) بقلم بدور عاطف جميع الفصول مكتملة حتي الفصل الاخير الخاتمه


 

(رواية نار العشق)

بقلم بدور عاطف

الفصل الاول

في باريس عاصمه الجمال تقف في شرفت منزلها و تفكر هل تعود ام لا فلم يبقي لها احد هنا بعد وفات والدتها فهي تفكر ف العوده خاصتاً و ان والدها يصر علي ذالك و لكنها اتخذت قرارها 



في الإسكندريه حيث عروس البحر المتوسط يستيقظ يوسف الجندي من نومه و قد احس بصداع شديد فهو لم يذق طعم



 النوم ليله امس و ظل يفكر في ابنته التي قررت العوده ففرح كثيراً لانها ستأتي إليه و لكن فرحته لم تدوم لأنه يعلم مدي



 الصعوبات التي ستواجهه في التعامل معها فهو من أخطأ منذ البدايه و يجب ان يتحمل ذالك و لكنه يخشي مواجهتها فهو يعلم مدي تمرودها 



داخل شركه الجندي يعمل الجميع بنشاط فاليوم يعقد اجتماع من اجل صفقه أقل ما يقال عنها صفقه العمر ، داخل المكتب الخاص بسليم الجندي ( شاب 27 سنه يتميز بطول القامه و



 الجسد الرياضي و شعر أسود ناعم و عيون عسليه واسعه لا تخلوا من التحدي يعشق المغامره و لا يستسلم ابدا ذو شخصيه مميزه و بعيدا عن مجال العمل فهو مشاكس  😉)



يجلس سليم في مكتبه يتمم بعض الاوراق ثم صعد رنين هاتفه فأجاب سريعا عندما رأي إسم المتصل 



سليم: ألو ايو يا عمي حضرتك فين من الصبح و انا انا برن عليك النهارده الإجتماع الاخير عشان الصفقه و ال......   قاطعه يوسف قائلاً : سليم تمم كل حاجه و تعالي علي البيت عاوزك في موضوع مهم 



سليم: بس يا عمي انا....   قاطعه يوسف: سليم قولت خلص و تعالي علي البيت و بعدين من امتا و انا بحضر اجتماعات يلا خلص و تعالي بسرعه ثم انهي الإتصال 



سليم: يا ترا في اي و موضوع اي الي عاوزني فيه ، هنا دلفت إليه مني السكرتيره 



مني: سليم بيه غرفه الإجتماعات جاهزه 

سليم : تمام يا مني خدي الورق دي و شوفي رؤساء الاقسام 

مني: حاضر يا فندم 



و بعد قليل تم عقد الإجتماع و ها قد انتهي فخرج سليم مسرعاً و ركب سيارته و اتجه إلي البيت 



وصل سليم الي البيت و في الداخل 

مدام هند: اهلا وسهلا سليم بيه حمد الله علي السلامه 

سليم: اهلا مدام هند امال عمي فين 



هند: منتظر حضرتك في المكتب 

إتجه سليم إلي المكتب و دخل 

سليم: خير يا عمي في اي 



يوسف: اهدي و خد نفسك الاول 

جلس سليم علي الكرسي المقابل للمكتب هاياعمي قلقتني موضوع إي إلي عاوزني فيه 


يوسف و هو ينظر له قائلاً: الموضوع بخصوص بنتي أسيل

سليم بدهشه: ايه اسيل .



               الفصل الثانى من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-