Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العنيدة كامله بقلم هدير بدر جميع الفصول من الاول حتي الاخير

رواية العنيدة الفصل الاول



رواية العنيدة

 البارت الاول 
بقلم #هدير_بدر 



حسام : قومي يابت اسمعي كلام مرات ابوكي 
حور بهدوء : حاضر يابابا 
وقامت روقت البيت 
تعبت قعدت علي الارض ترتاح 






هنيه (مرات ابوها ) : قومي يابت انتي لسه




 هاتقعدي روحي اعملى الاكل لعيالي اجري





حور بعياط: رجلى وج*عاني اوي 





هنيه بدلع: يا حسام شوف بنتك مش راضيه تعمل الاكل لاخواتها وانا حامل 
اااه ياني 
حسام مسك حور ضر*بها : اما تقولك حاجه



 تسمعيها اخفي وانتي شبه امك امشي يالا  وز*قها دماغها اتخ*بطت في الترابيزه جابت د*م 
حور بع*ياط : دماغي بتجيب د*م 
هنيه : ماعرفشي اي دلع البنات دا ماتقومي يابت 





حور : حاضر 
حور بنت جميله عندها ١٢ سنه والدتها متوفيه شعرها بني وعيونها خضره
( شيفاكي ياللي بتقولي لازم عيون خضره في الروايه ها ) علطول ابوها بيضر*بها ومرات ابوها ومتعرضه للاها*نه منهم دايما 
حور دخلت المطبخ : تعمل الاكل وهي عماله تعي*ط 
خلصت الاكل وراحت حطيته علي السفره وفضلت واقفه لحد ماياكلوا 
حسام : ابقي كلى بقايا الاكل دي وإياك اجي الاقيكي رافضه طلب لحد منهم فاهمه 
حور : ف فاهمه 
شالت الأطباق ومارضيتشي تاكل 
هنيه قعدت عيالها ادام كارتون وجابتلهم شيبسي 
وحور راحت وقفت جنبهم علشان تتفرج علي التليفزيون وكانت فرحانه انها بتشوف الكارتون 
بسنت : ماما ياماما 
هنيه : نعم ياحبيبتي 
بسنت : شوفي حور واقفه ازاى خليها تمشي 
هنيه مس*كت حور من شعرها : اي جابك هنا يابت اطلعي برا .
حور جريت عيطت وقعدت في الاوضه ضامه رجليها : سبتيني ليه يا ماما ارجوكي تعالي خديني معاكي ونامت علي الارض من العياط 
حسام جيه 






هنيه : لا بقول بقا بنتك مش بتسمع الكلام خالص بدال مانرميها في الشارع نوديها ملجأ هما يهمتوا بيها 
حسام : بس دي بنتي 
هنيه : خلاص اخد انا عيالي ونمشي 
حسام : لا خلاص بكرا اخدها 
هنيه بخبث : ماشي ياحبيبي 
حسام فضل يفكر هايسيب بنته وبعدين افتكر انه اتغ*صب  علي امها علشان قرايب
تاني يوم 
حور كانت تعبانه وباين عليها التعب 
حسام دخل ليها: قومي اجهزي علشان رايحين مشوار 
حور: حاضر 
لبست وراحت معاه 
حسام خدها ووداها الملجأ 
حسام لسه هايمشي ويسيبها 
حور بعياط: ارجوك ماتمشيش انا اسفه بس خدني معاك ارجوك والله هاسمع كلامك ارجوك ماتسبنيش يابابا



حسام كان قلبه هايرق وبعدين ز*قها ومشي وسابها




علي الجانب الاخر 
الدكتوره : للاسف نتيجه الحمل مستحيله 
نهال بعياط : يعني مش هاخلف 
ابراهيم : اهدي ياحبيبتي كل حاجه وليها حلها 
وبعدين بص للدكتوره: مافيش اي امل 
الدكتور بحزن : لا بس كل حاجه بالدعا الأمر في ايد ربنا 
ابراهيم : ونعم بالله يالا يانهال 
نهال قامت معاه وهي بتعيط 
نهال : اسفه مش هابقا الزوجه اللي انت بتتمناها احنا بقالنا عشر سنين بندور روح اتجوز والله مش هازعل 





ابراهيم : تاني يانهال 
تعالي نعمل زياره للملجا ياستي مش انتي متعوده علي كدا وانتي مخنوقه يالا 
نهال بصتله بحب 



وبعدين مشيت معاه 
ركبوا العربيه وراحوا الملجأ
اول مادخلوا لاقوا بت صغيره قاعده في ركن لوحدها بتعيط 
نهال راحت عليها : مالك ياحبيبتي 
حور بعياط : بابا رماني والله ماعملتيش حاجه 
نهال عيطت وخدتها في حضنها 
حور : الله بقالي كتير ماحدش حضني 
نهال عيطت اكتر وراحت لإبراهيم 
ابراهيم باصص بحزن علي حال البنت 
نهال : بالله عليكي خليها تبقا معايا انا عايزاها 
ابراهيم : اللي تؤمري بيه 
نهال : بصي ياستي من هنا ورايح تقوليلي ماما تمام 





حور : حاضر يا ماما وكانت فرحانه اوي 
ابراهيم راح ياخدها المشرفه رنيت علي ابوها 
حسام راح هو وهنيه 
ابراهيم : حضرتك رميت بنتك وأنا هاخدها هاتبناها 




حسام : والله عايزها ادفع تمنها 
هنيه كانت فرحانه اوي 
ابراهيم ونهال اتصدموا



                                  الفصل الثاني من هنا



   

تعليقات